Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

عمروها أكثر مما عمروها

إخواني القراء الأعزاء.. السلام عليكم ورحمة الله..

هل تعلمون أن قدم أهرامات الجيزة بالنسبة للرومان .. كقدم الرومان بالنسبة لنا !! .. أمر غريب كم هي قديمة هذه الصروح !! .. أم أنه ليس كذلك ؟؟ .. لنر كيف يمكن ألا تتعدى غرابة الاهرامات غرابة التقدم التكنولوجي والعلمي الذي نعيش فيه !؟؟ ..

1 الأهرامات نتاج عبقرية بشرية فذة

لننس أمر هذه المقدمة ولنتساءل .. كم استغرق الأمر بالبشر حتى وصلوا إلى ما وصلنا إليه اليوم ؟ .. ربما يتبادر إلى ذهنك أنهم استغرقوا ملايين السنين في تخلف وجهل وبدائية حتى بدأت بوادر النهضة والعلم .. رويدك يا صديقي لأن أخبار القدماء شحيحة بالنسبة لنا فلا نعلم منها إلا أقل القليل .. ولا نعلم ما إذا كان إنسان الكهف يعيش فعلا في كهوف مظلمة أم في قصور مشيدة بتقنية مذهلة .. ولا نعلم ما إذا كان يتدفأ بجلود الحيوانات النيئة أم أنه كان يستخدم طرقاً علمية للتدفئة ومكيفات لتلطيف الأجواء !!..

2صورة تخيلة لأتلانتس المفقودة

لندع هذه التصورات جانباً ولنبدأ رحلة علمية مختصرة نحاول فيها أن نجمع ما نستطيع من معلومات تعيننا على الأقل على طرح تساؤلات علمية تستحق التأمل ..

كما ذكرت مسبقاً إننا لا نعلم ما جرى في غياهب الزمان القديم ولا نملك سوى مقدار قليل من المعلومات عن فترة زمنية تقدر بـ 500000 عام ..

لتعرف يا صديقي أن تاريخ فترة المئة سنة الماضية لو سطرناها وما تحمله من تطور وتقدم واختراعات وحروب وغير ذلك مما يصعب حصره لضاقت المجلدات والصفحات !! .. فما بالك بفترة وجود الإنسان على سطح هذه الكرة الارضية والتي قدرت بأكثر من 200000 عام حسب أقل التقديرات ..

3كل ما نعرفه عن الحروب العالمية وعن اختراعات الأسلحة الذرية والنارية وعن اختراع الانترنت واكتشاف النظريات الهامة والعلمية والتطبيقات العملية وغيرها مما لا يحصى حدث في فترة لا تتجاوز 50 سنة !!

 وإذا أردنا أن ندرس حضارة ما بحذافيرها فعلينا أن نحصل على الأحداث التي وقعت فيها موثقة توثيقاً لا يقبل الشك ، وفي الحقيقة إن الحضارة الإسلامية والمسلمين الأوائل قد وثـَّقوا أحداث نشأة الأمة الإسلامية بأسلوب علمي قلما نجد فيه خطأ أو تحريفاً بعكس الحضارات الأخرى  ..

  • ففي عام 50 للهجرة كان علم الجراحة يكاد يكون بدائياً بينما في حوالي عام 400 هجري نشر علامة الطب العربي (الزهراوي) كتاباً من 1500 صفحة يشرُح بها عن أسس و أساليب الجراحة و أدواتها ، و قد ظلّ هذا الكتاب الهامّ مرجعاً للأوروبيين على مدى 500 عام .
  • لم يكن علم الرياضيات موجوداً كعلم مستقل أيام الجاهلية بينما بعد ذلك بـ 450 سنة جاء ابن الهيثم بعلم الجبر وألف النظريات العظام وكاد يقترب من إيجاد صيغة للتكامل لكثيرات الحدود  !! ..

فقد أصبح العلم يتقدم من الصفر (أيام الجاهلية) حتى وصلنا إلى الحضارة الإسلامية في الأندلس وفي بلاد المسلمين في فترة لا تتجاوز 400 سنة ثم جاءت الحضارة الغربية متممة لما بدأه المسلمون الأوائل ووصلنا بفضل علماء القرن العشرين إلى هذه الدرجة من التطور .. انظر كيف كان التقدم العلمي يسير بخطى متسارعة جداً في فترات زمنية قليلة ..

4صفحة من كتاب الزهراوي

 فخطى العلم تسير بسرعة لا يتوقعها حتى العلماء .. هل تعلم يا صديقي أن أحد الأخوين رايت قال أنه لا يمكن على الإطلاق لطائرة أن تطير من نيويورك إلى لندن !! .. وأنه قبل قيام الأخوين رايت بالطيران بطائرتهما بعام واحد فقط نشرت صحيفة نيويورك تايمز أن بناء آلة طائرة قد يستغرق من البشر (1- 10) ملايين سنة !! .. وفي الحقيقة ، لقد سجل التاريخ أقوالاً عديدة من علماء ورجال سياسة واقتصاد تجعل كثيراً من اختراعات اليوم ضرباً من المستحيل ..

إذاً الوصول من الصفر إلى التطور المذهل في كل المجالات لا يستغرق أكثر من 2000 سنة على أكبر تقدير ( ولاحظ أن الحضارة الإسلامية استغرقت ما يقارب 500 سنة فقط )  ..

فهل لنا أن نحصي كم فترة تقدر بـ 2000 سنة مرت علينا حتى الآن ..
في أقل التقديرات لقد عاش البشر منذ 200000 عام بل أكثر واستقروا بأكثر من منطقة وبنوا الأهرامات وتركوا آثاراً لا تزال حتى اليوم تشكل لغزاً لا يحل ..

5بعض رسومات كهف يعتقد أنها آلات متطورة استخدمها البشر في العصور الغابرة

 نعم أصدقائي بناء الأهرامات التي انتشرت في مصر والسودان والمكسيك وغيرها لم يكن أمراً غريباً فما هو إلا نتاج من تطور البشر ويعلم الله كم من الحضارات سبقت حضارتنا وفاقتها تطوراً وحداثةً ثم اندثرت فلا يعلم خبرها أحد ..

لقد ذكر الله سبحانه وتعالى وقص علينا أخبار القرون الأولى ومن ذلك قوله تعالى : ((أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ  كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَٰكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ)) (الروم 9)

فالقرآن جاء لكل زمان ومكان ، فحقاً لقد أتى على هذه الأرض حضارات وتطورات فاقت التوقعات ثم اندثرت فلم يبق سوى آثار قليلة هنا وهناك لا تقدم دلائل واضحة على هذا .. وبتأمل قليل للآية الكريمة نجد أن الآية تخبرنا أن القدماء عمروا الارض أكثر مما عمرناها وأن القدماء كانوا أشد قوة وبأساً منا ومن أسلحتنا “الحديثة” .. !!

6مخطوطة “Mahabharta” تحمل في طياتها وصفاً لحرب حصلت قبل التاريخ ويقول كثير من العلماء أن وصف هذه المخطوطة الدقيق للأحداث يكاد يكون مشابهاً لما حدث في هيروشيما .. أي أنها حرب ما قبل التاريخ النووية !!

 ولربما يكون العصر الحديث عصراً بدائياً وقديماً بالنسبة للعصور الأخرى التي ازدهرت واندثرت وتركت لنا آثاراً لا زالت حتى الآن تشكل لغزاً يعجز علمنا عن حله ..

حضارات وشعوب لم نعرف عنها إلا أسماءها فمنها ما هو معروف للعامة مثل حضارة المايا والأزتيك والحضارة الفرعونية ومنها ما هو منسي أصلاً ، مثل حضارة “يام” وحضارة “أكسم” وحضارة “كوش” في مصر ..

7حضارة كوش KUSH

قد يجادل بعض الناس ويقولون لو أن الحضارات كانت على هذه الدرجة من التطور لماذا لم تصل إلينا آثارهم ؟ ولماذا تكشف لنا الأحافير عن آلات بسيطة بدائية ولا تكشف لنا عن “سفن فضائية” مثلاً إذا كان كلامك صحيحاً ..
الجواب أنه حتى ونحن نعيش في هذه الأيام المتطورة ، لا يزال بعض الشعوب بدائياً كشعب آسارو وقبيلة آكام وجوروكا .. ولذلك فحتى لو عاشت حضارات في مكان معين فلا لزوم لانتشارها في كل أنحاء البسيطة .. فيمكن أن نجد آثاراً بدائية لحقبة من الزمن ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن كل من عاش في تلك الحقبة كان يعيش في نفس الظروف .. هذا وإن كثيراً من الآثار قد يتعرض لعوامل التجوية والتعرية والإنحلال مع مرور الزمن .. ثم إن هناك الكثير من الآثار التي تدل على تطور فعلي كما هي الأهرامات وصور الأبينة التاريخية العجيبة المنتشرة في أصقاع الأرض ..

8هل تصدق أن الصورتين أعلاه تنتمي لنفس الحقبة الزمنية وربما لنفس السنة

 ومن أسباب انقطاع الأخبار وعدم وصولها إلينا الكوارث الطبيعية والبشرية مثل إحراق هولاكو لمكتبة بغداد ، وقد ذهبت كثير من الحضارات حينما أحرقت الكتب مثلما أحرق الرّاهب “دييغو دي لاندا” (وهو أوّل أسقف فى يوكاتان) معظم كتب ومخطوطات المايا التي تسجّل أخبارهم وعلومهم ومعارفهم على إختلاف مجالاتها.

إحراق الكتب في مكتبة بغداد التي كانت بلا مبالغة أعظم مكتبة جمعت صنوف الكتب ، ومكتبة غرناطة التي كانت توازيها في العظمة أذهب الكثير من العلوم مما لا يقدر بثمن ، وقطع أخبار كثير من العلماء في تاريخنا الإسلامي حيث ذهبت هذه العلوم أدراج الرياح ووحده الله يعلم كم فاتنا من العلم بهذا الفعل الشنيع ..
كما أن اندثار الحضارات قد يكون بسبب كوارث طبيعية أو نيازك تمحي آثار الحضارة ولا تترك أثراً ..

9لا نعلم ما جرى بالتحديد وما الذي يسبب اندثار الحضارات

لقد كانت الأدلة على وجود حضارات متطورة جداً قبل التاريخ قوية جداً لدرجة أن بعضهم ذهب باعتقاده إلى أننا نسير من القمة الى القاع ولا نزال .. حيث إن الحضارات الأولى وصلت إلى أسمى العلوم ثم أخذت في التقهقر، وحتى وإن أصبحنا على حداثة أكبر من أجدادنا فإننا لانزال في وضعية التقهقر بالنسبة لحضارات ما قبل التاريخ !!

من الأدلة التي تدعم هذا القول هو مقارنة بسيطة بين هرم خوفو وهرم هوارة ، حيث إن هرم هوارة أحدث من هرم خوفو بقرون عديدة ومع ذلك فإن هرم خوفو (على اليسار) له بناء متقن استطاع أن يحافظ على شكله بعكس هرم هوارة الذي تآكل على مر السنين (على اليمين)

10هرم هوارة على اليمين وهرم خوفو على اليسار

حتى الآن ما ذكرناه كان عبارة عن طرح تساؤلات وافتراض فرضيات ولكننا الآن سنرى أن الدلائل العلمية البحتة تشير الى صحة ما افترضناه من حضارات وتقدم علمي : ..

1) في النصوص الهندية تمت الإشارة إلى مركبة أشبه ما تكون بطائرة بكلمة “Vimanas” ، حيث تم وصف هذه المركبة كوسيلة نقل لأشخاص من الطبقة الراقية أو للآلهة كما تم ذكره !! .. وفي الواقع لقد تمت الإشارة إلى هذه المركبة على أنها “تطير بسرعة الريح مع صوت رخيم” أكثر من مرة وبأكثر من نص لدرجة أن مثل هذا المصطلح التاريخي يدرس كحقيقة علمية في الابتدائية الهندية ..

11صورة لـما يعتقد أنه “Vimanas”

2) عثر عمال المناجم في جنوب أفريقيا على كرات نيكل لا يمكن أن تكون قد تشكلت طبيعياً مملوءة بمواد إسنفجية مجهولة تذوب عند فتح الكرات .. هذه الكرات كانت متضمنة بمادة “pyrophyllite” رسوبية تعود إلى 450 مليون سنة مضت !! تخيل ..

12كرات النيكل الغامضة

 3) طير سقارة  “Saqqara Bird”  وهو عبارة عن نموذج حجري لطائرة تعود إلى سنة 200 قبل الميلاد !! .. وقد تم إجراء اختبارات على هذا النموذج من قبل مهندسي طيران ووجدوا أن هذه النموذج يمثل طائرة قابلة للطيران بأبعاده الفائقة الدقة وتصميمه العلمي المدهش ..

13طير سقارة وجد في سقارة بمصر

4) نطير هذه المرة إلى حضارة إنكا “Inca” التي كانت في أمريكا الجنوبية في حوالي 1000 سنة مضت ونرى هذه “الحلي” المصنوعة على شكل طائرات نفاثة .. هل أتت هذه التصاميم من خيالهم الخصب ؟؟ .. أم أنهم رأوا مجموعة منها تطير في الأرجاء ؟؟ .. أم أنهم حصلوا على مخطوطات قديمة تصور هذه التكنولوجيا ؟؟ .. أسئلة كثيرة ستبقى بلا أجوبة لحين اكتشاف مزيد من الأدلة ..

14حلي من حضارة الإنكا

5) نعود إلى موضوع لمحنا إليه في صورة مخطوطة “Mahabharta” في الأعلى وهو موضوع الحرب النووية في ما قبل التاريخ وكما أسلفنا فقد أبدع الهنود بوصف ما هو أشبه بقنبلة نووية أسقطت عليهم وذكروا أن شيئاً سطع في السماء وأذاب البشر حيث إن الجثث كانت محروقة لدرجة عدم تمييزها وأن الفيلة على بعد عدة أميال سقطت بفعل قوة الرياح .. هذا كان في عام 2500 قبل الميلاد .. !!
ليس مقنعاً .. حسناً .. ما رأيك في أن العلماء وجدوا آثاراً لهياكل عظمية مشعة في موقع هارابا الأثري .. بل تم اكتشاف طبقة من الزجاج الأخضر المنصهر بين طبقات الأرض في أنحاء مختلفة من فلسطين والعراق وباكستان وأجزاء من الولايات المتحدة الأمريكية وأفريقيا وغيرها .. نوعية الزجاج الذي اكتشف كان مشابها لما ظهر بعد تفجير نيومكسكو ..  هل تعلم أنه عندما انفجرت أول قنبلة ذرية في نيومكسيكو تحول رمل الصحراء إلى زجاج منصهر يميل إلى اللون الأخضر !!؟ .. وأثبت العلماء أن مثل هذا النوع لا يمكن أن يوجد بفعل قوى طبيعية !!  ..

أيها الأخوة كان هذا غيضاً من فيض ، ولاحظوا تباعد الفترات الزمنية التي تعود إليها تلك الأخبار ، فليست حضارة واحدة وإنما عدة حضارات تعاقبت على هذه الأرض وكان اختفاؤها غامضاً بقدر ما كانت نشأتها غامضةً ..

قبل الختام نقول أن بعض الباحثين يؤيد فكرة المخلوقات الفضائية التي أتت بسفنها المتطورة وساعدت البشر وعلمتهم ثم ذهبت إلى غير رجعة ، ولكن هذا أبعد ما يكون من الكلام العلمي ، فلماذا تأتي مخلوقات متطورة وتساعد مخلوقات متخلفة على أرض ليست بأرضها ؟؟ .. واذا كان الكلام صحيحاً فلماذا لا تعود هذه المخلوقات مرة أخرى وتعطينا من العلم في هذه الأيام ؟؟ .. أم أننا متطورين بالفعل ولا نحتاج لهذا !! ..
ومن الحجج التي يمكن بها تفنيد هذا التصور هو أن هذه الأدلة “كما ذكرنا مسبقاً” تعود إلى فترات متباعدة جداً ، فهل كان هناك رحلات موسمية للمخلوقات الفضائية لمساعدة أهل الارض تتكرر كل فترة معينة ؟؟!!

15صورة توضح ما يشبه بدلة فضاء عثر عليها في كهف تاسيلي في الشمال الأفريقي .. لربما وصل أجدادنا إلى الفضاء بالفعل !!

ختاماً لو أنه لا سمح الله حدث طوفان عظيم أهلك معظم الكرة الارضية حيث لم يبقى إلا قليل من الناس .. برأيكم ألن تعود الحياة إلى سابق عهدها ؟؟ .. ألن تندثر كل هذه المباني التي صنعناها وكل هذه التكنولوجيا ؟؟ .. مع العلم أنه لا يستغرق الأمر أكثر من 50000 سنة لتتحلل كل الآثار الإسمنتية والزجاجية والحضارة العمرانية .. سَنُمحى من غير أثر يذكر رغم أننا وصلنا إلى القمر .. وسيعود الإنسان للاعتماد على الحيوان في التنقل وعلى الحطب في التدفئة وغيرها؟.. وربما يأتي إنسان بعد ملايين السنين ليقول أنه لم يوجد على هذه البسيطة أي دلائل على تطور أو حداثة !!

هذه كانت بعض تساؤلات عن ماضينا الغامض نأمل أن نكون قد داعبنا من خلالها خيالكم الواسع ..

ملحوظة بعد الختام : إن سبب ذكري لمثل هذا الموضوع ليس المتعة وفتح آفاق التفكير وحسب ، بل أيضاً للتبصير بمقدارنا الحقيقي في هذه الأرض القديمة وأننا أمة من الأمم لا أكثر ، بل وقد نكون أقل من سابقينا ، فلا تتكبروا مهما بلغت بنا آفاق العلم .. واعلموا أن أمماً سابقةً عاشت منذ آلاف السنين عمروا الأرض اكثر مما عمرناها ثم اندثروا وذهبوا فكأنهم ما عاشوا ولا عمروا  ..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

[toggler title=”المصادر” ]1  2  3  4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18[/toggler]

Comments

comments

51 Comments

Leave a Reply
  1. مدهشة هي الحقائق عندما نعرفها .. ولكن المدهش أكثر هو عندنا وإصرارنا -كبني آدم- على إعادة الحياة كما كانت وأكثر في كل مرة .. تحية على الموضوع المميز بالفعل

  2. المقال مثير للجدل بشكل كبير… وأذكر بأني تناقشت حول هذا الموضوع مع شخص يُعاندني بالرأي تجادلت معه طيلة عام دراسي كامل…
    .
    لمن أراد الازدياد من نفس الموضوع فليقرأ كتاب “العالم قبل الطوفان” ولكن فليقرأه بعقل ويضع ما تعلمه بالمدارس والجامعات جانباً وليقرأ بحيادية.

  3. موضوع حلو وشيق، سلمت يداك.

    فعلا هناك مواضيع رائعة جدا في المسابقة، وانما تنم هذه المواضيع على زخر الوطن العربي بالمفكرين والعلماء الذين يحتاجون فقط للفرصة حتى يبدعوا. لذا، الشكر كل الشكر لموقع عالم الإبداع على هذه المسابقة وهذه الفرصة.

    ترقبوا موضوعي يوم ٥ فبراير :)

  4. تفكير رائع .. وانبهرت كثيير .. خصوصا لما قرأت عن بعض الدلائل اللي كتبت عنها .. ومنطقي جدا جدا .. خصوصا زي ما انت كتبت انو كثير من معلوماتنا السابقة تم دثرها زي حرق مكتبة بغداد على يد هولاكو .. والكتب اللي حرقهن القسيس ..
    بس في كم تعليق عندي .. ذ- انت حكيت بالدلائل .. انو نموذج لمجسمات طائرات نفاثة – عن الحرب النووية – صور تشبه بدلات فضاء
    اشي خراافي وراائع بس يزم .. مش خاشة مخي .. انو كانو واصلين لتطور كبير جدا .. بس مش للدرجه هاي .. طائرات واسلحة !! وانا معك ببدية المقال .. ولا نعلم ما إذا كان إنسان الكهف يعيش فعلا في كهوف مظلمة أم في قصور مشيدة بتقنية مذهلة .. ولا نعلم ما إذا كان يتدفأ بجلود الحيوانات النيئة أم أنه كان يستخدم طرقاً علمية للتدفئة ومكيفات لتلطيف الأجواء !!..
    بس التطور الحالي .. ما بتوقع صارلو مثيييل .. التواصل .. نقل المعلومات .. الاخترعات العلمية ..
    حضارة لو فرضا صار كوارث واشياء لا سمح الله .. ستبقى االبشرية قادرة على النهوض بها .. وان لم تنهض وذهبت لتخلف .. على االقل اثارها ومعالمة واضحه جدا للعيان ..
    كتعليق .. أليس من اساس الحضاراة .. ( زي ما بتعرف الحضارة الحديثة بللشت من خلال الثورات الصناعية والاعتماد على الطاقة .. ( فإن افترضنا انو كانت حضاراتهم زي مستوانا أو أكثر .. ما هو مصدر الطاقة تاعهم ؟
    احنا بالبداية بللشنا بالفحم الحجري .. وهاي النفط .. وعارفين النفط هياتو قررب يخلص .. وبحتاج النفط ظروووف كبيرة وصعبة تا ينضج ويزبط ..
    فإذا كانت هالحضارات كانت عندهم .. واخذنا بصحة الفرضية .. لماذا لم يستهلكوا النفط ؟ أو شو كان مصدر الطاقة تاعهم ؟ مافي دليل على انهم شو كانو يستهلكو بالطاقة ؟ ليش ما احنا نستخدمها ؟ بدل ما نظل على النفط ؟
    وكمان بتحكي عن الحرب النووية .. طيب مش الحرب بدها اسلحة ؟ اين اثار اسلحتهم ؟ اين طائراتهم ؟ دباباتهم ؟ أو المكافئ لهن ؟
    اضاافة ..
    بالنسبة لمصدر الطاقة .. هسا واني بتفحّص بالنت .. قرأت التالي .. مقولة لنيكولا تسلا
    الطاقة الكهربائية موجودة في كل مكان وبكميات غير محدودة بحيث يمكنها تشغيل محركات العالم في أي مكان وزمان، بدون الحاجة للفحم، النفط، الغاز، أو أي وقود آخ ر. هذه الطاقة الجديدة التي ستش ّ غل محركات العالم يمكن استخلاصها من الحقل الذي يحرك الكون بأكمله ويسمى الطاقة الكونية..”
    معقول يكون هاظا الجواب تاع سؤال الطاقة .. !!

    • وبالنسبة لبتحكي عن انو الاهرامات الوحيدة اللي ظلن من الحضارات ..
      فبستغرب .. أين اثار الحضارة المتطور داخل الاهرامات ..

      يوجد حضاراة عريقة فيها .. ولكن ليس للتطور اللي بنحكي عنو هسا ..!!

    • ماشاء الله حولك, تناقش العلم وتبحث مع العلماء وتكتب بلغتك الدارجة, كم أنت مقدر للعلم والثقافة,
      العلم ياصديقي كل متكامل, ولا ينبغي إهمال لغتك الأم وتتكلم بما تتكلم به في الشارع
      أضحكتني

      • شكرا جزيلا على ردك ونصحيتك ..
        بس لولا كلمتك الاخيرة ضايقتني ..
        على أية حال ,,, الله يسامحك …

        انا كتبت الرد بطريقة مستعجلة جدا، أيضا دائما اكتب على الفيسبوك بلغتي العامية ..
        ونسيت أنه بالمنتدى والمقالات العلمية علينا أن نتحدث بالفصحى ..

        ويبدو أنه اول وآخر مرة سأكتب هنا ..

        كل الاحترام والتحية أخي ..

      • صديقي لم يعجبني لهجة السخرية من من اراد طرح رأيه بلهجته العامية ..

        فهو وحتى ان افترضنا جدلا ان ذلك خاطئ .. فلا ينبغي ان يتم الرد بتلك الطريقة

        وللعلم المهندس محمد هو من اذكى مهندسي الطاقة الكهربائية في جامعتنا ..

        فلا تربط هذه بتلك .. وشكرا لمرورك :)

    • نعم اللي ذكرته منطقي .. لكن اساس المقال الذي تكلمت عنه يطرح فكرة غير منطقية وخارجة عن المألوف .. لماذا تحصر تفكيرك بنوع معين من الطاقة .. لماذا لا تفتح للخيال العنان .. ؟؟ .. لربما يا صديقي لم يستخدموا الكهرباء ولا عرفوها اصلا .. لربما اكتشفوا انماطا اخرى من الطاقة غير الفحم والوقود والبترول ..

      في الواقع نماذج الحضارات السابقة دليل واضح على هذا .. فالحضارة الفرعونية لم تشيد ابراج طويلة كما هو الحال في هذا الزمان .. وانما شيدت اهرامات بطريقة بناء لا تمت لطريقة بنائنا للأبنية اليوم بصلة .. !!

      يمكننا ان نطرح العديد من الاسئلة صديقي ولكن كل سؤال غريب له اجابة واغرب ولربما كان يجب ان اذكر في نهاية المقال ان الامر ما زال محط جدال ولم يتم الفصل فيه حتى الان .. ولا اعتقد انه سيتم الفصل فيه قريبا ..

  5. حضاراتنا لا تذكر ابداً ….. بل انها تعتبر اقل من القليلة

    50000 سنة وتختفي جميع ملامح الحياة …. اما الحضارات القديمة مستمرة الى حد يومنا هذا..

  6. كمسلمين فإننا نعلم ان آدم عليه السلام كان اول البشر ولم يظهر من قبله انسان ولذلك فعمر البشرية لا يتجاوز مبالغة الثلاثين الف عام
    ولو حسبنا تاريخ البشرية بالتقريب وبشكل تنازلي على النحو التالي:
    من عهدنا وحتى ولادة النبي عليه الصلاة والسلام فهو 1500 عام
    ومن عهد نبينا حتى عهد عيسى عليهما السلام 600 عام مبالغة
    ومن عهد عيسى وحتى عهد موسى عليهما السلام 1500 عام بالمبالغة
    ومن عهد موسى وحتى ابراهيم عليهما السلام 2000 عام بالمبالغة
    ومن عهد ابراهيم حتى طوفان نوح عليه السلام 2000 عام بالمبالغة
    وثم من عهد نوح قبل الطوفان وحتى عهد ادريس عليه السلام فسيكون 1000 عام وذلك لان كتب سير الانبياء تقول بأن نوحا قد رأى ادريس
    ومن عهد ادريس الذي رأى ادم عليه السلام فانه سيكون مبالغة 2000
    وكذلك اذا افترضنا خلافا لكتب السير بان عمر ادم عليه السلام 10000 عام
    فان المجموع الكلي يساوي 21100 سنة فقط

    اي ان عمر البشرية لا يتجاوز هذه الحدود

    وهذا لا يعني انني انكر ما تم ايضاحه في المقال ولكن من الممكن والعلم عند الله ان يكون خلق قبل البشر قد قام بهذه الاعمال كالجن مثلا والذين اهلكهم الله ولم يبق احدا منهم سوى ابليس الذي عصى الله بعد ذلك ولعنه بعد ان كان من المقربين
    فالجن كما نعرف يمتلكون قدرات خارقة تفوق امكانياتنا البشرية

    واما ما تم من انجازات في الحضارات الانسانية كالفرعونية والمايا وغيرها فحصولها ممكن ووارد بل انها حقيقة وواقع ملموس
    ولكنني اشكك كثيرا بذلك التقدير الذي يقول بان عمر البشرية يبلغ حوالي 200 الف عام

    • أخي العزيز الأنبياء والرسل الذين نعرفهم وذكروا في القرآن ما هم إلا عدد قليل ممن أرسلهم الله للبشرية قال تعالى (ولقد ارسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك …) ولا يلزم أن كل نبي قد عاش أو رأى النبي الذي بعده ، وعدد الرسل والأنبياء كما جاء في الحديث ، ففي مسند الإمام أحمد عن ‏أبي ذر رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله ، كم المرسلون ؟ قال : ثلاثمائة وبضعة عشر ‏‏، جما غفيرا . ‏
      وفي رواية أبي أمامة قال أبو ذر : قلت يا رسول الله: كم وفاء عدة الأنبياء ؟ قال : مائة ‏ألف ، وأربعة وعشرون ألفا ، والرسل من ذلك: ثلاثمائة وخمسة عشر ، جما غفيرا “‏
      والحديث صححه الشيخ الألباني رحمه الله في مشكاة المصابيح . ‏

      • انا لا انكر بأن الله ارسل هذا العدد من الانبياء ولكن كل هذا العدد ان ارسلوا فإنهم قد ارسلوا بين عهد ادم ومحمد عليهما الصلاة والسلام
        ووللعلم فالله سبحانه وتعالى ارسل عدة رسل دفعة واحدة وفي وقت واحد على عدة اقوام كما حدث مع ابراهيم ولوط ثم اسماعيل واسحاق وشعيب وموسى وهارون عليهم السلام
        خاصة بني اسرائيل الذين ارسل لهم العديد من الرسل
        فلذلك لا يمنع قلة الفترة من تعدد الرسل في الزمان الواحد وان اختلفت الامكنة فمن الممكن ان الله ارسل موسى لبني اسرائيل وفي زاوية اخرى من العالم قد ارسل رسولا اخر لا نعلم عنه شيئا
        وحتى لو افترضنا ان ان هناك رسلا قد ارسلوا قبل خلق البشر فمن الممكن ان يكونوا من خلق اخر خلقه الله في تلك الفترة كالجن مثلا
        وحتى لو اختلفنا في الراي حول عمر البشرية فان ذلك لايفسد للود قضية فنحن مطالبون فقط بالايمان بالرسل والكتب سواءا تلك التي ذكرها الله او التي لم يصل الينا خبرها

    • السلام عليكم اخ محمد .. كلامك دقيق ومنطقي .. لكن سؤالي الوحيد كيف عرفت ان سيدنا ادم قد خلق قبل 30000 عام ؟ لا اعتقد ان هذا ذكر بقصص الانبياء ؟ ممكن اكون مخطئ لكني لم اعرف ان تاريخ خلق سيدنا ادم معروف ؟ ارجوا ان تفيدنا
      تحياتي وشكراً

      • اخ محمد
        انا لا استطيع ان اذكر لك عدد السنوات لانه امر مختلف عليه وقد ذكرت ان خلق الانسان لا يمكن ان يزيد عن 30000 سنة مبالغة
        واعتقد ان عدد السنوات الحقيقية لا يمكن ان تزيد عن 15000 سنة تقريبا ان لم يكن اقل

    • لا يوجد ادلة على وجود 2000 سنة بين موسى وابراهيم عليهما السلام .. وعندما بحثت في الموضوع وجدت ان العلماء اختلفوا في المدة اللي كانت تفصل بين الانبياء عليهم السلام ..

      يمكنك قراءة هذا الجواب ..
      http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=76216

      وحتى لو افترضنا ان وجود البشر كان من 30000 سنة فهي لا تزال مدة كبيرة جدا مقارنة بمدة 500 سنة اللازمة لنشوء الحضارة كما افترضنا ..

      وبالنسبة لوجود الجن فأعتقد فتم ذكر بعض اقوال الصحابة تثبت هذا ولكن لم يكن هناك اي احاديث صحيحة مروية عن النبي صلى الله عليه سلم تتكلم عن هذا الامر ..

      • اخي محمود
        انا لم اجزم بل انني افترضت فربما كانت المدة اقل او اكثر
        ولكن ما دعاني الى ذلك هو نسب موسى عليه السلام فانا لا افترض اعتباطيا
        فبعض المصادر تذكر ان الفترة بين موسى وابراهيم عليهما السلام لا تزيد عن 600 عام كما في هذا الموقع
        http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D8%A3%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AF%D8%A7%D8%A1%20%28%D9%86%D8%B3%D8%AE%D8%A9%20%D9%85%D9%86%D9%82%D8%AD%D8%A9%29/i856&d1149166&n2&c&p1

        وانا عندما ذكرت الفي عام فانا ذكرتها مبالغة
        ونسب موسى عليه السلام هو كما يلي:
        موسى بن عمران بن قاهاث بن لاوي بن يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم
        فهنا نلاحظ بان ابراهيم عليه السلام هو جده الخامس ولو افترضنا ان عمر كل واحد من المذكورين هو ثلاثمائة عام لاصبح 1800 سنة طبعا دون موسى عليه السلام ولا ننسى الفترة التي راى فيها كل منهم الاخر فبذلك ستتقلص المدة الزمنية
        ولكن بعض المصادر التاريخية تذكر بان اعمار كل منهم كانت كالتالي
        إبراهيم عاش مائة وخمساً وسبعين سنة، وعاش إسحاق مائة وثمانين سنة، ويعقوب مائة وسبعاً وأربعين سنة، ولاوي مائة وسبعاً وثلاثين سنة، وعاش قاهاث مائة وسبعاً وعشرين سنة، وعمران مائة وستاً وثلاثين سنة.

        هناك ملاحظة بأنني استخدم البروكسي وذلك بسبب الحظر في بلدي على بعض المواقع فلذلك تجدونني مرة وكانني اكتب من بلد وفي مرة ثانية اكتب من بلد اخر

  7. موضوع جدا شيق وطرح مميز للامانة…
    اول مقدمة بحث اقرأه في اللغة العربية حول هذا الموضوع!!
    ان كان حولكم مصادر “عربية ” من كتب او افلام وثائقية اتمنى ان تفيدونا…
    وبالتوفيق اخي محمود

    • يا صديقي للأسف المصادر العربية قليلة ولكن يوجد بعض منها ..

      يمكنك قراءة المصادر التي تم ذكرها اسفل الموضوع يوجد فيها بعض المصادر العربية .. :)

  8. بالنسبة لي اعتقد ان الحضارات القديمة كانت نظيفة وصديقة للبيئة ، وان المنتجات واالادوات كانت اما حجرية او خشبية لذلك لم يصلنا منها الكثير بسبب تحللها على عكس الادوات المنتجة اليوم من النفط والبلاستيك وغيره

  9. موضوع اكثر من رائع ……….. جميل جداً … استممتعت بقرائته فقليل مو المقالات التي نكمل قرائتها الى النهاية

  10. تحليل مدهش وموضوع جميل يامحمود :)
    الأمر يحتاج للكثير من التأمل والتفكير

  11. موضوع رائع وجميل، يطرح تساؤلات وأفكار بصورة واضحة، ويفتح الباب للتفكير والبحث والتأمل.
    أتمنى لك التوفيق ومقالك يستحق أن يُنافس للنهاية

  12. اخي العزيز انا من المتابعين لمقالاتك من بضع سنين ومن المعجبين بها ودائما ما اعجبني دقه طرحك وموضوعيتك واختيارك لمقالاتك ولكني اليوم الوم عليك.. لنقل عدم دقتك في معلومه لا ادري اوقعت فيها سهوا ام جهلا ام عن عمد.. اخي الكريم ان حضاره كوش هي حضاره سودانية عريقه ومعروفه جدا والاهرامات التي عرضتها تقع في منطقه البجراويه شمال مدينه شندي ب45 كيلومتر اي انها تقع في قلب السودان وتبعد عن حدود مصر الآلاف الكيلومترات… لذا من باب الاعتراف بالخطأ واعطاء كل ذي حق حقه ارجو نشر تعليقي وتصحيح المعلومه واذا امكن افراد مقاله منفره لهذه الحضارة العريقه جدا… وشكرا…

    • صديقي انا آسف جدا فلم اقصد الانتقاص من هذه الحضارات حينما ذكرتها بتلك الصيغة .. كل القصد كان أنها غير معروفة للعامة كما هي حضارة الفراعنة .. ولكنها تبقى حضارة ذات ثقل في تاريخ الانسانية

      واكرر اعتذاري بالنسبة للخطأ الذي ورد فلقد سمعت عنها من هذا المصدر وتم ذكر انها مصرية :
      http://listverse.com/2013/09/16/10-forgotten-ancient-civilizations/

  13. موضوع جميل ومثير فعلا وانا شاهدت برنامجا على التلفاز يطرح نفس الموضوع
    لكن الشيْ الوحيد الذي لم تذكره هو نظرية السفر عبر الزمن, صحيح هي خيالية بعض الشيء لكن تظل مطروحة وقد تم اثبات امكانيتها, هل ممكن ان علماء استطاعوا نقل اشخاص عبر الزمن للماضي واستطاعوا مساعدة الحضارات السابقة
    انا لا اتكلم عن المستقبل لان هذا يتنافى مع ديننا لان لا احد يعلم ما سيحدث الا الله.
    شكرا

  14. رايي اوافق محمد بخش مع بعض التعديل انه البشرية لا تتعدى 10 الاف سنة فقط فل ننضر الى التاريخ الهجري قبل 1450 سنة كان الرسول (ص) موجود والرسول عيسى عليه السلام قبل 2014 سنة كانت ولادته فاي الاف لسنين يلي بتحكو عنها على فكرة وقبل الطوفان ومن سنة ولادت ادم حتى الطوفان لايتعدى الالفين سنة حيث انه نوح عليه السلام حمل جثة ادم في السفينة والعلم عند الله وشكرا

  15. ﴿ إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴾

  16. موضوع اكتر من رائع
    بس احب اوضح حاجة صغيرة
    حضارة كوش في السودان و ليس في مصر
    حتى انا اهرامات مصر ذو قاعدة كبيرة و ارتفاع قصير مقارنة باهرامات السودان التي قاعدتها صغيرة و ارتفاعها عالي و ذلك لاختلاف المناخات

  17. شكراً جزيلاً على هذا الطرح الرائع … اسلوب كتابتك وطريقة تدرجة بالموضوع ممتازة ما شاءالله عليك … الموضوع فعلاً غامض و مهم بنفس الوقت و انا عن نفسي مهتم بهذا الموضوع من فترة … وبصراحة جدا منطقي .. والله سبحانه وتعالى ذكر (وتلك الايام نداولها بين الناس). لو الانسان فكر وتأمل الكون و نمط الحياة حولنا راح يقتنع اكثر انو مافي شيئ مستحيل او صعب على الله سبحانه وتعالى … وفعلا ممكن كانت في حظارات اكثر تطور وتقدم بكثير من حظارتنا الحالية … ودمرها الله سبحانه وتعالى من خلال اي سبب كان (طبيعي او بشري) وحكاية مدينة بومباي اللي غطاها بركان جبل فيزوف خلال ساعات مثال على مثل هذه الحالة … اعتقد كوننا في الكثير من الالغاز والاسرار اللي تنتظر ان تحل وتكشف لتكون عبرة للبشر.
    مرة اخرى تحياتي للطرح الرائع للموضوع … بصراحة من افضل الطروح اللي قرأتها بخصوص هذا الموضوع, شكراً جزيلاً

    • نعم يوجد الغاز كثيرة جدا حول حياتنا اللتي نعيشها .. فلغز المخلوقات الفضائية لا يقل غرابة عن لغز الحضارات القديمة ويوجد من االادلة ما يدعمه وكذلك يوجد من الادلة ما لا يدعمه ..

      باختصار نحن نعيش وسط “لغز كبير” :)

  18. أنا أيضًا مؤمنة بوجود حضارت سابقة تفوقنا بناء على الأدلة التي ذكرت
    فليس من المنطقي أبدًا أن نتصور أننا أذكى من وجدوا على الأرض رغم وجود بشر قبلنا ورد على عقلهم نفس الأفكار ونشأت لديهم نفس الاحتياجات ورأوا إبداع الخالق وحاولوا محاكته بالضبط كما نفعل الآن

    كما أن القرآن الكريم أنبأنا بذلك كما ذكرت فوجب التسليم به في الآية:
    ” أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ “(9) الروم

    بالإضافة للآيات الكريمة:
    وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33) البقرة

    “كل الأسماء” علمها الله لأول البشر نبينا آدم ولم يكن يعلم بها قبله الملائكة
    لذلك لا يحق لنا فعلا أن نتكبر ونتصور أننا أعلم من مر على البسيطة!

    شكرًا لك لعرض هذا الموضوع

  19. ابهرت اخي ..
    صدقا اول مرة اقرأ نقاش حول هذا الموضوع .. و طرحك ينم عن اطلاعك الواسع على الثقافات المختلفة و خطابك للعقل ظهر جليا في المقال بالادلة و المتزامن مع استنادك للدليل النقلي .. الاية ” و عمروها اكثر مما عمروها ” من القران الكريم و هذا عين الصواب لان الانسان مهما بلغ من علم فلا بد لقصور في القدرة من ان يصطدم فيه . و هذا كان منهج العلماء المسلمن في عصر النهضة .. و احدى مقولات اينشتاين مفادها بان العلم بلا دين ضعيف و الدين بلا علم اعمى ..

  20. قد يكون هذا فعلا فانا اوافق هذه الفرضية ولكن لماذا لم يوجد التلوث سوى في السنوات الأخيرة ؟؟ إذا كان يوجد في تلك القرون هذه الحضارة هل كانت نظيفة ؟؟

    او انه قد جاء شيء بثدرة الله ونظف هذه البيئة ؟؟ الله أعلم

    • هي كذلك .. ينقصنا مزيدا من الادلة و المعلومات لا اكثر لنعرف الحقيقة

  21. ذهبت بعقلي الا عااالم اخر تفكيرك جدا جميييييييل .. و الآية القرآنية المذكورة اكبر دليل ع كلامك واقنعتني جدا .. ابدااااااااااااااع بكل ما تعنيه الحروف من معنى

  22. مقالة رائعه وقويه، وتحاكي العقل والمنطق بليونه. تجعل الإنسان يجيب عن بعض التساؤلات الموجوده في عقله مثلي. كم أتمنى أن أجد مقالات أكثر وأعمق عن هذا الموضوع. مشكور أخي العزيز على هذا الإبداع.

  23. السلام عليكم .. لقد دخلت على هذه المقاله عن طريق الصدفه والحظ واذا بي اكمل قراءه الموضوع واكتب ردا.
    اتفق معك في اغلب الاراء واختلف في بعضها ، فمثلا وهذا رأيي ان الحضارات القديمه اعتمدت على مصدر طاقه غير الكهرباء، وكانت لديهم طرق للتواصل غير طرقنا فليس من الضروري ان يكون الانترنت هو السبيل الوحيد للتواصل ( العالمي ) ومؤمن بان العلم الذي وصلنا له نتيجه امتداد حضارات وتداخل الحضارات مع بعضها وايضا ( التعداد السكاني ) .

    العصر الوحيد والمرشح لان يكون هو العصر الذهبي او العصر الذي شهد تطورا يقارب ما وصلنا له الآن هو عصر سيدنا نوح عليه السلام قبل الطوفان، ولان الطوفان اكتسح الارض ولم يبقي شيئا عدا سيدنا نوح ومن معه.

    ومن اهم الحضارات المذكوره هم قوم عاد وثمود ..

    والشعوب القديمه كانت لهم طرقهم في معرفه الكواكب والمجموعه الشمسيه وانا مؤمن ان هناك كانت قوى خارجيه ساعدتهم واقصد بذلك ( الجن ) او انه علم موروث.
    فهناك اشخاص الان يستطيعون تحديد النجم بالعين المجرده ومنهم من يعرف اين يوجد الماء ومنهم من يعرف ان هذه منطقه ماء مالح او عذب فهذه ملكه من عند الله لا يملكها الكثيرون .

    ولكن ما وصلنا نحن له يتعدى الافق بشكل كبير فمثلا : عام ١٩٠٠م بدانا نرا انفسنا اننا تطورنا فعلا ولكن في الحقيقه ان ما وصل اليه الانسان من عام ١٩٩٤ وحتى ٢٠١٤ يعد تطورا فضيعا ومخيفا ففي ٢٠ سنه فقط قفزنا قفزه عجيبه في تطور الصناعه والاتصال والهندسه والفلك واهمها ( الطب ) .

    اتفقت معك في تطور الحضارات الماضيه ولكن بالنسبه لي ليس هناك اي مجال للمقارنه بما وصلنا اليه نحن.

    شكرا لك عزيزي على موضوعك الشيق ففعلا شدني الموضوع وساكون من احد متابعيك .
    تحياتي

  24. موضوع أكثر من رائع فعلاً ..
    أحب أن أقرأه مراراوتكرارا =)

اترك رد