Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

دودو: تعرف على الطائر المحبوب الذي انقرض!

ربما كان الانقراض الأكثر شهرة في تاريخ البشرية هو انقراض طائر الدودو، ولا يزال هناك العديد من الأسرار عن هذه الطيور، وعن حياتها وموتها، وبفضل التقدم العلمي وتقنية الليزر تمكن الخبراء من إجراء مسح ودراسة لهيكل عظمي لطائر الدودو جُمِعَ منذ أكثر من 100 سنة والذي يكشف معلومات جديدة عن هذه الطيور، وكذلك أسرار من حياتها.

dodo_2011

كان طائر الدودو يعيش في جزيرة موريشيوس في المحيط الهندي لفترة طويلة دون عائق بحيث فقد الحاجة والقدرة على الطيران، وعاش على الأرض يأكل الفواكه التي سقطت من الأشجار، ولم تكن هناك أية ثدييات في الجزيرة، وكانت أنواع الطيور تعيش في الغابات الكثيفة.

في عام 1505، أصبح البرتغاليون أول البشر الذين يضعون أقدامهم على موريشيوس، وأصبحت الجزيرة مرفأ للسفن التي تعمل في تجارة التوابل، وكان الطائر الدودو مصدر اللحم الطازج للبحارة، وسرعان ما قتلت أعداد كبيرة من هذه الطيور.

dodo-bird-taxidermy-model

وقد انقرضت هذه الطيور قبل 1693، أي بعد أقل من 100 سنة من اكتشاف الهولنديين موريشيوس في 1598، حيث كانت الجزيرة مستعمرة العقوبات، وتم جلب الخنازير والقردة إلى الجزيرة مع المدنين، كما كانت العديد من السفن التي وصلت إلى موريشيوس أيضًا تحمل على متنها الفئران التي هرب البعض منها إلى الجزيرة، وقد أصبح طائر الدودو ضحية هذه الحيوانات، وفي الصورة نشاهد جورج دانتي يرسم نموذجًا لطائر الدودو، حيث عمل مع فيل Fraley لإعادة تشكيل هذه الطيور المنقرضة بتكليف من متحف في سنغافورة في عام 2005.

dodo-110302

على الرغم من أن قصة موت الطائر دودو هي موثقة جيدًا، إلا أنه لم يتم الاحتفاظ بأية عينات كاملة من الطيور، وهناك شظايا ورسومات فقط.

ويعتبر طائر الدودو  واحد من أنواع الطيور التي تعرضت للانقراض في موريشيوس، حيث فُقِدَ العديد من الطيور الأخرى في القرن التاسع عشر عندما تم تحويل الغابات الكثيفة في موريشيوس إلى مزارع الشاي والسكر، فقد فُقد هناك 45 نوعًا من الطيور في موريشيوس، ولم يبق منها إلا 21 نوعًا فقط.

composite-dodo-skeleton

آثار انقراض طائر الدودو على النظام البيئي

في الآونة الأخيرة لاحظ أحد العلماء أن هناك أنواعًا معينة من الأشجار أصبحت نادرة جدًّا في موريشيوس، حيث أن 13 نوعًا من الأشجار المتبقية تعود لحوالي 300 سنة، ولم تنبت هناك أية أشجار جديدة منذ أواخر 1600.

متوسط عمر هذه الشجرة هو حوالي 300 عام، يعني أنها قد تموت قريبًا، وسوف تنقرض هذه الأنواع، وقد تبين أن الشجرة قد توقفت عن الاستنساخ قبل 300 عام، فهل هذه مصادفة، أن يحدث هذا الأمر في نفس التاريخ الذي انقرض فيه طائر الدودو قبل 300 سنة؟

dodo-museum

الأمر على ما يبدو ليس مصادفة، فقد اتضح أن طيور الدودو تأكل ثمرة هذه الشجرة، وكان لابد من أن تمر من خلال الجهاز الهضمي لطائر الدودو لكي تصبح بذورًا نشطة ويمكن أن تنمو.

لحسن الحظ، اكتشف بعض المبدعين أن المريء في الديك التركي أو الرومي يحاكي بشكل كاف عمل الجهاز الهضمي عند طيور الدودو، ولذلك استخدموه في محاولة لخلق جيل جديد من هذه الشجرة، والتي تسمى الآن شجرة الدودو، وإذا تمكنت هذه الشتلات من البقاء على قيد الحياة لإنتاج البذور فسيتم حفظ هذه الأنواع.

المصادر

1 –2

Comments

comments

Written by أحمد الوافي

محرر وكاتب مغربي في موقع عالم الابداع ، هدفي الرئيسي هو تقديم المعلومة للقارئ العربي بشكل مبسط خالي من التعقيد !

109 posts

2 Pings & Trackbacks

  1. Pingback:

  2. Pingback:

اترك رد