Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

الإنسان الإلكتروني: من الخيال العلمي إلى العلم الخيالي

“إذا أردنا تطوير العالم من حولنا فلابد أن نطور من سيقوم بتطوير هذا العالم” 1 في البداية يجب أن نتفق على أن أساس العلم قائم على مبدأ الشك والنظريات وعدم التأكد ؛ مما يؤدي إلى التجربة والاختبار والاكتشاف للوصول إلى الحقائق , وقد اتفق العلماء على أن القواعد والثوابت قليلة جداً ومعظم العلوم تعتمد على النظريات الوضعية والافتراضات , ومن ضمن القواعد القليلة المتفق عليها هي مبدأ التغير والتبدل والحركة وعدم استقرار الحال. فالكون كله قائم على الحركة والدوران والتغير ؛ ابتداءً من المجرات التي تسبح في فضاء الكون وحركة الشمس في المجرة وحركة الأرض حول الشمس والحركات الجيولوجية في طبقات الأرض , وحتى الحركة داخل خلايا أعضاء الأجسام الحية وحركة الجسيمات الصغيرة داخل النواة المكونة للذرة. كما أن التبديل والتغيير والحركة تحدث باستمرار ودوام في كل نواميس الكون وحتى داخل البيئة التي يعيش فيها الإنسان على مر العصور والأزمان وهذا ما يعتبر تطور وتحول إلى أفضل , ويمتد هذا التطور إلى الإنسان نفسه فبالتأكيد إنسان العصر الحجري كان له تفكيره وعلمه المحدود قدر عقله آن ذاك , كما أن هذا الإنسان ظل يتطور ويطور نفسه عبر العصور مروراً بالعصور الأولى والعصور الوسطى حتى الإنسان المعاصر الذي وصل إليه تراكم العلم الذي يستخدمه حالياً ليكمل مسيرة تطوير البشرية والتطلع الإنساني من خلال العلم وعن طريق المعرفة التي لا حدود ولا نهاية لها. ونحن هنا بصدد رصد فكري لنظريات تطوير البشر أنفسهم ؛ عن طريق دمج الحواسب متناهية الصغر والشرائح الإلكترونية النانوية بالأعضاء البشرية كالمخ أو الأعصاب وغيرها , بهدف تعظيم الاستفادة من هذه الأعضاء وجعلها أكثر ذكاءً في تفاعلها مع بعضها ومع أجهزة أخرى , لتنتج ما يسمى بـ (الإنسان الإلكتروني). [divider]الإنسان المعاصر:[/divider] ربما يكون الإنسان المعاصر هو الأوفر حظاً خلال العصور الزمنية ؛ حيث انتهى عنده مبلغ علم سكان الأرض السابقون ويستطيع أن يستخدم قدر كبير من المعرفة التي تركها لنا أجدادنا العلماء , ولكن من الممكن أن يستخدم إنسان المستقبل العلم بشكل آلي ومبرمج ولا يستمتع بالتجارب أو البحث ؛ حيث تكون معظم قواعد العلوم وقتها وصلت إلى نهاية مراحل البحث ووصلت إلى مراحل تطور متقدمة فيمكن استخدامها مباشرةً وتطبيقها كمجموعة من الإجراءات , وكذلك يكون الإنسان قد أنهى اكتشاف نفسه , وطالما سعى الإنسان لاكتشاف تكوينه وبنيته , وخاصة لغز العقل البشري الذي حير البشر على مر الزمان من تعقيد ودقة تكوينه , ولكن مع تكثيف البحث والاستكشاف أصبح العقل البشري موطأ للعديد من العلماء الذين حلوا الكثير من ألغازه وأبحروا في ثناياه ودقائقه ؛ فكانت النتيجة أن السنوات الأخيرة حملت الكثير من النجاحات في اكتشاف مكونات المخ وكيفية عمله واتصاله وسيطرته على جميع أجزاء الجسم , وحتى علاج قصوره وجعله أكثر كفاءة وفاعلية وتطويره ليكون عضو فائق يستطيع جعل الإنسان قادر على الاندماج مع التكنولوجيا اندماجاً بالمعنى الحرفي والمعنى الموضوعي. الكثير من مراكز الأبحاث جعلت العقل البشري من أعلى أولويات العمل لديها لقناعتها أنه مفتاح تطوير الإنسان البشري ؛ حيث كانت “وكالة مشروعات أبحاث الدفاع المتقدم الأمريكية” من أنجح المراكز البحثية التي حصلت على نتائج هائلة في فهم وتحليل إشارات المخ للتوصل إلى تكنولوجيا جديدة في التعامل مع العقل البشري ؛ والذي بدوره يفتح آفاقاً جديدة لاستخدام إشارات المخ في التعامل مع الأجهزة والاتصال بالحاسبات الآلية وشبكات المعلومات.* وبخصوص التطبيقات التقنية فإن الإنسان الحالي ربما يستخدم تقنيات بدائية جداً في التعامل مع الحياة بالنسبة إلى المستقبل , فالهاتف المحمول وأجهزة 2اللاسلكي والدوائر التليفونية وسائل اتصال ضعيفة وبطيئة نسبياً (وقد تختفي جميعاً في المستقبل) بالنسبة إلى الاتصال المباشر بين البشر (من عقل إلى عقل) ؛ حيث أن شريحة اتصال موجات الراديو المثبتة بقشرة المخ في إنسان المستقبل ستمكن البشر من تبادل المعلومات من العقل إلى العقل مباشرة* (Brain to Brain) أو عن طريق الاتصال اللاسلكي بنقاط اتصال شبكات المعلومات أو الاتصال بالأقمار الصناعية في أي مكان على الأرض أو حتى الفضاء الخارجي.

[divider]نظرة على إنسان المستقبل[/divider]

3 يعتمد إنسان المستقبل في حياته أكثر على علم الهندسة التطبيقية وعلم الهندسة الإلكترونية في تسيير أمور حياته ويصل الإمر إلى التحام الإنسان بالتكنولوجيا مباشرةً لتكوين الإنسان الإلكتروني وذلك بعد اختراع الإنسان الآلي الذي أصبح مساعد قوي في كافة المجالات الآن ويحل محل الإنسان البشري في ظروف قد لا يتحملها البشر , وعلى عكس الإنسان الآلي فإن الإنسان الإلكتروني هو إنسان بشري عادي مطعم بالتكنولوجيا الحديثة التي تمكنه من أن يكون فائق التطور وواسع القدرات. 6 موضوعات الخيال العلمي التي تناولت إرسال معلومات من وإلى المخ لم تعد خيال بعد اتخاذ خطوات فيها  لتتحول إلى حقيقة ؛ فقد توصل علماء من معهد ماكس بلانك في ألمانيا إلى رقاقة مصنوعة من مادة السيليكون يمكنها تحفيز الخلايا العصبية لتنتج اتصال ثنائي بيني لنقل المعلومات عن طريق تحويل النبضة العصبية إلى إشارة إلكترونية والعكس , وبالتالي يمكن توصيل أي جهاز إلكتروني بهذه الخلية التي تعمل كمدخل أو واجهة (Interface) للأعصاب , وأيضاً استقبال وفهم وتفسير النبضة العصبية وإرسال إشارة يفهمها العصب وبالتالي المخ , وسمى العلماء هذه الخلية “الترانزستور العصبي”  (neuron transistors) * , وأصبح هذا الابتكار هو البذرة التي بني عليها جميع الأبحاث والمشاريع التي تتناول الاتصال بين الإنسان والأجهزة الإلكترونية ؛ حيث تم التوصل إلى نسخ مطورة من الترانزستور العصبي منها ما سمي بمدخل اتصال العقل *(BCI) , والجدير بالذكر أن بداية هذه الأبحاث تمت لابتكار وسيلة اتصال بين إشارات العقل والأطراف التعويضية الصناعية للتحكم بها. بالضبط كجهاز الكمبيوتر ؛ من الممكن أن تقوم بتوصيل وحدات إدخال وإخراج للبشر , حيث يتم نقل البيانات إلى المخ مباشرةً , ويمكن الاستماع إلى الموسيقى ومشاهدة مقاطع الفيديو عبر توصيل كارت الذاكرة أو ذاكرة الفلاش عبر هذا المنفذ القياسي والاستمتاع بهذه الوسائط بشكل فردي دون إزعاج أي شخص بجوارك أو يمكن مشاركة ما تشاهده عبر الاتصال اللاسلكي بين عقلك وعقل شخص آخر. 5 تطبيق آخر للاتصال بين الإنسان والدوائر الإلكترونية يظهر في التكنولوجيا الطبية ؛ فأبرز الأجهزة التي تحقق ذلك الدمج بين البشر والإلكترونيات أجهزة تنظيم ضربات القلب ومضخات الأنسولين وشرائح المعالجة المرتبطة بقشرة المخ , والكثير من التجارب الطبية أجريت لجعل المخ يتحكم مباشرةً في جهاز الكمبيوتر باتصال لاسلكي دون الحاجة لاستخدام الأيدي أو أجهزة الإدخال الخاصة بالحاسبات الآلية.* [divider]تكامل الإنسان والدائرة الكهربائية[/divider] تخيل عند زيارتك لإحدى الحدائق الجميلة أثناء ركوبك عربة النزهة الداخلية التي تتجول بك في أنحاء الحديقة وفي لمحة سريعة رأيت مجموعة رائعة من الأزهار تصطف لتكوّن شكل جمالي بديع يخطف الأنظار , وأردت التقاط هذه الصورة الجميلة بالكاميرا الخاصة بك؛ من الممكن أن تكون الكاميرا في حقيبتك , أو ليست معك أو أنها مع زوجتك التي تنتظرك , واللقطة “خاطفة”. إذاً ما هو حل التكنولوجيا لهذه المشكلة؟ الحل هو عين الكاميرا البشرية ؛ فتستطيع تسجيل لقطة مما تراه عينك مباشرة بواسطة عينك نفسها دون الحاجة إلى كاميرات أو أي أجهزة أخرى , وإرسال هذه اللقطة إلى وحدة ذاكرة (Memory Card) أو طابعة صور أو أي وحدة تخزين عبر منفذ في الرأس يتسلم الصورة من العصب البصري.* [divider]الصحة والأمراض[/divider] من المعروف أن معظم خلايا المخ التي تستخدم في التفكير أو حفظ المعلومات خلايا مشتركة , وعند نقل الذكريات والمعلومات كلها إلى شرائح ذاكرة  لحفظها تصبح هذه الخلايا بالكامل مستخدمة للتفكير. 7 لن يعد لمرض الزهايمر معنى بعد توصيل شرائح ذاكرة إلكترونية للبشر ؛ حيث يستطيع الإنسان ترحيل الذكريات والمعلومات أولاً بأول إلى تلك الذاكرة المساعدة لعمل (نسخة احتياطية) منها لتخصيص أكبر قدر ممكن من خلايا المخ للتفكير , ولاسترجاع تلك الأحداث لاحقاً في حالة إصابة الإنسان بالزهايمر وأمراض الشيخوخة , وسيكون تذكر الأحداث غاية في السهولة والدقة ؛ حيث أنك من الممكن أن تحدد تاريخ ووقت حدث معين واسترجاعه بسهولة من شريحة الذاكرة الإلكترونية المركبة على قشرة المخ , وذلك خلال حياتك بالكامل حيث ستكون زراعة شرائح الذاكرة في المستقبل بعد ولادة الإنسان مباشرة ليتم تسجيل جميع المعلومات بها.* بالنسبة للأمراض الحركية كالشلل والروماتيزم والروماتويد فإن هذه الأمراض تحدث بنسبة كبيرة نتيجة فشل الأعصاب في توصيل النبضات العصبية (أوامر الحركة) من المخ إلى العضلات , ويمكن حل هذه المشكلة عن طريق الأعصاب البديلة التي يتم توصيلها من الجزء الخاص بإعطاء أوامر الحركة في المخ إلى العضلات الموجودة في الجزء المصاب , فيتم تحريكها بشكل طبيعي , وأيضاً يمكن إعطاء أوامر مباشرة من المخ إلى كرسي كهربائي أو أطراف صناعية فتكون بديلة عن الأطراف الطبيعية في [divider]الحركة والتعامل مع الحياة اليومية[/divider] وبالنسبة للرؤية والمشاكل البصرية فإن الأبحاث الجارية توصلت إلى نتائج هائلة في هذا الشأن ؛ حيث أن أي فشل وظيفي في أجزاء العين أو العصب البصري يمكن حلها الآن , حتى أعقد المشاكل المتعلقة بالعصب البصري ؛ فإن الأبحاث الخاصة بـ (اعتراض إشارة العصب البصري)* استطاعت إيجاد وسائل لتكوين صورة بواسطة كاميرا وتوصيلها إلى المخ دون الحاجة إلى وجود العين البشرية. [divider]الحياة اليومية[/divider] استخدام اليدين سيكون قليل جداً حيث أن كل ما تحتاج إليه هو مجرد  إيماءة أو نظرة أو حتى مجرد التفكير فقط ؛ وذلك لأن المستقبل يحمل الكثير من الراحة 8والرفاهية , فيمكنك فتح باب شقتك بمجرد المسح الإلكتروني لعدسة عينك ووجهك , ولا حاجة للمفاتيح المزعجة , كما أن قيادة سيارتك ستكون من خلال التوجيه العقلي المباشر عن طريق اتصال عقلك بمحرك السيارة وإعطاءه الأوامر , ومشاهدة التلفاز ستكون أكثر مرحاً عند التنقل بين القنوات بمجرد تحريك العين , ولعب الشطرنج أو الألعاب الإلكترونية سيكون عبر التفكير فقط وسيتم إيصال أفكارك إلى اللعبة عن طريق التوصيل اللاسلكي بين عقلك ومنصة الألعاب , وغيرها الكثير من الأمور التي سيتم التحكم فيها دون المساس بها.* [divider]التـــــعـلم[/divider] التعليم بالنسبة للإنسان المعاصر يعتبر عمل ذو مشقة نظراً لما يتطلبه من جهد ووقت طويل مثل الانتقال إلى مكان تلقي العلم والتحصيل الدراسي والفهم والحفظ والإدراك ؛ ونحصل في النهاية على الإنسان المتعلم ولكن بعد فترة طويلة وقد لا يكون ملم أو مثقل بكافة العلوم المطلوبة سواءً العلوم الحياتية أو علوم الفهم والإدراك. في المستقبل القريب سيكون الطفل الصغير قادراً على حل أصعب مسائل الرياضيات وفهم أعقد الأمور الاقتصادية , بل وقادر على الانضمام لفريق بحثي لتطوير مشروع معقد كالوقود النووي الموصل إلى الفضاء. وكل هذا بفضل شريحة العلم المثبتة بالمخ مباشرة ومسجل عليها جميع نظريات العلوم الحديثة التي توصل لها العلماء في العصر الحالي.   باختصار أن الأبحاث الجارية التي تهدف إلى علاج قصور الإنسان وأعضاؤه البشرية ؛ الكثير منها تحول إلى أبحاث لتطوير أداء وقدرات الإنسان لتكون تكنولوجيا الإلكترونيات البطل في هذا التطوير , وقد يصل الأمر في المستقبل إلى اختلاف شكل ومفهوم الإنسان عما هو عليه الإنسان الحالي , نظراً لامتزاجه بأدوات وأعضاء جديدة تغير من صورة البشر ؛ فبهذه الأدوات الجديدة يقوم الإنسان بتغيير شكل مستقبله وخلق عالم جديد يكون العلم هو صاحب الكلمة فيه وتكون الحياه بطرف أصابع الإنسان الذي ساعده أجداده في صناعة نفسه كـ (إنسان إلكتروني). (( الَّذي علَّمَ بالقلَم (4) علَّم الإنسانَ ما لم يعلم (5) ))العلق

 

[toggler title=”المصادر” ]

  • فهم وتحليل إشارات المخ:

DARPA Is Developing an Implant that Can Read Brain Signals in Real-Time – By Meghan Neal October  2013 http://motherboard.vice.com/blog/darpa-is-developing-an-implant-that-can-read-brain-signals-in-real-time

  • الاتصال المباشر بين العقل والعقل:

Researcher controls colleague’s motions in 1st human brain-to-brain interface – University of Washington 27/8/2013 http://www.washington.edu/news/2013/08/27/researcher-controls-colleagues-motions-in-1st-human-brain-to-brain-interface/

  • الاتصال المباشر بين العقل والكمبيوتر:
  1. Direct control of paralysed muscles by cortical neurons – University of Washington  4/12/2008

http://www.nature.com/nature/journal/v456/n7222/abs/nature07418.html

  1. Wireless Brain-to-Computer Connection Synthesizes Speech – Wired.com By Brandon Keim 12.09.09

http://www.wired.com/wiredscience/2009/12/wireless-brain/

  1. Look no hands! Brainpower keeps chess in check – Copyright © 2013 euronews 12/04/2012

http://www.euronews.com/2012/04/12/look-no-hands-brainpower-keeps-chess-in-check/

  1. A Cyborg Space Race – astrobio.net by Leslie Mullen 5/4/2010

http://www.astrobio.net/exclusive/3450/a-cyborg-space-race

  1. Mind to motion – sciencenews.org by Meghan Rosen 1/11/2013

https://www.sciencenews.org/article/mind-motion?mode=magazine&context=187532

  1. Uploading “Researches” Anders Sandberg – by David Victor , Dr. Rich Artym and others 11/3/2000

http://www.aleph.se/Trans/Global/Uploading/index.html

  1. Brain–computer interfaces for communication and control – Clinical Neurophysiology  © 2002 Elsevier Science Ireland Ltd. 2/3/2002

http://www.clinph-journal.com/article/S1388-2457(02)00057-3/abstract

  1. Brown University creates first wireless, implanted brain-computer interface – research By Sebastian Anthony 4/3/2013

http://www.extremetech.com/extreme/149879-brown-university-creates-first-wireless-implanted-brain-computer-interface

  1. Brain–computer interface (BCI) – From Wikipedia, the free encyclopedia 21/12/2013

http://en.wikipedia.org/wiki/Brain%E2%80%93computer_interface

  • اعتراض إشارة العصب البصري:
  1. Scientists reverse engineer animal brains to create bionic prosthetic eyes – extremetech.com By Sebastian Anthony 15/8/ 2012

http://www.extremetech.com/extreme/134498-scientists-reverse-engineer-animal-brains-to-create-bionic-prosthetic-eyes

  1. Optic nerve signal interception, interpretation, manipulation and reintroduction for human/computer interface for use in augmented reality – chrisbrooker.ca 26/4/2009

http://chrisbrooker.ca/index.php/optic-nerve-signal-interception-interpretation-manipulation-and-reintroduction-for-humancomputer-interface-for-use-in-augmented-reality/

  • الدمج بين الإشارات الإلكترونية والنبضات العصبية:
  1. A Silicon Chip with a Lot of Nerve – Science News by Peter Fromherz and Alfred Stett 26/8/1995

http://www.aleph.se/Trans/Global/Uploading/neurointer.txt

  1. A Silicon Chip with a Lot of Nerve – Science Service, Inc. by Peter Fromherz and Alfred Stett 26/8/1995

http://www.thefreelibrary.com/A+silicon+chip+with+a+lot+of+nerve.-a017288649

  1. Computer chips wired with nerve cells – sciencenews.org by Rachel Ehrenberg 18/3/2011

https://www.sciencenews.org/article/computer-chips-wired-nerve-cells

  1. enables nerve cells on a computer chip to heal and regrow damaged nerves – universities of Calgary News Dr. Naweed Syed 6/3/2008

http://www.ucalgary.ca/news/march2008/syed-nerve-cells

[/toggler]

Comments

comments

2 Comments

Leave a Reply
  1. قال الله ”لقد خلقنا الانسان في احسن تقويم” صاروا يغيرون خلق الله ويعيبون فيه ثم ماذا بعد هذا التطور ويصير الطفل عبقري والانسان لا يتحرك فقط يومأ بعينيه ووو…ربك يقول ” وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ورفع بعضكم فوق بعض درجات ليبلوكم في ما آتاكم إن ربك سريع العقاب وإنه لغفور رحيم ” وايضا “نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات ليتخذ بعضهم بعضا سخريا ” فتخيل معي ان الناس كلهم مثقفون وكلهم متعلمون وقادرون ايرضى احدهم ان يعمل عند اخر سيود الجميع ان تكون السلطة بيده وربك لي يعلم ماذا سيحدث حينها…..

  2. (( الَّذي علَّمَ بالقلَم (4) علَّم الإنسانَ ما لم يعلم(5 )))
    من الاية الكريمة نستنتج ان الادوات من اهم وسائل التعلم و بالتالي التطور

اترك رد