Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

أمل جديد: الأطباء يتوصلون إلى علاج لإلتهاب الكبد الوبائي سي

في خبر جديد رائع نُشر في جريدة لانسيت LANCET الطبية الشهيرة، أعلن العلماء عن توصلهم لعلاج جديد لفيروس الكبد الوبائي سي والذي حصد حياة الكثيرين على مر السنوات الماضية.

123643286__393023cصورة ميكروسكوبية لفيروس الكبد الوبائي سي

العلاج عبارة عن مضادين جديدين للفيروسات باسم Sofosbuvir و ledipasvir، وقد تم تجربتهم على مجموعة من المرضى، وقد ظهر بعد 12 أسبوع من العلاج ما يسمى بالإستجابة الفيروسية المطردة أو sustained virological response، وهذا يعني أن العلاج نجح في وقف تكاثر الفيروس وتكراره داخل المرضى.

Ledipasvir.svgالتركيب الكيميائي لدواء ledipasvir

للعلاج بعض الآثار الجانبية مثل الغثيان والأنيميا وعدوى الجهاز التنفسي والصداع، ولكن لم يعد أي منها كآثار جانبية خطيرة. وقد نجح العلاج على 97٪ من المرضى في التجربة ويعد نجاحاً كبيراً.

ويقول البروفيسور إريك لاوتيز من جامعة تكساس، والذي قاد دراسة العلاج، أن مضادات الفيروسات Sofosbuvir و ledipasvir يوفران علاجاً فعالاً وآمناً للمرضى الذين لم يستجيبوا مع العلاجات السابقة، وهما يؤخذان عن طريق الفم. والشيء الرائع أيضاً في هذا العلاج هو أنه مناسب لجميع حالات الإلتهاب الكبدي سي حتى من أصابوا بالتليف أو من لديه نوع black race وهي السلالة المقاومة للعلاج من فيروس الالتهاب الكبدي سي.

doctors

ويقول تشارلز جور المدير التنفيذي لـ Hepatitis C Trust أن هذا العلاج هو إنجاز عظيم حيث أن المرضى في المراحل المتأخرة كان من المعتقد أنه من الصعب علاجهم، أما مع هذا العلاج فهو يحمل الكثير من الأمل لهؤلاء المرضى ولا يستثني أحداً من العلاج.

ينتقل فيروس الكبد الوبائي سي من إنسان لآخر عن طريق الدم، ويوجد في سوائل الجسم الأخرى كاللعاب ولكن بنسبة أقل بكثير. وجدير بالذكر أنه يوجد في مصر أعلى نسبة للإصابة بالإلتهاب الكبدي الوبائي سي في العالم، حيث أنه حسب منظمة الصحة العالمية، فإن 20٪ من المصريين مصابين بالتهاب الكبد الوبائي سي! وينتشر الفيروس في السعودية بنسبة 2٪ بين المواطنين وتقل هذه النسبة بسبب الإحتياطات المتزايدة المتخذة عند نقل الدماء من شخص إلى آخر.

الخبر رائع لكل المصابين الذين نتمنى لهم الشفاء العاجل، ونتمنى أن يصبح هذ الدواء في متناول الأيدي قريباً وبسعر معقول لكل المرضى حتى يتم القضاء على هذا الفيروس اللعين.

 

[accordion]

[acc title=”المصادر المستخدمة في كتابة المقال”] theguardian، hepatmon، who، alarabiya [/acc]

[/accordion]

 

Comments

comments

Written by نهى أحمد

مديرة تحرير موقع عالم الإبداع، كاتبة ومختصة بالشئون الإدارية وشبكات التواصل الاجتماعي

219 posts

2 Comments

Leave a Reply

اترك رد