Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

كيف نتجنب سادس انقراض شامل للأرض؟

في الآونة الأخيرة وفي مقالٍ نُشر في نيويورك تايمز، قال العلماء أنّ بعض الأنواع من المخلوقات قد يكون تركيبها الجينيّ كافيًا للنجاة من التغيرات البيئية والمناخية المرتبطة بحرق الوقود الأحفوري من قبل المجتمع البشري، وعلى الرغم من أنّ هذا يبدو صحيحًا فإنّه حتمًا لا يعني ألّا  نشعر بالقلق إزاء الآثار البيئية لاستخدامنا المستمر للنفط والفحم والغاز كوقود لاقتصاداتنا، وخاصةً إذا علمنا أنّ كوكبنا الجميل قد شهد بالفعل خمسة انقراضات شاملةٍ سابقًا؛ حيث تكررت حوادث الانقراض الشامل عدة مرات، وكانت الأرض بعد كل انقراضٍ تحتاج إلى ملايين السنين لتجاوزه، فهل سيتمكن كوكب الأرض من تجاوز انقراضٍ سادسٍ يرجّح العلماء أنّ الإنسان سيكون مسؤولًا  عن حدوثه؟!

دعونا نلقِ نظرةً على الانقراضات الخمس التي شهدها كوكب الأرض أوّلًا.

حدث الانقراض الأول  Extinction Ordovician

800px-Greenland-ice_sheet_hg

وقع أثناء الانتقال بين فترتي أوردوفيكي والسيلوري منذ 450 مليون سنة، عندما ازدهرت الحياة متعددة الخلايا في محيطات الأرض وبدأت لتوها في استعمار الأرض، وقتل 60-70 في المئة من الأنواع الموجودة آنذاك. ويعتقد أنّ الانقراض قد حدث بسبب الحركة التكتونية للقارة العظمى والّذي تسبب بمرورها فوق القطب الجنوبي، مما أدى إلى التجلّد على نطاق واسع والتجفيف للجرف القاريّ الّذي يدعم الحياة البحرية .

حدث الانقراض الثاني Late Extinction  

Late Devonian landscape, artwork

تجاوز الكوكب الانقراض الأول وتطورت وازدهرت الأسماك العظمية، ولكنْ على مدى فترة 20 مليون عامًا في أواخر العصر الديفوني (375-360 ما)، توفي 80-90 في المئة من الأحياء حيث اختفت جميع الأسماك المدرعة ولم تتعافى النظم الإيكولوجية للشعاب لمدة 100 مليون سنة أخرى ولسنا متأكدين لماذا حدث هذا، ولكننا نعرف أنه خلال هذا الوقت كانت الأرض تعرف انخفاض مستويات الأكسجين، وارتفاع مستويات سطح البحر والتبريد العالمي.

2014-07-31-512pxPangaea_continents.svg-thumb

حدث الانقراض الثالث  Extinction Permian

Early Earth, computer artwork
قبل 252 مليون سنة كانت هناك قارة واحدة، بانجيا، امتدت من القطب إلى القطب مما تسبب في ظروف مناخية حارة وجافة للغاية في معظم أنحاء المناطق الداخلية. وتفاقمت هذه الظروف القاسية بسبب الثورات البركانية الضخمة التي أدت إلى قذف كميات هائلة من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، وبالتالي تغير درجات الحرارة على كوكب الأرض، ونتيجة لذلك اختفى 93-97 في المئة من المخلوقات البحرية واختفت هذه المرة الحيوانات البرية أيضًا وعلى الرغم من أن العديد من النباتات البرية بقيت على قيد الحياة، إلا أنّ جميع الغابات قد اختفت تقريبًا.

حدث الانقراض الرابع   Extinction Triassic

Artist's impression of Triassic period landscape.
حدث الانقراض الجماعي الرّابع في نهاية العصر الترياسي قبل حوالي 200 مليون سنة، حيث انقرضت معظم الزواحف والثدييات والبرمائيات وأُبيدت نظم الشعاب مرةً أخرى، واختفى أكثر من 90 في المئة من الأنواع البحرية.

حدث الانقراض الخامس   Extinction Cretaceous

Extinction of the dinosaurs, artwork
كان آخر الانقراضات الجماعية التاريخية، ومن المحتمل أنّه كان ناجمًا عن تأثير جسم ضخمٍ خارج الكوكب مثل المذنّبات أو الكويكبات، والذي يُعتقد أنّه ضرب الأرض قبل 66 مليون سنة، وترك حفرةً على نطاق 112 ميل في خليج المكسيكز وقد حدث ذلك بعد نحو 140 مليون سنة من الانقراض الجماعي السّابق، وكانت الأرض في ذلك الوقت موطنًا لنباتاتٍ وحيواناتٍ متنوعة ووفيرة. نتيجةً لهذه الكارثة انقرضت الديناصورات كما حدث للعديد من الثدييات في وقت مبكر، إضافةً إلى الحشرات والنباتات، والعديد من أنواع العوالق، والسحالي البحرية العملاقة، وأسماك القرش وغيرها من الأسماك.

2014-07-31-512pxTriceratops_AMNH_01-thumb

ما هي الرسالة التي يمكن أن نستخلصها من هذا المسح السريع للانقراضات الشاملة على الأرض والتي حدثت في الماضي؟

حتى بعد خسارتها لما بين 60 و97 في المئة من الأحياء مرارًا و تكرارًا، استعادت الطّبيعة عافيتها مع مرور الوقت كما تطوّرت أنواعٌ جديدةٌ من المخلوقات لملء البحار والقارات، وبعبارة أخرى، فإنّ التّهديد المتنامي من الانقراض السّادس بسبب تغيّر المناخ لا يشكّل مشكلةً بالنّسبة للأرض بقدر ما يشكّل مشكلةً بالنّسبة للحيوانات والنباتات.

2014-07-31-Beijing_smogAugust_2005-thumb

الإنسان سيكون المسؤول الأول عن الانقراض السادس 

رغم أنّ الإنسان يُعتبر أذكى المخلوقات على كوكب الأرض إلا أنّه سيكون مسؤولًا  عن الانقراض السادس على الأرض وفقًا للعلماء. فبعد أحداث الانقراض في الماضي، واصل السكان تطورهم بفضل امتلاكهم للتنوع الوراثي والمساحة الفعليّة للقيام بذلك، ولكن منذ اختراع الزراعة قبل 10،000 سنة، ساهم البشر في تحويل هذا الكوكب وتبسيط التنوع الغني للطبيعة. ومع ظهور التصنيع في القرن الثامن عشر، تسارعت وتيرة هذه التغييرات، واليوم تأثر 83 في المئة من سطح اليابسة من تصرفات البشر، وبدأت حرارة كوكب الأرض بالارتفاع بفعل حرق المزيد والمزيد من النفط والغاز والفحم، والتسبب في انبعاث كميات هائلة من الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الغلاف الجوي.

كيف نتجنب انقراضًا شاملًا  للأرض؟

علينا أنْ نتحرّك الآن للحفاظ على البيئة المحيطة بنا ومنع فقدان أفضل الأماكن البرية القليلة المتبقية على كوكب الأرض وليس هذا فقط، فنحن كبشرٌ إنْ لم نأخذ تغيّر المناخ على محمل الجد فإنّنا نخاطر باحتمال انقراضٍ شاملٍ لم تشهده الأرض من قبل. ١ومثل الديناصورات سنصبح نحن وكل المخلوقات التي تعيش معنا على كوكب الأرض تحفًا لحضارةٍ مستقبليّةٍ قد تتساءل عن سرّ انقراضنا بهذا الشّكل السريع.

فهل تتخيل أنّ الإنسان سيُصبح يومًا ما من الأحافير الّتي تُدرس ويُبحث عن تاريخها وسبب انقراضها، أم أنّ الانقراض السّادس في نظرك سيكون نهاية الحياة على الكرة الأرضية؟

المصادر

1 2

Comments

comments

One Ping

  1. Pingback:

اترك رد