Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

ثورة جديدة في عالم الأجهزة الذكية: جوجل ستعرف ما تريده قبل أن تطلبه!

نستخدم هواتفنا الذكية في العديد من الأشياء كالبحث عن الأماكن ومعرفة حرارة الجو أو حتى اقتراحات لما سنتناوله على العشاء!..ولكن يبدو أن هذا سيصبح من الماضي، فجوجل الآن تعمل على تطبيقها الجديد Google Now وهو تطبيق سيعرف ما تريده قبل أن تطلبه وسيقدمه لك أوتوماتيكياً!

google
التطبيق يعتمد على تحليل معلومات المكان والتقويم والبريد الإلكتروني وغيره لمعرفة ما تريده وتقديمه لك أولاً، وبالتالي لا تقرأ جوجل أفكارك ولكنها قادرة على التنبؤ بما تريده في الخطوة القادمة.

article-2517557-19CF9C6E00000578-88_634x438

هذه التحليلات تسمى “بالتحليل التنبؤي” وهو مصطلح مستخدم منذ سنوات في الخدمات المالية، حيث يُستخدم لمعرفة مدى قابلية الشخص لدفع القروض مثلاً وتحديد درجة ائتمانه. وتعمل جوجل الآن إلى جانب بعض التطبيقات المساعدة مثل Osito و Grokr لتحليل ما يقوم به المستخدم والتنبؤ به بعد ذلك.

article-2517557-19CF9C7700000578-46_634x513

هذا التحديث الذي يسمى Google Now أو جوجل الآن هو امتداد لتحديثاتها التي أجرتها على محركات بحثها منذ فترة وجيزة، فالآن عندما تبحث عن شيء لم تعد جوجل تساعدك فقط في البحث عن كلمة معينة، ولكن يمكنها الإجابة على أسئلة وفهم جمله كاملة. فمثلاً إذا بحثت عن أشهر الرسامين التجريديين ستقدم لك جوجل أسماء لهم بالإضافة إلى خيار لمعرفة ماهو الفن التجريدي وأشهر اللوحات باستخدام مرشحات أو فلاتر للبحث تسمى Hummingbirds أو الطيور الطنانة.  كما أنك لو بحثت عن أحد الأماكن مثلاً ستظهر لك خريطة بالمكان أوتوماتيكياً دون أن تطلب، وكذلك يمكنك سؤال جوجل للمقارنة بين الأشياء وبعضها ومعرفة حقائق حول العالم!
وتقول الشركة أن هذه الفلاتر هي أهم التغييرات في خوارزميات البحث على جوجل خلال السنوات الماضية، وسوف تؤثر على 90٪ من عمليات البحث!

Google-Hummingbird-Search-Marketing-Campaigns

وفي أوائل هذا العام، كانت جوجل و مايكروسوفت قد طورت برمجيات تسمى Far Out تعمل على التنبؤ بروتين حياة الشخص من خلال تتبعه عبر الـ GPS ومعرفة أماكن أصدقائه القريبين منه ومكان عمله للتنبؤ بروتينه اليومي، كما تتحدث هذه البرمجيات مع تغيير الشخص لمكانه وعمله!

article-2366566-1AD9A42E000005DC-244_634x359

خيال اليوم أصبح تكنولوجيا الأمس، ولكن يعيب ذلم كله هو زيادة اعتمادنا على التكنولوجيا وزيادة انكشاف حيواتنا الشخصية على العالم وسهولة اختراقها!
وكما قال كيفن بانكستون – يعمل في أحد الشركات الألكترونية – : جوجل يعرف عنك أكثر ما تعرفه عنك والدتك!! أعتقد أن المقولة ستتغير قريباً لتصبح: جوجل يعرف عنك أكثر مما تعرفه عن نفسك!

[accordion]

[acc title=”المصدر”] DailyMail [/acc]

[/accordion]

 

Comments

comments

Written by نهى أحمد

مديرة تحرير موقع عالم الإبداع، كاتبة ومختصة بالشئون الإدارية وشبكات التواصل الاجتماعي

219 posts

8 Comments

Leave a Reply
    • حقا كلامك صحيح

      تجسس بطريقه غير مباشره و تحسب انها فائده

      شبيه ب فيبر

  1. في السطور الاخيرة: خيال اليوم أصبح تكنولوجيا الأمس
    هل تقصد: خيال الأمس أصبح تكنولوجيا اليوم ؟

  2. جميع الاراء السابقه من وجهة نظري الخاصه رائعه جداً تحتمل الصواب والخطاء وكل ذلك يرجع الي مدراء الشركات والمؤسسات الحكوميه او غيرها باعتبار ان نتاج الاداء الهائل في التقنيه مازال قيد التفعيل او التطور…لكن لايزال الصراع مستمر بين الانسان والالات سؤاً ان اندمجت او تفوق الاخر علي الاخر…نامل خير للبشريه.

اترك رد