Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

من عجائب الطباعة ثلاثية الأبعاد: أنسجة بشرية مطبوعة في المختبر !

تواجه شركات مستحضرات التجميل في أوروبا تحدياً كبيراً منذ عام 2013 حين قام الاتحاد الأوروبي بحظر إجراء تجارب مستحضرات التجميل على الحيوانات. لذا إن كان ليس بإمكانهم تجربة منتجاتهم على الحيوانات، ولا يمكن ذلك بالطبع على البشر، فما العمل؟
بسيطة، يمكن طباعة جلد الإنسان في المختبر وتجربة المستحضرات عليه !!
لحظة، هل هذا ممكن؟.. نعم ممكن.
توجد هذه التكنولوجيا في المختبرات بالفعل منذ فترة ليست ببعيدة ويتم تجربتها الآن للاستخدام في عمليات ترقيع الجلد البشري لعلاج الحروق أو للاستخدام في الجراحة الترميمية، لكنها المرة الأول التي يفكر أحد في استخدامها للتجربة في صناعة مستحضرات التجميل.
قامت شركة مستحضرات التجميل الفرنسية الشهيرة لوريال بإبرام عقد مع شركة اسمها Organovo، وهي شركة متخصصة لطباعة الأنسجة البشرية بتقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد، لطباعة أطنان من الأنسجة البشرية التي يمكن أن تسهل إنتاج مستحضرات تجميلية لم يتم اختبارها على الحيوانات.

Printer-2014-1024x768

التقنية الجديدة تتضمن وضع أجزاء من جلد بشري (مأخوذة من جلد متبرع به من الجراحات التجميلية) في حاضنات، والعمل على إنماء خلايا جديدة منها. قامت الشركة بتحقيق إنجاز بالفعل في هذا المجال من خلال تكليف 60 عالماً لديها بطباعة أكثر من 100,000 نموذج من الجلد البشري كل عام (حوالي 5 أمتار مربعة من الجلد كل عام).
تبعاً للشركة، فإن التركيز حالياً ينصب على تحسين عملية الإنتاج وليس تسريعها، لذا يهدف التعاون مع Organovo لأتمتة العملية من خلال استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.
ستقوم شركة لوريال بتمويل المشروع وتوفير خبرتها في الجلود، في حين تقوم شركة Organovo بتوفير التكنولوجيا اللازمة للعملية. حالياً، ما تزال الشراكة في مرحلة البحث، ومن غير الواضح كم من الوقت سيمضي قبل أن تبدأ شركة (L’Oreal) باستخدام هذا النوع من التكنولوجيا في اختبار منتجاتها.

لا يبدو الخبر جميلاً بقدر ما يبدو مخيفاً !

المصدر: bloomberg

Comments

comments

اترك رد