Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

8 حروب الأكثر دموية في التاريخ!

يعج التاريخ البشري بالكثير من الأحداث المؤلمة، التي عصفت بالبشرية من كوارث طبيعية وأوبئة وحروب مسعورة لا حدود لها حروب لم تفرق بين الحجر والبشر وخلفت وراءها الخراب والدمار والضحايا، وسرقت من البشر شيئً من صفاتهم الإنسانية، وحفرت في الذاكرة الإنسانية ألما ًبعيد المدى لا يمكن لأجيال عايشت بعض الحروب أن تنسى أو تتناسى الألم الذي تسببت به تلك الحروب، التي نشبت في معظمها لإرضاء أطماع الدول على مختلف أوجهها الغريب أن الإنسان مازال يحيى على الحروب شيء يدعوا أحيانا ً للتفكير في التكوين البشري وأطماعه اللامحدودة.

هذه جولة على أكثر الحروب دموية في التاريخ وفقًا لعدد الضحايا البشرية

الحرب الفيتنامية (1955-1975)

الحرب-الفيتنامية 1

اندلعت الحرب أولا ًبين فيتنام الشمالية المدعومة من الصين وحلفائها الشيوعيين وفيتنام الجنوبية المدعومة من الولايات الأمريكية المتحدة، ثم تدخلت أمريكا بشكل مباشر عام 1965.وذلك بشن الحرب على فيتنام الشمالية.وهي تعد من أكبر النزاعات في جنوب شرقي آسيا فقد بدأت الحرب أهلية للفوز بالحكم في فيتنام ثم تطورت إلى حرب دولية تورطت فيه الولايات الأمريكية المتحدة في أطول حرب شارك فيها الأمريكيين لأن الحرب بدأت في العام 1957.وانتهت في العام 1975.وقد قُسمت الفيتنام إلى معسكرين شمالي وجنوبي، فيتنام الشمالية يحكمها الشيوعيين وفيتنام الجنوبية غير الشيوعية، لقد حاربت فيتنام الشمالية ومعها الثوار الفيتناميين الجنوبيين لقد كانت هذه الحرب هي المرحلة الثانية من مراحل القتال في فيتنام ففي المرحلة الأولى بدأت عام 1946.عندما حارب الفيتناميين فرنسا لاستعادة السيطرة على الفيتنام التي كانت في ذلك الوقت مستعمرة فرنسية، وهزم الفرنسيون على يد الفيتناميين آنذاك في العام 1954.ساعدت الولايات الأمريكية المتحدة في الحرب المعسكر الجنوبي خوفا ًمن سقوط أجزاء من أسيا في يد الشيوعيين وبالتالي سقوط دول أخرى، ولم تنتهي الحرب إلا عندما استسلمت فيتنام الجنوبية عام 1975.وأودت تلك الحرب بأرواح ما لايقل عن مليون ونصف من البشر.

حرب الثلاثون عام  (1618-1648)

حرب 30 عاما

سلسلة صراعات دامية مزقت أوروبا بداية من الإمبراطورية الرومانية وباقي الإمبراطوريات الأوربية آنذاك كانت حرب دينية بامتياز في البداية ثم تحولت إلى حرب سياسية اشتركت فيها كل من فرنسا وايطاليا وهولندا……وغيرها، وهي أخر الحروب الدينية في أوروبا كانت قد بدأت كحرب أهلية ولكن لم تنتهي قبل أن تورط فيها معظم الأوربيين وقد انطلقت الشرارة الأولى للحرب عندما أمر رئيس أساقفة براغ بتحطيم كنيسة بروتستانتية فلجأ الناس وهم غاضبون إلى الامبراطور ماتياس الذي تجاهل احتجاجهم فانتفض البروتستانت ثائرين وقد كلفت تلك الحرب أوروبا صراعاً طويلاً، شمل الدنمارك والسويد وألمانيا وعندما انتهت الحرب كانت المانيا في حالة يرثى لها فقد قتل الكثير منهم ولم يرى الذين بقوا على قيد الحياة سوى الخراب في كل مكان، فقد اختفت مدن وقرى كاملة ودمرت الممتلكات وتدهورت العلوم والفنون والصناعة واحتاجت أوروبا إلى سنوات طويلة لتستعيد قدرتها على النهوض من أثار الحرب هذه الحرب خلفت خلفها خمسة ملايين ضحية.

الحروب النابليونية (1803-1815)

الحرب النابلونية

سلسلة من الحروب التي وقعت بين دول أوروبا خلال فترة حكم نابليون بونابرت، وانتهت بهزيمة نابليون من قبل البريطانيين في معركة واترلوفي عام 1815. وقد لعبت الثورة الفرنسية دوراً في أثارتها وهي بدأت عند تولي نابليون الحكم في فرنسا عام 1799.ثم أعقب ذلك الإعلان عن الحرب بين الدولتين فرنسا وبريطانيا، عام 1803.كنقطة بداية للحروب النابليونية العديدة، والتي أودت بحياة ما يقارب خمسة ونصف مليون من الضحايا.

الحرب الروسية  (1917-1921)

الروسية 1

الحرب الروسية الأهلية وهي مجموعة من المعارك بين البلاشفة الروس، والروس البيض والتي انتهت بانتصار البلاشفة الذين أمسكوا بالحكم وقاموا بإعدام القيصر الروسي وعائلته هذه الحر كانت قبل كل شيء فوضى شديدة وحادة تحللت فيها السلطة، وتفكك المجتمع الروسي تحت ضغط قوى متعادية إلى أن اعيد تركبيهم وتوحيدهم تحت القبضة البلشفية المنتصرة، لقد شهدت الحرب فعليا ًعدة مجموعات ثورية تقاتل أيضا ًضد البلاشفة بصفة فردية أحيانا ًو بالتحالف مع الجنرالات البيض أحيانا ًأخرى، ولقد زادت هذه الحركة من محاولات تحرر الأقليات الوطنية والدفاع عن مشاريع اجتماعية وسياسية، مناهضة للتدخلات الأجنبية التي زادت من حدة الصراع الداخلي، حيث كثرت الانقلابات وتغيرت المواقف في مرات عدة خلال الحرب التي راح ضحيتها مايزيد عن سبعة مليون ضحية.

حرب التايبينغ  (1850-1864)

تمرد تايبينغ

حرب أهلية دينية واسعة في جنوب الصين ضد حكم مملكة كينغ بقيادة مانشو، واحدة من أعنف الحروب والصراعات عبر التاريخ، وكانت قد بدأت هذه الحرب على شكل تمرد شعبي ضد الظلم والطغيان، قبل أن تتحول إلى حرب دينية أهلية وذلك بسبب أدعاء أحد قادة التمر بأنه الأخ الأصغر ليسوع المسيح بعد زعمه نزول وحي من السماء عليه، راح ضحيت هذه الحرب اعداد كبيرة من البشر وصلت إلى عشرين مليون ضحية.

الحرب العالمية الأولى (1914-1918)

العالمية الاولى 1

بدأت شرارة الحرب بعد اغتيال ولي عهد النمسا، وانقسمت قوى العالم إلى محورين، المحور البريطاني الفرنسي وحلفائهم والمحور الألماني النمساوي وحلفاءهم وانتهت بهزيمة الألمان ومحورهم وقد شهدت الحرب ضحايا بشرية لم يشهدها التاريخ من قبل وسقطت السلالات الحاكمة والمهيمنة على أوروبا وتم تغير الخريطة السياسية لأوروبا حيث كانت تلك الحرب هي البذرة الأولى لظهور حركات أيديولوجية كالشيوعية، والتي جهزت الأرضية الخصبة لنشؤ الحرب العالمية الثانية، بل وحتى لاحقا ًالحرب الباردة كانت البداية لعالم جديد ونهاية لأرستقراطيات وملكيات أوربية عديدة، تحولت هذه الحرب من حرب تقليدية بين الجيوش في ساحة المعركة بعيداً عن المدن إلى حرب مدن شارك فيها المدنيون مما أدى إلى سقوط الضحايا التي وصل عددها إلى خمسون مليون.

الحرب المغولية (1206-1368)

الحروب المغولية

الحرب التي اسفرت عن توسيع الإمبراطورية المغولية، في أجزاء كبيرة من آسيا وشرق أوروبا وهي واحد من أعنف الحروب في التاريخ الإنساني، حيث كانت الإمبراطورية المغولية تعتبر أضخم الإمبراطوريات ككتلة واحدة بالتاريخ البشري فالقرنين الثالث والرابع عشر كانا يُسميان بعصر المغول، الذين انتشروا انتشارا ًسريعا ًفي العالم واحتلوا العديد من البلدان بسبب قوة الجيش المغولي والانضباطية العسكرية فيه وعدم التسامح أو التهاون مع من هو بغير صفهم، وتقدر اعداد الضحايا التي تسببت بوقوعها تلك الحروب والغزوات المغولية من قتل وتجويع وتشريد بالملايين التي وصل عددها إلى ما يقارب الستين مليون ضحية.

الحرب العالمية الثانية (1939-1945)

العالمية الثانية 1

من أكبر وأشهر الحروب في التاريخ، والتي ضمت دول المحور المانيا إيطاليا اليابان ودول التحالف التي ضمت الاتحاد السوفيتي بريطانيا – امريكا وانتهت بهزيمة دول المحور هي نزاع دولي مدمر بدأ في العام 1939.في أوروبا وشاركت فيه غالبية الدول الكبرى في العالم حيث وضعت الدول الرئيسية في الحرب كافة إمكاناتها العسكرية والمالية والصناعية في خدمة المجهود الحربي، وتعتبر الحرب العالمية الثانية أكثر الحروب كلفة لأتساع بقعة الصراع فقد شارك فيها 100 مليون جندي وتسببت بمقتل مايزيد عن سبعين مليون من المدنيين والعسكريين.

لايوجد مصادر ثابتة أو موحدة … وإنما هي خلاصة مجموعة من القراءات في مراجع تاريخية مختلفة كنت قد اطلعت عليها. ومن ثم قررت أن اكتب عن الموضوع … لنستخلص منه عبرة بأن الحروب لا تعود على البشر الا بالدمار والموت.

Notice

Comments

comments

3 Comments

Leave a Reply
  1. خلاصة مجموعة من القراءات في مراجع تاريخية؟؟ يا عم دة انتا عامل كوبى وباست من ويكيبديا ونص الكلمات مكتوبة غلط وياريت راجعت المقال زى الناس قبل النشر

  2. حرب الجزائر ضد فرنسا المستدمرة , 132 سنة من المعارك و المقاومة المتفرقة ثم ثورة منظمة دامت 7 سنوات مات فيها ما يضاهي المليون و نصف المليون من النساء و الأطفال و الرجال العزل و المقاتلين أما حصيلة المدة كاملة فهي غير معلومة

اترك رد