Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

كيف يخطط إيلون ماسْك لإرسالنا للمريخ واستعماره؟

لربما سمعتم بالأنباء بالفعل: المهندس العبقري إيلون ماسك يرغب في إرسالنا جميعًا إلى المريخ! ليس اليوم بالطبع! ولا، ليس غدًا كذلك، وإنما بعد أقل من عشر سنوات من الآن وبحلول عام 2025؛ أي قبل التاريخ الذي حددته ناسا في خططها الساعية وراء نفس الهدف بخمس أو ست سنوات!

was8820469

الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس الشهيرة – والتي أسست على يد ماسك نفسه لغرض رئيسي وهو استعمار المريخ – يطمح لإرسال الأشخاص إلى المريخ وإعادتهم إلى الأرض مجددًا على متن نفس الصاروخ الذي حط بهم على سطح الكوكب الأحمر! لم يسبق لأحد من قبل أن أطلق شيئًا من على المريخ، وماسك نفسه لم يخض في كثير من التفاصيل في كلمته، التي تابعها العالم أجمع أمس الثلاثاء 27 سبتمبر 2016 في مؤتمر على الهواء مباشرة، حول الطريقة التي ستعتمد عليها سبيس إكس لتحقيق هذا. لكنه كذلك قال أن الأمر كله متوقف على شيء واحد: الميثان!

screen-shot-2016-09-28-at-3-52-31-am

فبدلًا  من حمل الوقود الثقيل من الأرض لاستخدامه على المريخ، يخطط ماسك لجعل مركبات سبيس إكس قادرة على تخليق وصنع الوقود عندما تصل هناك! حيث يقول أن صواريخ سبيس إكس ستعتمد على غاز الميثان، أو الميثان السائل المبرد Cryo-Methalox إذا ما تحرينا الدقة، لأنه يمكن تخليقه على سطح المريخ “بسهولة نسبية” من خلال إقامة مزارع وقود دفع Propellant Farm قادرة على صنع الوقود الذي سيستخدم لإعادة مراكب الفضاء من المريخ إلى الأرض مجددًا.

musk

يبدو هذا الحديث الظاهري الجنون معقولًا  في الواقع. فغاز الميثان يمكن تركيبه على سطح الكوكب الأحمر بالاستعانة بالثلج تحت التربة وكذلك ثاني أكسيد الكربون المتوفر في الجو. ومع إمكانية تصنيع الوقود على المريخ، سيتم الحد من كميات الوقود التي يتحتم على المركبة اصطحابها معها من الأرض، مما يخفض تكلفة الرحلة في النهاية!

لا يمكنك خلق حضارة مكتفية ذاتية على كوكب آخر إذا كانت تكلفة تذكرة الذهاب له 10 بليون دولار للفرد الواحد! وهدفنا أن نقتطع هذه التكلفة المهولة ونخفضها إلى قرابة كلفة امتلاك منزل متوسط في الولايات المتحدة الأمريكية، أي ما يساوي 200 ألف دولار أمريكي فقط!

كان هذا ماسك بالطبع بينما يتحدث عن رؤيته الخاصة باستعمار البشر للمريخ، حيث يؤمن أن مفتاح تحقيق هذا هو تخفيض الكلفة بما يكفي لجعل الأمر جذابًا للمتطوعين الراغبين. متطوعين لماذا؟ للسفر إلى المريخ وتعميره بالطبع!

space_x_red_dragon_2_marte_spazio-1

773966902501043860

موتوا من أجلي!

تتضمن خطط ماسك المستقبلية صاروخًا مهول الحجم للانطلاق إلى المريخ بينما يحمل 100 مسافر، إضافة إلى حمولة معقولة لكل رحلة. لكن الأمر ليس ورديًا تمامًا كما يقول ماسك نفسه بأريحية عجيبة!

المجارفة ستكون مرتفعة في البداية! لا سبيل لتنميق الأمر ها هنا، وسيصبح السؤال الرئيسي الذي يجب على الرواد الأوائل أن يجيبوا عليه هو: هل أنتم مستعدون للموت؟ إذا ما كانت الإجابة أجل، فأنتم مرشحون للقبول! احتمالية الموت ستكون مرتفعة للغاية في المهمة الأولى.

كما ترون، فحديث الرجل مليء بالتفاؤل الشديد إذن! لكن تلميحات ماسك الحالكة لم تتوقف عند ذلك الحد، حيث أشار في بداية حديثه إلى أننا كبشر نملك خيارين لا ثالث لهما فيما يتعلق بمستقبلنا.

لست بصدد التنبؤ بيوم قيامة وشيك ها هنا. لكن إما أن نبقى على الأرض للأبد في انتظار حدث انقراض عالمي سيحدث لا محالة أو نختار البديل ونصبح جنسًا متعدد التواجد بين الكواكب، وهو ما آمل أن تختاروه جميعًا كسبيلنا الوحيد والصحيح.

حدث انقراض عالمي لا فرار منه؟ رائع! هل تخفي شيئًا ما هنا عزيزي ماسك؟

21236738100_f92ab00102_o

وبالطبع، لا يزال هناك الكثير من الأسئلة التي بقت بلا إجابة بعد انتهاء المؤتمر المثير؛ حول الطريقة التي ستبنى بها تلك المزارع على المريخ في الأصل، وكيف ستعمل، وكيف سيتم إدارتها وتشغيلها كذلك على سطح الكوكب المقفر. أيضًا، لم يوفر ماسك أي تفاصيل إضافية عن مقدار الوقود اللازم لرحلة ذاهب وعودة واحدة، والوقت الذي قد تستغرقه مزرعة تخليق الميثان لتأمين الوقود المطلوب وغيرها من التفاصيل اللوجيستية الأساسية والواجب تحديدها لمثل هذه الرحلات. لكن، فلندع هذه الأمور لماسك وشركائه لتحديد الموعد المناسب للحديث عنها!

وفي النهاية أترككم مع هذا الفيديو المذهل والآثر لرحلة استعمار المريخ المعتزمة…

 

أيها الكوكب الأحمر الساحر انتظرنا. إنه المستقبل يا رفاق، وهو يصبح أقل ضبابية يومًا بعد يوم!

المصدر: خطاب إيلون ماسك – 27 سبتمبر 2016

Comments

comments

Written by محمد فكري طلعت

كاتب، مترجِم، وخبير معتمد ACE من شركة أدوبي سيستمز للرسوميات والتحريك.
أحب القراءة، سماع الموسيقى، النحت والنمذجة الرقمية، وأمقت أكشن سكريبت 3.

Follow

68 posts

اترك رد