Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

الهند والدنمارك والطريق إلى الطاقة المتجددة.. تحديات ونجاحات!

يالهما من بلدين مختلفتين تماماً الدنمارك والهند. فالدنمارك دولة صغيرة متجانسة إلى حد كبير ولها لغة وطنية واحدة ويبلغ عدد سكانها حوالي 5.6 مليون شخص. أما الهند فهي أمة متنوعة بشكل لا يصدقه عقل فهناك 1.3 مليار شخص يتحدثون أكثر من 780 لغة مختلفة. ولكن هاتين الدولتين لديهما عامل مشترك واحد ألا وهو الطاقة المتجددة.

الهند والدنمارك والطريق إلى الطاقة المتجددة تحديات ونجاحات!!
في الهند إنخفضت تكلفة الطاقة الشمسية الكهروضوئية أقل بقليل من سعر الفحم الأسترإلي المستورد في الهند مما يعني أنه الأن أرخص لإنتاج الطاقة الشمسية من طاقة الفحم. هذا يجعل الطاقة الشمسية أكثر من مجرد خيار أخضر بل هو لاعب أساسي تنافسي في معادلة الطاقة العالمية. ونحن على وشك أن نرى أكبر الديمقراطيات في العالم وهي تتوسع في إنتاجها للطاقة الشمسية.

الهند والدنمارك والطريق إلى الطاقة المتجددة تحديات ونجاحات!!4

كما وأن الحكومة الهندية تشجع هذا النمو من خلال تقديم منح وقروض منخفضة التكلفة لهؤلاء الذين يسعون لإنشاء مجمعات للطاقة الشمسية الكهروضوئية في المناطق المشمسة الوفيرة في البلاد إلى جانب كونها أرخص للإنشاء. الطاقة الشمسية المتجددة أرخص من الطاقة المنتجة من الوقود الأحفوري إلا أن لكل شيء عيوب فإنها تعتمد على الطقس وقد تتعرض للفشل أثناء العواصف.

الهند والدنمارك والطريق إلى الطاقة المتجددة تحديات ونجاحات!!3

أما عن الدنمارك فليست خائفة من إنقطاع التيار الكهربائي بشكل واضح بسبب فشل الطاقة المتجددة في التوليد. فتخطط البلاد إلى أن تستخدم 4500 ميلاً من الساحل لإنتاج ما يكفي من طاقة الرياح جنباً إلى جنب مع الطاقة الشمسية والكتلة الحيوية وذلك لتتخلص تماماً من عادة الوقود الأحفوري بحلول عام 2050 وعندما تقول الدنمارك تماماً فهي تعني ذلك فستكون الكهرباء والنقل 100 في المائة قابلة للتجديد قبل منتصف القرن. إنها سياسة الطاقة المتجددة الأكثر تحدياً للمناخ والأكثر طموحاً في العالم وقد حققت الدنمارك 43% من هدفها حتى الآن.

الهند والدنمارك والطريق إلى الطاقة المتجددة تحديات ونجاحات!!2

المصدر:

1

Comments

comments

Written by غالب حرباوي السيد

مدون ومبرمج كما يقال، أعمل في مجال الكمبيوتر، متابع ومحب لكل غريب وتقني ومهووس بعالم السينما و الأفلام والتصوير،، أخطط لجعل العالم ونفسي أفضل.. يمكنك التواصل معي من خلال الرموز الغريبة التي بالأسفل.

342 posts

6 Comments

Leave a Reply
  1. السعي وراء الطاقة المتجددة قديم و متجدد و يزداد نموه يومًا بعد يوم ..

    هذا بالطبع خارج نطاق الدول العربية كالعادة ..

    و لكن لا ننكر سعي الإمارات في هذا الصدد و إنشاءها لمدينة ” مصدر ” و التي تم اختيارها عاصمة للطاقة المتجددة ..

    كذلك بعض القرارات الأخيرة لبعض الحكومات العربية علي استحياء ..

  2. أضن بأن المملكة المغربية أصبحت من الدول الرائد في هدا المجال

  3. موضوع جميل … مشروع ايجاد طاقة بديلة لتوليد الكهرباء لتوليد الكهرباء ليس بمستحيل ويمكن تحقيقه … خصوصا إذا لم يكن هنالك حاجة لأجهزة المكيفات لأنها تستهلك قدر كبير من الطاقة التي لايمكن توفيرها بسهولة .

    ولكن المشكلة أنه حد الآن لايوجد بديل ومنافس قوي للبرتول في مجال المواصلات وهذا هو المهم … لان حسب قراءاتي إن لم تخونني الذاكرة هو أن العالم يستهلك تقريباُ 50% من انتاج البترول في المواصلات … وهذه نسبة كبيرة ومخيفة.

    شاكر لك مجددا موضوعك الجميل

  4. إذا ازداد اهتمام دول العالم بالطاقة المتجددة في توليد الكهرباء وفي تحريك وسائط النقل عندها سيفقد البترول قيمته وأهميته وسينخلع عنه لقب الذهب الأسود..
    وفي ذلك الوقت ماذا سيكون موقف الخلجان!!!
    ستموت الدجاجة التي تبيض ذهبا“.
    يجب على دول الخليج بشكل خاص الدول العربية عموما“ تدارك هذا الموضوع والركوب مع قطار التقدم

اترك رد