Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

حدث تاريخي جديد: جوجل يحطّم رقم فيليكس القياسي (قفزة الـ135 ألف قدم من حافة الفضاء)!!

حقّق أحد أكبر التنفيذيين في شركة جوجل المفاجأة بتحطيمه للرّقم القياسي لأعلى قفزة مظليّة في التّاريخ و المسجّلة باسم فيليكس.

Google Aims To Boost Video, Banner Ad Business In China

آلان يوستاس ذو 57 سنة و نائب رئيس المعرفة في جوجل سابقاً، من مدرّج مهجور تابع لمطار نيو مكسيكو سجّل انطلاقته نحو الفضاء بواسطة بالون به 35 ألف قدم مكعب من الهيليوم.

Supersonic Skydiver

حسب أحد علماء الكمبيوتر الذين شاركوا في هذه القفزة التاريخية فإن سرعة قفزة آلان تعدّت سرعة الصوت محطّمةً رقم فيليكس المُسجّل منذ سنتين فقط. حيث أنّ عودته إلى الأرض استغرقت 15 دقيقة فقط من لحظة قفزه. لقد كان أمرا مذهلا.

Supersonic_Skydiver_886649a

حرّر السيّد ياستوس نفسه من البالون بمساعدة عبوة ناسفة صغيرة ليتابع قفزته نحو الأرض بسرعة بلغت ذروتها 800 ميل في السّاعة. وقد حطّمت قفزة يوستاس العديد من الأرقام القياسية، الرّقم القياسي الوطني لأعلى ارتفاع للخروج،  الرقم القياسي الوطني والعالمي للسقوط الحر، والرقم الوطني القياسي لأكبر سرعة عمودية. بالإضافة إلى هذا فقد أصبح آلان ثاني شخص في العالم يخترق حاجز الصوت بدون طائرة.

1414179271767_wps_16_Parachutist_s_Record_Brea

أمّا ياستوس نفسه فقد تحدّث قائلا بأنّه لطالما تساءل عن إمكانية إنشاء نظام يسمح للأشخاص العاديين بخوض مثل تجربته هذه، لتشجيع النّاس على استكشاف هذا الجانب من العالم الذي لا يزال الكثير منه مجهول بالنسبة لنا.

1414177970738_wps_13_Parachutist_s_Record_Brea

تعتبر قفزة قفزة ياستوس نوعية و حرفية بالنسبة لحدود استكشافات الإنسان، و نجاح طريقة جديدة للتعرّف على أجزاء جديدة من عالمنا الذي لا يزال غامضا بنسبة كبيرة. فقد تمّ تمديد حدود رحلات الإنسان إلى الفضاء و توسيعها لتبلغ مراحل متقدّمة تسمح بتأمين مستقبل البشرية. 1414177152223_wps_9_Eustace_Jump

أهم إيجابية لهذه التجربة بعيدا عن أي أرقام قياسية هي أنّها فتحت ومهّدت مجالات و فرصاً لا متناهية بالنسبة للإنسان لإستكشاف أجزاء من عالمنا نادراً ما تمّت زيارتها و قلّت معلوماتنا حولها.

ملاحظات حول القفزة التاريخية:

  • قفز يوستاس في الفضاء داخل بذلة خاصّة عُلِّقت بالبالون
  • تحتوي البذلة على نظام خاص للكشف على الطبقات الجوية و كل ما يتعلق بها
  • و هي تقريبا نفس بذلة الفضاء المُستخدمة في محطّة الفضاء الدّولية مع تحسينات طفيفة عليها تخصّ عملية النزول و الهبوط.
  • البالون المملوء بالهليوم له قدرة استيعاب تساوي 11 متر قدم مكعب
  • تمّت هذه القفزة بعد 34 شهر من الإعداد و التّخطيط و التّدرّب
  • على إرتفاع أكثر من 135 ألف قدم كانت نقطة انطلاق يوستاس من الفضاء و استغرقة مرحلة السّقوط الحر حوالي 4.5 دقيقة قبل أن يجتاز بسلام مسافة 70 ميلا من نقطة انطلاقه

المصادر 1 2

Comments

comments

Written by غالب حرباوي السيد

مدون ومبرمج كما يقال، أعمل في مجال الكمبيوتر، متابع ومحب لكل غريب وتقني ومهووس بعالم السينما و الأفلام والتصوير،، أخطط لجعل العالم ونفسي أفضل.. يمكنك التواصل معي من خلال الرموز الغريبة التي بالأسفل.

342 posts

2 Comments

Leave a Reply
  1. هناك خطأ في المقالة وهي سرعة الضوء، المراد بها سرعة الصوت.

اترك رد