Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

اكتشاف طريقة جديدة للتواصل بين البكتيريا من أنواع مختلفة

كنا نعتقد أن البكتيريا أو المخلوقات الميكروبية من نفس النوع هي التي يمكنها أن تتواصل مع بعضها بعض، ولكن من خلال المصادفة، استطاع بعض الباحثون أثناء القيام بدراسة نمو الأغشية الحيوية البكتيرية على مساحات واسعة من أنواع البكتيريا، اكتشاف أن البكتيريا قادرة على التواصل مع بعضها البعض باستخدام الإشارات الكهروكيميائية مثل ما تفعله الخلايا العصبية البشرية. ليس فقط الخلايا الفردية ترسل إشارات كهربائية لبعضها البعض، ولكن مستعمرات منفصلة تماما من المخلوقات الميكروبية يمكنها على الأرجح التواصل مع بعضها البعض، حيث يتم تنسيق أعمالهم مثل أفواج من الجنود، وتتصرف مثل وحدة عسكرية متماسكة من أجل إدارة الموارد.

1

حيث وجد من خلال دراسة المستعمرات باستخدام صبغة الفلورسنت حساس الجهد، اكتشفوا أن البكتيريا ترسل إشارات إلى بعضها البعض عن طريق الإفراج عن موجات من الجسيمات المشحونة كهربائيا بالبوتاسيوم تسمى الأيونات.

تماما مثل الخلايا العصبية في الدماغ، وجدنا أن البكتيريا تستخدم القنوات الأيونية على التواصل مع بعضهم البعض من خلال إشارات كهربائية.

وجُد أن البكتيريا تعمل بفعالية في وسط مستعمرة حيث تلك الموجودة على الحافة الخارجية “يعانون من الجوع”. دفعت هذه البكتيريا في الخارج “الحدود” للمستعمرة إلى التوقف عن استخدام المواد الغذائية للتقسيم لتشكيل خلايا جديدة وزيادة حجم المجموعة. بدلا من ذلك أنها تتيح لتدفق المواد الغذائية إلى المستعمرون “الجياع” في الوسط. ولتأكيد آلية التواصل، أزال العلماء من البكتيريا القناة التي سمحت للجسيمات مشحونة كهربائيا البوتاسيوم لتتدفق في المستعمرة والخروج من الكائنات الحية. حيث توقف الاتصالات القائمة على التواصل الكهربي.

2

وجاء هذا الاكتشاف بعد أن لاحظ العلماء أنه بمجرد “الأغشية الحيوية” المستعمرات تجمع عدد معين من البكتيريا وتصل إلى حجم معين، وتنمو في سلسلة من الدورات الدورية.

“وهذا يشير إلى أن العديد من الأدوية وضعت لعلاج الصرع و الصداع النصفي قد يكون فعالا أيضا في مهاجمة الأغشية الحيوية البكتيرية، التي أصبحت مشكلة صحية متنامية في جميع أنحاء العالم بسبب مقاومتها للمضادات الحيوية.”

 

المصادر

1 2

Notice

Comments

comments

One Comment

Leave a Reply
  1. أمم أمثالكم .. مع وجود فوارق لصالحهم
    معلومات جميلة وجديدة.. سبحان الله
    شكرا .. تمنياتي بالتوفيق

اترك رد