انشر المقال, , جوجل+, بنترست,

Posted in:

سينما الأرخبيل في تايلاند: مسرح عائم بين صخرتين في البحر!

طُلب من المعماري الألماني أولي إشرين أن يصمم سينما غير تقليدية في تايلاند بمناسبة مهرجان أفلام اسمه “فيلم على الصخور”، فبنى فكرة تصميمه على الصخور بالمعنى الحرفي الكلمة:

استغل إشرين الطبيعة الساحرة لتايلاند فقام ببناء السينما وسط الماء بين صخور تايلاند الخلابة، واستوحى الفكرة من جزر تايلاند المتناثرة فقام بتصميم المسرح من مجموعة أخشاب طافية، وزاد عليها جمالاً بأن تم بناء المسرح من مواد معاد تصنيعها.

تقوم القوارب بنقل المشاهدين إلى مكان السينما عند موعد العرض ليستمتعوا بتجربة فريدة، فيجلس المشاهدون على مسرح يطفو فوق الماء لمشاهدة شاشة عرض طافية!

وهذه مجموعة إضافية من الصور:

(المصدر)

كتبه إبراهيم العوضي

مؤسس عالم الإبداع، مدوّن علمي ومختص بشبكات التواصل الاجتماعي، ومصوّر حائز على عدة جوائز دولية، وبين التدوين والتصوير أهوى علوم الفضاء والخط العربي.

1362 posts

27 تعليق

اترك تعليقاً
    • هههههههههههههههههه تصدق معاك حق
      بس تلاقيه قال خلي الناس ترجع للطبيعة
      ولما تتزنق منها للبحر بقى
      ^_^

  1. انهم يفكرون كيف يستغلون مواردهم بأفضل طريقة ممكنة … فكرة أخري مبدعة من عالم الابداع :o)

  2. الفكرة رائعة لكنها مازالت تصميم والصور واضح أنها غرافيكس

  3. ليست فكرة جميلة بل فكرة رائعة لو تستخدم هذه الفكرة في صخرة الروشة بلبنان

  4. سلام الفكرة عن جد حلوة اكتير والأحلى انها بعيدة عن الأرض..
    وهذا برأي ما يلزمنا ..وشكرا لك أستاذ ابراهيم

  5. شئي رائع وهو ابتكار جديد لمزيد من الأ حساس بالرفاهيه لشعوبهم/ ياريت حكوماتنا ونحن في المواقع الساخنه صيفا أن تسعي لتحقيق الرفاهيه ولو بالحد ألأ دني لنا بدلا من الأ نشغال في أ مور لاتهمنا في شئي سوي انها تزيد من الضغط علينا

  6. “جزيرة الفن”.. تعوم في بحر الروح.. مًنَاجِيةً “هموم صخورها” الصامتة.. بـ”لغةٍ سَماويَّةٍ” لا يعرفها سوى..”الجَمال”!!

  7. تايلند المدينة الساحرة ، إنه لحقاً جميلٌ أن تشهد فيلم فوق الماء لكن ماذا إذا أمطرت شو الحل ؟

  8. طيب
    لو طلع لهم قرش و الا حوت
    ممكن العرض بتاهم يبوظ
    و هيهربوا فين و المية حوليهم
    مسرح مش آمن … لوووووول

  9. أتعجب من الأخطاء الفادحة في تصميمك سيد أولي إشرين التي قد ضهرة فور رؤيتي للصور :-

    1- سيكون هناك صعوبة قصوة دراسة الصوت وقد تكون مستحيلة إيصال للمشاهد الصوت بطريقة ممتازة حيث أن المسرح تؤثر فيه أصوات البحر والرياح مصتدمه بالصخور و رفع ليس حل لانه يسبب الصدى والحل الوحيد هو سماعة الرئس ولن تكون مريحة ومجدية .

    2- عدم وجود خدمات للمشاهد كـدورات المياة و مطعم و محل تجاري صغير (إذا المشروع غير متكامل) .

    3- العوامل الجوية تؤثر على مواعيد المشاهدة لعدم وجود أسقف و حوائط

    4- هناك صعوبة في المشاهدة وخطوط النظر تكاد تكون معدومة وهذا نتيجة للأرضية المستوية وتوزيع المقاعد السيئة .

    مشروع فآشل (N)

  10. صراحة فكرة مميزة ومختلفة O-) انه نشوف افلام هنا وسط مد وجزر البحر وسماع صوت النوارس تلقلق كائنما تشاهد الفلم معنا !!! وبصباح و احس انني على الماي اطوف شي رائع بحق لاكن ان كان بليل فهاذا شي مختلف تماما ;-( فلم وصط اليلي اهاهاهاهااهااهاهاهاهااهاهاهاهاهاها تخيل بليل البحر مخيف تخيل تقعد طيلة الفلم اااااااااا كاااااااااااابووووووووووووووووووووووس ما ابي اتخيله حتى ;-(

  11. مشاهدة الافلام وسط الماء شيئ جميل جدا ..
    انها فعلا فكرة مختلفة تشد الانسان على الاستمتاع بمشاهدة الفلم ..

  12. صراحة المدونة رائعه
    لكن لا اتفق مع هذا الموضوع

    كيف أعصي الله وفي البحر

    أمر مخيف

    شكرًا مره أخرى على هذه المدونه الرااااااائعه

اترك رد