Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

في ظاهرة نادرة: كيف قتل البرق أكثر من 300 أيَل رنّة بصاعقة واحدة؟!

لربما تكون قد سمعت بالفعل بذلك الخبر المزعج بقدر غرابته: مقتل 323 أيل رنّة Reindeer بصاعقة برق في النرويج هذا الأسبوع. حيث نشرت وكالة البيئة النرويجية يوم الأحد الماضي عدد من الصور الصادمة للمجزرة وأوردت أن القطيع، الذي ضم 70 من صغار الرنة، تعرض للصعق خلال عاصفة رعدية هوجاء يوم الجمعة.

https---blueprint-api-production.s3.amazonaws.com-uploads-card-image-193473-eca9e8e2feb9433894400511c51b02b0

01-reindeer-death-lightning.adapt.1190.1

الحادثة، على ندرتها الشديدة، لم تكن الأولى ولن تكون للأسف الأخيرة؛ فهناك من الحوادث السابقة الشبيهة في مختلف أنحاء العالم ما خلف أعدادًا كبيرة من الماشية، الغزلان وغيرها من الحيوانات وقد صارت باردة بلا حياة بينما ترقد على الأرض في أكوام غير مألوفة بعد عاصفة رعدية شديدة. ففي عام 1990، قتلت عاصفة رعدية 30 رأسًا من الماشية في مزرعة ببلدة أورانج، ولاية فيرجينيا، مخلّفة الأجساد الساكنة مبعثرة في أنحاء حقل الرعي. وفي 2005، قتلت صاعقة برق مفردة 68 بقرة في مزرعة ألبان بنيو ساوث ويلز بأستراليا.

يمكننا الاستمرار في تعديد الحوادث الشبيهة، لكن بلا فائدة حقيقية. فالمشهد النهائي واحد ومرعب: لحظات قصيرة من الصدمة التي لا ترحم تنشر السكون المخيف والكهرباء الاستاتيكية في الأجواء المبللة. لكن ما يهمنا هنا حقًا هو السؤل: كيف يمكن لهذا أن يحدث لهذا العدد الكبير من الضحايا في وقت واحد وسريعًا كالبرق (هو سريع كالبرق لإنه برق فعلًا!)؟ هل هي صاعقة برق واحدة أم ضربات متتالية من البرق للموقع نفسه بمعجزة ما؟ الإجابة في نتائج تحقيقات حادث مشابه وإن كان أقدم بكثير…

إنه العام 1972، هل تسمع هذا الطنين العالي؟ يشبه صوت مروحة هليكوبتر ثائرة، وهو كذلك بالفعل! طاقم طائرة مروحية تابعة للجيش الأمريكي كانت في مهمة تدريبية سريعة عندما فوجئت بالمشهد الغريب أسفلهم: أكثر من 50 وعل كاريبو caribou (والتي يطلق عليها أيل الرنة أيضًا) يتمددون بلا حراك وسط حشائش التندرا في ألاسكا. هكذا قاموا بإبلاغ إدارة الصيد بالولاية والتي قامت بدورها بالتحقيق في الأمر. بحثوا عن علامات للسلب أو الصيد الجائر أو حتى التسمم، لكنهم انتهوا سريعًا إلى السبب الحقيقي: البرق هو سبب هذه المذبحة. وشملت التحريات بعض الدلائل القوية على حدوث هذا مثل وجود قطيعين من أيل الكاريبو على بعد أقل من ميلين فقط من موقع الحادث وكانا يرعيان في سلام تام دون إصابة واحدة؛ إلا أن الدليل الأقوى هنا كان وجود رسمة يشتنبرغ Lichtenberg Figure؛ وهي ندبة تشبه فروع الشجرة الرفيعة والمتشبعة تتكون نتيجة تفريغ شحنات الكهرباء المرتفعة، وقد وجدوا الشكل المشئوم منقوشًا على الأرض أسفل أجساد الكاريبو الميتة.

 060309lightning

لكن القصة لم تنتهي هنا، فالتفصيلة المميتة لم تذكر بعد!

عقب فحص دقيق لنمط رسمة يشتنبرغ على الأرض، استطاع المحققون الوقوف على سيناريو ما حدث للقطيع سيء الحظ. ففي ذلك الوقت من العام في ألاسكا تذوب طبقة الصقيع السطحية ما يجعل التربة المكشوفة مبللة لكن بسماكة لا تزيد عن سنتيمترات قليلة. ولأن الماء موصل جيد للكهرباء كما تعلمون، فقد حصلت صاعقة البرق التي ضربت بقعة واحدة على توصيلة مجانية للانتشار لحظيًا عبر أرض المرعى لتضرب القطيع الذي لم يجد الوقت الكافي لفهم أي شيء.

وما زاد الطين بلة (التشبيه مناسب تمامًا هنا) هو أن الحيوانات رباعية القوائم مثل الكاريبو في حالتنا هنا هي الأكثر عرضة للصعق الكهربي نظرًا لتباعد المسافة بين ساقيها الأماميتين والخلفيتين، ما يسمح بتوليد فارق جهد أكبر بينما ينتقل التيار من المقدمة إلى المؤخرة أو العكس. هذا نفسه هو السبب الذي يمسح للعصافير أن تتقافز على أسلاك الكهرباء المكشوفة دون أن تتعرض للصعق: لا يوجد فارق جهد عبر السلك، لذا لا يسري التيار إلى العصفور اللطيف.

فارق الجهد المتولد بين حوافر الكاريبو الخلفية والأمامية هو ما تسبب بصعقها!

إذن هذا ما حدث حقًا: صاعقة برق مفردة ضربت الأرض، ما جعل التيار المرعب يرتحل أفقيًا عبر التربة المبللة بسرعة لا تصدق. وعندما وصل التيار إلى قوائم الكاريبو الأمامية، فقد تولد فارق جهد محتمل بينها وبين قوائمها الخلفية؛ ما تسبب في صعفها وشل قلوبها. هكذا مات أكتر من 50 أيل كاريبو في طرفة عين!

https---blueprint-api-production.s3.amazonaws.com-uploads-card-image-193475-villrein3

هكذا، يمكنكم تخيل ما حدث قطيع أيل الرنة هذا الأسبوع في النرويج. فكما كان الحال في سهول التندرا المبللة في ألاسكا، كان سفح جبل Hardangervidda في النرويج غارقًا في مياه العاصفة الممطرة؛ وعندما ضرب البرق الأرض …. لا داعي لتكرار شرح ما حدث!

آه وبالمناسبة، استيقظت  آشلي أندرسون Ashley Anderson في هاسفيل بولاية تكساس Hallsville, Texas أول أمس على حادثة غريبة وصادمة بمزرعتها: 19 بقرة ميتة من قطيعها مبعثرة أسفل شجرة كبيرة. يبدو أن الأبقار المسكينة كانت تتخذ من الشجرة واقيًا من المطر عندما تعرضت لحادث ما. هل يمكنكم مساعدتها في تفسير ما حدث؟ هي لا تصدق أن صاعقة برق مفردة قد تقتل ثلث قطيعها مرة واحدة! كيف يمكن لهذا أن يحدث بحق السماء؟!

 

مصادر الخبر: 12

 

Comments

comments

Written by محمد فكري طلعت

كاتب، مترجِم، وخبير معتمد ACE من شركة أدوبي سيستمز للرسوميات والتحريك.
أحب القراءة، سماع الموسيقى، النحت والنمذجة الرقمية، وأمقت أكشن سكريبت 3.

Follow

67 posts

One Comment

Leave a Reply

اترك رد