Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

الفضاء والإنسان: ماهي الأحداث الشيقة التي شهدناها مؤخراً؟

حسناً، يبدو أن المهتمين بأخبار الفضاء في سعادة غامرة مؤخراً، فالأحداث التي عاشها العالم مع الأحداث الفلكية والأخبار العلمية الفريدة من نوعها تستحق التوقف والتأمل في طبيعتها، لاسيما تلك المشاهد التاريخية التي يسجلها الإنسان لأول مرة، الدهشة الأولى التي يبقى أثرها طويلاً في نفوسنا.

التساؤل الذي يطرح نفسه: ماذا حدث في الفضاء ؟ هذا ما سأحاول أن أجيب عنه بشيء من التفصيل الذي نفهمه جميعاً دون الخوض في معلومات تقنية تتطلبّ مختصاً ليدركها. فجمال الأشياء في بساطتها ، لا في تعقيدها كما يؤمن الكثير من الناس ، وهذا ما أشار إليه العالم الفيزيائي الكبير اينشتاين في مقولة نُسبت إليه وهي «اذا لم تستطع شرح فكرتك لطفل عمره ست سنوات فأنت لم تفهمها بعد.»

pia19839-galecrater-main CL4GNauUEAEcBJw

بحيرة قديمة جداً على سطح المريخ

أكدتّ دراسة حديثة من جامعة Colorado عن وجود بحيرات مائية على سطح المريخ في زمنٍ قديم، لكنها تعرضتّ للجفاف بسبب الأجواء الباردة على سطح الكوكب . وقال الباحثون في هذه الدراسة أن البقايا الملحية تعدُّ دليلاً جيداً على وجود هذه البحيرة في وقتٍ مضى . هل وجود الماء على سطح المريخ يؤدي بالضرورة إلى وجود حياة ؟ يعتقد العلماء أن وجود كلوريد الصوديوم بنسب معتدلة قد يصنع بيئة جيدة لاحتضان حياة ميكروبية بسيطة. فهل سيتمكن العلماء في يومٍ ما من اكتشاف نمط حياة جديد ولأول مرة خارج كوكبنا ؟

Curiosity-Sol-1058_2_Ken-Kremer Curiosity-Sol-1059_6a_Ken-Kremer

فضول مركبة Curiosity””مازال مستمراً في على سطح الكوكب الأحمر

في آخر المستجدات التي قدمتها وكالة ناسا حول مركبة Curiosity الموجودة على سطح المريخ لدراسة الكوكب والبحث عن احتمالية وجود الحياة على سطحه، فقد نشرت على موقعها بالإنترنت أن الصخور “المريخية” غنية بالسيليكا، وهذا العنصر من أغنى العناصر الموجودة على سطح الأرض. وأن المركبة تحركتّ بالفعل إلى منطقة يُتوقع أنها تحتوي على طبقات رسوبية تدعى “Marias Pass” وذلك للبحث عن إمكانية وجود أحافير لكائنات عاشت قديماً على الكوكب.

وتأتي أهمية اكتشاف السيليكا ، وهو مركب يحتوي على السيليكون والأكسجين ، في أنه قد يكون حافظاً للمواد العضوية إن كان بتركيزات عالية ، مما قد يسهلّ من اكتشاف حفرية لكائن منقرض على سطح الكوكب .

CQARkTRVEAAgbKJ

الماء يجري لأول مرة خارج كوكب الأرض!

لم يسبق للإنسان أن أكتشف ماءاً جارياً خارج كوكب الأرض عبر العصور . هذه القصة أصبحت من الماضي بعد إعلان ناسا في أواخر سبتمبر من عام 2015م . وجاء في الإعلان أن وكالة الفضاء قامت باكتشاف ماء مالح يجري على سطح المريخ. هذا الماء يحتوي على بيركلورات المغنيسيوم، كلوريد المغنيسيوم و كلورات الصوديوم. ولاحظت المختصون أن الماء يجري على شكل شرائط سوداء إذا تجاوزت 23 درجة مئوية تحت الصفر، لكنها تختفي في الاجواء الاكثر برودة. وأكدّ البحث المنشور من قبل الوكالة أن كمية الأملاح الموجودة بالماء منخفضة جداً ، ولا تدعم الحياة الميكروبية بالشكل التي نفهمه على كوكبنا . هذا الاكتشاف يعدّ من أعظم الاكتشافات في تاريخنا الحديث في علم الفضاء .

image_3345-Pluto

الوصول المدهش إلى الكوكب القزم بلوتو

في مهمة علمية مثيرة، تمكنّ فريق عمل من وكالة ناسا ، بعد جهدٍ مضنٍ ، بالسفر إلى الكوكب القزم بلوتو بواسطة مركبة أسموها New Horizon وذلك لدراسة الكوكب القزم ومهام أخرى لاكتشاف الفضاء الفسيح . قطعت المركبة حوالي 3 بليون ميل ، وسفرٍ دام أكثر من 9 سنوات لبلوغ الهدف . وفي أثناء هذه الرحلة الطويلة التقطت المركبة صوراً في غاية الروعة لبلوتو ، وكذلك للأقمار المهمة التابعة له مثل شارون (Charon) و هيدرا (Hydra) .

ولكي تصل الصور إلى كوكب الأرض، فهي تحتاج إلى أن تسير بسرعة الضوء لمدة أربع ساعات ونصف لتقطع 3 مليار ميل . إذ أعلن ممثلو الوكالة أن المعلومات التي تمّ جمعها بواسطة المركبة تحتاج إلى عام واحد لكي تصل بكامل دقتها إلى مركز المعلومات الخاص بالرحلة ، والسبب هو بطئ ارسال البيانات من تلك المسافات البعيدة ، بمعدلّ إرسال 1 كيلو بت في الثانية !

بلوتو مازال شاباً، جيولوجيته تؤكد أنه كوكب قزم حديث إن قورن بأعمار الكواكب الأخرى في كوننا الكبير. وأن سطحه غني بجليد الماء والميثان. الضغط على سطحه يقدرّبحوالي 10 مايكروبار. ويبدو غلافه الجوي مشابهاً جداً لكوكب الأرض (يبدو أزرقاً في الفضاء) وذلك بسبب تبعثر جزيئات عضوية بالجو تسمى Tholins. لونها بالأصل يميل للرمادي والأحمر لكن تشتتها بالأجواء يجعلها تبدو بلونٍ أزرق.

مازالت الدراسات جارية لمعرفة تفاصيل أكثر عن الكوكب الذي شاهده العالم Tombaugh Regio لأول مرة عام 1930م ، وتم تسمية المنطقة التي تظهر على شكل قلب في سطحه باسمه تكريماً لجهوده العلمية في هذا الاكتشاف .

perseide_28718700

شُهب Perseid تمطر السماء:

في منتصف اغسطس من هذا العام، استمتعنا برصد ألعاب نارية طبيعية في السماء، إذ يبلغ هطول هذه الشهب ذروتها بين 12-15 اغسطس من كل عام. هذه الشهب عبارة عن حطام مذنب Swift–Tuttle أثناء دورته حول الشمس. فهو يخلفّ وراءه بقايا صلبة تقوم باختراق الغلاف الجوي للأرض لنستمتع بمنظر الشهب وهي تمطر. من السهل على المبتدئين في علوم الفلك أن يرصدوا هذه الظاهرة كل عام .

CP-ENTaVEAAkE1l

خسوف القمر الدموي، ظاهرة نادرة لاتتكرر كثيراً

شَهِدَ العالم في يوم 28 سبتمبر خسوفاً نادراً للقمر حدث آخر مرة قبل 33 عاماً، هذه الظاهرة الفلكية هي عبارة عن ظاهرتين بالأساس، الأولى هو ظهور القمر العملاق وهو في أقرب نقطة للأرض ، والأخرى هو الخسوف الكلي للقمر، ليبدو عملاقاً أحمراً في قلب السماء. شاهد هذا الفيديو الرائع الذي يشرح هذه الظاهرة المتميزة، هذه الحادثة سوف تتكرر في عام 2033م بإذن الله .

مازلنا نتوقع الكثير من الأخبار المثيرة حول الفضاء في المستقبل القريب. قد يكتشف العلماء كائناً ميكروبياً على سطح المريخ بعد إعلان وجود الماء المالح، والذي قد يصلح لاحتواء شكل جديد من أشكال الحياة. ماذا ينتظر البشر بعد إعلان ناسا مؤخراً عن بناء مستوطنات سكنية لدعم حياة البشر على المريخ في عام 2030م ؟ وهل سنكتشف كوكباً جديداً باستطاعته أن يأوي الإنسان الذي يريد مغادرة كوكب الأرض ؟ هذه الإجابات لا يقدمها إلا علم الفضاء الشيقّ.

 

المصادر الخاصة بالمقال مدمجة في المحتوى نفسه

Notice

Comments

comments

4 Comments

Leave a Reply
  1. من أروع المواضيع التي قرأتها في المسابقة مع بعض المواضيع الأخرى للمبدعين . شكرا لك ياماجد وبارك الله بعلمك.

  2. المميز في هذا الموضوع هو أن كمية المعلومات المتوفرة به جديدة وغير مكررة ، وأسلوب الكاتب شيق وسلس في ايصال المعلومة للمتلقي دون اسهاب .

اترك رد