Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

نظرية التطور من وجهة نظر عربية

“العالم كما خلقناه هو نتيجة لعملية تفكيرنا, لن نتمكن من تغييره إذا لم نتمكن من تغيير طرق تفكيرنا” – ألبرت أينشتين

” الناس لا يحبون التفكير, لو أن أحدهم فكر فسوف يؤدي التفكير حتما إلى نتائج, و النتائج غير محببة دائما” – هيللين كيللر

urlنظرية التطور هي واحد من الموضوعات التي تثير جدل كبير بين الشباب العربي, و ذلك هو سبب اختياري لكتابة موضوع عنها, حيث قد يصل الأمر – عند التعامل مع النظرية – إلى أفكار تكفيرية تجاه مؤيدي النظرية , و في المقابل عملية “تجهيل” تام لمعارضيها, بينما المشكلة الرئيسية التي تواجهنا مع نظرية التطور ليست في النظرية نفسها, و لكنها في أسلوبنا – كمجتمع عربي – في التفكير, خلال السطور القليلة القادمة سوف أحاول – صديقي القارئ – أن أعرض عليك بعض النقاط الهامة التي تمكنك من الدخول للنظرية الشائكة, ثم بعد ذلك يمكنك أن ترسم طريقك بيديك.

هل تعتقد فعلا أنه لنظرية التطور أي دور في الصراع القائم بين الجبهتين؟

يمكن القول أن جموع المتناقشين في النظرية لا تعرف حتى أبسط الأساسات فيها كـ “السلف المشترك”, “الانتخاب الطبيعي”, “الطفرة”, إنهم غالباً لا يعرفون ما الذي تعنيه كلمة هامة مثل: “حفرية”, ذلك لأن المشكلة ليست في النظرية نفسها كما أسلفنا, و لكن في اعتقاد كل من المؤيدين و المعارضين أن (العلم= التطور صواب) و أن ( الدين= التطور خطأ), و اتخاذ ذلك كقاعدة يمكن الركون إليها هو ما يمكنه فعلا قتل فكرة “العلم Science” كما تعرفها القواميس العالمية لنرسخ في العقل العربي تعريف آخر بسيط “العلم: هو مصطلح ابتكروه لضرب الدين”, و ذلك ما يمكن اعتباره “هراء مكتمل” لأن كل من العلم و الدين هما طريقين لرؤية الأمور و الإجابة عن الأسئلة العظيمة من نوعية “كيف جئنا؟ و لماذا” .. لا أكثر.

Ô†ÔÔدعنا نسأل بعض الأسئلة الهامة لتعرف إن كنت مهتم فعلا بمعرفة الحقائق أم مهتم أكثر بتحقيق وجهة نظرك:

1- هل تعتقد أن هناك نظرية مؤامرة؟ أن هناك مصلحة مجموعة من الأشرار الذين يرتدون الأحمر و الأسود بشعر كبير غير متناسق لهم رغبة حقيقية في ضرب انتمائك لدينك من خلال الزج بنظرية التطور داخل العلم, أو بالعلم كله لعالمك؟
2- هل تعتقد أن العلماء في الوسط العلمي لهم رغبة دفينة في أن يكون التطور صحيحا؟ و أنهم يقومون بدفن كل الدلائل التي تضرب النظرية؟ و لو تمكن باحث شاب من إيجاد دلائل قوية يمكنها أن تكسر قواعد النظرية فإنه قد يتخاذل عن عرض البحث؟
3- هل تعتقد أنه لنظرية التطور دخل بموضوع “وجود الله”؟
4- هل يمكنك تقبل فكرة أن غالبية المجتمع العلمي تتعامل مع النظرية على أنها “حقائق”؟ أنا أتحدث عن ما يزيد عن 90% من العلماء هنا!
5- هل تتناقش دوما في النظرية بينما أنت لا تعرف عما تتحدث تلك النظرية ؟

إذا كانت معظم إجاباتك على الأسئلة الخمسة السابقة بـ “نعم” فأنت لا تنقد النظرية, لا علاقة لك بها و لا تتعامل معها بأي شكل ممكن من أشكال الصحة, ذلك لأنك غالبا ما تحشر مشاعرك كطرف في القضية و تنحاز لطرف ما على حساب طرف آخر, بالتالي سوف تنحاز فوراً للجوانب الوهمية التي يمكنها القضاء على تفكيرك قبل أن تبدأ فيه, سوف تتصور أن هناك مؤامرات يمكن حياكتها و أن هناك مجموعة من الرجال يجلسون الآن في مبنى الـ CIA في اجتماع مغلق للسيطرة عليك عن طريق نظرية التطور, بينما ذلك ليس صحيحاً, ليس لأنه لا يمكن حدوثه و لكن لأنه لا دليل على ذلك, كما أنه من المفترض أن الشيء الوحيد الذي يمكنك الاعتماد عليه هو تفكيرك, و سلامة منطقك في البحث , و مهما كانت المؤامرات فممكن لتفكيرك أن ينقذك فقط لو اعتمدت على المنطق السليم, لذلك لست أتعجب من روعة جملة رينيه ديكارت المشهورة” أنا أفكر إذا أنا موجود”, فوجودك أنت غير مرتبط بمبنى “البنتاجون” مثلا و لكنه مرتبط بأفكارك أنت. أن مستقل إذا كنت تفكر.

ما تفعله هو أنك تضع خط سير لرؤيتك عن النظرية, تضع الأولوية للمشاعر و الأهواء, عندئذ حتى قبل الدخول إلى نقطة التفكير, فأنت ألغيت التفكير تماما و وضعته كمرحلة هامشية يمكن تخطيها للوصول إلى نتائج مرجوة , بينما في الواقع و في الحقيقة , أنت أعمى , أنت لا ترى إلا نفسك في المرآة, نظرية التطور ليست طرفاً في صراعك مع ذاتك فرجاءا لا تجعلها كذلك !
لا يمكن للباحث عن حقائق أن يضع تصورات أو يتمنى نتائج, إنما هو فقط ينحاز للدليل ثم الدليل الذي يليه, فكرة الحياد الذاتي في التعامل مع أي قضية حياتيه هي من أعمق النقاط التي يمكن أن تجعل منك مفكراً متميزا.

تعامل مع الواقع, لا يمكن بأي حال من الأحوال التعامل مع أي بيئة عمل أخرى, إذا كان المجتمع العلمي يتعامل مع النظرية على أنها صحيحة فلا مجال لإنكار أنهم كذلك, ألبرت أينشتين و نيوتن و كوبرنيكس و جاليليو لم يصلوا إلى نظرياتهم إلا بالتعامل مع واقع الأمور , حينما قاموا بالتعامل مع النظريات القائمة بشكل محترف, درسوها و تعلموها تماما ثم قاموا بالخروج عليها مع أول دليل حقيقي, التعامل مع واقع الأمور لا يقضي بالضرورة أن تتبع التيار لكنه يعطيك القوة لأن تبدأ طريقك في البحث بهدوء و سلامة.

fgfgfg

للعلم منهج, يبدأ بالتساؤل عن مشكلة ما ثم ينتهي لافتراضات و حلول يمكن إخضاعها للتجارب, هذا المنهج هو ما يسير عليه العلماء في البحث و التنقيب, عليك أن تتعلمه إذا كنت ترغب في البحث و التنقيب معهم أو عندما تريد نقد أسلوبهم, تقول القاعدة أن القوانين خلقت لكي تكسر, لكنها لم توضح لك الجزء الأهم, هو أنه يجب عليك تعلم تلك القوانين و احترافها قبل أن تبدأ بكسرها, ذلك هو الطريق الوحيد لكسرها.

6a00d8341bf68b53ef010534c22ae7970c-800wiهل قرأت كتاب”أصل الأنواع” ؟

للعلم مصادر, كتب رئيسية يمكن الحصول عليها من مصادر معتمده, تختلف تماماً عن الكتب الترويجية للنظريات المشهورة من نوعية “هل كان دارون مخطئاً” أو “مالا يعرفه دارون” أو “الكون الأنيق” أو ” الكون في قشرة جوز”, بالتأكيد يمكن لكتب كتلك أن تعطيك شكل ما من أشكا المعرفة عن النظريات العلمية لكنها بالتأكيد لا تعبر عن مصادر موثوقة, إذا كنت جادا في بحثك – فقط إذا كنت جاد – يمكنك الدخول إلى العالم الحقيقي لموضوع “العلم”

هل يمكنك تفسير عدم وجود أي حفريات للحيوانات الموجودة حاليا؟

هل يمكنك تقبل فكرة نشوء الحياة من اللاحياة؟

السؤال الأول يقف في صف النظرية بينما لا يقف السؤال الثاني في صفها, ليس لأن الإجابات حتمية و لكن لأن من سأل السؤال يمكنه أن يستميلك لتياره من خلال أسئلة كتلك, لذلك لن ينقذك من الوقوع فريسة لأي تيار سوى أسلوب تفكيرك, و طريقتك في البحث عن الحقائق , لن ينقذك سوى معلوماتك الصحيحة و الأصيلة التي يمكنك جمعها من مصادر حقيقية معروفة, إذا لم تكن مهتما, قل : لا أعرف, لا أهتم.
لم تكن رحلتنا القصيرة سوى طريقة للدخول, لطرق باب النظرية لا أكثر, أو أي نظرية علمية أخرى خاصة تلك التي سببت جدلاً, كذلك – مما سبق – يمكننا أن نستنتج أن نظرية التطور شيء, و رؤيتنا لها شيء آخر, يمكن أيضاً أن نستنتج أن نظرية التطور من وجهة نظر عربية لا علاقة لها بأفكار النظرية أو أي نظرية أخرى ,و لا بموضوعها , المجتمعات التي تعاني من الجهل يمكنها أن تتعامل مع الأمور بمنطق واحد فقط: أبيض أو أسود , الواقع الحالي لبلادنا يجعلنا أكثر سطحية في التعامل مع الأمور, الخروج من الجهل يبدأ بإدارك وجوده , نحن لا نعرف أي شيء عن نظرية التطور و لا عن أسلوب نقدها, لا يوجد – في الأساس – عنوان يمكن أن نسميه “نظرية التطور من وجهة نظر عربية” , عنوان المقال خطأ , ككل شيء آخر من حولنا في بلادنا !

[toggler title=”المصادر:” ]

1, 2, 3, 4, 5

[/toggler]

Comments

comments

21 Comments

Leave a Reply
  1. انا اعتقد ان نظرية التطور صحيحة بشكل جزئي فمثلا يوجد عدة اناع من الارانب ففي المناطق الصحراوية يكون لونة اصفر والمناطق الثلجية يكون لونه ابيض لكن تغير لون الارنب لم يتم بارادته فنحن البشر بكل ما وصلنا اليه من العلم لم نستطع ذلك فالله سبحانه وتعالى هو من امر بتغير لون الارنب حتى يستطيع الاختباء والتمويه
    الايمان بان نظرية التطور صحيحة بشكل كامل هو خطا والدليل وجود الكثير من الفواصل في النظرية فكيف انتقلت الحياه من البكتيريا احادية الخلية الى الحيوانات متعددة الخلايا شديدة التعقيد اذا كنت تعتقد ذلك فالبكتيريا هي من خلقك ( هل تؤمن بذلك اذا انت غبي ) فكيف للبكتيريا التي لا تستطيع الا ان تفكر في طعامها ان تخلق انسانا , ثم لماذا نحن لا نتطور لماذا لا يوجد بشر يطيرون مثلا ولماذا لا يوجد بشر بخياشيم فالبشر يمارسون السباحة منذ عشرات الاف السنين ومع ذلك لم تتطور لهم خياشيم للسباحة
    ببساطة لان الله لم يرد ذلك

    فالملحدون يقولون بان الحوت تطور من حيوان يشبه الغزال (على ما اذكر) حيث ان الغزال اراد السباحة ومع الوقت تطورت له الزعانف والذيل ومع مررور الاف السنين اصبح حوتا (ببساطة اذا كان كلامهم صحيحا فهذا قد تم بارادة الله وليس بارادة الغزال (الذي لا يفكر الا في طعامه وشرابه)

    • اتفق معك في كل كلمة لان الله فعال لما يريد والفرق بيننا وبين الله ان الله يمكنه ان يخلق كل شيء من لا شيء وبدون مثال سابق عكس الانسان الذي يخلق شيء من كل شيء مع الحاجة لمثال سابق….
      بالاضافة ان الانسان كان قردا ثم تطور ليصبح انسانا….بدون تعليق فيها من الغباء مالا يعلمه الا الله….

      • قد يكون لدى المخلوقات قبل تطورها ايمان و احلام بالمثابرة تحققت حيث ان الايمان سواء اكان بالله ام بغيره ام بتحقق شيء ما و السعي له ايضا يحقق المعجزات و ربما تكون فرصة اتيحت لها فاستغلتها و من لم يستغلها بقي كما هو و ربما تكيفت مع ظغوط معينة بعدين الحوت لم يكن غزالا ماذا كان لا ادري و لا تظن انه ليس عند الحيوانات طموح حيث ان بعضها يخرج عن المالوف و هو سبب تطورها و مع خروج ذكر و انثى عن المالوف ينتشر التطور في الجيل الجديد ، و تلاحظ كل هذه الحالات في تصرفات البشر و تصرفات الحيوانات ايضا

  2. مقا ل ممتاز ياشادي ..
    ولكن يعيبه انه لم يتطرق لنظرية التطور كما ذُكر فى العنوان ..
    أعجبتني طريقة نقدك لكيفية تفكير العقل العربي فى النظرية .. وجهة نظر تستحق الثناء :)
    شكراً على المقال

  3. كنت أتوقع أن يكون المقال عن النظرية نفسها .. لكن عموماً المقال أثار نقطة مهمة نحتاج أن نتفق عليها.

    عندما يقول العلم أن نظرية ما حقيقة .. فهو لا يفترض ذلك على الإطلاق .. هو يقول هذا أفضل ما توصلنا إليه .. وسنتعامل معه على أنه الحقيقة حتى نعرف تفسير أفضل.

    تذكر أن العلم ولمدة 200 سنة بعد نيوتن ظل يعامل قوانين نيوتن على أنها حقيقة لا تقبل الشك في أي مدى .. فعلى كل حال قوانينه صحيحة رياضياً وعندما نجربها في الواقع نجدها تعطيء نتائج صحيحة واعتماداً عليها بنينا عدد لا يحصى من الماكينات والتقنيات .. ثم جاء أينشتاين ليثبت أن قوانين نيوتن غير صحيحة إلا في مدى معين .. ومع السرعات الفائقة لا تعطيء أي نتائج صحيحة ولا أي تفسير لبعض الظواهر الطبيعية .

    بالنسبة لنظرية التطور .. هناك اسئلة كثيرة لم تجيب عليها نظرية التطور مثل ظهور الذكر والأنثى واستمرار تطورهما معاً بتناغم! .. كما أن دارون أضطر لافتراض أن هناك وقت ما حدث فيها ما يشبه الإنفجار العظيم في عدد النوعيات .. حيث أن نظرية التطور لا تبدوا كافية لتفسير هذا الكم الخرافي من أشكال الحياة على الأرض.

    وبمناسبة سؤال الحفريات .. في الواقع هناك نوع من الأسماك وجدت حفرياته وبتحليلها افترض العلماء أنها انقرضت لقدم عمر الحفرية .. ثم فوجئنا بوجود السمكة بنفس شكلها حية حتى اليوم .. سمكة التونة ذات الزعنفة الزرقاء أيضاً لم يحدث فيها اي تطور ولو بسيط جداً لمدة 3 ألاف سنة!

    أعرف أن مقالك لا يعارض كلامي .. غير أني اردت الإضافة بعض الشيء للتوضيح .. خاصة نقطة اعتبار العلم لنظرية ما على أنها حقيقة لا يعني أنها مسئلة منتهية .. بل يعني أن هذا أفضل ما توصلنا إليه حتى الأن ويجب أن نتعامل معه كنظرية صحيحة حتى يثبت – علمياً – غير ذلك.

  4. مع احترامي لرأيك، لكنك لم تذكر أو تناقش النظرية حتى.
    نظرية دارون تناقض أساسات الدين و لذلك لا يتقبلها سوى الملحدون.
    قد لا أعرف تفسير انقراض الديناصورات و وجود الحيوانات الموجودة حالياً، و لكن ما أعرفه هو أنه لا يوجد إثبات على نظرية أن الإنسان و القرد لهما أصل مشترك حتى. من هو جد الإنسان و القرد؟ انه مجرد فرضية.
    يمكن أن تكون النظرية صحيحة جزئياً و لكنها بحاجة إلى إثبات و ليس مجرد كلام. في حال كان لديك إثبات لتطرحه فتفضل.

    أيضاَ يمكنك مشاهدة رد مصطفى محمود على نظرية دارون و الذي أتفق معه من هنا.

  5. نظرية التطور صحيحة 100% وتثبت لنا ان لا حاجه لوجود خالق، وهذه صاعقة تضرب عقل كل مؤمن.

    • الأدلة الشرعية على بطلان نظرية التطور ::

      1_ قولهم إن الطبيعة هي التي تخلق عشوائياً وإن الإنسان ليس له خالق مصادم للقرآن الكريم لقوله تعالى: (الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل) [الزمر: 62].
      ولقوله: (إنا كل شيء خلقناه بقدر) [القمر: 49] إلى غير ذلك من الآيات.
      2_ ادعاؤهم معرفة كيفية نشأة الأحياء على الأرض يرده قوله تعالى: (ما أشهدتهم خلق السموات والأرض ولا خلق أنفسهم) [الكهف: 51]. ولقد أخبرنا الله سبحانه أنه خلق الإنسان خلقاً مستقلاً مكتملاً، وقد أخبر ملائكته بشأن خلقه قبل أن يوجده فقال: (وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة) [البقرة: 30].
      وحدثنا عن المادة التي خلقه منها، فقد خلقه من ماء وتراب (طين) (فإنا خلقناكم من تراب) [الحج: 5].
      وفي الحديث عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “إن الله تبارك وتعالى: خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض، فجاء بنو آدم على قدر الأرض، منهم الأحمر، والأبيض، والأسود، وبين ذلك، والسهل والحزْنُ، والخبيث والطيب” أخرجه الترمذي وأبو داود.
      والماء عنصر في خلق الإنسان (والله خلق كل دابة من ماء) [النور: 45]. وقد خلقه الله بيديه (قال يا إبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيديّ) [ص: 75].
      وهذا الطين تحول إلى صلصال كالفخار (خلق الإنسان من صلصال كالفخار) [الرحمن: 14] والإنسان الأول هو آدم عليه السلام، ولم يكن خلق الإنسان ناقصاً ثم اكتمل كما يقول أصحاب نظرية التطور! بل كان كاملاً ثم أخذ يتناقص الخلق، ففي الحديث الذي يرويه البخاري ومسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “خلق الله آدم عليه السلام وطوله ستون ذراعاً”، ولذلك فالمؤمنون يدخلون الجنة مكتملين على صورة آدم ففي بقية الحديث السابق “فكل من يدخل الجنة على صورة آدم” ثم يقول صلى الله عليه وسلم: “فلم يزل ينقص الخلق حتى الآن”.
      3_ قولهم بأن البقاء للقوي والكوارث هي سبب هلاك المخلوقات الضعيفة مردود بأن الموت يكون للأقوياء والضعفاء قال تعالى: (الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً) [الملك: 2].
      4_ وأخيراً نذكر بالأصل العظيم الذي يبطل هذه النظرية وهو تكريم الله لبني آدم الذي لا يتناسب مع ردّ أصل الإنسان إلى قرد أو تسلسله من كائن آخر غير مكرم ومن فصيلة الحيوانات أو القرود : قال تعالى: (ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلاً) [الإسراء: 70]. وقال: (لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم) [التين: 4].

      أرجو أن يكون المسلم دوما وقافا عند الأدلة الشرعية , حتى وان قال علماء الأرض قاطبة بغير مايقوله كتاب الله , ووالله ان الحقائق العلمية التي ثبتت صحتها بالتجارب والبراهين لم وان تخالف ماجاء به الخالق عز وجل لأن المصدر واحد كلام الله في كتابه والكون بما فيه , فمابالنا بتعطيل آيات الله تعالى الواضحة في النتظار ثبوت نظريات متهالكة تقدح في الكرامة الانسانية وفي التاريخ البشري ؟؟

      • ن من دواعي استيائنا كمسلمين أن نجد اخوة منا يؤيدون نظرية ساقطة مازالت على مر العصور تظهر عجزها وبطلانها ,
        بل وينافحون عنها وكأن من وضعها بعث مجددا لأحياء الرماد في نار خمدت وخبت منذ سنين طويلة , وان بررنا لأعداء الاسلام نفخهم في كير هذه النظرية ومحاولة التشبث بوجودها على الساحة على الأقل مع عجزهم على اثباتها تماما , فمايمكن أن نبرر به تهافت بعض المسلمين على اعتناقها والاعتقاد بجدواها وصحتها ؟؟
        نحن كمسلمين نستمد كل مناحي حياتنا من المنهج الرباني لانحارب العلم ولا النظريات المفيدة سواء مثبتة أم مازالت تحت الدراسة ومحاولة الترقي بها الى الحقيقة العلمية , لكن وبشدة حين تأتي أي نظرية تخالف قول الخالق في أي فرع من فروع العلوم سنقف جميعا لها بالمرصاد لأننا ببساطة مؤمنين وعلى يقين تام بما جاء في كتابنا ومن كلام ربنا , فهل يظن عاقل أن أي مسلم صحيح الايمان والاسلام صادق اليقين سيصدق نظرية لنفيها من كتاب الله أدلة واضحة ؟؟؟
        هذا مستبعد طبعا والا سيقدح في ايمان المسلم وصحيح اسلامه واتباعه وهذا مالايرضاه أي متبع لهذا الدين وتشرف باتباع رسالته !

    • وهذا ( سعد عبد الله ) أحد أهداف نظرية التطور ! وهو الوصول بتفكير الانسان الى مثل هذا الشخص ( سعد عبد الله ) وهو إنكار وجود الله والانغماس في الإلحاد لأسباب وهمية تافه لا تظيف لنا أي قيمة في الحياة

      الشئ الثاني أستغرب الإكثار في الجدل حول هذا الموضوع والقران والسنة خلف أظهرنا
      يقول تعالى ( خلق الانسان من صالصال كالفخار وخلق الجان من مارج من نار )
      و قال للملائكة: { إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ * فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }
      قال الإمام أحمد: حدثنا يحيى بن سعيد، ومحمد بن جعفر، حدثنا عوف، حدثني قسامة بن زهير، عن أبي موسى، عن النبي قال:
      « إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض، فجاء بنو آدم على قدر الأرض، فجاء منهم الأبيض، والأحمر، والأسود، وبين ذلك، والخبيث، والطيب، والسهل، والحزن، وبين ذلك ».
      فهذا آدم الذي طال الجدل فيه لم يكن ناتج إلا من تراب ولم يكن من ظهر كائن ناقص الخلق وكل هذه الدلائل من الله سبحانه وتعالى التي لا يخالطها شك وما زلنا نأبى إلا ان نعتقد بنظريات القاصرين وأناس أمثالنا خرجوا على الدنيا عاجزين تترأف بهم أيدي أمهاتهم واباؤهم وخاضوا في الدنيا كما نخوض واعتقدوا كما نعتقد وقاسوا كما نقيس فانسلخنا من وحينا لنبتلع أفكار لم تستطيع ان تتجاوز ما تراه لتبني وتقنع بها عقول أسلمت لها فأصبحت تؤمن بأن أجدادهم كانوا قردة !!
      فمتى نغلق هذا الملف الذي ليس له هدف إلا الاستلطاخ لعقول الغافلين
      أنا درست علم الجيولوجيا وهناك ظواهر فعلية لكن لا اسميها تطور وإنما تغير وتكيف فالله وهب كل كائن إمكانية التكيف اللا إرادي الذي هو بأمر الخالق وليس المخلوق أو الطبيعة – كما يعتقد الجهلة من الناس – لأسباب تحميه أو أسباب تجلب له الرزق
      يقول تعالى ( وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ) فإذا رأيت شي لا تعلمه ورأيت عظم صنيع الله فيه فقل سبحان الله الذي أحاط بكل شي علما وتيقن أن كل شي يدور حولك هو من أمر الله وصنعه
      ولا حول ولا قوة لنا إلا بالله

    • اولا .. لا توجد نظرية صحيحة 100%
      ثانيا ..
      نظرية التطور تتعارض مع الدين مباشرة والدليل على ذلك من الدين والعقل ولن اتكلم عن العقل
      1- لماذا لم تتطور جميع افراد النوع الذى حدث فية التطور كالكائنات الدقيقة وغير ذلك.
      2- اذا كان التطور يحدث فى الكائن بعد الولادة فلماذا يورث هذا التطور.
      3- حسب نظرية التطور لقد تطورنا نحن البشر من كائنات اقل قدرة على التعلم وتطوير حياتها فلماذا لا نتطور لنغطى بعض الثغرات فينا كبشر مثل الطيران والغوص او حتى مقاومة بعض الامراض.
      4-البشر أنثى وذكر .. تحمل الانثى 2 كروموسوم x والذكر كرموسوم X وكروموسوم y فكيف يكون تطور البشر جميعا جاء من ذكر واحد.
      5- اذا كان التطور فى فرد واحد من افراد نوع من الكائنات الحية فكيف تم التزاوج بينه وبين باقى افراد نوعه واذا تم افلا تخضع هذه الصفه المتطورة الى ان تكون سائدة ومتنحية فى الاجيال والذى يعنى عدم استمرارية التطور فى افراد النوع.

    • نظرية داروين لم يتم اثباتها عملياُ بحجة انها تحتاج الي ملايين السننين لكي تتم وكل ما جاء به داروين هو خلاصه لبحوثات اقامها على بعض الطيور في جزيره نائيه حيث لاحض تغير منقار الطير باختلاف البيئه والمنطقه التي عايش بها وهذا تعتبر التكيف ولي التطور ف الطير ضل من فصيلة الطيور ولم يتغير فصيلته كما تنص نظريته وهناك نوع من التجارب العلميه في الولايات المتحده الامريكيه اثمرت بتحويل نوع من انواع البكتيريا الي نوع اخر من البكتيريا ومن الملاحظ ان البكتيريا ظلت بكتيريا ولم تتغير فصيلة وهذا بثبت ان نظريته بالاساس عن التطور غير مثبته فعلياً وانما توقعات وتاويلات لبعض العلماً ومن الواضح تمسك الملحدين بهذة النظريه لكي لا يعلنو افلاسهم وكل ملحد لايتسطيع انكار هذه الحقائق:
      1- نظرية الانفجار الكوني Big Bang تنص على ان الكون اتى نتيجة انفجار ضخم ادى الي نشائة الاكوان ولاكن من الملاحظ كم اثبت العلماء ان لايحدث الانفجار من العدم انما من تفاعلات كيميائيه, ولا يمكن حدوثها بدون ماده موجوده اساساً من قبل واذا اتينا الي ان الماده اتكونت من ماده اخرى فسوف نصل الي سلسه من التكونات غير منتهيه مما يثبت ان الله سبحانه وتعالى من انشائها خالق الكون.
      2-نص العلماء ان خلية (cell) الانسان تتكون من خليه اخرى ولاكنهم لم يثبتو المصدر الرئيسي لتكون الخلاياء مما يثبت ان الله سبحانه وتعالى انشائها
      3-لم يتم اثبات نظرية التطور تطبيقياً في التاريخ.

      اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله.

  6. أعتقد أن الجميع، ولا أستثني نفسي، قد وقع في الفخ الذي نصبته أنت بعنوانك!
    الموضوع يمكننا أن نصفه بأنه “تنظير” عربي لنظرية التطور؛ وعلى الرغم من أن التنظير لا يجدي مع العلوم التجريبية، إلا أنك فعلتها بنجاح بعدما تناولت الجزء الخلافي الذي لا يمكن- حالياً- تطبيقه أو تجربته على أرض الواقع.

    شكراً لك وتقبل تحياتي.

  7. العنون في واد والمقال في واد تاني!!! يعنى المفروض انه يكون الموضوع يحاكي نظرية التطور .. الموضوع كله عبارة عن املاء سطور لا اكتر ولا اقل … وشكرا .. تقيم الموضوع 4\10

  8. *لا يمكن للباحث عن حقائق أن يضع تصورات أو يتمنى نتائج, إنما هو فقط ينحاز للدليل ثم الدليل الذي يليه.

    *للعلم مصادر, كتب رئيسية يمكن الحصول عليها من مصادر معتمده, تختلف تماماً عن الكتب الترويجية .

    * المجتمعات التي تعاني من الجهل يمكنها أن تتعامل مع الأمور بمنطق واحد فقط: أبيض أو أسود , الواقع الحالي لبلادنا يجعلنا أكثر سطحية في التعامل مع الأمور, الخروج من الجهل يبدأ بإدارك وجوده .

    ***مقال نقدي ارشادي رائع…

  9. لايهمنى على الإطلاق النقاش فى نظرية التطور ولا أعتقد ان كاتب المقال هو أيضا يريدنا أن نهتم بها

    الفكرة من المقال عميقة جدا واقتنعت بها

    ليس المهم فى ما تفكر ولكن المهم هو كيف تفكر

  10. اسلوبك جعلني اشعر انني اسمع صوتك ولست اقرأ كلماتك وبصراحه اتفق معك في جل ما كتبت وبما انك لم تتطرق للنظريه نفسها فلن يكون لي تعليق عليها وسأكتفي بشكرك على ما طرحت بالتوفيق

  11. أنا لا أؤمن بنظرية التطور لأنها فعلياً تضرب بالديانات السماوية عرض الحائط ، لكني أؤمن بما يسمى بنظرية التكيف ، هذه النظرية واقعية هناك شي يسمى بتكيف الكائنات أو ( التطور المصغر ) .

    وهذا يمكن ملاحظته فعلياً حتى الآن فمثلاً البنية الجسدية للبشر في المناطق المتجمدة ليس نفسها بنية سكان المناطق الحارة ، فتجد أشكال الأجساد ، الأقدام ، الرؤوس ، الأيادي ، وغيرها مختلف !

    وقد حتى يتطور الأمر أكثر من ذلك :)

    الفكرة أنه فعلياً لا يوجد كائن مثبت علمياً بالأدلة القاطعة تحول من نوع إلى نوع آخر تماماً، فكلها بقيت كما هيا ، فلا يوجد إثبات علمي حقيقي أن القرود تحولت لبشر ولا إثبات علمي أن الطير تحول لتمساح ولا سمكة !

  12. من خلال العنوان كنت أنتظر معرفة أكثر بالنظرية , خدعني العنوان :(
    وإن كان “نظرية التطور من وجهة نظر عربية” فأعتقد حينها أن وجهة النظر العربية لا تعرف عن نظرية التطور إلا عنوانها

    كنت أقترح أن يكون العنوان بخصوص “العلم” أو “المنهج” وتكون نظرية التطور أو غيرها هي مثال الدراسة

    جهد مشكور :)

  13. نظرية التطور بكل بساطة صحيحة جزئيا ونضع تحت جزئيا ملايين الخطوط العريضة مثلا وجد انو هناك تشابه بين الشامبانزي والانسان في الجينات بنسبة 99% هذي حقيقة مثبتة علميا لكن ان الكون والطبيعة وجدو عشوائيا هذا من مئات المستحيلات لا لعمل مثل هذا التناسق الفاااائق في الرووووعة عشوائيا لهو امر مستحيل فلابد من وجود منظم وخالق لكل هذه الاشياء وهو الله عز وجل بالاضافة انو داروين نفسه كان يخااف من حوار يدخل به كلمة “غريزة” لم يستطع تفسير الغرائز ابدا
    هذا مااعتقد وقد يكون كم معلوماتي بسيط لهذا اكتب على حسب معلوماتي وشكرا

  14. القران الكريم يقول قيبل 14قرن في سورة الانبياء -21- الاية 30

    “أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون “30
    هذه الاية العطيمة تبين نظرية الانفجار العظيم للكون ….

اترك رد