Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

عبقرية أم جنون: عجائب من الروائع المعمارية المذهلة في اسبانيا .. !!

كان المهندس أنتوني غاودي Antoni Gaudí طالباً متوسطاً، وقد وقع أستاذه شهادة الدبلوما بقوله: “من يدري.. أأعطينا هذه الشهاده إلى مجنون أم إلى عبقري.. الزمن كفيلٌ بإخبارنا”.

2347811024_aa24552048_b

مبنى Casa Batlló ..!

وسط البناء المعماري الذي تتميز به برشلونة من الطوب الدافئ والأسوار الحديدية المسننة والنوافذ المقوسة والرشقات النارية من الأزهار التي تزين الشرفات، وسط كل هذا يقف مبنى وكأنه نبت من بذور وصمم من كروم وأوراق في بستان بدلاً من بنائه من الطوب.

269383643

مبنى Casa Batlló في 43 Passeig de Gràcia في برشلونة، مجدٌ يتدفق من مبنى يوصف حرفياً بأنه في حالة ذوبان، مما يجعلك لا تستوعب كيف تمخض عقلٌ بشري وأنجز هذا العمل المذهل، أهي غرابة أطوار أم مخدرات، فالوقوف أمامه حابس الأنفاس هو كل ما تستطيعه.

casa-batllo6

وبإلقاء نظرة على المبنى تجد أنَّ لا شيء فيه يبدو تجميعياً أو أنه قد بني من طوب، بدلاً من ذلك فإنه يبدو وكأن غاودي قد طرح المبنى أرضاً مثل جبل ضخم من الطين ثم حفر بأصابعه النوافذ والأبواب والشرفات وحتى المداخن.

حديقة جويل Park Güell ..!

أصبحت برشلونة مدينة غاودي، والذي يثير السخرية أنَّ غاودي لم يكن رمزاً ثقافياً للمدينة، على العكس من ذلك ولفترة طويلة لم يكن له مؤيد حقيقي غير “الغني جداً” جويل Eusebi Güell، وفي وقت بعيد جداً أصبحت المدينة والنقاد قد بدأوا بفهم ما يقوم به من أعمال.

277837378_38612f11ff_o

لم يكن الأمر سهلاً في البداية، ولحسن الحظ غامر جويل في وقت مبكر مع المهندس المعماري الغريب الأطوار “غاودي” مما أعطاه فرصة إلى واقع وتألق متزايد في ذهنه.

456352002_0197eb33e8_b

على بعد مسافة قصيرة من مبنى Casa Batlló صعوداً على تلة الكرمل بدأ غاودي العمل على حديقة جويل Park Güell عام 1883، وتم الانتهاء منها عام 1907، أي 24 عاماً من البناء.

461439949_d2b2eaa27b_o

مجرد إلقاء نظرة على الحديقة ترى كل شيء فيها متدفقاً وكأن الخرسانة تسير متدلية باتجاه الأسفل نحو المدينة، المقاعد هي جزء من النوافير التي هي جزء من الجدران التي هي جزء من السلالم التي هي جزء من المدرجات التي هي جزء من الأعمدة، بناء على شكل حُلمٍ معماريٍّ متواصل من عجائب برشلونة.

معبد Expiatori de la Sagrada Famíli..!

بحلول الوقت الذي بدأ فيه العمل على معبد Expiatori de la Sagrada Família كان “غاودي” يعتبر أسطورة، ولكن بعد 40 سنه من العمل فيه كانت كل من برشلونة وغاودي قد واجهوا أوقاتاً عصيبة، فقد أصبح “غاودي” غريب الأطوار جداً، لدرجة أن سيارات الأجرة ترفض أن تقف لنقله على افتراض انه كان متشرد.

1098602962_832eccbcd5_o

غاودي لم يرى أبداً الكنيسة وهي منتهية، وفي الواقع لا أحد رآها، فحتى يومنا هذا ما يزال العمل قائماً عليها، فعندما توفي غاودي عام 1926، بعد أن صدمته سيارة، كانت الكنيسة قد بدأت للتو بالظهور.

1216645152_gaudi_018

الكنيسة هي قلعة رمال بالتنقيط، برج يبلغ علوه 170 مترا، تصور غاودي أن يكون المعبد “الكاتدرائية” مسك الختام له في أعماله، وهو مزيج مثالي من الأشكال الطبيعية مع المواد الغير العضوية.

إنه لأمر مدهش أن ندرك ما فعله غاودي في مطلع القرن الماضي، لكن المذهل تماماً عندما ندرك أنه ما إذا سارت الامور كما هو مخطط لها فسيتم الانتهاء من هذه التحفة “الكاتدرائية” عام 2026، فكما قال غاودي: “موكلي ليس في عجلة من أمره.”

08_gaudi 402px-Casa_batllo_chimney 2345tgdhgfdgh 378236865_b767c1ccf0_o 1042310874_905b3d16e0_b 2505367509_0830e90ab3_b aranzacja_katowice_2 gaudi_019 gaudi_020 werterwtert

wikipedia

المزيد من صور المبنى و حديقة جويل و المعبد و داخل المعبد

_____________________________________________________________________

من مواضيعي المفضلة المحتال الذي باع برج إيفل .. لطفاً .. اقلب الصفحة.

مزيداً من مواضيعي هنا، حسابي على تويتر هنا.

Comments

comments

Written by قاهرة زريق

مؤهلاتي عثراتي في الحياة,,
بصماتي على مقاعد الإنتظار على حدود فلسطين تثبت انتمائي,,
أمنيتي أن تصبح جوازات السفر بطاقات أعياد,,

164 posts

5 Comments

Leave a Reply
  1. تصاميم كئبة جدا وتفتقد للابداع مافي اجمل من الحمراء

  2. ليه دائما الاعلام يتجه نحو المعمار الاوروبي يعني ماهو الفرق بين الاوروبي و العربي المعمار العربي معمار رائع

اترك رد