يبدو أن شهر فبراير سيكون شهر حوار الحضارات، فبعد أن شاهدنا منذ عدة أيام التقاء الشرق بالغرب في اصطدام قمرين صناعيين روسي وأمريكي، سنشاهد  اليوم التقاء الشرق بالشرق في اصطدام غواصتين نوويتين بريطانية وفرنسية.

فقد اصطدمت الغواصة البريطانية HMS Vanguard (التي في الصورة) بالغواصة الفرنسية Le Triomphan في المحيط الأطلسي أوائل هذا الشهر ولكن بالطبع لم تصدر أي معلومات عن هذا الحادث أو تفاصيله وكل ما نعرفه هو أن هاتان الغواصتان هما غواصتان نوويتان تحمل كل واحدة منهما 16 صاروخ عابر للقارات يحمل رؤوس نووية ويزن الواحد منها 35 طن ويصل مداه لـ5000 ميل (بسيطة:) ).

وأعلنت البحرية الملكية البريطانية أن الغواصة البريطانية وصلت بسلام إلى بريطانيا يوم 14 الماضي، ولذلك يعتقد أن الاصطدام حدث ما بين يوم 3 إلى 4 فبراير الماضي، بينما لم يصدر أي تعليق من فرنسا على هذا الحادث.

لا أتخيل ماذا كان من الممكن أن يحدث إذا كانت الأمور قد تطورت للأسوأ بكل هذه الصواريخ النووية !!!

المصدر: Sky News

الكاتب: إبراهيم العوضي

مؤسس عالم الإبداع، مدوّن علمي ومختص بشبكات التواصل الاجتماعي، ومصوّر حائز على عدة جوائز دولية، وبين التدوين والتصوير أهوى علوم الفضاء والخط العربي.

لقراءة المزيد من مقالاتي اضغط هنا

وتجدني هنا أيضاً:
TwitterFacebookGoogle PlusFlickr

9 تعليقات

  1. mou3ad Algeria

    its kind of unbelievable , bcs its not that simple , that tow under marines smashes ! i think its about policy

    رد
  2. rfat Palestinian Territory Occupied

    بسيطة لاكن ان شاء اللله احترقو

    رد

اترك رد