Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

الحياة أقصر من أن تضيعها في الوظيفة الخطأ!

 

هل سئمت العمل على مكتب مزدحم بالملفات والأدراج وأجهزة الحاسب والهاتف التي ترن بلا توقف؟

فلنطالع سويًا كيف حاولت إحدى شركات التوظيف الألمانية Jobsintown.de حث الناس على التغيير والسعي للفوز بوظيفة أحلامهم من خلال حملة دعاية مبتكرة.

life_is_too_short_for_wrong_job_13

هل ترون الصورة صادمة؟ هذا ما يحدث معك تقريبًا في وظيفتك: حلقة لا نهائية من الأفعال المكررة الرتيبة على مدار الساعت، الأيام، والسنين! لا ابتكار هنا في مثل هذه الوظيفة.

ef228709680850ce8b42ae62d193a391

e04791c4cda3a49073824503c882694d

وكالة Scholz & Friends, Berlin للدعاية والإعلان هي صاحبة التصميم الأصلية للحملة التي خرجت في عام 2006 تحت عنوان “الحياة أقصر من أن تضيعها في الوظيفة الخطأ – Life’s too short for the wrong job” والذي فاز بالكثير من جوائز الدعاية والتسويق حول العالم.

life_is_too_short_for_wrong_job_04

life_is_too_short_for_wrong_job_06

life_is_too_short_for_wrong_job_15

life_is_too_short_for_wrong_job_14

life_is_too_short_for_wrong_job_12

life_is_too_short_for_wrong_job_10

life_is_too_short_for_wrong_job_11

الحملة الدعائية كانت مطبوعة في الأصل لنشرها في الشوارع والميادين وتحقيق أكبر أثر ممكن، إلا أن شركة Jobsintown.de قامت بإعادة إحياء مفهوم التصميم نفسه مرة أخرى مؤخرًا لكن على شكل مقطع فيديو تجاري من إنتاج شركة grabarz  partner. شاهدوا المقطع الطريف تاليًا…

هل لاحظتم شيء ما؟ أجل، المفهوم نفسه تم نسخه واستخدامه بكثافة في حملة دعائية لأحد البنوك المصرية مؤخرًا. لا ابتكار هنا أيضًا!

Comments

comments

Written by The Other MFikry

نسخة معكوسة من ظاهر ما يبدو عليه الشخص الأصلي!

Follow

46 posts

اترك رد