Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

هذه الصور ليست لسفينة فضاء .. بل مقرّ شركة آبل الجديد !!

مقر آبل الجديد (7)

سفينة الفضاء التي تشاهدونها في هذه الصورة هي في الحقيقة تصميم مقر شركة آبل الجديد في مدينة كوبرتينو بكاليفورنيا!
أثار هذا التصميم المدهش ضجة كبيرة على الإنترنت بسبب حجمه وغرابة شكله، حيث سيتسع هذا المقر لأكثر من 14,000 موظف من موظفي الشركة، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من بنائه خلال عامي 2015 و2016.

مقر آبل الجديد (2)

تم الإعلان عن هذا التصميم الغريب للمرة الأولى في منتصف 2011 بواسطة ستيف جوبز، ومن المنتظر عرض التصميم على مجلس مدينة كوبرتينو في منتصف 2014 ليتم إقراره (أو رفضه) بصورة نهائية.

Dai Sugano

تملك شركة آبل مقراً آخر على بعد كيلومتر من المكان المفترض للمقر الجديد، لكنها لن تقوم بهدم المقر القديم أو التخلي عنه لأنها تحتاج لمساحة!

مقر آبل الجديد (2)

سيتم إحاطة هذا المبنى المدهش بـ6,000 شجرة، وستكون كافة مواقف السيارات أسفل المبنى حتى لا تشوه المشهد !

الاسم الرسمي للمقر الجديد حتى اليوم هو Apple Campus 2 كم يتضح من هذه اللوحة في مكان المشروع:

مقر آبل الجديد (5)

وهو اسم مثير للجدل كعادة شركة آبل مع منتجاتها، لكن الاسم الرائج على الإنترنت لهذا المقر هو “سفينة الفضاء”!.. وهو اسم أكثر منطقيةً !!
وإليكم هذه الصور الإضافية لهذا المكان الرائع:

مقر آبل الجديد (1)

مقر آبل الجديد (1)

مقر آبل الجديد (4)

مقر آبل الجديد (6)

يقولون:
أفضل طريقة للتنبؤ بالمستقبل هي المشاركة في صناعته.. وهكذا تفعل شركة آبل بالفعل !

[accordion]

[acc title=”المصادر المستخدمة في كتابة المقال”]

gizmodo , businessinsider , cnet

[/acc]

[/accordion]

Comments

comments

Written by إبراهيم العوضي

مؤسس عالم الإبداع، مدوّن علمي ومختص بشبكات التواصل الاجتماعي، ومصوّر حائز على عدة جوائز دولية، وبين التدوين والتصوير أهوى علوم الفضاء والخط العربي.

1366 posts

2 Comments

Leave a Reply
  1. مره جميلة الفكره
    احب الأفكار المغايرة
    يا لو لا الله ثم استيف جوبز ما شفنا في ايدينا جولات اللمس
    كلها موجوده والشركات لا تريد حتى انها صارت نوكيا في خبر كان
    انا اكره استيف جوبز والأفكار الإحتكارية لكن أأيده في بعض أفكاره وقوة ارادته وصبره

  2. شكرا على المقال
    لكن لا أعد المبنى جميلا من الناحية المعمارية..صحيح ان البساطة تعطي جمال لكن ليس بتلك الدرجة..أفكر في لو أن موظفا من أحد جوانب الدائرة أراد الانتقال الى المكان المقابل تماما ..كم عليه أن يقطع من المسافة…مع احترامي لستيف جوبز إن كان هو صممه لكن للوهلة الاولى لا يبدو المقر جيد وظيفيا,و لا جماليا.

اترك رد