Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

صغار السن … كبار الشأن!

النجاح لا علاقة له بالعمر و لا بالذكاء ، و إنما له علاقة بالطموح و الإيمان و الثقة بالنفس ثم يأتي بعد ذلك التخطيط الجيد و التسيير وغيرها من مقومات النجاح، وأكبر دليل هو نجاح أطفال في عمر صغيرة في إنشاء مشاريع ناجحة و منافسة كبار الشخصيات في عالم المال و الأعمال. وفي هذا المقال نتعرف على بعض النماذج من أطفال صغار في العمر كبار  في الشأن!

 Mo’s Bows مشروع ربطات عنق كلاسيكية لطفل في 12

mosbows

تمكن مراهق في 12 من العمر من إنشاء شركته الخاصة و تحقيق 150000 دولار في ظرف لا يتجاوز 3 سنوات و أصبح يشغل 5 موظفين!

رجل الأعمال الشاب يدعى Moziah Bridges و قد أنشأ مشروعا صغيرا لصناعة ربطات العنق الكلاسيكية و قد لفتت فكرته انتباه كل من ستيف هارفي، فوربس، GQ البريطاني، و حتى أوبرا.

و قد بدا هذا الفتى  مشروعه عندما كان عمره 9 سنوات، حيث كان يدرس في الصف الرابع، و الآن توسعت أعماله لتشمل أكثر من 20 نمطا مختلفا من ربطة العنق، و يبيع بضاعته بالجملة حيث يحصل على طلبات من أكثر من 10 متاجر للملابس الرجالية الفاخرة.

و يقول موزيا أنه يعشق التأنق منذ طفولته و كان يحب ارتداء ربطات العنق حتى أن بعض زملائه في المدرسة يعتبرونه غريبا ، و لكي يصمم لنفسه ربطات عنق تعجبه و يرتاح لارتدائها طلب من جدته أن تعلمه الخياطة ليبدأ تصميم ربطات عنق كبيرة كلاسيكية و يختار الأثواب و الألوان بنفسه و من هنا كانت الإنطلاقة .Henry Patterson  من أكياس السماد إلى ثالث متجر الكتروني و عمره لم يتعدى 9

henry-patterson-9-ans-et-deja-a-la-tete-de-trois-commerces_117191_w460

بدأ هنري أول مشروع له و عمره لم يتعدى 7 حيث بدا ببيع أكياس السماد مقابل جنيه استرليني واحد و بعد ذلك فتح أول متجر له على eBay و خصصه لبيع الملابس المستعملة و حقق فيه أرباحا جيدة و مؤخرا بدأ مشروعا جديدا و هذه المرة في عالم يعشقه الصغار و هو عالم السكاكر فافتتح متجر Not Before Tea الإلكتروني و تمكن في الأسبوع الأول فقط من الحصول على 100 طلبية .الطفل “كوري نيفيز” من “نيوجرسي” يدير شركته الخاصة و عمره لم يتعدى 9

155845

أما كوري نيفيز فقد اختار عالم الكعك و لكنه بدأ بمشروب الشوكولاتة الساخنة ، و كان يهدف لمساعدة والدته لتتمكن من شراء سيارة ليتحول بعد ذلك إلى الكعك حيث يعرض في متجره  أصناف مختلفة من البسكويت و الكعك التي يبيعها “كوري”،بـ10 دولارات، لقطعة البسكويت الواحدة ويبيع التشكيلة الكاملة بـ34 دولارً، و قد أصبحت أحلام كوري أكبر حيث أنه يعمل اليوم ليتمكن من ادخار المال حتى يتمكن من الدراسة في الجامعة ، أما التخصص الذي يتمنى أن يدخله فهو إدارة الأعمال .

1 – 2 3

Comments

comments

Written by أحمد الوافي

محرر وكاتب مغربي في موقع عالم الابداع ، هدفي الرئيسي هو تقديم المعلومة للقارئ العربي بشكل مبسط خالي من التعقيد !

109 posts

اترك رد