ظهر مصطلح العمارة التفكيكية في أوائل ثمانينات القرن الماضي علي يد المفكر والفنان الفرنسي ذو الأصل الجزائري جاكي داريدا الذي أثارت مشاركته في مسابقة بارك دي لافيت للعمارة في عام 1982 انتباه الخبراء والمعماريين والفنانين لما سماه داريدا بالعمارة التفكيكية او التكسيرية Deconstructvism.
الفكرة التي بدأها داريدا في العمارة ظهرت منذ عقود من خلال جماعات المعارضة السياسية في روسيا وظهرت في أعمال فنية تجريدية.
واتفقت التفكيكية الفنية والمعمارية عموماً علي مرتكزات ثقافية موحدة تتمثل في الثورة علي التراث، والتخلص من قيم البرجوازية، ومعاداة الكلاسيكية..وبالتالي حملت طباع الجيل الجديد من الفنانين الشبان أصحاب النفوس الصاخبة المليئة بالثورة والأفكار الانقلابية، والساخطين علي الأوضاع السياسية والاقتصادية في بلادهم.

فلسفة التفكيك في العمارة تعني تجريد الأشكال الهندسية الأساسية، وتشكيلها معاً بشكل لا إقليديسي – نسبة إلي إقليدس عالم الرياضيات، ونظرياته في الهندسة والفراغات – للتعبير عن أفكار ثقافية أو نقدية معينة.
ومن هذا المنطلق نجد ان أعمال المعماريين التفكيكيين تتجاوز رغبات السكان، ولا تهتم بشكل أساسي بالاحتياجات والقياسات البشرية..بقدر اهتمامها بتحقيق الرؤية الفكرية المتمثلة في التكوين الفراغي الداخلي، او أشكال الواجهات الخارجية التي قد تكون غير مريحة او مناسبة لمن يسكن بالمبني.

مبني المكتبة المركزية – سياتل – الولايات المتحدة :

مبني غريب الشكل في قلب مدينة سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية، صممه المعماري ريم كولاس

الشكل الخارجي يؤثر علي التشكيل الفراغي الداخلي، فينتج مساحات جلوس وممارسة أنشطة غير مريحة وقد تكون مؤذية لنفسية الانسان..ولكن هذه هي فلسفة العمارة التفكيكية، ولهذا وجه إليها النقد علي انها عمارة استعراضية وليست صالحة للمعيشة والاستخدام.

المبني السكني الدوار – السويد

مبني سكني بأرتفاع 190 متر، يتألف من 54 طابقاً، تشكل كل خمسة طوابق منه وحدة منفصلة، تدور كل وحدة بإزاحة معينة عن التي سبقتها مما يُنتج هذا الشكل المخيف.
بالنسبة للسياح يكون هذا عنصر بصري جميل من معالم المدينة، ولكن هل يمكنك فعلاً احتمال فكرة الحياة داخله دون خوف؟

المنزل الراقص – براج – التشيك

منزل بوسط العاصمة التشيكية، صممه فرانك جيري الامريكي الشهير، وبه تشكيلات غريبة وصادمة مثل الواجهة المسحوقة، والقبة العلوية الثائرة..فلا يمكن بالضبط فهم المعني الذي أراد المصمم إيصاله الا انه يؤكد معاني الثورة والغضب علي ما هو قائم.

الإضاءة الليلية للمبني تجعله عنصراً جذاباً في وسط المدينة.

معهد التكنولوجيا الأمريكي MIT – الولايات المتحدة

المعهد المتخصص في تخريج عباقرة الولايات المتحدة في الالكترونيات..لابد وان يكون تصميمه فريد، شارك فيه المعماري فرانك جيري مرة أخري. وهو عبارة عن مستطيلات بها تكسيرات حادة غريبة الشكل.

النقد الموجة للعمارة التفكيكية

بالتأكيد النصال الموجهة لمدرسة العمارة التفكيكية جاهزة، وأهمها مبدأ السببية او الوظيفة المعمارية، فمن الممكن ان تجد عموداً في غرفة طعام بدون داع، او تجد سلاحاً من الحديد والزجاج قاطع لسقف المبني بدون وجود سبب وظيفي مقنع اللهم الا الشكل الفني الخارجي.
كذلك التخلي عن التراث الثقافي الحضاري، فمن مناهج التفكيك التخلي عن الزخارف والعناصر العمرانية التراثية مثل المشربية (في الثقافة الاسلامية) واستبدالها بعناصر اخري حادة ومركبة وصادمة للعين.
قالوا عنها ..
• حركة هندسية تدعو الى هدم كل الاسس الهندسية الاقليدسية .
• تدعو إلي تفكيك المنشأت إلي أجزاء .
• تدعو إلي إعادة النظر في العلاقات سواء انسانية، او عمرانية.
• مرتبطة بفطرة الانسان حيث ان الطفل يفكك اللعبة والراديو بشغف لمعرفة محتوياته وكيف يعمل من هنا يمكن ادراك ان الديكونستركشن من الغرائز الاساسية المبهجة للانسان.
• عمارة التكسير واللاتماثل واللا اتساق.
• عمارة مليئة بالمفاجئات الغير متوقعة.
• تستخدم مفردات العمارة الكلاسيكية بصورة معكوسة او مشوهه.
• تحتاج الى كتالوج لفهم الافكار.
• صعبة الفهم لعامة الناس.
• اعمال تحتاج الى القراءة عنها قبل مشاهدتها.

النظرة في الكليات الهندسية العربية

كطالب في كلية هندسية مصرية، وجدت ان العمارة التفكيكية تثير شغف الطلبة وتغريهم الأشكال الغريبة –التي تكون جميلة في كثير من الأحيان – التي يمكنهم تكوينها باستخدام التفكيك وإعادة التركيب..ولكن الرأي الأكاديمي عموماً يتجه إلي رفضها لأنها لا تلائم الثقافة العربية المتمسكة بالتراث، وبالتحفظ الاجتماعي في مسائل الخصوصية وعلاقتها بالواجهات الزجاجية.
بالإضافة إلي ان السوق العقاري العربي –بأستثناء العقارات السياحية الخليجية- يتجه إلي الاستسهال في البناء، ووضع التصميمات المربعة سهلة البناء والتشييد.
ولكن مع انطلاق الاجيال الجديدة المفعمة بالثورة والأفكار والتطلعات هل يمكن ان نري ثقافة جديدة تنتهج مبدأ التكسير/ التفكيك في البناء في العمارة الاسلامية والعربية ؟

_________________________________

بقلم: أحمد مجدي شوقي

المصادر: 1, 2, 3, 4, 5, 6

29 Responses

  1. zeze Egypt

    اجد انها مثيرة وغريبة ومستفزة للعين والفكر….

    اعتقد انها تصلح كتمثال او واجهة سياحية كما قلت وليست للبناء والمعيشة….

    ابدعت في الموضوع …..ماشاء الله….

    شكرا لك احمد (F)

    رد
  2. ahmad.almazroui Saudi Arabia

    في رأي تعجبني بناء المنازل بهذه الطريقة . . . يجب الخروج عن المألوف.
    موضع أعجبني ، شكرا لك

    رد
  3. Tarek Goda Egypt

    لحقيقة انها تصلح فقط للأماكن السياحية والتى لا يسكن فيها الإنسان لفترات طويلة
    أما للسكن مثل البيت الراقص فهذا لا يصلح اطلاقا
    سلمت يداك يا احمد

    رد
  4. أحمد علي Egypt

    حقيقة لا اتمني العيش في بيت بهذا الشكل
    يعجبني النمط الاسلامي في البناء
    خاصة النمط المملوكي

    رد
  5. عبدالله ربيع Saudi Arabia

    موضوع رائع
    اعجبني طرحك لرأيك في نهاية الموضوع وهي نقطة ايجابية تحسب لك ;-)
    من وجهة نظري بما اني طالب هندسة مدنية ان ذلك لا يقبل في مجتمعاتنا بسبب انه ليس هناك من يعير الموضوع اهتماما سوى بعض الشركات الساعية وراء التميز اما كأفراد ومؤسسات عادية فالمهم استغلال اكبر مساحة ممكنة فكثل تلك الابنية تحد كثيرا من المساحات :-D
    كما انه احيانا التقيد بقوانين التشييد يمنع من فعل ذلك
    بالنسبة للخصوصية وعدم تقبل الواجهات الزجاجية فأصبح فوبيا شائعة رغم وجود انواع كثيرة من الزجاج تعزل الرؤية بشكل تام ومستخدمة كثيرا في الدول العربية
    اشكرك (Y)

    رد
  6. Thabet-Aden Yemen

    أعجبني الموضوع وتعجبني فكرة الثورة والرفض لما هو قائم، كم نحتاج هكذا افكار في عالمنا العربي.

    رد
  7. أمجد الصبياني Saudi Arabia

    شكرًا لك أخي أحمد

    معلومة جديده رائعه

    هذه الأشكال منها ما هو مريح و يمكن قبوله و منها ما هو غير مريح و ترفضه النفس

    علينا أن ننظر إلى الشكل و ليس إلى سبب التسمة أو سبب ظهور هذا الإتجاه التصميمي

    بالنسبة لدول الخليج فقد بدأت تظهر معالم هذا الإتجاه في ناطحات السحاب و المباني الضخمه

    شكرًا لك مجددًا

    رد
  8. PRoN Egypt

    دائما وجدتها اسوء البدائل

    صعبه التنفيذ , مكلفه جدا , مليئه بالزوايا الحاده , تحتاج الى تقنيات تنفيذ خاصه لكل مشروع و ربما لكل عنصر فى المشروع , الرسومات تكون مختلفه فى النهايه عن التصميم و عن التنفيذ

    رد
  9. إبراهيم حسن United Arab Emirates

    المباني مثيرة و غريبة
    بالعفل من الصعب قرأتها كما أشرت من أول مرة و لكنها تبقى فن مثير
    أعجبني صراحة

    رد
  10. مريم Saudi Arabia

    لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع
    اذا لم يعجب شخص هذه المدرسه من العماره فهناك الالاف يغريهم هذا النوع للعيش فيه
    يعجبني التفكير خارج الصندوق
    واعجبني موضوعك اخي =)

    رد
  11. منى Egypt

    موضوع مثير للجد الواسع

    به مبانى رائعه وحقيقيه

    وممكن العيش بها .

    ولكن أيضا به مبانى استفزازيه جدا ومخيفه

    ولا يمكن فرضية السكن بها.

    لكنه شيق وجديد .

    بالتوفيق دائما .

    رد
  12. Marwa Egypt

    بداية عنوان المقال يروقني كثيراً ، ملائم للمتحوى تماماً وفني بدرجة كبيرة

    المقال رائع ، تناول الموضوع وترتيب النقاط ، العيوب والمميزات ورأيك الخاص والنظرة الأكاديمية العربية لهذه المدرسة المعمارية ، كل هذا يجعله ثري المحتوى

    استمتعت جداً بالموضوع ، وأميل لبعض التصاميم حقاً ، تبدو جذابة ومثيرة للاندهاش

    شكراً

    رد
  13. Amira R Egypt

    (I) على فكره الموضوع شيق جدا. بس مكتبه الاسكندريه احلى من المكتبه المركزيه بتاعه امريكا دى .بس مصر :-( ديما منسيه كدا.

    رد
  14. yasso Syrian Arab Republic

    شكرا اخي احمد انت اثرت نقطة مهمة للمناقشة انا كطالبة في كلية العمارة.. وبما اني من الجيل الجديد انا بشجع الخروج عن المألوف والتطور وووو.. لكن في نقطة مهمة جدا انو نحنا بالنهاية عنا هوية ومانا بحاجة انو نقلد حدا او ننسخ طراز او هوية بلد او حضارة تانية نحنا عنا غنى حضاري هاااائل بس لو منطلع شوي ومننتبه بس للأسف نحنا ملينا من التقليدي بسبب سوء التصرف واستعمال المفردات القديمة والمعطيات القديمة والتراثيةلكن بتمنى لو منقدر نبتكر شي خاص فينا نحنا كعرب شي جديد بيناسبنا وبيناسب تراثنا وتاريخنا وحضارتنا بيكفي عمارة عالمية ودولية شوهت المدن العربية بغالبيتها ….نحنا بحاجة لشي عربي عصري حديث وبصراحة هي وظيفتنا نحنا كمهندسين جدد يعني نحنا عنا كل الادوات والعلم والارادة ليش لا؟!
    وبالنسبة للانشاء مافي شي مستحيل متل ما الكل صار بيعرف
    على كل مشكووور جدا على هالموضوع (Y) !

    رد
  15. صدام العنبر Jordan

    بصراحة
    استقدت كثيرا من هذة المعلومات
    التي كنت بحاجتها

    رد
  16. m7md 3bbas :D Egypt

    مجدداً مكان جديد وموضوع جديد D:

    بصفتى زميلك فى كليتك -الهندسيه :-P – لدى خلفيه عن هذ الموضوع … لكنها فرصتى الاولى لاضع تعليق عليها , ويشرفنى ان تكون فى موضوعك :o)

    باختصار شديد … (لاتعجبنى البته :-( )
    ادعونى تقليدى او كلاسيكى ولكنها لاتبهرنى , ويمكن القول انها تعكر صفو مزاجى … ولكنى لا اميل اليها تماما …. حتى ان البعض الكثير يقول انها فنيه وتمتاز بالشكل الخارجى (الفنى) …. ولكنى ارى انه يمكن تكسير الشكل التقليدى للمنشاَت بطريقه اقليديسيه – اعجبنى هذا التعبير بشده 8-) – ولسوء الحظ انى لا املك صوراً لدليل او برهان ولكن كما اشار احد المعلقين على مكتبه الاسكندريه , اراها اجمل مئات المرات من المكتبه التى اشرت اليها فى موضوعك ….

    كل له رأيه ولكنى سعيد بالتعبير عنه عندك ..
    احببت مقالك واتمنى التوفيق ^^

    زميلك الاكثر وسامه :-D : محمد عباس ^^

    رد
  17. m7md 3bbas :D Egypt

    بالمناسبه …
    نسيت ان اقول ان ابدى اعجابى بالمبنى الدوار بالتشيك والمبنى المائل بابو ظبى .. (@)

    رد
  18. محمد Egypt

    موضوع رائع ، شكراً لك على المعلومات القيمة

    رد
  19. عبدالعزيز السبهان Saudi Arabia

    راااااااااااااااائع جداً أخي أحمد :o)
    رغم أن تخصصي بعيد كل البعد عن “ذوي الميمات” بمختلف فروعها؛ أرجو تَقَبُّل تطفُّلي بوجهة نظر شخصية: من الجميل أن تسقط ظلال فكر المعماري على تصاميمه, بل ومِن حقه أن يُوصِل رسالته إلى العالم بطريقة مبتكرة( حتى لو بدت ثورية مخالفة لـ”العادات والتقاليد والعُرف الاجتماعي والعلمي”) شريطة أن يلتزم المعماري بمبادئ وقيم إنسانية مشتركة أو مُستَمَدَّة من بيئته وثقافته الـ”لا تصادمية” ويُراعي الَّا تُخِلَّ تصاميمه بها, وانطلاقاً من هذه المبادئ والقيم يجب عليه أن يُجَنِّب رواد ومُلَّاك المبنى -بمختلف أعمارهم-أي خطر”حقيقي”يهدد سلامتهم.
    أشكر الأختYasso على رأيها
    شكراً أخي أحمد على الموضوع” اللُقطَة”ده 8-)
    دمتم موفقبن, والسلام (F)

    رد
  20. ماجد رفعت Egypt

    والله موضوع شيــــــــــــــق . فعلا العمارة الان تتجه للخروج من الاشكال الاعتيادية وتتجه للعماراة التفكيكية كما قلت(علي الرغم اني لم اسمع كثيرا عن كلمة العمارة التفكيكية) أو العمارة اللاإنشائية كما يطلق الكثير علي مانراه من تصميمات في هذه الايام , وكما نراه من تصميمات للمهندسة المشهورة زهي الحديدي , وما نراه من تصميمات علي ارض الواقع في دبي

    رد
  21. احمد فراج Egypt

    الموضوع جميل جدا ومن الموضوعات اللى بتشد انتباهى دايما وبفكر فيها باستمرار وبصراحة انا لو ليا فى الكتابة كنت كتبت فيها
    وانت اكتر واحد عارف انى من اكتر الناس اللى بحب الاسلوب دة فى التصميم
    شكرا على الموضوع
    فى انتظار المزيد من موضوعاتك الشيقة
    والكتب ان شاء اللة (Y)

    رد
  22. noor Syrian Arab Republic

    موضوعك دخل صميم قلبي لشغفي بكل شيء يتعلق بالفن

    رد
  23. هدى طحلان Saudi Arabia

    اعجبني جدا معهد التكونولجيا بامريكا راااااااااااااائع……

    رد
  24. محمدمحمد العلفي Yemen

    العمارة التفكيكية تثير طلاب المستويات الاول والثاني في اقسام العمارة وتؤثر على مشاريع التخرج للمستويات العليا مانواجهه نحنو المدرسون هوعدم ادراك الطالب بان علية دراسة منهجية العمارة ومنثم اختيار الا تجاة الدي يبدع فية

    رد

اترك رد