Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

شجاعة أم جنون؟! .. مصور يسبح مع الأناكوندا القاتل ليلتقط صوراً له!

معظمنا شاهد فيلم أناكوندا الذي يتحدث عن الأفعى العملاقة التي تبتلع كل ما يقترب منها بشراسة! حسناً .. لم يكن الفيلم يبالغ، وعلى الرغم من ذلك فقد قام السويسري فرانكو بانفي , ٥٣ عاماً , بالذهاب خصيصاً لمنطقة ماتو جروسو دو سول في جنوب أمريكا لإلتقاط صور وحش الأناكوندا القاتل!

والجنون أنه قام بالغطس بجانب الأناكوندا وبالقرب الشديد منه ليلتقط صوراً حية ومثالية له!

haber_gazete2[1352546624]4

ولكن من حسن حظه أن الوحش كان قد انتهى للتو من وجبته واستقر مستكيناً ليهضمها في هدوء!

20913_0_96cb4_b12f9d62_orig

يقول المصور أنها المرة الأولى التي يقترب فيها من أي نوع من الأفاعي إلى هذا الحد! وأنه اكتشف بالتجربة أنها ليست بهذه الوحشية التي يتحدثون بها (أعتقد أنه محظوظ فقط)!

ولتعرفوا مدى شجاعة (أو جنون) المصور، إليكم الصورة التالية التي يلتهم فيها الأناكوندا خنزير ماء ويتسع فكيه ليبتلعه كما هو!!

anaconda_eating_capybara_senckenberg_museum

مرعب أليس كذلك؟!

ولكن كما نقول دائما للفنون جنون!

أترككم مع بقية الصور

s29

diver-with-anaconda-7-510x600

diver-with-anaconda-1-510x600

 

(المصدر)

 

Comments

comments

Written by نهى أحمد

مديرة تحرير موقع عالم الإبداع، كاتبة ومختصة بالشئون الإدارية وشبكات التواصل الاجتماعي

219 posts

8 Comments

Leave a Reply
  1. حبه الشديد لما لواجبه ولعمله وهو التقاط احسن الصور , جعله يغامر بحياته لاجله….

  2. منظرها مررررعب خصوصا وهي تحت الماء.. فعلا مصور جرئ وكاتب الموضوع رائع جدا.. شكرا لك

  3. الإبداع لايعرف الخوف دائما تأتي الدرر من القاع

  4. [ ولكن من حسن حظه أن الوحش كان قد انتهى للتو من وجبته واستقر مستكيناً ليهضمها في هدوء! ]
    لولا هذه العبارة ما أظنه كان يفلت من قبضتها… إنها فعلا مخيفة…
    سبحانك اللهم

اترك رد