Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

اسمه توت عنخ آمون: صور ملونة نادرة توثق اكتشاف المقبرة الملكية لأول مرة!

في عام 1907، تم تكليف عالم المصريات والآثار البريطاني “هوارد كارتر” من قِبل اللورد “كارنارفون” للإشراف على عمليات التنقيب والاستكشاف في وادي الملوك بمصر. كارتر كان ذائع الصيت حينها لسجله الحافل بالاكتشافات المدوية.

Howard-Carter
هوارد كارتر

قام كارتر باستكشاف وادي الملوك لسنوات طويلة دون العثور على شيء ذو قيمة، مما أثار حفيظة من كلفه بالمهمة. وفي عام 1922، أخبر  اللورد “كارنارفون” كارتر أنه لديه موسم واحد فقط من التنقيب قبل أن يقطع عنه إمدادات وتمويل إرساليته.

يائسًا من تحقيق أي كشف كبير، قام كارتر بإعادة التنقيب في موقع ضخم مهجور يحوي مجموعة من الأكواخ. وفي الرابع من نوفمبر 1922، اكتشف فريقه درجة منحوتة في الصخر؛ وبنهاية اليوم التالي، تم الكشف عن سلم كامل هابط! راسل كارتر على الفور  اللورد “كارنارفون” تلغرافياً ليحثه على الحضور فورًا إلى مصر!

في السادس والعشرين من نوفمبر، وبينما يقف كارنارفون إلى جانبه، قام كارتر بصنع فتحة صغيرة في جانب باب المدخل في نهاية السلم الهابط. حامًلا شمعة، اختلس كارتر النظر إلى الداخل.

في البداية لم أستطع تبين أي شيء؛ فقد كان تيار الهواء الساخن الخارج من الغرفة يهز لهب الشمعة الصغيرة. لكن في النهاية، وبينما أخذت عيناي تعتادان الضوء الخافت، بدأت معالم الغرفة تتضح شيئًا فشيئًا وسط الغبشة المسيطرة. حيوانات غريبة، تماثيل، وذهب- كل شيء يلمع ببريق الذهب الأخّاذ!

لقد اكتشف الفريق مقبرة توت عنخ آمون! الصبي الملك الذي حكم مصر في الفترة من 1332 إلى 1323 قبل الميلاد.

tut-19

وعلى الرغم من أنه كانت هناك شواهد على أن المقبرة قد تعرضت لغارات من السطو من قبل نابشي القبور الأثرية، إلا أن محتوياتها كانت كاملة لم تمس على نحو مثير للدهشة! وبالداخل، تكدست آلاف القطع الذهبية التي لا تقدر بثمن، بالإضافة إلى التابوت الحجري الذي يحوي جثمان الملك المحنط.

Screen Shot 2013-08-29 at 8.39.24 AM

تم تسجيل كل قطعة في المقبرة بدقة متناهية وتصويرها قبل نقلها؛ في عملية استغرقت ثماني سنوات كاملة!

تم تلوين الصور التي التقطت لتسجيل عملية الاكتشاف التاريخية بتقنية الديناميك كروم Dynamichrome، لعرضها لاحقًا في معرض “الكشف عن الملك توت”، الذي سيتم افتتاحه في مدينة نيويوك الأمريكية في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، نوفمبر 2015.

Howard-Carter-Assistant-c-Griffith-Institute-University-of-Oxford

tut-7

British archaeologist and Egyptologist Howard Carter (1874 - 1939) (left) and his assistant Arthur Callender (right) opening the entrance to the fourth chamber of Tutankhamen's tomb, February 1923. (Photo by Hulton Archive/Getty Images)

tut-17

tut-21

tut-15 tut-16 tut-18 tut-20 tut-9 tut-10 tut-11 tut-12 tut-13 tut-14 tut-8 tut-6 tut-5 tut-4 tut-3 tut-2 tut-1

 

يمكنكم زيارة الموقع التفاعلي للمعرض المزمع إقامته هذا الشهر من خلال هذا الرابط. سيضم المعرض نسخًا مقلدة بدقة مدهشة للقطع المكتشفة حينها وكذلك ثلاث غرف مطابقة لغرف الدفن كما وجدها المكتشفون لأول مرة!

Comments

comments

Written by محمد فكري طلعت

كاتب، مترجِم، وخبير معتمد ACE من شركة أدوبي سيستمز للرسوميات والتحريك.
أحب القراءة، سماع الموسيقى، النحت والنمذجة الرقمية، وأمقت أكشن سكريبت 3.

Follow

66 posts

5 Comments

Leave a Reply
  1. رائع و جميل ,, اتمنى لو كنت في نيويورك بجانب المعرض

  2. جميل جدا .. اشكر لك مواضيعك المميزه ومجهوداتك الرائعه اخ محمد

اترك رد