Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

كيف ستكون حياتك مع تأخر ثانية واحدة !!

جميعنا نعاني من التأخر أو عدم الإستجابة .. فعندما يتأخر حاسوبك في إستجابته لأوامرك التي تعطيه إياها تغضب و يختلف مزاجك إن تكرر ذلك كثيراً .. لكن ماذا لو حدث معك ذلك في حياتك وذلك بتأخر دائم لثانية واحدة فقط .. نعم ثانية واحدة فقط … قد تعتقد بأنها ليست كثيرة أو لن تحدث فرقاً كبيراً .. صحيح ؟ إذن شاهد هذه التجربة الفريدة:

هذه التجربة الإبداعية قد عاشها أربعة متطوعين لمدة زمنية قصيرة… من خلال جهاز يحتوي على كاميرا مربوطة بالإنترنت تنقل جميع الإحداث بتأخير ثانية واحدة فقط؟

أعتقد بأنك بعد أن شاهدت المقطع قد أدركت تماماً ما معنى وما قيمة كل ثانية في حياتنا أليس كذلك ؟… نعم فهي مهمة جداً لدرجة لا يمكننا التخلي عنها أو حتى تخيل حياتنا بدونها.

Comments

comments

Written by غالب حرباوي السيد

مدون ومبرمج كما يقال، أعمل في مجال الكمبيوتر، متابع ومحب لكل غريب وتقني ومهووس بعالم السينما و الأفلام والتصوير،، أخطط لجعل العالم ونفسي أفضل.. يمكنك التواصل معي من خلال الرموز الغريبة التي بالأسفل.

342 posts

اترك رد