Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

خرافات منتشرة عن دماغ الإنسان ستندهش عند معرفتها – الجزء الثاني

الدماغ من أكثر الأعضاء اهمية وإثارة للدهشة في جسم الإنسان، يتحكم الدماغ في النظام المركزي العصبي ويسمح لنا بالحركة والتحدث والتنفس والتفكير وكنتيجة لهذه المهمات والمسؤليات الكبيرة نجد ان الدماغ ايضاً اكثر الاعضاء تعقيداً وغموضاً، إذ يحتوي على مليارات الخلايا العصبية وهناك الكثير من العمليات والاحداث التي تجري في الدماغ لذلك توجد عدة مجالات مختلفة في الطب مكرسة لدراستها منها علم الأعصاب والذي يهتم بدراسة الأعصاب والإضطرابات الفيزيائية التي تطرأ عليها ومنها علم النفس والذي يدرس السلوك والعمليات العقلية جنباً إلى جنب، ومنها الطب العقلي – psychiatry والذي يعالج الامراض والإضطرابات العقلية، قد تتداخل بعض مفاهيم هذه المجالات وقد تمتد مجالات اخرى لشمل دراسة المخ نفسه.

هذه الاساليب متبعة منذ القدم لذلك قد تظن عزيزي القارئ اننا اليوم يجب ان نكون قد توصلنا لمعرفة كل ما يجب ويمكن معرفته عن الدماغ ولكن الحقيقة هي انه بعد آلاف السنين التي قضاها البشر في دراسة الدماغ ما زالت له عدة أوجة غامضةن ولأن الدماغ معقد جداً كما ذكرنا فنجد ان البعض يميل الى تبسيط المعلومات المتعلفة به لجعلها قابلة للفهم بالنسبة للأخرين. وهذه هي الأسباب تحديداً وراء ظهور العديد من الخرافات المنتشرة عن الدماغ والتي قد لا يكون بعضها خاطئ تماماً ولكن المعلومة الناقصة قد لا تختلف عن الخرافة في بعض الاحيان، لنبدأ سوياً الأن الجزء الثاني من رحلتنا في سبيل كشف الستار عن بعض هذه الخرافات.

الدماغ لونه رمادي

Human-brain

هل سبق لك ان فكرت او تسائلت عن لون دماغك؟ على الأحرى لا ما لم تكن تعمل في المجال الطبي، في الواقع تحتوي اجسادنا على كافة ألوان الطيف ونجد هذه الالوان في الدم، الانسجة، العظام وسوائل الجسم الأخرى ولعلك قد سبق لك رؤية دماغ محفوظ معمل العلوم او في التلفاز ولاحظت ان لونها في الغالب رمادي او ابيض أو حتّى أصفر ولكن في الواقع دماغك الذي ينبض في جمجمتك الان لونه ليس رمادياً فقط وانما ابيض واسود واحمر ايضاً.

كما ذكرنا هذه الخرافة بها شئ من الصحة لأن جزء كبير من الدماغ رمادي اللون بالفعل وقد يشار اليه في بعض السياقات العلمية بالمادة الرمادية، المادة الرمادية منتشرة في معظم اجزاء الدماغ بالإضافة للحبل الشوكي ايضاً وتتكون من انواع مختلفة من الخلايا منها الخلايا العصبية، ولكن الدماغ يحتوي ايضاً على المادة البيضاء والتي تمثل الألياف العصبية التي تربط المادة الرمادية ببعضها.

المكون ذو اللون الأسود في الدماغ يشار اليه بمصطلح substantia nigra وهي كلمة لاتينية تعني المادة السوداء او الرمادية وتتميز باللون الأسود بسبب الميلانين العصبي – neuromelanin وهو نوع متخصص من نفس الصبغة التي تعطي الجلد والشعر لونهما وهي جزء من العقد العصبية القاعدية – basal ganglia، واخيراً يتبقى لدينا اللون الاحمر وهذا اللون سببه هو العدد الهائل للشعيرات الدموية الموجودة في الدماغ. إذا لماذا يبدو الدماغ بذلك اللون الرمادي الشاحب؟، السبب هو المثبتات المستخدمة لحفظ الدماغ من التحلل والتعفن مثل محلول الفورمالدهايد. [ 3 4 1 2]

يزداد عدد التجاعيد في الدماغ كلما تعلمت شيئاً جديداً

157532749

عندما تفكر في شكل دماغك على الأرجح انت تتخيله مستدير وعبارة عن فصين رماديين مغطيان بالتجاعيد. وفقاً لنظرية التطور أثناء تطور الإنسان نمى دماغه ليصبح اكبر حجماً وليتكيف مع الوظائف الجديدة المعقدة التي يقوم بها والتي تميزه عن باق الكائنات، ولكن ليتم الحفاظ على الدماغ مدمج او متماسك بشكل كافي بحيث يناسب حجم الجمجمة التي لم يزداد حجمها لتبقى في تناسق مع باقي اجزاء الجسم انطوى الدماغ على نفسه لتتكون تلك التجاعيد، اذا قمنا بفرد هذه التلال والشقوق (او القمم والقيعان) سيصل حجم الدماغ الى حجم الوسادة و يطلق على تلك التلال اسم gyri بينما تسمى الشقوق بالاخاديد – sulci اغلب هذه الالتلال والشقوق لها اسماء مختلفة وتختلف في شكلها من شخص لأخر.

الجنين في مراحل نموه الأولى يمتلك دماغاً ناعم وخالي من التجاعيد وكلما نمى الجنين كلما نمت لديه خلايا عصبية جديدة وانتقلت لمناطق مختلفة في الدماغ لتتكون بذلك ال الشقوق والتلال التي تمثل التجاعيد وعندما يبلغ 40 أسبوعاً يكون دماغه مليئاً بالتجاعيد تماما مثل دماغك ولكن بحجم اصغر بالطبع، وبالتالي لا يوجد تجاعيد جديدة تتكون كلما تعلمنا شيئاً جديداً تلك التجاعيد التي تولد بها هي ما سوف ترحل به من الدنيا. هذا لا يعني ان دماغنا لا يتغير على الإطلاق اثناء التعلم، فهناك ظاهرة تعرف بمرونة الدماغ – brain plasticity إذ لاحظ الباحثون عند دراسة التغيرات في ادمغة الحيوانات ان ال synapses  وهي حلقات الوصل بين الخلايا العصبية بالإضافة لخلايا الدم التي تغذي تلك الخلايا العصبية تزداد اعدادها وتنمو بكثرة كلما تعلم الحيوان اشياءاً جديدة او طرق القيام بمهمات مختلفة وباحثين اخريين يعتقدون اننا نحصل على خلايا عصبية جديدة كلما احتفظنا بذكريات جديدة ولكن لم يتم اثبات هذا الأمر بعض في الثدييات،. [2 1 3 4]

الإنسان يستخدم 10% من دماغه فقط

maxresdefault

أغلبنا قد سمع بهذه الخرافة ومن المرجح انها اشهر الخرافات المنتشرة عن الدماغ واكثرها تصديقاً لكثرة استخدامها في الواسائل الاعلامية المختلفة ولإتخاذها من قبل العديد من الأشخاص كوسيلة للتحفيز على بذل المزيد من الجهد والإصرار على النجاح، تشير المصادر الى ان مصدر هذه المعلومة هو عالم النفس الأمريكي William James في بدايات القرن العشرين عندما صرح بأن الشخص العادي يمكنه استغلال جزء بسيط فقط من قدراته وبإضافة بعض البهارات وصلنا إلى خرافة العشرة في المئة هذه.

وهذا يدعو للتسائل والحيرة إذ لماذا نمتلك هذا الدماغ الكبير بالنسبة لأجسامنا وفي نفس الوقت لا نتسخدمه كله؟، العديد من الناس استغلوا هذه الخرافة خير استغلال من خلال القاء المحاضرات والدورات التدريبية او بيع الكتب والمنتجات التي من المفترض ان تساعدك على استغلال التسعون في المئة المتبقية من دماغك، وقد وصل الأمر ببعضهم لإدعاء ان الأشخاص الأذكياء امثال أينشتاين مثلا تمكن من استغلال طاقة دماغه كلها بخلاف البشر وان أولئك الذين لديهم قدرات روحية تمكنوا من ذلك لأنهم استطاعوا استغلال طاقة دماغهم كاملة.

يشير المسح الدماغي ان الدماغ دائما في حالة نشطة بغض النظر عن ما نقوم به، بعض الأجزاء قد تكون اكثر نشاطا من الأخرى تبعاً للمهمة التي نقوم بها ولكن لا يوجد اي جزء غير نشط في الدماغ إلا في حالة ما اذا كان مصاباً او به تلف. بالرغم من أننا لا نعلم الكثير عن العقل البشري ومازال مُحاطاً بالكثير من الغُموض إلا أننا نعلم بشكل مؤكد أننا نستخدمه كله وحتّى ولو لم يكن لدينا من المعلومات ما يكفي لإثبات ذلك (بالرغم أننا لدينا بالفعل) فهي حقيقة غير منطقية.

مع أن العقل يزن بضعة كيلوجرامات أو 3% تحديداً من وزن الجسم إلا أنه يتطلب طاقة كبيرة جداً ليعمل فهو يستهلك 20% من الأكسجين والجلوكوز الذي يدخل الجسم وليس منطقياً أن يستهلك هذه الكمية من الطاقة وأن يتطوّر بالشكل الذي نعرفه اليوم إن كان المستخدم منه 10% فقط.
لم نسمع من قبل عن شخص لديه ورم في المخ وأخبره الطبيب اطمئن فالورم في الجزء الغير مُستخدم من الدماغ! قد لا نستخدم كل جزء من عقلنا في كل لحظه ولكننا نستخدمه على مدار اليوم بكل طاقته وعدم استغلال الإنسان لكامل قدراته العقلية أمر مختلف تماماً عن هذه الخرافة الشائعة. [5,1,2,3,4,6,7]

تركيب الدماغ وتوصيلاته ثابتة

the-two-sides-of-the-brain-vector-hd-wallpaper-2560x1600-2633

هناك تصور قديم لدماغ توارثته الأجيال وهو انه يشبه في اتصاله ببعضه الى حد ما الدوائر الإلكترونية، إذ ان الدماغ منظم بشكل قياسي وثابت وهناك اجزاء معينة مسؤولة عن وظائف معينة وتتصل ببعضها من خلال مسارات عصبية معروفة ومتوقعة وتتواصل عبر ارسال نبضات كهربائية من خلال هذه المسارات العصبية وفي الواقع هناك جزء صحيح في هذا التصور، ولكن من الإكتشافات الكبيرة التي تحققت في السنون الماضية ان ان الدماغ يتميز بمرونة اكبر مما نتوقع، في المكفوفين مثلاً نجد ان الأجزاء المسؤولة عن معالجة الرؤية يتم تكريسها لحاسة السمع، عندما يتعلم شخص ما مهارة جديدة يقوم الدماغ بإعادة ترتيب خطوط الإتصال بين الاجزاء المسؤلة عن التحكم في تلك المهارة، حتّى ان بعض الأشخاص المصابين بضرر في الدماغ يمكنهم توظيف اجزاء اخرى من الدماغ لتعويض الاجزاء التالفة. [1 2]

يوجد 100 مليار خلية عصبية في دماغ الإنسان

112718-microscopic-cells-www-fullhdwpp-com

في العديد من الكتب والمقالات او البرامج العلمية نجد اشارة الى ان الدماغ البشري يحتوي تحديداً على 100 مليار خلية عصبية ولكثرة تكرار هذه الحقيقة يصعب تحديد مصدرها الأساسي، ولكن على كل حال في عام 2009 قرر باحث بعدّ الخلايا العصبية في دماغ الإنسان فعلياً وما وجده كان قريباً من هذا الرقم ولكن الفرق لا يمكن تجاهلة ايضاً، إذ وجد ان العدد يساوي تقريباً 85 مليار. [1 2]

النصف الأيمين أو النصف الأيسر من الدماغ

original

لعلك قد سمعت من قبل بعض الاشخاص الذين يدعون انهم ممن يسخدمون نصف الدماغ الأيسر أو الأيمن ولعل إدعائهم هذا كان بسبب الخرافة المنتشرة بأن الإنسان إما أيسر أو أيمن الدماغ، وفقاً لهذه الفكرة الأشخاص الذين يستخدمون النصف الأيسر من الدماغ يكونون اكثر ابداعاً وقدرة على اظهار مشاعرهم وتعبيراتهم، بينما يميل الأشخاص الذين يستخدمون النصف الأيمن الى ان يكونو منطقيين وتحليليين.

بالرغم من ان الخبراء يؤمنون بوجود lateralization في الدماغ بمعنى ان انواع معينة من الوظائف والتفكير تكون مصحوبة اكثر بجزء معين من الدماغ، إلا انه لا احد يمكن ان يكون أيسر أو أيمن الدماغ دائماً او بشكل كامل، في الواقع نحن نقدم أفضل ما لدينا عندما نستخدم كل اجزاء الدماغ. ولكي لا نبخس هذه النظرية الجدلية حقها سأخصص لها مقالاً منفصلاً نذكر فيه كافة التفاصيل. [1 2]

يولد الإنسان بكافة خلايا الدماغ التي يحتاجها وعندما يموت احدها لا تنمو مجدداً

iStock_000015876260Medium

الجكمة والمعرفة الشعبية ترى ان الإنسان البالغ لدية كل خلايا الدماغ التي يحتاجها ولا يمكن ان تنمو له خلايا اخرى جديدة لذا عندما يفقد احدى تلك الخلايا فانه يفقدها الى الأبد. في السنوات الأخيرة اكتشف الخبراء أدلة على ان دماغ الإنسان البالغ ينمو بها بكل تاكيد خلايا جديدة خلال مرحلة حياته حتى عندما يصل الى الشيخوخة، عملية تكوين خلايا دماغية جديدة تعرف بـ neurogenesis وقد وجد الباحثون انها تحدث على الأقل في جزء هام من الدماغ وهو الحصين. [1 2]

تلف خلايا الدماغ دائم

Fotolia_5973422_S

تلف انسجة او خلايا الدماغ امر مخيف ونتائجة صعبة، بالإضافة إلى ان الدماغ يتميز بالغموض فهو يتميز ايضاً بانه حساس جداً وهش وضعيف ومعرض للعديد من الإصابات والأضرار. يمكن لتلف الدماغ ان يحدث نتيجة اي شئ بدءاً من العدوى وحتّى حوادث السيارات او الرياضة، وجود تلف في الدماغ يعني ان بعض خلايا الدماغ قد ماتت وبالنسبة للعديد من الناس فكرة تلف الدماغ مرتبطة بالأشخاص المعرضين لإعاقة جسدية او عقلية دائمة، ولكن هذا ليس الحال دائماً.

هناك انواع كثيرة مختلفة لضرر او تلف الدماغ وتأثيرها على الإنسان يعتمد تحديداً على موقع التلف ودرجة خطورته، غصابات الدماغ الطفيفة مثل الإرتجاج تحدث عادة عندما يتحرك المخ من موضعة داخل الجمجمة وهو ما ينتج عنه نزيف داخلي للدماغ وتهتك او تمزق في الأنسجة ويمكن للدماغ ان يتعافى من الإصابات الطفيفة بشكل جيد دون اي اثار دائمة لذلك أغلب الناس الذين يتعرضون إلى اصابات دماغ طفيفة لا يعانون من اي اعاقات دائمة. على الجهة الاخرى، اصابات الدماغ الخطيرة تعني ان الدماغ قد تعرض لضرر كبير وقد تحتاج في بعض الاحيان تدخل جراحي لإزالة الدم المتخثر الناتج عن النزيف وتقليل الضغط الذي يسببه على المخ ومن بين أغلب من تعرضوا لأصابات دماغ خطيرة الكثير عانى من نتائج سلبية دائمة ولا يمكن علاجها.

إذاً ماذا عن الحالات التي بين هذا وذاك؟، بعض الاشخاص الذي يتعرضون لضرر في الدماغ قد يعانوا من اعاقات دائمة ولكن يمكنهم ان يتعافوا بشكل جزئي من إصاباتهم، إذا تضررت الأعصاب أو فقدت نهائياً لا يمكن اصلاحها او اعادتها، ولكن حلقات الاتصال بين تلك الخلايا العصبية – synapses يمكن اصلاحها، لأن الدماغ في الواقع يقوم بإنشاء نقاط اتصال جديدة بين الخلايا العصبية بالإضافة إلى أن المناطق الغير مسؤولة عن وظائف معينة يمكن لها ان تتعافى وتسمح للمصاب بأن يتعلم من جديد طريقة فعل الأشياء، هل تذكرون ظاهرة مرونة الدماغ – brain plasticity التي تحدثنا عنها منذ قليل؟، بفضل هذه الخاصية يمكن لمصابي السكته الدماغية ان تكتسب القدرة على الكلام والحركة من جديد.

والشئ الهام الذي يجب تذكره دائماً انه مازال هناك الكثير من الاشياء التي لا نعرفها عن الدماغ، عندما يتم تشخيص شخصاً ما بان لدية تلف أو اصابة في الدماغ فليس من الممكن للاطباء دائماً معرفة كيف سيتعافى المصاب من هذا الضرر، وفي حالات اصابات الدماغ هناك الكثير من المفاجآت الغيرة متوقعة وتتخطى توقعات الأطباء خلال اسابيع او شهور او حتى سنوات من حدوث الإصابة. [1 2 3 4 5]

الكحول يقتل خلايا الدماغ

brain

نظرة واحدة على اي مدمن كحول ستكون كفيلة باقناعك ان الكحول يؤثر بشكل مباشر على الدماغ، الاشخاص الذين يشربون قدراً كبير من الخمر يصل بهم الى حد الثمالة يبدو كلامهم مدغماً غير واضح كما تتأثر قدرتهم على الحركة وتوازنهم وقدرتهم على اتخاذ القرار الصحيح بالإضافة لأثار جانبية اخرى مختلفة. العديد منهم يعاني بعد ذلك من الصداع والغثيان وبعض الأثار الأخرى، والسؤال هو هل شرب الخمر ولو بكميات قليلة كافية لقتل خلايا الدماغ؟، على الأرجح لا، حتّى بالنسبة لمدمني الكحول لأن معاقرة الخمر لا تقتل في الواقع خلايا الدماغ ولكن يمكن ان تتسبب في تلف النهايات العصبية والتي يشار اليها بـ dendrites وهذا بدوره يؤدي لحدوث مشاكل للإشارات التي تنتقل بين الاعصاب، في حين ان الخلية نفسها لا يلحق بها ضرر الا ان الطريقة التي تتواصل بها مع الخلايا الأخرى تتأثر وتتغير. يمكن ان يصاب مدمني الكحول بإضطراب عصبي يعرف بمتلازمة فيرنيك كورساكوف – Wernicke-Korsakoff syndrome والتي ينتج عنها فقد في الخلايا العصبية في اجزاء معينة من الدماغ كما تؤدي ايضاً لفقدان في الذاكرة والارتباك وشلل في العينين وعدم تناسق في حركة عضلات الجسم وقد تؤدي في النهاية ال الموت. من جهة اخرى لا تحدث هذ الحالة نتيجة الكحول فقط ولكنها نتيجة نقص الثيامين وفيتامينات ب الأساسية والسبب هو ان مدمني المحول في الغالب تقل شهيتهم للطعام كما تتأثر مقدرة اجسادهم على امتصاص الثيامين من الغذاء، إذا بالرغم من ان الكحول لا يقتل خلايا الدماغ الا انه يتسبب في الحاق ضرر كبير به. [1 2 3]

 

لم تنتهي الخرافات والحقائق المغلوطة بعد فهناك الكثير منها حولنا، شاركونا آرائكم فيما ذكرنا في التعليقات ويمكنكم ذكر اي حقائق خاطئة اخرى عن الدماغ لم نذكرها.

Comments

comments

Written by طارق عابد

مهندس اتصالات ومترجم وكاتب علمي، أحب القراءة والكتابة.

Follow

124 posts

اترك رد