Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

مستقبل الغذاء المثير: زراعة اللحوم والمايونيز في المنزل لإعداد شطيرة برجر شهية!

قد تكون فكرة الحصول على شجرة تطرح شطائر البرجر الساخنة فكرة جامحة وجنونية (وإن كنت لا أمانع تحقيقها على الإطلاق!)، لكن ما سنطرحه اليوم لا يقل غرابة أو جموحًا إلا أنه قد تحقق بالفعل وصار واقعًا يمكنك الاستماع بطعمه! تخيل فكرة حصولك على فطور أو غداء كامل ويحتوي على اللحوم، ولكن تم تصنيعه من النباتات في مختبر العلوم! هذه هي أحدث الأفكار الجنونية التي صدرت عن وادي السيليكون، والبريطانيون على وشك الحصول على أول اختبار لتذوق المايونيز المصنوع من النبات بدلاً من البيض، عندما سيتم طرحه للبيع في تيسكو في وقت قريب!

تبعاً لـ (روب رينهارت) وهو عالم كمبيوتر يبلغ من العمر 26 عاماً، فإن الغذاء في المستقبل سيكون رخيصاً جداً لدرجة أن الأغنياء فقط هم من سيطهون الطعام!
على مدى العامين الماضيين، كان (رينهارت) يعيش على برنامج بديل غذائي، يتمثل بشرب ثلاث حصص من السائل الذي يحتوي على مواد مغذية كاملة كل يوم من أيام الأسبوع، وعلى الرغم من أنه يتناول وجبة في عطلة نهاية الأسبوع، إلّا  أنه يعتمد بالكامل على شرابه الذي يدعى (Soylent) للحصول على المغذيات التي يحتاجها جسمه باقي أيام الأسبوع.

180949702

للتوصل إلى منتجه، قام (رينهارت) بإجراء بحث حول جميع المواد التي يحتاجها الجسم للبقاء على قيد الحياة، بالإضافة إلى بعض المواد الأخرى التي ثبت كونها مفيدة للجسم، ومن ثم قام بجمع كل هذه المواد ضمن خليط كيميائي واحد.

بحسب (رينهارت)، فإن الأطعمة المصنعة في المختبرات يمكن أن تقلل من النفايات والآثار السيئة الناجمة عن الزراعة، فالجزارون يقومون بذبح المليارات من الحيوانات التي تستهلك أكثر من ثلث الأراضي الصالحة للسكنى وتستخدم حوالي 80% من إمدادات المياه الصالحة للشرب في كل عام، ولكن إذا ما كتب النجاح لهذه الطريقة في إنتاج الطعام، فيوماً ما ستصبح كامل تلك المساحات الشاسعة من الأراضي حرة، وسيكون لدينا عصر جميل ومسالم وصحي جديد.

142

الجدير بالذكر أن مبيعات منتج (رينهارت)  قدو وصلت في شهر أيار من عام 2014 إلى أكثر من مليون قطعة، وفي مرحلة ما فاق الطلب على هذا المنتج مستويات العرض لدرجة أنه أصبح هناك قائمة انتظار لمدة شهرين، وحالياً تسعى الشركة المصنعة الأمريكية لزيادة إنتاجها وتوسيع شبكة وصولها إلى أماكن أخرى في العالم.

IMG_0762-Version-2

من جهة ثانية، بدأ (سيرغي برين)، وهو المؤسس المشارك في تأسيس شركة جوجل (Google) مع (لاري بيج)، بتمويل مشروع يهدف لتطوير اللحم في المختبر، وقد تم كشف النقاب عن النموذج الأول لهذه اللحومات، والتي كانت عبارة عن فطيرة يصل وزنها إلى 142غ وبتكلفة تصنيع وصلت إلى 250,000 يورو، في عام 2013 من قبل العالم الهولندي الذي قام بتصنيعها، والذي يدعى (مارك بوست)، كما وقد قام أغنى رجل في العالم (بيل جيتس) بوضع ماله في شركة تدعى (Beyond Meat) تعمل على بيع المنتجات تبدو كاللحوم، وتطهى بذات الطريقة، وتمتلك ذات المذاق، ولكنها في الحقيقة مصنوعة من بروتينات نباتية.


2A0FEC5700000578-3142331-The_world_s_first_test_tube_burger_made_from_lab_grown_meat_was_-a-70_1435512083484

1B2840E4000005DC-0-image-a-57_1435507954008

يبدو بأن شعبية المواد الغذائية ذات التقنية العالية بدأت تزداد، وذلك يعود إلى حقيقة أنه بحلول عام 2050 سيصل تعداد سكان الأرض إلى تسعة مليارات نسمة، وليس هناك ما يكفي من الغذاء لتغطية متطلبات هذا العدد إذا لم تتغير أنظمة إنتاج الغذاء الحالية، ولكن الآن ومع وصول المايونيز ذو الأساس النباتي إلى الأسواق، فإن المملكة المتحدة على وشك أن تشهد بدايات هذه الحركة العالمية المحتملة.

يمكن أن يحل البيض المصنوع من النبات مكان البيض الطبيعي في كل شيء من الكعك إلى المايونيز، كما أن تكلفة هذا المنتج الذي سيصل إلى أسواق المملكة المتحدة في شهر آب المقبل تحت اسم (Just Mayo) من إنتاج شركة (Hampton Creek) تقل عن تكلفة أي عيوة مايونيز أخرى موجودة حالياً في الأسواق، والجدير بالذكر أن هذا المنتج كان المنتج الأكثر مبيعاً بين جميع العلامات التجارية للمايونيز في العام الماضي في المحلات الأمريكية.

mayo7

تم تأسيس الشركة من قبل (جوش تتريك) البالغ من العمر35 عاماً والذي هو في الأصل من ولاية ألاباما في الولايات المتحدة، وقد أطلق شركته بعد أن سمع عن الظروف التي يتم فيها إنتاج بيض الدجاج والتي تكون في كثير من الأحيان مثيرة للاشمئزاز، وهذا ما دفعه للخروج بفكرة البيض الاصطناعي.

JustMayo_1

على الرغم من أنه لا يزال علينا الانتظار لنعرف ما إذا كانت هذه الحركة ستنتشر لدرجة يصبح فيها الجميع سعداء بتناول طعام مصنوع بالكامل من النباتات بدلاً من الطعام الحقيقي، إلّا أن هذا لن يبطئ الأشخاص الذين يعتقدون أن مثل هذه الفكرة يمكن أن تصبح حقيقة واقعة !

المصدر : dailymail

Comments

comments

Written by أحمد الموجى

مشروع مهندس معمارى ناجح , ومدّون هاوى ..مهتم بالتاريخ وكل ماهو جديد فى عالم التكنولوجيا

22 posts

2 Comments

Leave a Reply
  1. قولو مرحبا لأنواع جديدة من السراطانات
    عافانا الله

  2. ستكون يوماً ما واقع نعيش فيه, بفوائد غذائية عالية وطعم سيء

اترك رد