Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

نظرية علمية مجنونة: هل يمكن أن يكون كوننا في الحقيقة انعكاس لأكوان أخرى؟!

تنبيه: لقراءة هذا الموضوع تحتاج إلى تناول كوب من القهوة أولاً ثم أخذ نفس عميق للتركيز..

تخيل معي الصورة التالية:
كل ما نعرفه عن الكون وكل ما نراه حولنا في أنفسنا وفيما حولنا ليس هو حقيقة الكون، بل هو مجرد صورة هولوجرامية (انعكاس ثلاثي الأبعاد) لأكوان أخرى مسطحة وصغيرة تشبه الـ”فلاش ميموري” التي تحوي بيانات تصف كل ما يحدث في هذا الكون !!!
لا أتحدث عن خيال علمي مبالغ فيه بل عن نظرية علمية جديدة توصل إليها عالم الفيزياء النظرية جوان مالداسينا !

genesi-delluniverso

يعود أصل هذه النظرية العجيبة إلى العام 1997 حين كشف عنها مالداسينا لأول مرة، لكنها قوبلت باستهجان في الأوساط العالمية حتى أثبتها رياضياً مجموعة من العلماء اليابانيين، لتطفو هذه النظرية مجدداً على السطح وتحدث حالة كبيرة من الجدل في الأوساط العلمية بعد نشرها في مجلة Nature.
تقول النظرية أننا نعيش في كون من 10 أبعاد (9 للمكان وواحد للزمان)، وأن كل شيء في كوننا يتكون في حقيقته من أوتار فائقة الصغر، هذه الأوتار في الحقيقة هي انعكاس ثلاثي الأبعاد لأحداث مسجلة في أكوان أخرى أصغر وأكثر تسطحاً.

ouCiHqh

(صورة تخيلية للكون منذ نشأته)

أثبت العلماء رياضياً أن هناك “احتمال” مقبول أن يكون مبدأ الانعكاس ثلاثي الأبعاد صحيح من ناحية النموذج الرياضي !
ويمكن تشبيه ذلك ببطاقتك الائتمانية التي تستخدمها في البنك أو للشراء من المتاجر، فهي مجرد شريحة مسطحة صغيرة لكنها تحوي بيانات تصف كل شيء عنك، لذا فالعلماء يفترضون أن كل ما يحدث في هذا الكون هو انعكاس لأكوان مسطحة تبدو كـ”فلاش ميموري” كبير يصف ما يحدث في كوننا ثلاثي الأبعاد !

nebula-clouds-2--540x960

تكمن قوة هذا الكشف العلمي العجيب في أنه يؤكد نظرية الأوتار الفائقة، وهي نظرية قديمة تقترح أن أصل كل شيء في كوننا هو أوتار فائقة الصغر تهتز بتردد فائق، وباختلاف اهتزازها تختلف المادة التي تنتج عنها. تؤكد نظرية الكون الهولوجرامي نظرية الأوتار الفائقة وتجيب عن التناقض بين نظريات آينشتاين ونظريات ميكانيكا الكم. واثبت العلماء أنها رياضياً صحيحة !

فكرة مجنونة لكنها قد تكون صحيحة في عالم يثبت لنا يوماً بعد يوم أنه قد يكون أغرب من أكثر خيالاتنا جنوناً!..

[accordion]
[acc title=”المصدر:”]nature.com[/acc]
[/accordion]

Comments

comments

Written by إبراهيم العوضي

مؤسس عالم الإبداع، مدوّن علمي ومختص بشبكات التواصل الاجتماعي، ومصوّر حائز على عدة جوائز دولية، وبين التدوين والتصوير أهوى علوم الفضاء والخط العربي.

1366 posts

43 Comments

Leave a Reply
  1. ما الغريب ان يكون هناك اكوان اخرى فأنت عندما تنظر في المرآة لا ترى نفسك وانما ترى نظيرك الذي لو اجتمعت انت وهو في نفس الزمان والمكان لافنيتما بعضكما بعضا (لولا القليل من اللا تنظر لكان هذا الكون جميلا وبسيطا ولكنه خال تماما من اي مادة)

  2. من زماااااااان كنت قرئت موضوع عن ( الماده … والماده المضاده وإرتباطهم بتجربة ( سيرن ) أكبر تجربه علميه عرفتها البشريه ) على صفحات عالم الأبداع
    يليهم موضوع ( أكثر من أرض؟.. وأكثر من نسخة! ” الأرض الداخلية , الأرض الموازية “ )
    والأن تقدموا لنا هذا الموضوع المفيد والشيق .

    دمتم مبدعين … ولكم كل دعوات الخير .

  3. كل شيء ممكن.. وهذا دعوة لاستخدام العقول والتفكر في الكون والسماوات السبع التي خلقها الله تعالى

    • أعتقد ان هذا الكون الذي نعيش فية هو مجرد انعكاس لما هوا مكتوب في اللوح المحفوظ
      وأن الله سبحانة اراد لنا ان نعيش هذة التجربة لكي لا نجادلة يوم القيامة بأنا ما نفعل ما فعلناة
      لو انة انزلنا الى الارض

  4. هذا عبث وليس نظرية لا فرق بينها وبين نظرية النشوء والارتقاء واصل االانسان قرد { إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنزلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالأنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الأرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالأمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24) وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلامِ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (25) } جزاك الله خيرا سيد فائق هيكل

  5. لدي اعتراض على هذه النظرية بكل بساطة وهو : لو كان كوننا انعكاس لأكوان ثانية اي كما يصورونه بأننا مقطع فيديوي ثلاثي الابعاد لأكوان مسطحة فالاعتراض هو كيف يمكننا ان ندرك ذلك اي كيف يمكننا ان ندرك باننا مقطع فيديوي مخزون على فلاش ميموري

  6. احتجت الى قرائة المقال اربع مرات حتى ادركت الفكره فقط
    ذكرني هذا الموضوع من ناحيه التعقيد بالمادة المضادة وتجربه سيرن ^_^

  7. ذكرت كتب التفسير وغيرها آثاراً عن ابن عباس في وصف اللوح المحفوظ منها أنه قال: اللوح من ياقوتة حمراء أعلاه معقود بالعرش وأسفله في حجر ملك، كتابه نور، وقلمه نور ينظر الله عز وجل فيه كل يوم ثلاثمائة وستين نظرة ليس منها نظرة إلا وهو يفعل ما يشاء: يرفع وضيعاً، ويضع رفيعاً يغني فقيراً ويفقر غنياً، يحيي ويميت ويفعل ما يشاء لا إله إلاَّ هو. ومنها أنه قال: خلق الله اللوح المحفوظ لمسيرة مائة عامٍ فقال للقلم قبل أن يخلق الخلق: اكتب علمي في خلقي، فجرى بما هو كائن إلى يوم القيامة.

  8. اعتقد ان هذا الموضوع تم ذكرة فى فيلم وثائقي عرض على قناة ناشيونال جيكرافيك ابوظبي من فترة واسمة ” اكوان موازية”
    وهذا رابط المشاهدة من موقع علوم العرب
    http://www.arabsciences.com/?p=20676

  9. علم الكون او الفلك واسع و صعب و لكنه جميل وما يدل عليه العلماء أن الله يدقرته و عظمته قادر على كل شيء و هذه الامور العلمية معرضة للخطأ و الصواب و لكن نقول دائماً سبحان الله العظيم

  10. الأكوان المتعددة والسموات السبع تفسير هنا من الدين والعلم والفلسفة

  11. هذه النظرية اظنها تنفي وجد الله لانها تقول ان الاكوان تنتج من لا شيء و اننا خلقنا بصدف بعيدا عن الدين و كطالب في العلوم الفيزياء اراها تحفة و لكن كمسلم اراها غامضة كما قال تعالى (و محونل اية الليل) ماذا يقصد هل يعني هذا

  12. لو كنا هكذا فعلا ..
    .
    .
    .
    فلم نشعر أجسامنا ؟؟
    .
    .
    فالأجسام الهولوجرامية تكون شفافة وغير مادية……….
    .
    .
    فكر جيدا قبل نشر المعلومات

اترك رد