Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

مزايا التكنولوجيا: جرس باب يتيح لك الرد على الزائر والتحدث معه من خلال هاتفك الجوال!

doorbot1
هل سئمت المشي ذهاباً وإياباً للرد على جرس الباب؟!
هل تريد معرفة من هو خلف الباب دون النظر في الثقب حتى لا يشعر الزائر أن هناك أحد بالمنزل؟!
هل تريد معرفة من يزورك وأنت غير موجود بالمنزل؟
تكنولوجيا اليوم توفر لك حلاً سهلاً، فهذا الجرس الجديد يتصل بهاتفك النقال ويريك من يقف على الباب عبر كاميرا مدمجة به!

الجرس الجديد باسم DoorBot يعمل عن طريق الإتصال بشبكة الإنترنت اللاسلكية في منزلك ليرسل لك تنبيهات عبر برنامج يتم تحميله على الهاتف النقال عند قيام أحد بزيارتك!
ويكون لديك خيارين: إما تجاهل أو الحديث مع من يقف على الباب!

كما يمكنك معرفة من يزورك وأنت غير موجود والتحدث معه أيضاً، كما يضيف مزية الإتصال بقفل معين في الباب لتدع أصدقائك يدخلون منزلك وأنت غير موجود به!

الجرس به أربع بطاريات عادية تكفي للإستخدام العادي لمدة عام كامل، وللمزيد عنه شاهدوا هذا الفيديو لتروا كيف يعمل:

الجرس عليه ضمان ضد السرقة، فإذا تمت سرقته سترسل الشركة واحد آخر مجاناً!
الفكرة مازالت على نطاق ضيق وتحتاج إلى دعم حتى يتم إنتاجها على نطاق كبير.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: 1

Comments

comments

Written by نهى أحمد

مديرة تحرير موقع عالم الإبداع، كاتبة ومختصة بالشئون الإدارية وشبكات التواصل الاجتماعي

219 posts

3 Comments

Leave a Reply
  1. مشكورين

    << لاكن انا لا احب التقنيات التي تساعد على الكسل

    :)

    مثل الريموت فانا اذا كنت بتابع TV بتابعه بلا ريموت بقوم اغير من نفس الجهاز

    :)

    وما احب هذي الاشياء تساعد على الكسل والخمول وغيرها

    • أخي جابر، هذه أمور تزيد من راحة الإنسان، هي فعلًا تساعد على الكسل قليلًا، لكنها لم تُصمّم لذلك.
      إن كان أحد يخشى على نفسه من الكسل، فليقُم بالتمارين وَلْيلعب الرياضة يوميًّا.
      أما إن كانت هذه الأمور كلها تبعث على الكسل، فكان حَرِيًّا باختراع السيارة أن لا يحدث، لأن السفر مشيًا أو على الدواب فيه حركة أكثر!

      من وجهة نظري هذه الأمور يجب أن تكون ويجب أن تحدث، هذا هو مصير الإنسان، التطور!

      وشكرًا للكاتبة على الموضوع الجديد والمفيد. قد أحب تجريب هذا إذا ما انتشر وتم تمويله، لكن، لا بد وأنه سيكون باهض الثمن.

اترك رد