Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

رفقاً بدماغي٢: رجل يعيد اختراع العجلة بنموذجٍ أكثر فعالية!

في الموضوع السابق “رفقاً بدماغي: إذا عدنا لاختراع العجلة .. فكيف تتخيلها؟” طلبت من القراء الأعزاء التفكير بطريقةٍ مختلفة لاختراع العجلة وبشكلٍ خارجٍ عن المألوف.

sat-wheelwrights-working_1

دبَّ الحماس وتدافعت الأفكار.. فمن عجلات تطفو بدفع الهواء إلى دولاب سحري مكون من أربع مستطيلات.. ومن سيارة تسير بمحرك نفاث إلى أخرى تسير على الأرض بلا تماس.. واحتد النقاش بالميل على النسبية ونفي كون العملية الحسابية (1+1≠2) تساوي اثنان وأخرجوها من نطاق المعادلات.. واستثمر يوسف اشتعال الموقف وواتته الشجاعة وأقر بأن الفيزياء هي كل الإزعاج.. واختتمها خالد بتأييده يوسف وابراهيم في الآراء. (التعليقات)

hombre-de-las-cavernas-y-la-rueda-3590116_1

ما لي أراكم بالمتاهات قد ضعتم وبسكر الأشجان تواضعتم وتدعوني لاحتراف الكلم متى شئتم وتطلبون الحرف للعدم ~ #KaRa_Zr

VIDEO-Biste-li-investirali-u-kockaste-kotace_VIDIClanakNaslovna_1

عجلة الدولاب مستديرة وتعمل بشكلٍ جيد، ورغم ذلك أخذ الغرور المخترع ديفيد باتريك المعروف بالتزلج على الألواح، وأراد إيجاد ما هو أفضل من النموذج التقليدي للعجلة، آخذاً بعين الإعتبار السرعة والاستقرار والثبات في الحركة.

b043487ad000bc645292e2d713c97e6d_large_1

بطريقةٍ ما ربط معاً ست وحدات أنابيب لتشكيل مكعب وعمل على تمييل الزوايا لتبدو أقل حِدَّة دون أن يخسر شكلها التكعيبي.

aa309ac2ddd9d6c89752c052b31ca338_large_1

عند تجربة العجلة استمرت بالتدحرج بثبات ودون توقف، ولم تتأثر بأي عائق، والنتيجة كانت عجلة القرش المستوحاة من المكعب.

“عجلة القرش”، مشروع حقق الهدف “kickstarter“، وتتوفر حالياً بأكثر من نوع من عجلات ألواح التزلج، منافسةً بذلك العجلات التقليدية في السرعة والثبات.

قد يفيد الغرور أحياناً.

أتساءل: ماذا لو تم تنفيذ هذه التكنولوجيا في تطوير عجلات السيارات؟

ضع المؤشر على العجلة هنا وحركها بجميع الإتجاهات.

theatlantic

______________________________________________________

أشكر جميع من حاول وفكر للخروج بفكرة عن شكل العجلة، وخاصةً اللذين اشتركوا في التعليقات في الموضوع السابق.

لا تستهينوا بأفكاركم حتى لو بدت لكم ضربٌ من الخيال، حين حاول عباس ابن فرناس الطيران وصفوه بالجنون، أين عيناه الآن لترى كيف يطير الإنسان.

جاري تحديث “الجمال المهجور: 35 صورة مميزة لمدن وقصور احتوتها الطبيعة بجمالٍ أخّاذ!” حسب المعلومات الواردة من أعزاءنا القراء.

من مواضيعي المفضلة >> “محتال باع برج إيفل: أسطورة القرن العشرون!” ~ لطفاً .. اقلب الصفحة.

مزيداً من مواضيعي هنا، حسابي على تويتر هنا.

Comments

comments

Written by قاهرة زريق

مؤهلاتي عثراتي في الحياة,,
بصماتي على مقاعد الإنتظار على حدود فلسطين تثبت انتمائي,,
أمنيتي أن تصبح جوازات السفر بطاقات أعياد,,

164 posts

20 Comments

Leave a Reply
  1. اعجبنيي جدا جدا موضوع سؤال القراء اولا لتري تفكيرهم و ابتكارهم في التفكير و معرفة المبدعين و تجيب علي السؤال كما فعلت الان فكرة رائعة اهنئكككك و ارجوك استمر علي هذه الفكرة و اهتم بها و ادعمها حتي تدعم الابداع في نفوس الاشخاص… شكرا جزيلا http://www.ibda3world.com/static/ext/smilies-themer/pidgin/embarrassed.png

  2. فكرة رائعة جدا
    وكان ذكرت انها اذا نزلت للسيارة ماذا سوف يحدث؟!

    من وجهة نظري المتواضعة
    لو وضعنا هذه العجلات للسيارات سوف يسهل من عملية انطالقها وسرعتها
    لكن على النقيض من ذلك المسافة التي تحتاجها السيارة للتوقف

    وهنا ياتي دور الـABS “الكفرات المانعة للانغلاق”
    لكن هذا النظام غير متوفر في كل السيارات

    وهنا اذا قلت مساحة احتكاك العجلات بالارض سوف تحتاج السيارة الى مسافة اطول حتى التوقف

    ودمتم… (F)

    • الموضوع متعدد الجوانب ، فبالإضافة إلى ما تفضلتم ذكره:
      تبدو العجلات مسكوبة في قوالب كما شاهدنا، وعجلات السيارت مفرغة لامتصاص الصدمات أو المطبات، وهذا الأمر من الأهمية بحيث أن أصغر عائق ولو كان حصاة فلربما يقلب السيارة في حالة استخدامنا لعجلات القرش، لذا أعتقد أن مشروع “عجلة القرش” أمامه مشوار طويل ليثبت كفاءتة للإستعمال في المركبات.
      أشكرك على المداخلة

      • من ناحية انها مفرقة او مسكوبة في قوالب

        من فترة بعيدة قرات عن موضوع ان شركة “ميشلان” >> شركة متخصصة في عجلات السيارات

        انتجت عجل بدون هواء

  3. أفضل موضوع من أفضل مدونة.

    فعلا قالها اينشتاين :غباء الانسان والكون لاحدود لهما مع انه لم يكن بتأكد بشأن الثانية .

    • أشكرك على الإطراء :)
      لكني لا أتفق مع هذه المقولة، ليس هناك غباء لدى الإنسان إطلاقاً، هناك شح المعلومة، أي كلما زادت معلوماتك عن شيءٍ ما استطعت بذلك التعامل معه بطريقه أفضل، وتعاملك معه مرات أكثر يؤدي إلى بناء معلوماتك الخاصة عنه.

      لنأخذ مثالاً:
      هل يكفي لأن تتعلم السباحة أن تقرأ كتاباً للتعليم؟ هنا أصبحت عضواً في نادي المطالعة.
      هل يكفي أن آتيك ببطل السباحة ليشرح لك الخطوات ملوحاً بيديه وقدميه في الهواء؟ هنا ستمضي وقتاً سعيداً وستضحك على المدرب وسيغادر المنزل غاضباً ولن يعود مرة أخرى.
      هل يكفي أن تغطس في حوض الإستحمام لتتعلم السباحة؟ هنا فقط بللت جسدك وربما أصبحت أكثر نظافة.
      إذن لا بد من خوض المغامرة والنزول إلى مياه المحيط (ليس البحر وليس البركة) اسبح مع الحيتان.

      كلنا شاهدنا أطباق الطعام ولم نصبح طباخين.
      كلنا شاهدنا مباريات كرة القدم ولم نصبح لاعبين.

      وهكذا هي الحياة، لن تتعلم وأنت تقف مكانك، يجب أن تحتك بالهدف مهما كان، يجب أن تخوض المغامرة مهما بدت لك صعبة.

      عندها فقط تمسك زمام الأمور بيدك ولن يستطيع أحد لوي ذراعك إذا كنت صاحب مصلحة ولديك موظفين.

      وبالنتيجة نحن جميعاً نعاني من ضآلة المعلومات ومن قلة الخبرات وليس الغباء.

      نصيحتي اقرأ ثم اقرأ ثم اقرأ حتى تجف الصحف، وحاول ثم حاول ثم حاول حتى لو بدوت غبياً في عيون الناس، فلو كنت اليوم غبياً في عيونهم فأنت غداً من ساداتهم.

  4. يقولون أن أهم اختراع توصلت له البشرية على الاطلاق هو العجلة لأن أول من اخترع العجلة صنعها مربعة الشكل

    • ربما..
      هل لديك معلومات عن أهم اختراع توصلت له البشرية على الاطلاق؟
      وهل هو العجلة، وأن أول من اخترع العجلة صنعها مربعة الشكل؟
      شكرة مرورك

  5. الحقيقة أني نسيت أين قرأت تلك المعلومة بالضبط لدلك كتبت في تعليقي كلمة يقولون…فمعلومتي الوحيدة هي أن العراقيين هم من اخترع العجلة في عهد السومريين في الألفية الخامسة قبل الميلاد… آسف جدا

  6. بلى الغباء موجود . فما فهمته من كلامك هو ان كلما زادت نسبة المعلومات انعدم الغباء لكن الانسان لايعلم من العلم الا قليلا والله وحده العالم بكل شيئ . يعني أنه عندما تنقص نسبة المعلومات تتوافر فرص للذكاء لأن يثبت وجوده وكلما زادت نسبة المعلومات لاتكون هناك حاجة للذكاء .
    وهذه بحد ذاتها نسبية . يعني أنه الله هو الوحيد الذي لاتطبق علية النسبية
    فلنتفلسف قليلا هل أينشتاين ذكي ؟
    نظرياته كلها قابلة للنقض . عكس نظريات طاليس وفيثاغورس .
    وما القراءة الا وسيلة للمعرفة وللغباء والذكاء قاسم مشترك وهو كلما زادت المعرفة تراجع دور كل منهما ..

    وربما ما أتفوه به الان هو غباء .

    أرجو أن لايطول البث التجريبي لأنني لم أستطع رؤية الصور .

    • مفهومك للغباء اعتقد انه خطأ
      الانسان لم يظهر من بطن امه عالم بكل شيء , و فترة حياته من طفولته الى ان يصبح راشدا يتعلم كل شيء معقول يريد ان يحققه كـ تعلم السباحة او تعلم لغة آخره الى آخره

اترك رد