Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

أبحاث تحت المجهر – 2: تشخيص الدماغ من خلال العين!

قطرة في العين قد تجعلها تشع بعلامات تساعد على تشخيص الأمراض العصبية!

منذ 20 يوماً نشرت مجلة العلوم للأبحاث بأن باحثون في جامعة كاليفورنيا سان دييغو عاكفون على تطوير مادة جديدة، والتي قد تسمح قريباً بتشخيص حالة المريض العصبية، وببساطة عن طريق التحديق في العين.

من الصعب تشخيص بعض الأمراض العصبية كمرض الزهايمر “Alzheimer’s” ومرض الشلل الرعّاش “باركنسون Parkinson’s”، فأعراض العديد من الأمراض العصبية تتداخل مع مؤشرات البروتين الحيوية “أميلويدس amyloids” لكل مرض بحيث يصعب التمييز بينهم.

الأميلويدس “amyloids” هي البروتينات الليفية التي تجمعت بأشكال هيكلية ولم تتشكل بالطريقة الصحيحة، وترتبط الكثير من الإضطرابات العصبية مع تلك التشكيلات ولكن من الصعب التمييز بينها، وبتشخيصها يتم التعرف على المرض، وهو ما كان صعباً قبل الآن، ولكن فريق من العلماء طوَّروا مجموعة من مواد الفلورسنت المشعة التي تغير لون البروتين اعتماداً على نوع الأميلديوس المتواجد.

بروتينات الأميلويدس تتراكم في العين كما في الدماغ، وبوضع قطرة تحمل تلك العلامات الفلورية المشعة داخل العين يشع الأميلويدس بألوان مختلفة حسب نوعه، ويتوافق كل لون مع الخصائص الفيزيائية المميزة للأميليود.

بالرغم من أن الفروقات بسيطة بين البروتينات التي تتشكل بأشكال مختلفة من الأميلويد إلا أنها تتفاعل بشكل مختلف مع مواد الفلورسنت المشعة مما يؤدي إلى ألوان مختلفة من الضوء المنبعث القابل للقياس.

الفريق أظهَرَ في عيِّنات الأنسجة أنَّ واحداً من المواد قد توهج باللون الأصفر عندما تعرض للأميلويد المرتبط بأمراض البريون، وباللون الأخضر عندما تعرض إلى الأميلويد المرتبط بمرض الزهايمر.

المصدر sciencedaily

الشلل الرعّاش “باركنسون Parkinson’s” .. !!

أحد المصابين بالمرض العصبي “الشلل الرعّاش Parkinson’s” الملاكم المعروف “محمد علي كلاي” والممثل الشهير “مايكل فوكس” والذي بدوره حاول جاهداً إخفاء مرضه، وبعد أن ازدادت حالته سوءً ظهر على الملأ معلناً عن مرضه في مقابلة بثتها معظم القنوات، وافتتح فيما بعد “مؤسسة باركنسونز” مشجعاً بذلك المضي قدماً في المحاولة لإيجاد علاج.

ومن الغريب أنه وفي أحد الأيام ذهب في رحلة إلى أحد المرتفعات الجبلية، وهناك اختفت جميع الأعراض، وذهبت الرعشة اللاإرادية من جسده، وبدا وكأنه شخص طبيعي.

Comments

comments

Written by قاهرة زريق

مؤهلاتي عثراتي في الحياة,,
بصماتي على مقاعد الإنتظار على حدود فلسطين تثبت انتمائي,,
أمنيتي أن تصبح جوازات السفر بطاقات أعياد,,

164 posts

10 Comments

Leave a Reply
  1. مرحبا الاخ ناشر الموضوع
    بس ردت انوه على فقره مذكوره بالموضوع…
    “ومن الغريب أنه وفي أحد الأيام ذهب في رحلة إلى أحد المرتفعات الجبلية، وهناك اختفت جميع الأعراض، وذهبت الرعشة اللاإرادية من جسده، وبدا وكأنه شخص طبيعي”

    بحثت على موضوع شفاءه بس ما لكيت شي بهالخصوص.. كل اللي انذكر.. انه اثناء ما يتزلج على الجليد.. تختفي الاعراض من عنده بشكل مؤقت ما دامه يتحرك… بس ترجعله بعدين وما نشافى منها
    بس حبيت انوه للتصحيح… واني واحد من المعجبين جدا بالواضيع اللي تنشرها واتمنالك كل الموفقيه.

    • السلام عليكم أخ صالح
      الواقعة المذكورة في نهاية المقال لم ترد في الفيديو، بل جاءت في فيلم وثائقي عن مرض الباركنسون، والممثل مايكل فوكس لم يشفى من المرض، كل ما هنالك أن الأعراض اختفت وهو في رحلة إلى المرتفعات، ويبدو أن الضغط المنخفض وانخفاض نسبة الأكسجين هناك كانا السبب في ذلك، والله أعلم.
      أشكرك على مداخلتك

  2. سلام: شكرا الك أخت قاهرة بحث شيق قرأت المدونة أكثر من مرة

    وكانت القصة أكثر شوقا سبحان الله الطبيعة لها تأتير كبير على الإنسان
    وبالنسبة لقطرة العين نرجو من الله ان تصل للعرب :-/ ..وشكرا عالم الابداع :)

  3. إا رأيت مبتلى فقلت (الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاه به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً) لن يصيبك ها البلاء بإن الله

  4. والله بجد مبدعة في طرح مواضيعك ياأخت قاهرة لم ارى بمثل ماجئت به من مواضيع نافعة وممتعة ومحفزة للبحث اكثر واكثر في ماتطرحين من مواضيع تنير العقل بالعلم والاطلاع المستمر..بس ممكن اعرف معنى لإسمك (قاهرة رزيق)

اترك رد