Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

ما الّذي يحدث لشمسنا؟: بقع عملاقة تسطع على سطح الشّمس للمرّة السادسة في غضون أسبوع!!

إنّه التوهج الرئيسي الثالث في 48 الساعة الأخيرة، المنبعث من البُقع الشمسية والتي يُقدّر حجمها بـ 14 مرة ضعف حجم الأرض أي تقريبا تساوي كوكب المُشتري حجماً.

حسب وكالة ناسا فإنّ نشاط المنطقة يدلّ على أنّها أكثر منطقة نشاطا منذ 24 عاما. حيث امتدّت من يوم 19 أكتوبر حتى 26 أكتوبر. وقد تمّ تصنيف هذا التوّهج على أنّه من الدّرجة الثانية. حيث بلغ ذروته بالساعة 06:56  بتوقيت شرق الولايات المتحدة الأمريكية.

1414440042555_wps_4_The_bright_light_in_the_l

و قد كانت هنالك حالات سابقة انطلق فيها العنان للتوهج الشمسي باتجاه الأرض و قد تكون هنالك حالات أخرى في المستقبل. حيث يرى توني فيليبس أنّها مجرّد مسألة وقت فقط قبل أن يحدث انفجار قويّ آخر. حسب السيّد بالش فإنّ العاصفة الحرارية تمّ تقييمها على أنّها قويّة التأثير على الطبقات الجوية الأرضية و لكن بعد فترة وجيزة تمّ إنخفاضها إلى مستويات طفيفة جدّا.

1414015537129_wps_10_An_X1_6_class_flare_erupt

حدث واحد أدى إلى تعتيم مؤقت لبعض أنظمة الاتصالات الاسلكية قبل أن تعود بشكل ضعيف. لكن حسب المملكة المتحدّة فإنّه لم يكن هنالك أيّة تقارير عن أي إنقطاع على الإطلاق، ربما كانت هنالك فترات قصيرة من انقطاع في الاتصالات الاسلكية و لكن لم يتمّ الحديث عن أي مشكلة مسببّة لذلك. فما التوهجات الشمسية إلاّ عبارة عن طلقات قويّة من الإشعاعات.

1414065427028_wps_3_Brian_Whittaker_www_astro

تقول وكالة ناسا: إن الإشعاعات الضارة و المنبعثة عن التوهجات الشمسية لا يمكنها قطعا عبور الغلاف الجوّي الأرضي لتؤثر بدنياً على البشر و مع ذلك فعندما تكون بالكثافة الكافية يمكنها أن تعكّر الجو في الطبقة التي تمرّ عبرها إشارات الإتصال.

بقع عملاقة تسطع على سطح الشّمس للمرّة السادسة في غضون أسبوع!!2

جاء هذا الحدث بعد أشهر عديدة من الهدوء الكبير في النشاط قبل اندلاع البقع الشمسية الـ14.و قال متحدّث باسم مركز عمليات الفضاء و مكتب الأرصاد الجوية من الممكن أننّا قد شهدنا ظهور أكبر البقع الشمسية خلال آخر 25 عاما .

1414440152109_wps_5_An_X_class_flare_erupted_

إنّ المجالات المغناطسية التابعة لهذه التوهجات يمكنها تخزين كميات هائلة من الطاقة، و لكن حلقات هذه المجالات يمكن أن تتشابك فجأة ممّا يؤدي لإفراجها عن طاقاتها المُخزّنة على شكل انفجارات و التي تُسمّى توهجّات أو مشاعل – التوهّج الأخير كان بقيمة 1.6X و هو ما يساوي مليون مرّة مجموع كل سلاح نووي موجود على الكرة الأرضية.

يمكنك معرفة المزيد عن البقع من المصادر:

1 2 3

Comments

comments

Written by غالب حرباوي السيد

مدون ومبرمج كما يقال، أعمل في مجال الكمبيوتر، متابع ومحب لكل غريب وتقني ومهووس بعالم السينما و الأفلام والتصوير،، أخطط لجعل العالم ونفسي أفضل.. يمكنك التواصل معي من خلال الرموز الغريبة التي بالأسفل.

342 posts

اترك رد