Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

هاتفك المحمول: قنبلة جرثومية تصحبها معك في كل مكان!

الهاتف المحمول أمسى من الأشياء الأساسية في حياتنا وجزء لا يتجزأ من أسلوب معيشتنا وتواصلنا، ومثلما يتواجد بداخله الكثير من الفيروسات التي قد تهدد خصوصيتنا فخارجه أيضاً به العديد من تلك الكائنات التي قد تهدد صحتنا ولا تتفاجئ إن أخبرتك أنك قد تجد في هاتفك المحمول أو اللوحي من الجراثيم ما يزيد عن ما يمكن أن تجده في المرحاض ذلك لأن الهاتف يلامس الوجه والأذنين واليدين وشفاه أشخاص متعددين ومختلفين من حيث الحالة الصحية، وكنتيجة لذلك فقد أصبح ايضاً مصدراً للأمراض لا يمكن أن نغفل عنه.

وقد كشفت دراسة في عام 2009 عن بعض أنواع البكتيريا التي تم إستخراجها من الهواتف منها ما يسبب أمراض مثل الإنفلونزا وإلتهابات العين ومنها ما قد يؤدي لأمراض أخطر من ذلك، ودعونا لا ننسى ان الهاتف المحمول أصبح مصاحباً لنا في كل مكان وكل وقت وهذا أيضاً كفيل بجعلة موطناً للعديد من الجراثيم الخطيرة والمتنوعه.

تفيد الدراسة بأن 92% من الهواتف التي تم إختبارها عشوائياً يوجد على سطحها بكتيريا وأن 16% منها بكتيريا مصدرها البراز ما يعني أن عادات النظافة الشخصية السيئة لها دور هام في وصول هذه البكتيريا إلى الهاتف بالرغم من ادعاء 95% من أصحاب الهواتف أنهم يهتمون بنظافتهم الشخصية. [1 2]

تواجد الهاتف المحمول على مائدة الطعام أو إستخدامه أثناء الأكل كفيل بنقل هذه الجراثيم لجسمك وإصابتك بالعدوى فضلاً عن إنتقالها لمن يشاركونك مائدة الطعام بالعدوى أيضاً، سأذكر لكم أشهر 10 جراثيم يمكن أن نجدها في هاتفنا المحمول والمخاطر التي تمثلها على صحتنا وصحة من حولنا.

القولونيات – Coliforms

8448555_orig

نشر مجموعة من علماء الأحياء المجهرية بجامعة أريزونا بحثاً في عام 2012 مفاده أن الهواتف الذكية (وما يشبهها من حيث الإستخدام) تحمل بكتيريا اكثر مما يمكنك ان تجده في مقعد المرحاض، يرى الخبراء أن الأمر لا يدعو للإستغراب بالمناطق الداخلية من جسم الانسان تحمل بكتيريا أقل من الخارجية مقل اليدين والوجه وان أغلب الناس لا يهتمون بنظافة أجهزتهم الإلكترونية بقدر أجسامهم ومراحيضهم.

القولونيات – Coliforms احد أشهر الجراثيم التي يمكن أن تجدها في هاتف الشخصي وهي بكتيريا تتواجد غالباً في وجوه الحيوانات والبشر وفي التربة والنباتات، الكميات القليلة من هذه البكتيريا لا تكفي لتصيبك بأي أمراض ولكن تواجدها بكميات كبيرة قد يشكل تهديداً كما أن وجودها في حد ذاته دليلاً على وجود مسببات أمراض أخرى على الهاتف كما سنرى. [1 2 3 4]

Escherichia Coli

e-coli_4

يشتهر هذا النوع من البكتيريا بإسم E. Coli ويتميز هذا النوع من البكتيريا بأن أنواعه ليست كلها ضارة بل أن بعضها يفيد في عملية الهضم لدى الإنسان، ولكن احد اخطر أنواعها تقطن في أمعاء الإنسان وتخرج في الغالب مع كل عملية إخراج ووجودها في الهاتف الشخصي دلالة على وجود تلوث وفي حالات نادرة قد يكون الهاتف ملوثاً بالنوع الخطير الذي يطلق عليه E. coli O157:H7 وهو شهير بتسببه في حدوث التسممات الغذائية التي نسمع عنها لإنتقاله عبر الطعام للإنسان وقد يتسبب هذا النوع من البكتيريا في إصابة الإنسان بتشنجات خطيرة وإسهال وتقيؤ مستمر وقد يتطور الأمر إن لم يتم تداركه لتهديد الحياة. [1 2 3 4]

بكتيريا المكورات العنقودية – Staphylococcus Aureus

Staphylococcus aureus

هذا النوع من البكتيريا أيضاً تعتمد شدة خطورته على السلالة التي ينحدر منها، بعض السلالات قد تتسبب في عدوى مؤذية للجلد تعرف بالعدوى العنقودية ولكن أخطرها على الإطلاق هو النوع الذي يطلق عليه Methicillin-resistant Staphylococcus aureus او إختصاراً MRSA ويسبب هذا النوع ظهور فقاعات حارقة ومؤذية في الجلد وينتقل من شخص لأخر بمجرد اللمس وهو امر تساهم فيه الهواتف الذكية والمحمولة بشكل ملحوظ. وفي دراسة اجراها عالم أحياء مجهرية تركي في عام 2009 وجد أن هواتف اكثر من نصف العاملين في المراكز الصحية (52%) تحمل ملوثة بهذه البكتيريا وأن 38% منها من نوع MRSA. من الجدير بالذكر أن هذا النوع من البكتيريا يتسبب في وفيات يزيد عددها عما يتسبب به مرض الإيدز في الولايات المتحدة الأمريكية. [1 2 3 4]

Streptococcus

Streptococcus_pyogenes

بكتيريا المكورات العقدية تتواجد في فئتين هما A و B النوع الأول تعرضنا له في صغرنا كثيراً حيث كان في شكل إلتهابات في الحلق وقد يسبب أيضاً الحمى ومتلازمة الصدمة السامة وتضخم في الجلد والبشرة وقد يتسبب أيضاً في الإصابة بمرض يعمل على تأكل لحم الجسم يطلق عليه necrotizing fasciitis أمّا النوع الثاني B فلا يقل خطورة عن سابقه فقد يتسبب في إصابة الأنسان بالإلتهاب الرئوي وقد يتسبب في الإصابة بعدوى في الجهاز البولي أو الدم أو الجلد. [1 2 3]

(Coagulase Negative Staphylococci (CoNS

coagulase negative staphylococcus

هذا النوع من البكتيريا يمتاز بأنه مقاوم للمضادات الحيوية ويتواجد بكثرة على جلد الإنسان وبجوار الأعضاء التناسلية، بالرغم من أنها أقل خطورة من النوع السابق إلا أنه سبب شائع لعدوى وتلوث مجرى الدم وقد وُجِدَ أن هذا النوع من البكتيريا مسؤول عن 30% من إصابات الدم التي يصاب بها المرضى في المراكز الصحية حيث تنتشر هذه البكتيريا بكثرة على الأجهزة وأيدي الأطباء والممرضين.

كما تجوس هذه البكتيريا بحرية خلال المراكز الصحية فهي تتجول أيضاً على هواتفنا المحمولة وقد وجد مجموعة من الباحثين في عام 2011 أن 50% من مجموعة عشوائية من الهواتف المحمولة تم إختبارها تحمل هذه البكتيريا المعدية. [1 2 3]

العفن – Molds

Pink_and_brown_slime_molds

العفن لا ينمو فقط على الأطعمة التي ننساها في الثلاجة لعدة أسابيع ولكنه ينمو أيضاً على هواتفنا الذكية وهذا ما أثبتته دراسة وجدت أن 10% من الهواتف المحمولة الخاصة بالعاملين في أحد المراكز الطبية تحمل على سطحها العفن، التعرض للعفن قد يسبب مشاكل صحية جمة منها ما يصيب الجهاز التنفسي ويؤدي إلى ضيق في التنفس ومنها ما يسبب احتقان في الأنف والحلق ومنها ما يسبب الحمى وفي حالات نادرة جداً قد تحدث عدوى للرئتين وتهدد صحة المصاب. [1 2 3]

الخميرة – Yeasts

Yeast

الخميرة عبارة عن فطريات وحيدة الخلية تستخدم في العجينة ويمكنها تحويل السكر إلى كحول وقاني أكسيد الكربون بالإضافة لقدرتها على التسبب في حدوث هيجان في الجلد، هذه الفطريات تتشابه مع بعض الأنواع التي سبق ذكرها في نفعها للإنسان وخاصة في عملية الهضم ولكن هذا لا يعني أنك ترغب في وجودها على هاتف المحمول ولسوء الحظ فقد أثبتت دراسة أيضاً أن 1.5% من الهواتف التي تم إختبارها تحمل فطريات الخميرة على سطحها.

الخميرة من الفطريات التي يمكنها أن تعيش في أي منطقة في جسم الإنسان وفي حالة العدوى بها تسبب تهيجاً وحكة شديدة في الجلد بالإضافة لإفرازات من الأعضاء التناسلية إذا كانت مصابة بها، لحسن الحظ نسبة تواجدها قليلة جداً على الهواتف وبالتالي فرص العدوى بها شبه منعدم. [1 2 3]

Clostridium Difficile

MUNRO-SERIES-DAY3

Clostridium Difficile هي الطريقة الفاخرة والعلمية لقول “الأشياء التي تسبب الإسهال”، الأشخاص كبار السن والذين يتعاطون مضادات حيوية لفترات طويلة معرضين لهذا النوع من الإسهال، هذه البكتيريا مسؤولة أيضاً عن التسبب في حالات اكثر خطورة مثل الحمى والغثيان وآلام البطن وفقدان الشهية وهي تنتشر بكثرة في المستشفيات، قد يصعب حدوث عدوى للأشخاص الأصحاء بهذه البكتيريا ولكن يفضل أن تحرص على تنظيف هاتفك من وقت لأخر لقتل الفرصة تماماً. [1 2 3]

Corynebacterium

Corynebacterium_diphtheriae_Gram_stain

هذا النوع من البكتيريا يعد من أخطر الأنواع التي تم ذكرها حتى الان، وتتسبب في الإصابة بمرض الخناق – diphtheria وهو مرض قاتل ينتج عنه إنسداد حلق المريض ومنعه من التنفس والموت إختناقاً ويبدأ في صورة برد ثم حمى ثم يتطور تدريجياً وقد ينتهي بذبحة صدرية، وقد اثبتت دراسة قامت بها جامعة أوريجون عام 2014 وجود هذا النوع من البكتيريا على الهواتف المحمولة ولكنها ليست من السلالات السامة أو الخطيرة كما أن انتشار التطعيمات يحد من خطورة حدوث عدوى. [1 2 3 4]

Pseudomonas Aeruginosa

Pseudomonas aeruginosa (bastonete Gram negativo)

تتميز هذه البكتيريا الطفيلية بأن بمقدرتها التكيف مع الظروف المختلفة ويمكنها الحياة بقدر قليل جداً من الغذاء ولذلك فهي منتشرة في كل مكان وهاتفك الشخصي لا يستثنى من ذلك ففي دراسة شملت 400 هاتف تم جمعهم عشوائياً وجد الباحثون ان هذه البكتيريا تنتشر بكثرة على أغلبها وبجانب تكيفها مع العديد من الظروف المختلفة تكمن خطورتها ايضاً في مقاومتها الشديدة للعقاقير بعد حدوث العدوى وتعد المستشفيات مصدر أكثر هذه الأنواع خطورة. [1 2 3]

Comments

comments

Written by طارق عابد

مهندس اتصالات ومترجم وكاتب علمي، أحب القراءة والكتابة.

Follow

124 posts

اترك رد