Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

الرجل الذئب: أربعون عاماً في وكر الذئاب .. !!

الألماني “ويرنر” “Werner Freund”، البالغ من العمر 79 عاماً، يعيش بين قطيع من الذئاب.

s_w04_RTR3CZII
تعتبر الذئاب “ويرنر” واحداً منها، وتتقبله كجزء من القطيع، حيث يتنازعون معه على اللحم النيء، ويشاطرونه القيلولة، ويصدرون سمفونية العويل سوياً.

340094-werner-freund

بدأ حبه للحيوانات بعد أن قدَّم له ذئباً يدعى “إيفان” أحد جراءه، إذ ذات يوم تم انقاذ الذئب “ايفان”، وأطلق في منطقة محاطة بالسياج، وهناك قابل أنثى وتزوجها، وحين وضعت جراءً أخذ ايفان واحداً منها وقدمه لـِ “ويرنر” واضعاً الجرو عند قدميه، ومنذ تلك اللحظة كرس “ويرنر” حياته لها.

340091-werner-freund
يدير “ويرنر” مأوىً للذئاب في مدينة “Merzig” في ألمانيا، يطلق عليه اسم “مدينة الذئاب”، حيث ربى “ويرنر” 70 ذئباً خلال العقود الثلاثة الماضية، وعلى مدى أربعين عاماً أمضى مع الذئاب وقتاً أكثر مما أمضاه مع البشر، لذا يقول النقاد بأن نصفه بشر لأنه يعيش بين القطيع.

tumblr_lt2fsqDYx11qcupmyo1_1280
أسس “ويرنر” الملاذ عام 1972، وجمع أفراد القطيع عبر السنوات من حدائق الحيوانات، وقد تربى معظمهم على يده، وهو يتصرف معها على أنه ذكر ليضمن تقبل القطيع له كواحدٍ منهم.

homme-loup-Werner-Freund-13
بالإضافة إلى إنشاء 25 فداناً من المأوى، كان عليه أن يغير الطريقة التي يتحدث بها للتواصل مع قطيع الذئاب، حيث قال: “كان عليّ إعادة تهذيب صوتي برغم الصعوبة بسبب لهجتي الألمانية، بينما تطلق الذئاب أصواتاً لطيفة”.

werner-freund-wolf

المصورة “Lisi Niesner” من وكالة رويتر، وبعد أن أمضت وقتاً مع الرجل الذئب “فيرنر” في محاولة للتعرف عليه، قالت: “بدايةً اقترب ذئباً ذكر يدعى “Heiko” باتجاه الرجل الذئب ولعق فمه دلالةً على معرفته إياه وعلى أنه واحداً من أفراد المجموعة، وبعد تلك الطقوس وضع “فيرنر” غزالاً نيئاً على الأرض واتكأ ممسكاً به بطريقة خاصة تدل على أن الفريسة له، وبشكلٍ غير متوقع كان القطيع خجولاً ويقترب بحذر، وهنالك أكمل “فيرنر” دوره التمثيلي وعضَّ على لحم ساق الغزال، ولكنه بصق اللحم النيء”.

FE782A558A6627EC64779F22FA1CBF340110-werner-freund article-0-172D43F6000005DC-629_634x398lobo_homem_2 werner_freund_06
كان “فيرنر” يطعم الجراء من فمه مما جعل كل القطيع يقلد هذا السلوك، يقول “فيرنر”: “لا يمكن ترويض الذئاب، فمنذ اللحظة التي يتذوق فيها الجرو اللحم والدم يتحول إلى حيوان مفترس، ولا يمكن أن يصبح أليفاً كالكلاب”.

ibtimes

إذا أعجبك الموضوع فحتماً سيعجبك “وفاق وعناق” بجزئيه الأول و الثاني.

مزيداً من مواضيعي هنا، حسابي على تويتر هنا.

Comments

comments

Written by قاهرة زريق

مؤهلاتي عثراتي في الحياة,,
بصماتي على مقاعد الإنتظار على حدود فلسطين تثبت انتمائي,,
أمنيتي أن تصبح جوازات السفر بطاقات أعياد,,

164 posts

11 Comments

Leave a Reply
  1. بين أحراش “عابة الوحوش السوداء” ضاعت “أرواح كثير مِنَ البشر” الذين باعوا “قلوبهم” فانعكس بياضها على فِرَاء الذئاب.. لحظنها..ساد في عالَمِنا “قانونُ الغاب” .. وصاح الإنسانُ:”إنْ لَم تَكُنْ ذئباً ..أَكَلَتْكَ الذئاب”!!

    ومِنَ البشر..مَن “اسْتَذْأَب”!!

    دمتم سالمين ,والسلام

  2. موضوع رائع ويالسبهان مع احترام لك وبالرغم من جمال كلامك لاكن اسمحلي انت نفسيه هههههههههه

  3. اخي عبد العزيز والله ان كلامك رائع جدا وفصيح ويكفيك فخرا انك صنف نادر من الناس الي مازالوا متمسكين بلغة القران الكريم موب باللهجات ابك وكفو ومدري وش وماشاء الله عليك بس كلامي والله مزح بس والاخوان طبيعي يتمازحون تمنياتي لك بالتوفيق في كل حياتك

  4. سامي المالكي :يا أخي لا حاجة للأَيمان المُغَلَّظة وفقك الله ..مزحك طبيعي100%..لستُ مثل “ربعنا” الذين إذا سَلّم المرء على أحدهم رد “متى المعرفة؟؟” ,ثم إن “كفو” مِنَ العامي الفصيح ..لا تثريب على من يستعملها

    دمتَ سالماً والسلام

اترك رد