Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

عروس العراق: أعلى من برج دبي ولا تحتاج إلا طاقة الشمس لإدارتها بالكامل!

تتجه أنظار المعماريين في العراق إلى أعالي السماء حاليًا! فقط كشفت مجموعة AMBS الهندسية العقارية عن خططها لتشييد ناطحة سحاب بارتفاع 1152 مترًا، على أن تدعى العروس، وتفوز بلقب أعلى برج في العالمومن المخطط أن يتم بناء الناطحة الشاهقة في منطقة جسر الخليج في البصرة؛ وهي مقاطعة تتسم بمعدل نمو متسارع في مجال الأعمال، كما أنها الميناء الأكبر في البلاد كذلك. لهذا، ستشكل استضافة أطول ناطحة سحاب في العالم دفعة إيجابية لاقتصاد المدينة المتنامي سريعًا.

2E8EC6C100000578-0-image-a-101_1447857747478

The-Bride_skyscraper_Iraq_AMBS-Architects_dezeen_1568_1-1020x610

بارتفاع 3780 قدمًأ تتفوق العروسعلى أقرانها من ناطحات السحاب الأخرى، بما فيهم حامل اللقب الحالي لأعلى مبنى في العالم، برج خليفة في دبي الذي يرتفع 2723 قدمًا عن سطح البحر.

The-Bride_skyscraper_Iraq_AMBS-Architects_dezeen_936_7-1020x610

تتكون العروسمن أربعة أبراج متصلة بارتفاعات متغايرة. البرج المركزي سيُغطَّى بمظلة من ألواح الزجاج المصقولة أو ما سيطلق عليه الوشاح، لتوفير الظل للطوابق الأدنى ومناطق الخدمات العامة أسفله. ستجد مثل هذه الحماية من أشعة الشمس الكثير من التقدير في مدينة البصرة، والتي تصل فيها درجة الحرارة أثناء الصيف إلى 122 فهرنهايت/ 50 سيليزية! وبدعم من الطاقة الشمسية الوفيرة والمتاحة أغلب العام، ستنتج العروس” كافة ما ستستهلكه من طاقة! طاقة نظيفة مستدامة!

The-Bride_skyscraper_Iraq_AMBS-Architects_dezeen_936_5-1020x610

The-Bride_skyscraper_Iraq_AMBS-Architects_dezeen_1568_2-1020x610

The-Bride_skyscraper_Iraq_AMBS-Architects_dezeen_936_0-1020x610

تصف مجموعة AMBS ناطحة العروسبأنها أول مدينة رأسية في العالم“! حيث ستمتلأ أرجاء العروس، التي تغطي مساحة 5٫088٫280 قدم مكعب بالمكاتب الإدارية، الفنادق، الوحدات السكنية، الواجهات التجارية، أماكن ركن السيارات، والحدائق.

سيستمتع بها آلاف الأشخاص بطرق لا تحصى ولا تعد؛ بداخلها، على متنها، أو أسفلها!”

هكذا تصف  مجموعة AMBS الأمر!

بداية بالسير في الحدائق والمتنزهات الظليلة الشاسعة في الطابق الأرضي، إلى تناول الطعام أو التسوق في ميدان سماوي يرتفع عن سطح الأرض بمئات الأمتار!”

The-Bride_skyscraper_Iraq_AMBS-Architects_dezeen_1568_0-1020x610 The-Bride_skyscraper_Iraq_AMBS-Architects_dezeen_936_4-1020x610

هذا، ويمكنكم إلقاء نظرة كلية على التصميم من خلال مقطع الفيديو التالي

الجدير بالذكر أن الشركة المنفذة لهذا المشروع الطموح هي نفسها التي تعمل على مشروع مكتبة بغداد العامة حاليًأ، ويمكنكم الاطلاع على مشاريعها الأخرى وفلسفتها من خلال هذا الرابط.

Comments

comments

Written by The Other MFikry

نسخة معكوسة من ظاهر ما يبدو عليه الشخص الأصلي!

Follow

46 posts

10 Comments

Leave a Reply
  1. هل إنتهت كل مشاكل العراق ؟ للتفرغ لبناء اعلى ناطحة سحاب في العالم تستنزف اموال هذا البلد المنهك ؟

    • على الأرجح يقع هذا المشروع ضمن خطة التطوير العقاري والحضري في العراق؛ وبالطبع تتغير الأولويات وأرقام التنفيذ بتغير الواقع. ولا تنس بالطبع أن الشركة المسؤولة هي نفسها التي تعمل منذ 2011 على مكتبة بغداد العامة وهو مشروع جد مهم. لو طالعت موقع الشركة المنفذة لأدركت أن “العروس” مجرد جزء من خطة أكبر؛ وتبقى الجدوى الاقتصادية والسياسية محل نقاش بالتأكيد!

  2. اذا استمر عالم الابداع فى مثل هذه السخافات من مواضيع غسر موثقة وسليمة سانسحب من هذا الموقع واترك مكانى لمن هم قادرين على تحمل وتصديق معلوماتكم القيمة

    • مرحبًا، تامر!
      قد أتفهم غضبك أو إحباطك لقراءة هذا الخبر كونك عراقيًا مثلًا، أو عربيًا غيورًا يرى “سخافة” تنفيذ مثل هذا المشروع حقًا على أرض الواقع؛ لكني لا أفهم تمامًا علاقة هذا بـ “سخافة” مواضيع عالم الإبداع نفسه! فبدلًا من التركيز على الجانب الإيجابي وهو الاعتماد على طاقة نظيفة مستدامة لتشغيل برج بهذه الضخامة؛ بدلًا من التفكير للحظة في مدى جدية الشركة المنفذة التي أنفقت بالفعل آلاف الدولارات للخروج بهذا التصميم ووضع دراسة لتنفيذ مقترحها الجرئ وتنفيذه ببراعه؛ وبدلًا من مناقشة الأمر من منطلق اقتصادي أو تقني بحت، نجد أنه من الأسهل وصف الأمر برمته فلسفة، وتفكيرًا وتناولًا ونشرًا وطرحًا بالـ “سخافة”!
      هكذا ترى أن إطلاق النعوت هو اختيار، تمامًا كما “اخترنا” نحن نشر هذا الخبر كوننا موقع يهتم بكل جديد في جميع المجالات. وفي النهاية أدعوك لقراءة المزيد عن الخبر كما تناولته المواقع العالمية:
      الجارديان:
      http://www.theguardian.com/artanddesign/2015/nov/20/the-worlds-tallest-building-planned-in-ex-warzone-basra-iraq
      ديلي ميل:
      http://www.dailymail.co.uk/news/article-3323834/Lofty-ambition-pie-sky-Architect-releases-plans-build-giant-Vertical-City-dwarf-Burj-Khalifa-IRAQ.html
      dezeen:
      http://www.dezeen.com/2015/11/19/worlds-tallest-tower-the-bride-basra-iraq-ambs-architects/

  3. رائع جداً نتمنى للعراق التوفيق والتقدم والإبداع**

  4. فكرة مجنونة جدا…مجنونة للغاية!! قد نقول عنه الآن “مستحيل” لكن قد يتحقق هذا المستحيل وتكون نتائج مبهرة :)
    لكن بصراحة, عدة أسئلة خطرت ببالي حول هذا المشروع منها…هل قامت هذه الشركة حقاً بدراسة للجدوى الاقتصادية للمشروع؟ ثم -وهو الأهم- هل تسمح الأوضاع السياسية والاقتصادية بالعراق بتنفيذ مشروع بهذه الضخامة؟ متى سيبدأ العمل به وما هو تاريخ الانتهاء المقرر؟ وما هي جنسية هذه الشركة وأعمالها السابقة خارج العراق؟
    نتمنى الخير للعراق وأهلها ولكل الدول الإسلامية والعربية
    شكرا جزيلا لكم..اتحفونا دائما بمواضيع كهذه

  5. العراق مازال غير مستقر والمشاكل الأمنية في العراق مازالت موجودة ولا أعتقد أن الوقت مناسب لمشروع كهذا خصوصاً وأننا نرى العراقيين يتظاهرون بين فترة وأخرى ضد الفساد وسرقة المال العام فأعتقد أن مشروعاً كهذا حتى لو رأى النور فإنه لن يخلوا من المشاكل والعيوب الناتجة عن مافيا الفساد المنتشرة بين المسؤولين في العراق. كما أن هذا المشروع قد يكون قبلة جديدة للعلميات التي تقوم بها التنظيمات المناوئة للحكومة العراقية والنظام الإيراني، إضافة إلى أن مدينة البصرة نفسها لا توجد بها مقومات سياحية حقيقية تستطيع جذب السواح والمستثمرين إلى جانب هذا المبنى، هذا إذا استثنينا السياحة الدينية، فمبنى كهذا بإمكانه أن يكون ذا جدوى لو تم بناؤه في مدينة سياحية مثل دبي أما في البصرة فأعتقد أنه سيمثل قفزة كبيرة في الهواء بدون أجنحة

  6. والله اتمنى ان يكون العراق افضل وطن بالعالم وانا اعتبره كذللك

  7. لايوجد شئ مستحيل ولكن لتنفيذ المشروع على ارض الواقع, يجب التخلص اولا من الحكوم’ الحالية واستبدالها بحكومة لديها مفهوم في السيادة والرجوع للحضن العربي بدلا ان يكون العراق الممر الرئيسي لاموال ودعم حكومة طهران المحاصرة اقتصاديا بحيث اموال العراق تذهب اليها وسيادة العراق تحت يدها بسبب طائفية الحكومة الحالية

  8. برج بهذا الارتفاع يجب أن يكون التصميم الايروديناميكي على أعلى مستوى وفاعلية وهذا ما لا أراه في هذا المبنى ، لذا أكاد أجزم أن المشروع فبركة إعلامية

اترك رد