Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

فكرة غير تقليدية في السكن: طالبة ألمانية تترك شقتها لتعيش في قطار!

يواجه معظمنا في بداية حياته مشكلة البحث عن مسكن ملائم يستقل فيه عن أسرته، هناك من يستطيع تأجير مسكن له أو يشترك مع أصدقائه في مسكن واحد، أو يغير من حياته ويقبل بمستوى أقل ويعيش في مناطق فقيرة بثمن قليل، ولكن ما قامت به الطالبة الألمانية ليوني موللر لحل هذه المشكلة مختلف تماماً، فقد تركت شقتها لتعيش حياتها في القطارات!

60957253-6217531801307540069

تقول ليوني البالغة من العمر 23 عاماً، أن الأمر بدأ بخلاف مع صاحب الشقة التي كانت تستأجرها شهرياً، ومن ثم اتخذت قراراً ألا تعيش في هذه الشقة مرة أخرى، وقامت بدفع اشتراك يسمح لها بركوب كل القطارات في البلد بشكل مجاني بدلاً من دفع إيجار مسكن آخر، وتعيش حالياً في القطار وتقوم بكتابة أوراقها البحثية الجامعية أثناء السفر على متنه بسرعة 190 ميل في الساعة، كما تستخدم حمام القطار لغسل شعرها، وكل ما تحمله معها هي حقيبة ظهر بها أوراق دراستها وجهاز الكمبيوتر المحمول وبعض المتعلقات الشخصية، وتبيت عند أصدقائها وأقاربها ووالدتها من حين لآخر!

muller-possessions-prev

وهي بالحرية التي اكتستبها من حياتها في القطار، فهي تزور العديد من المدن والأصدقاء أكثر بكثير من تلك الفترة التي كانت تعيش فيها في شقة ثابتة، وهي تشعر بالفعل وهي في القطار أنها في منزلها. وقد لفتت نظر وسائل الأعمال في ألمانيا وقاموا بإجراء عدة مقابلات معها ليعرضوا تجربتها المثيرة للجدل!

وبالنسبة لليوني فإن هدفها من الحياة في القطار ليس فقط التوفير، بل هي تهدف لوضع بعض الثوابت في حياتنا محل نقاش، ولتوضح للآخرين أن هناك دائماً فرص وطرق للحياة أكثر مما نظن، كما توثق تجربتها في مدونتها الشخصية وتقوم أيضاً بالاستفادة منها لكتابة أوراق تخرجها من الجامعة والتي سيكون موضوعها عن تجربة “بدو القطارات الحديثة”!

train_life

ما رأيك في تجربة ليوني؟ وإلى أي حد أنت مستعد لتغيير حياتك؟!

المصدر: independent

Comments

comments

One Comment

Leave a Reply

اترك رد