Share, , Google Plus, Pinterest,

Posted in:

ماذا تقول رسومات الأطفال عن معدل ذكائهم؟!

كل الآباء يحبون النظر إلى رسومات أطفالهم والسعادة تملأ قلوبهم، صحيح أننا غالبًا لا نفهم ما يرغب الطفل في قوله من خلال هذه الرسومات ولكننا نتأمل الأشكال والألوان وقد نفرح ونهتف قائلين أن طفلنا هو بيكاسو هذا الزمان! ولكن هل فعلًا نفهم الرسائل التي تتضمنها خربشات أولادنا؟ على ماذا تدل؟ وكيف نقرأها؟ والأهم هو إلى أي حدٍّ يمكن أن تخبرنا عن معدل ذكائهم؟

 

1408401207348_wps_30_Embargoed_to_0001_Tuesday

تختلف رسومات الأطفال باختلاف أعمارهم، فرسم طفلٍ في الثانية ليس شبيهًا برسم طفلٍ في الرابعة أو أكثر، وحسب خبراء علم النفس فإن رسومات الأطفال تعكس تجاربھم ورؤيتھم للعالم من حولھم كما تعطي معلومات عن حالتھم النفسیه، ويمكن أن تساھم في علاج مشاكلھم، كما أنها تعكس تصورھم وفھمھم للواقع من حولھم و على مستوى نمو قدراتھم.

دراسة بريطانية جديدة تربط بين رسوم الطفل في الرابعة ومعدل نموه بعد ذلك 

kid_draw04_jpg

تمّت الدراسة الجديدة بمعهد الطب النفسي بجامعة كينج كوليدج بلندن تحت إشراف الدكتورة روساليد أردين، وقد اعتمدت على رسومات أكثر من 15 ألف طفل في سن الرابعة. طُلب منهم أداء اختبار يسمى “ارسم طفلًا” حيث جاء تقييم الرسومات على أساس مدى مقاربة الرسم لملامح الوجه والجسد، وقد تم تصميم هذا الاختبار في عام 1920 لقياس نسبة ذكاء الأطفال الصغار بدءًا من سن الرابعة.

1408401230617_wps_31_ttt_DZ3_twin_score_4_King 1408401439426_wps_43_King_s_College_London_new

المدهش في نتائج هذه الدراسة التي نُشرَت في دورية العلوم النفسية هو ارتباط نتائج الاختبار بمعدل الذكاء لدى الطفل بعد عشر سنوات من أدائه وفق الدكتورة أردين المشرفة على الدراسة، وتضيف أن: “القدرة على الرسم لا تحدد الذكاء فهناك عدد كبير من العوامل البيئية والوراثية التي تؤثر على الذكاء في وقت لاحق من العمر”، وبالتالي لا تقلق إذا كانت رسومات طفلك سيئة!

كما تشير الدراسة إلى تأثّر نسبة الذكاء بالجينات وذلك بعد مقارنة نتائج التوائم المتطابقين الذين يمتلكون شفرة وراثية متطابقة مع التوائم غير المتطابقين الذين يتشاركون في نصف الشفرة الوراثية، حيث تمكن التوائم المتطابقون من إنتاج رسومات وتحقيق نتائج متشابهة عكس التوائم غير المتطابقين.

رغم هذه النتائج إلا أن الباحثون يحثّون الآباء الذين يفتقد أبناؤهم لمهارات فنية على عدم الشعور بالفزع، نظرًا إلى أن القدرة على الرسم لا تحدد ذكاء الطفل الذي يتأثر بعوامل أخرى كثيرة، وبالتالي على الآباء أن لا يشعروا بالقلق إذا كان رسم الأبناء سيّئًا. كما تؤكد الدكتورة أردين عدم وجود أي دليل على أن الرسم قد يجعل الطفل أكثر ذكاءً، فكل الأطفال يحبون الرسم ولذلك امنحهم قلمًا ودعهم يعبرون بحرية وتمتع بتأمل إنجازاتهم!
المصادر 1 – 2

Comments

comments

Written by أحمد الوافي

محرر وكاتب مغربي في موقع عالم الابداع ، هدفي الرئيسي هو تقديم المعلومة للقارئ العربي بشكل مبسط خالي من التعقيد !

109 posts

One Comment

Leave a Reply

اترك رد