Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

من أرض النار والجليد: شركة في آيسلندا تستخدم البراكين لتوليد الوقود!

وجدت الشركة الدولية لإعادة تدوير الكربون في آيسلندا* طريقة مبتكرة لصناعة الوقود بتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى وقود صناعي، وقد استغلت الطبيعة الفريدة لآيسلندا للوصول إلى هذه الطريقة، حيث استخدمت البراكين الموجودة فيها من أجل استخلاص ثاني أكسيد الكربون واستمداد الطاقة من البركان لصناعة الوقود منه!

2 (1)
آيسلندا هي بقعة مميزة جداً من كوكبنا، فهي تتميز بطبيعة خلابة تضم أكثر من 20 بركان نشط وينابيع ساخنة وحمامات طين، ومع ذلك نجد بها أنهاراً من الجليد! وتستخدم آيسلندا الطاقة الحرارية الأرضية Geothermal Energy لتدفئة 85٪ من المنازل فيها، وتعتبر الطاقة الحرارية الأرضية جاذباً كبيراً كعمل تجاري مربح. وترتبط صناعة الوقود بهذه الطريقة بالبراكين، حيث أن الانبعاثات الكربونية تزداد بشكل كبير مع النشاط البركاني، وكذلك الطاقة الحرارية الأرضية.

ولكن ما الفرق بين الوقود العادي والوقود الصناعي؟

synthetic-fuel

الوقود العادي كالبروبان والبنزين هو عبارة عن سلاسل كربوهيدراتية بأطوال متفاوتة والتي تم استخلاصها من السلاسل الهيدروكربونية الأطول في النفط الخام. أما الوقود الصناعي فهو أيضاً سلاسل هيدروكربونية ولكن يتم توليفها من الكربون والهيدروجين وليس من النفط.

methanol

مايتم عمله لصنع الوقود الصناعي هو جمع ثاني أكسيد الكربون وفصله ومن ثم تجميع الوقود من المواد الناتجة، وهذه العملية أثبتت صعوبتها لأنها تحتاج إلى طاقة كبيرة، وقد تم جمع ثاني أكسيد الكربون من محطات الفحم سابقاً لإنقاذ الغلاف الجوي من هذه الانبعاثات الضارة.

dantes-peak

أما صناعة الوقود من البراكين فأثبت أنه يسهل هذه العملية، حيث تؤخذ الطاقة اللازمة لإنتاجه من الطاقة الحرارية الأرضية للبركان نفسه، ويكون ثاني أكسيد الكربون أقل تلوثاً بالغازات الأخرى من أي انبعاث آخر له. وينتج الميثانول من عملية فصل وتجميع ثاني أكسيد الكربون، وهي مادة تستخدم في صناعة الخشب الرقائقي والدهانات، وتدخل في صناعة الوقود الصناعي.

 

الفكرة رائعة جداً وتساهم في الحفاظ على البيئة من الانبعاثات الكربونية، ويمكنها أن تؤثر على الإقتصاد وتساهم في الاستغناء عن الوقود الأحفوري، ولكن عيبها فقط أنها تلزم وجود بركان في كل بلد!

*للمزيد عن آيسلندا زوروا مواضيعنا التالية: بركان آيسلندا المارد الذي استيقظ ليفزع العالم ، صور تخلب الأبصار من الطائرة لآيسلندا.. كأنها لوحات فنية ، فيديو رائع لآيسلندا بتقنية مرور الزمن

 

المصادر المستخدمة في كتابة المقال 1 | 2

Comments

comments

Written by نهى أحمد

مديرة تحرير موقع عالم الإبداع، كاتبة ومختصة بالشئون الإدارية وشبكات التواصل الاجتماعي

219 posts

اترك رد