Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

إضاءات: تمثال الحرية كان في الأصل فلاحة مصرية!..

لا، لم يكن التصور لملكة جمال الحرية دائماً كما هو اليوم متمثلاً في “تمثال الحرية”.

places110

ولا أيضاً، لم يكن من المفترض أن تُضاء الشعلة للوافدين الجدد عند مدخل ميناء نيويورك.

Statue_of_Liberty_Then_and_Now_4

كان من المفترض أن يكون التمثال لفلاحة مصرية تقف عند مدخل قناة السويس ووجهها ينظر باتجاه الشرق ملوحةً بالشعلة التي ترمز للنور الذي تقدمه لآسيا، وكان من المفترض أن يكون اسمها مصر أو التقدم.

09-Incredible-Photos-Statue-Liberty-Being-Constructed-Paris

بعد رحلة الفرنسي فريدريك “Frédéric Auguste Bartholdi” إلى الأقصر في مصر عام 1855 وقع في حب الشرق الأوسط، كان يحب المنحوتات الضخمة، تلك المنحوتات الجرانيتية مع العيون التي تبدو ثابتةً تتطلع إلى المستقبل البعيد.

2-frederic-auguste-bartholdi_statue-of-liberty_650_20130325

عاد فريدريك إلى مصر عام 1869 وبيده نموذجاً مُصغر لتمثال سيدة تحمل مشعلا، وعرضه على الخديوي إسماعيل ليتم وضعه في مدخل قناة السويس التي افتتحت في 16 نوفمبر من نفس العام، لكن الخديوي إسماعيل اعتذر عن قبول الإقتراح نظراً للتكاليف الباهظة التي يتطلبها هذا المشروع، حيث لم يكن لدى مصر السيولة الكافية بعد تكاليف حفر القناة وحفل افتتاحها.

08-Incredible-Photos-Statue-Liberty-Being-Constructed-Paris

بسبب الوضع الإقتصادي المتأزم في مصر آنذاك أصبح واضحاً أن خطته لن تحصل على التمويل مما أصابه بخيبة أمل كبيرة، فأبحر إلى نيويورك.

statue-of-liberty-13

وهكذا.. أصبحت شعلة تمثال سيدة الحرية تضاء للوافدين الجدد عند مدخل ميناء نيويورك بدلاً من تمثال سيدة مصر التي تقف على مدخل قناة السويس ووجهها باتجاه الشرق ملوحة بالشعلة لتنير الطريق إلى آسيا.

wikipedia

______________________________________________________

من مواضيعي المفضلة المحتال الذي باع برج إيفل .. لطفاً .. اقلب الصفحة.

مزيداً من مواضيعي هنا، حسابي على تويتر هنا.

Comments

comments

Written by قاهرة زريق

مؤهلاتي عثراتي في الحياة,,
بصماتي على مقاعد الإنتظار على حدود فلسطين تثبت انتمائي,,
أمنيتي أن تصبح جوازات السفر بطاقات أعياد,,

164 posts

5 Comments

Leave a Reply
  1. شكراً على هذه المعلومة، ليس بالضرورة أن يكون الإبداعات والاختراعات والعمارة من صنع الغرب، فنحن كنا سادات العالم القديم في كل المجالات، والآن نحن مجرد سوق للتصريف البضائع الأجنبية وساحات للحروب الأهلية والطائفية بسبب غبائنا، في كل يوم تنشئ حرب جديدة…
    واقتصادياً (في الوطن العربي) ، يوجد شيء يجعل منا قيمة ألا وهي الثورات الباطنية الموجودة في العالم العربي الإفريقي والآسياوي، وإذا نفد مخزوننا من الذهب الأسود، سنصبح عبيد لدى للغرب….
    .
    اللهم أعزنا بدين الإسلام واصلح حالنا وحال المسلمين أجميعن. “اللهم آمين”

  2. انا من مصر و من مدينة السويس كمان … بالفعل التمثال كان هيكون على بوابة الشرق لـ قناة السويس حتى تكون منارة ملاحى و معنوى و التحريب لكل مسافريين العالم … و ايضاً عندما اتحدث مع بعض الاشخاص فى امريكا عن الامر .. يقول لى . انتم تسرقون التاريخ 😀 … و من لا يعرف ما هو التاريخ الحقيقى .

اترك رد