Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

ثورة في عالم الشفاء.. عالج نفسك من الأمراض في خلال دقائق معدودة

الرهاب الإجتماعي
الفوبيا بأنواعها
الخوف والتوتر
الذعر والقلق
إدمان التدخين
ضعف تقدير الذات
العادات السلبية
الإحساس بالذنب
الإكتئاب
وغيرها من الأمراض النفسية .. تواجه العديد من البشر – وحتى إن لم يعترفوا بذلك –
منهم من يضطر أن يتعايش معها ويتحملها ، ومنهم من يتجاهلها ويظل يعيش في دوامة من المعاناة ، ومنهم من يكافحها و يحاول إنفاق العديد من الأموال من أجل علاجها..
كحضور جلسات إستشارية عند أخصائي نفسي – و عادة لن تحل المشكلة في جلسة واحدة –
أو شراء كتب لإيجاد حلول تخص المشكلة ،
أو حضور دورات في تطوير الذات ،
وغيرها من المحاولات المختلفة لإنهاء هذه المشاكل النفسية المزعجة.
ولكن ..
تخيل معي عزيزي القاريء أن أخبرك أنه يمكنك إنهاء هذا النوع من المشاكل في جلسة واحدة و لن تأخذ منك سوى عدة دقائق
هل ستصدق ذلك ؟!
حسنا .. وماذا ستفعل لو أخبرتك أن تلك الجلسة لن تكلفك حتى هللة واحدة ؟!
أرجح أنك قد تتهمني بالجنون وقد تظن أن في الأمر خدعة ، وربما قد تنتابك أفكار بالتوقف عن إكمال القراءة
لحظة واحدة !
لا تستعجل وتفوت على نفسك أكبر كنز سأعرفك عليه ..
سأعرفك على كنز ربما لا يقل أهمية عن اكتشاف الذرة
ببساطة سأعلمك عن تقنية فريدة من نوعها ستحدث تغيير في عالمك تغييراَ عظيماَ
هذه التقنية تدعى بـ تقنية الحرية النفسية (Emotional Freedom Technique) ، و يرمز لها EFT

EFT

* تقنية الحرية النفسية :

تم تأسيس هذه التقنية على يد غاري كريغ في عام 1991م ، وهي في الأساس تعود جذورها للطب الصيني القديم مع إختراع أسلوب الوخز بالإبر الصينية.
ومن هنا يمكن أن نعرف تقنية الحرية النفسية بأنها شكل من أشكال العلاج بالوخز بالإبر باستثناء أن هنا لن يكون هناك أي حاجة لإستخدام أية إبر فقط كل ماسيحتاجه الممارس هو استخدام الإصبعين السبابة و الوسطى.
نظرية هذه التقنية ترتكز على مبدأ هام وهي :
أن سبب كل المشاعر السلبية هو خلل في نظام الطاقة في الجسم

صورة 1 - نظرية الحرية النفسية

ولتوضيح هذه النظرية بشكل أفضل ، فلنأخذ ماحدث مع الدكتور روجر كالاهان ، والذي كان يقوم بمعالجة مريضة تدعي ماري ، فقد كان لديها خوف شديد من الماء ( فوبيا الماء ) ، وبسببه كانت تعاني من صداع متكرر وكوابيس متعلقة بخوفها الشديد من الماء ، وفي باديء الأمر كان الدكتور كالاهان يحاول أن يساعدها بالطريقة التقليدية، وقد استمر الأمر سنة ونصف دون أن يصل معها إلى مفتاح الشفاء.
وفي احدى الأيام – ومن نابع الفضول – قرر أن يستخدم طريقة علاج أخرى خارج أسوار طرق العلاج التقليدية ، وبما أنه كان في ذلك الوقت يدرس عن جهاز الطاقة بالجسم ، فقرر أن يربت بأطراف أصابعه تحت عينها – حيث نهاية مسار الطاقة المسؤول عن المعدة – وقد حثه على ذلك شكواها من بعض الألم بالمعدة.
والمفاجأة التي أثارت دهشته هي أنه بدلاَ من أن تخبره ماري بأنها تشعر بالتحسن فقط على مستوى المعدة ، أخبرته أنها قد شفيت تماماَ من فوبيا الماء ، وأنها نزلت بالقرب من حمام السباحة ، وأخذت تضع الماء على وجهها.
لقد ذهب الخوف بلا رجعة !
والأعراض التي كانت تصيبها من صداع و كوابيس ليلية عن الماء كلها اختفت.
وعلى ضوء ماحدث لماري من معاناتها من فوبيا الماء ، فإنه عندما كانت تعاني من هذا الخوف نتج عن ذلك خلل بالطاقة التي تمر بمسار الطاقة المسؤول عن المعدة، هذا الخلل في الطاقة المتدفقة هو السبب وراء شدة الإنفعالات، وبالربت تحت عينيها يتم إرسال نبضات خلال مسار الطاقة، وبذلك يُقَوم الخلل في جهاز الطاقة ويتم تعديلها، وبمجرد أن يضبط مسار الطاقة تذهب شدة الإنفعالات ويذهب الخوف بلا رجعة.
وبناء على ماسبق ذكره وكما هو موضح في الصورة فإنه بتصحيح الخلل في مسار الطاقة فإن المشاعر والأحاسيس السلبية ستزول.
والآن بعد توضيح نظرية تقنية الحرية النفسية ، فلننتقل لأهم جزئية وهي ..

* كيف يتم تطبيق هذه التقنية ؟

المرحلة الأولى :
أولا : اختيار المشكلة
ركز على المشكلة التي تريد التحرر منها، وخذ الوقت الكافي لاستشعار كل المشاعر السلبية المرتبطة بالمشكلة ، خوفاَ كانت أو غضباَ أو حزناَ أو غير ذلك، وحاول أن تحس بها ما أمكنك في ثنايا جسدك.
ثانيا : قياس شدة المشكلة:
أعط مشكلتك تقييما تقريبياَ للشدة من صفر إلى 10 ؛ الدرجة 10 تمثل أعلى درجات التأثر، و صفر هي الإحساس المنعدم بالمشكلة؛ يستعمل ذلك  كمعيار لقياس مدى التحسن بعد كل جولة تطبيقية لتقنية الحرية النفسية.
ثالثا: تطبيق الوصفة الأساسية :
1-   وضع الإعداد

صورة رقم 2 - منطقة الكارتيه

قم بالتربيت على نقطة ضربة الكاراتيه ( كما في الصورة 2 ) في ذات الوقت وأنت تردد ثلاث مرات “عبارة الإثبات” :

بالرغم من ………… إلا أنني أقبل نفسي تماما وبعمق
مكان النقاط تذكر مشكلتك ..
مثال لعبارة الإثبات:
بالرغم من أنني أخاف من الحديث أمام  الجمهور،إلا أنني أقبل نفسي تماما وبعمق
وفي ذات الوقت  تقوم بالتربيت على نقطة ضربة الكاراتيه.
2- نقاط التسلسل الرئيسية
يتم الربت بشكل لطيف وخفيف باستخدام إصبعي السبابة والوسطى على نقاط الطاقة الموضحة في ( الصورة 3 ) ؛ يتم الربت على كل نقطة سبع مرات (في المعدل)، ويقوم المستفيد أثناء ذلك بتكرار” العبارة التذكيرية” التي تذكره بالمشكلة .

صورة 3- النقاط

مثلا: يقوم المستفيد بالربت على نقاط الطاقة، وهو يردد : ” أنا أخاف من الحديث أمام الجمهور”  .
نقاط الطاقة التي يجب التربيت عليها وأنت تردد  العبارة  التذكيرية:
1-    نقطة الحاجب : تقع عند بداية الحاجب، وعلى التوازي مع جانب الأنف إلى أعلى .
2-    نقطة جانب العين: تقع على عظام تجويف العين، من الجهة الخارجية.
3-    نقطة تحت العين : تقع هذه النقطة على عظام تجويف العين، تحت العين حوالي (2.5) سم أسفل الجفن.
4-    نقطة تحت الأنف: وهي في المنطقة الصغيرة تحت قاعدة الأنف وأعلى الشفة العليا.
5-    نقطة الذقن: في منتصف المسافة بين الشفة السفلى ونقطة الذقن- وهي ليست على نقطة الذقن تماما ولكن عرفت بهذا الإسم حتى تسهل معرفتها.
6-    نقطتي الترقوة: هي نقطة ملتقى القفص مع الترقوة مع الضلع الأول في الصدر. وحتى تتمكن من تحديد موقعها ضع أصبع السبابة على عظم الرقة المتخذ شكل U ، أعلى منطقة الصدر (حيث يربط الرجل عقدة الكرافات).من قاعدة العظمة المتخذ شكل U ، حرك إصبع السبابة  لأسفل بمقدار 2.5 سم، ثم حرك إصبعك جهة اليمين وجهة اليسار بمقدار 2.5 سم. هذه النقطة تسمى نقطة الترقوة، ورغم أنها ليست على الترقوة مباشرة إلا أنها سميت كذلك تسهيلا للأمر.
7-     نقطة تحت الذراع: تقع على جانب الجسم موازية لحلمة الصدر على مسافة 10 سم من تحت الذراع.
نقطة تحت الثدي: وهي بالنسبة للرجال على مسافة 2.5 سم تحت الحلمة، وبالنسبة للسيدات حيث تلتقي طبقة الجلد الخارجية للثدي مع عظام الصدر.
8-     نقطة إصبع الإبهام: وتقع على الجانب الخارجي لإصبع الإبهام حيث قاعدة ظفر إصبع الإبهام .
9-  نقطة السبابة: تقع على جانب إصبع السبابة (الجانب المواجه للإبهام) على قاعدة الظفر.
10-  نقطة الأصبع الوسطى: تقع على جانب إصبع الوسطى(في الجهة القريبة من إصبع الإبهام) على قاعدة الظفر.
11-  نقطة أصبع الخنصر: تقع على الجانب الداخلي من أصبع الخنصر (في الجانب القريب من اصبع الإبهام) على قاعدة الظفر.
12- نقطة ضربة الكاراتيه: تقع على الجانب الخارجي بين قمة المعصم وقاعدة الإصبع الصغير.
المرحلة الثانية
– الجاموت
تأتي مرحلة الجاموت كمكون أساسي في إنجاز الوصفة الأساسية، وهي المرحلة الأكثر غرابة ضمن مراحل تطبيق تقنية الحرية النفسية EFT ، والأكثر متعة كذلك.
ولتطبيق خطوة الجاموت يطلب من المستفيد أن يربت باستمرار على نقطة الجاموت ، وهي تقع نقطة الجاموت، وهي على ظهر كلتا اليدين، على مسافة 1 سم خلف نقطة منتصف اليد، بين مفصل القاعدة لإصبع الخنصر، وإصبع البنصر ( انظر الصورة 4 )

الصورة 4 - نقاط الأصابع و نقطة الجاموت

ومن ثم تنفيذ  خطوات التمرين التسعة، وهي:
1.    أغلق العينين
2.    افتح العينين
3.    العين للأسفل بشدة لليمين مع ثبات الرأس
4.    العينين للأسفل لليسار مع ثبات الرأس.
5.    قم بتحريك العينين بدائرة باتجاه عقارب الساعة
6.    قم بتحريك العينين بدائرة بعكس اتجاه عقارب الساعة
7.    دندن لثانيتين أي لحن
8.    عد بسرعة إلى الخمسة
9.    دندن لثانيتين مرة أخرى.
المرحلة الثالثة:
إعادة خطوات النقاط التسلسلية الرئيسية مرة آخرى.
بعد الانتهاء عد لمشكلتك وأعطها تقييما من جديد ، كم نسبة مشاعرك تجاه المشكلة من 10؟
في حال وجدت أن نسبة مشاعرك تجاه المشكلة مازالت مرتفعة فأعد النقاط من جديد حتى يصبح تقييم المشكلة ” صفر”

* مايميز تقنية الحرية النفسية :

يكمن ابداع و روعة تقنية الحرية النفسية في :
– بساطتها وسهولتها
– لاتستغرق وقتاَ طويلاَ ، تكفيك عدة دقائق فقط
– لا تحتاج لمشرف أو مدرب مختص بهذه التقنية
– نتائجها سريعة
– نسبة النجاح فيها مرتفعة وعالية بفضل الله تعالى
– إمكانية تطبيقها مع أنواع مختلفة من المشاكل النفسية
ودعني أخبرك بمفاجأة آخرى ،  تقنية الحرية النفسية ليست محصورة فقط في علاج المشاكل النفسية ، فقد أثبتت التجارب أن لها أسلوب فعال للتخفيف من المشاكل الجسدية كذلك كالآلام في الجسم و الصداع و الربو و غير ذلك..
شاهد هذا الفيديو للتعرف على المزيد عن تقنية الحرية النفسية

[yframe url=’http://www.youtube.com/watch?v=eyI9n5WQm0I’]

والآن عزيزي القاريء وبعد أن عرفت تقنية فريدة في الشفاء ، فمالذي تنتظره ؟!

[toggler title=”المصدر” ]

http://newmedecine.blogspot.com/2011/12/blog-post_23.html

http://www.eftinfo.com/portal/detailsub.php?page=108&pageid=0&pagesub=111

http://www.meridian-therapy.com/articles.php?article=103[/toggler]

Comments

comments

30 Comments

Leave a Reply
  1. موضوع رائع جدا , لكن انا اسف سأقول لك انها مجرد كذب وخرافات وليس هناك شيئ في هذه البساطة !!!

    • شكرًا لك أخ أحمد على مشاركتك بإبداء رأيك ، لكن لما تظن أنه مجرد كذب وخرافة ! ولما هذا الاعتقاد بأن لاشيء يمكن أن يكون بسيطا !!؟ هذه برمجة برمجنا أنفسنا عليها بأنه لكي أحصل على أمر ما فلابد من المعاناة والجهد والتعب وصرف مبلغ من المال ، وكما ترى فإن هذه التقنية بعد فضل الله تعالى لست بحاجة لتدفع هلله واحدة ، جرب ولن تخسر شيئا .. فلطالما كان الإبداع في البساطة دائماً

  2. جميل جداً
    سأحاول أتباع الطرق
    لعلها تنفع في علاج القلق لدي !
    أتمنى لك التوفيق

    • شكرًا لك أخت سهى وأرجو من الله تعالى أولا ثم بتقنية الحرية النفسية أن تتخلصي من القلق وتنعمي بالطمأنينة والراحة :)

    • ممتنة لردك أخ عمرو ويسرني أنك استمتعت به

  3. موضوع جميل ,انا لم اقرأه بعد لكن اخذت نظرة سريعه وبنسبة للي يقول كذب , اذكر من قبل فتره حضرت محاضرة و ورشه عمل تخص هذا الموضوع وقمنا بتجربة عملية وتم اختيار افراد من الجمهور حسب التطوع و قد نجحت بالفعل

    • يسرني مرورك أخ محمد ، وجميل ما ذكرته عن ماحدث في الورشة التي حضرتها ، وبالفعل فعالية هذه التقنية كانت سبب لطرحي للموضوع والمشاركة به من أجل استفادة الجميع ، ممتنة لردك

  4. روووعة وسهلة وشرح مبسط لتقنية عميقة
    جاري التطبيق
    ممتنة لعطائك

    • شكرًا لك أخت تهاني يسرني مرورك وان شاء الله تفيدك ،، ممتنة لردك

  5. اشكرك علي المعلومات و ان كنت اشعر في طريقة عرضة بأنه مثل عرض فيلم السر .. فهو في النهاية يعتمد علي تقبل الشخص لهذا العلاج و مدي ايمانه بفاعليته و انه من الممكن ان يصنع فارقاً .. و هذا رأيي

    • شكرًا لمشاركتنا رأيك أخ حسام ، يسعدني مرورك

  6. جزاكي الله خيرا الأخت الكريمة خديجة
    إن معظم أمراض الشعوب النفسية هي من أخلاقها و أفعالها ، و إننا لسنا بحاجة لأفكار غربية لا تزيد في حالة شعوبنا إلا تعقيدا
    لو قرأتي في سيرة الرسول صلى الله عليه و سلم و صحابته لم يعانوا من أمراض نفسية قد أوردتي ذكرها لأنهم تحرروا من ديناهم و صار حلمهم الفردوس الأعلى
    و أكرمنا الله عزوجل بالقرآن الكريم و فيه قوله تعالى ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) ( و فيه شفاء لما في الصدور ) لكن ما نعانيه هو عدم القراءة بتدبر و فهم لمعاني قرآننا و حسن تطبيقه

    • شكرًا لمشاركتك الأخت Nan ، و ما أوردتيه فهو صحيح ، فمما لا شك فيه أن البعد عن كتاب الله وعدم الالتزام بالأخلاق الحميدة التي حثها علينا الاسلام هو من احدى أسباب الأمراض المنتشرة حاليا والتي لم نسمع عن وجودها في زمن الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابة ، ولكن ما علاقة هذا الأمر بتقنية الحرية النفسية ؟!
      هذه التقنية وغيرها من العلوم الطبية الحديثة هي فقط وسيلة لعلاج المرء وتخليصه من الأمراض ليكون بصحة جيدة وتساهم في تحسين حياته ، وان كانت تقنية من اختراع الأجانب فهذا لا يمنع من أخذ ماهو مفيد وخير لنا وترك ماهو شر وينافي معتقداتنا الاسلامية ، تماماً كما هو الحال عندما نستخدم ونشتري الأدوية التي يبتكرونها لتساهم في العلاج من بعض الأمراض ..
      وشكرا لمرورك وإبداء رأيك

  7. جميل جميل، شكراً لكِ، وقد قمت بتطبيقها لكن كمرة أولى لم أشعر بتغيير، ربما أطبقها تكراراً لأرى نتيجة واضحة.
    شكراً لكِ مرة أخرى ()

    • يسعدني أنه أعجبك ، وبعض المشكلات تكون عميقة جداً لذا تحتاج أكثر من جولة حتى يصبح مقياس المشكلة صفرا ، وبإذن الله ترين نتيجة طيبة وتفيدك ، شكرًا لمرورك أخت أسماء

  8. مقال جميل جدا , غني بالمعلومات لقد إستفدت منه كثيرا
    والذي أعجبني فيه أن خطوات عملها بسيطة وسهلة , سأقوم بتنفيدها
    ( بالفعل مع تطور العلم لا شيء مستحيل )
    ممتن لك أختي الكريمة وشكرا جزيلاً

    • يسرني أنه أعجبك ، و شكرًا لمرورك أخ محمد

  9. موضوع جميل جدا .. من المواضيع التي احب اتعمق فيها وكم اتمنى ان تكون حقا ذات فعاليه .. الله يعطيكي العافية

    • الله يعافيك ويسعدني انه أعجبك ، وبإذن الله تفيدك وإذا حبيتي ممكن تطلعي في المصادر لمزيد من المعلومات ، وشكرا لمرورك أخت صفاء

  10. شكرا اختي العزيزه ع المقال الاكثر من رائع
    وتقنية الحرية نفسيه لي تكلمتي عنها بتدل على ان الانسان يستطيع مساعده نفسه بنفسه وبخطوات بسيطه ويتخلص من هذي الاوهام
    ومخاوف

  11. العفو يسعدني انه أعجبك .. وشكرا لمشاركتك أخت أمل

  12. موضوع جميل يا خديجة
    لطالما اثارت اهتمامي هذه التقنية .. حضرت لها دورة الكترونية ولمست مفعولها الواضح على نفسي
    شكراً لكِ

    • العفو ويسعدني انه اعجبك ، وشكرا لمرورك ومشاركتك أخت سمية

  13. موضوعك جميل عزيزتي ، مقال مفيد جداً
    أعتقد أنني بحاجة إليه وربما أستخدمه في وقت فراغي
    شكراً لك 3>

    • شكرًا لك أخت Ruz يسرني أنه أعجبك وأتمنى أن تستفيدي منه ، ممتنة لمرورك

اترك رد