البلاتيبوس ذو المنقار: كائن مدهش يشبه الطيور ويتحرك كالزواحف لكنه من الثدييات!!

0

يتحرك مثل الزواحف لكنه ليس من الزواحف ويشبه الطيور لكنه ليس من الطيور ويعتبره العلماء من الثدييات لكنه لا يبدو مثل الثدييات، فما هو؟

إنه كائن البلاتيبوس ذو المنقار:

لطالما أثار هذا الكائن العجيب دهشة العلماء لأنه يحمل صفات تجمع بين العديد من الأصناف بالرغم من أنه ليس منهم، لذا لنتعرف من خلال هذا الموضوع على البلاتيبوس ذو المنقار لنرى بديع صنع الخالق -سبحانه وتعالى- في هذا الكائن:

يوجد البلاتيبوس Platypus في مكانين فقط في العالم بأسره هما شرقي استراليا وجزيرة تاسمانيا جنوب شرق استراليا، ويعيش في شبكة جحور معقدة يوجد مدخلها غالباً تحت الماء.

يُصنفه العلماء من الثدييات ذوات الدم الحار لكنه لا يلد بل يبيض، ومع ذلك ما أن يفقس البيض حتى تقوم الأنثى بإرضاع صغارها!

يتزاوج البلاتيبوس تحت الماء لكن الأنثى تضع بيضها على اليابسة بأن تقوم بحفر جحر خاص لنفسها في آخره غرفة للتبييض، تحتضن فيه الأنثى بيضها ما بين ذيلها وبطنها حتى يفقس، والمثير أنه عندما تقوم الأنثى بالخروج للبحث عن الطعام لصغارها تقوم بسد مدخل هذا الجحر بالتراب لتحمي صغارها بداخله!
فكيف تعلمت ذلك وكيف تعرف مكان الجحر مرة أخرى حين تعود إليه؟!!

تضع أنثى البلاتيبوس غالباً ما بين بيضتين وأربعة بيضات تحتاج عشرة أيام حتى تفقس.

ويتميز البلاتيبوس بمنقار يشبه منقار البط لكنه منقار لحمي يستطيع الإحساس بها ويحوي فتحتي الأنف في الأعلى، ولهذا المنقار فائدة مدهشة جداً:

يبحث البلاتيبوس عن طعامه دائماً تحت الماء لكنه ما أن ينزل تحت الماء حتى يغلق عينيه وأذنيه وفتحات أنفه، فكيف يستطيع تحديد مكان فريسته؟

بوساطة نبضات كهربية يطلقها من منقاره لتعمل كعمل الرادار فيعرف بها مكان فريسته!!

تقول أحد القصص الطريفة أنه عندما وصل هذا البلاتيبوس لبريطانيا للمرة الأولى ظن عالم الطبيعة الذي شاهده أن منقاره مجرد خدعة قام أحدهم بتركبيها عليه، فحاول إزالته لدرجة أنه حاول قطعه بمقص قبل أن يتأكد أنه حقيقي بالفعل!

يتميز البلاتيبوس كذلك بوجود غشاء بين أصابع قدميه (مثل البط) لذا يقوم باستخدام قدميه الأماميتين كمجداف للحركة تحت الماء، أم القدمين الخلفيتين فتحويان مخالب حاد يستخدمها لزيادة سرعته أثناء السباحة أو للحفر، كما تحوي هذه المخالب أيضاً سماً قاتلاً يستخدمه البلاتيبوس لقتل أعدائه!

ويتغذى البلاتيبوس على الكائنات المائية الصغيرة مثل الروبيان والحلزون والقشريات والأسماك الصغيرة والضفادع والديدان.

ومن الجدير بالذكر أن البلاتيبوس من الأنواع التي قاربت على الانقراض كما ذكر الإتحاد العالمي للمحافظة على الطبيعة (IUCN)، لذا تسعى الحكومة الاسترالية للمحافظة على هذا الكائن الفريد.

ويمكنكم معرفة المزيد عنه من خلال هذا الفيديو من National Geaographic:

يمكنكم الحصول على صورة البلاتيبوس بجودة كبيرة كخلفية لسطح المكتب من خلال:

(اضغط على الصورة لتكبيرها)

قد يسارع أنصار نظرية التطور لاستخدام هذا الكائن كوسيلة لإثبات أنه دليل على حالة انتقالية بين الزواحف والطيور أو الطيور والثدييات أو غيرها، لكن ما أثار دهشة العلماء هو أن هذا الكائن كان بهذا الشكل منذ تم اكتشافه، فلو عدنا ملايين السنين للخلف سنجد أن البلاتيبوس كان أيضاً بلاتيبوس بدون أي تحول!

لذا يحاول العلماء معرفة كيف استطاع هذا الكائن الخروج عن كل التصنيفات التي وضعها الإنسان!

ولله في خلقه شؤون!

وللمزيد من المعلومات: Wikipedia أو National Geographic

0

شاركنا رأيك حول "البلاتيبوس ذو المنقار: كائن مدهش يشبه الطيور ويتحرك كالزواحف لكنه من الثدييات!!"

  1. Khalid
    reply

    لا إله إلا الله

    نظرية التطور الجيني مجرد خدعة ابتدعها الإنسان لينكر وجود الرب

  2. Happy
    reply

    سبحانه جل جلالة ..
    مدهش جدا ..
    هذا خلق الله في الدنيا .. فكيف ستكون الجنه؟!!
    مشكور .. و جزاكم الله كل خير..

  3. اياد
    reply

    سبحان الله 😀 – ابدعنا بإبداعاتك يا ابراهيم 🙂

    جزاك الله خيرا

  4. هنا أنا ....EYAD
    reply

    سبحان الله العظيم
    من اعجب المخلوقات
    \
    شكرا لهذه المعلومات

  5. DrALFA
    reply

    سبحان الله العظيم .. وتبارك الله أحسن الخالقين
    جزاكم الله خيرا م.إبراهيم
    لكن عندي سؤال لك الإختيار في إجابته .. من أين تأتي بهذه المواضيع الخطيرة الحصرية تقريبا على مستوى المواقع العربية؟

  6. TaMaRa
    reply

    سبحان الله …بارك الله فيكم على هذه المعلومات القيمة بحق

  7. أحمد شربجي
    reply

    سبحان الله وبحمده عدد خلقه
    وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

  8. عبدالعزيز السبهان
    reply

    سبحان خالق كل شيء!!!
    أحببتُ أن أقول إنه ينبغي لنا أن نُعيد النظر في حكمنا على بعض النظريات العلمية الغربية من منظورنا الإسلامي – كنظرية داروين- بدلاً من الرفض المُطلَق لها.
    نظرية داروين ذات شقين: الأول يتضمن إنكار الخالق- تعالى-( وهذا لا نقبله إطلاقاً كمسلمين ولا تقبله أي من الأديان السماوية).
    الثاني: التطور, وهذا نقبله, ولا يتعارض مع النصوص الشرعية ولا مع مقتضى الخلق , قال تعالى(فلينظر الإنسان مِمَّ خُلِقَ* خُلِقَ من ماءٍ دافقٍٍ * يخرج من بين الصُّلبِ والترائبِ* إنَّهُ على رَجعِهِ لَقادر) وقال- عز وجل-(وأنَّهُ خلَقَ الزَّوجين الذَّكَرَ والأُثثى*مِن نُطفَةٍ إذا تُمنى* وأنَّ عليه النَّشأةَ الأُخرى)؛ فالإنسان وأغلب المخلوقات لا تُخلق مباشرة على الهيئة التي تُولَد عليها, بل تمر بمراحل تطور عديدة – كما نعرف جميعاً-( ولكننا – في الوقت ذاته- نتحفَّظ على مبدأ تطور الكائن الحي إلى كائن حي آخر من غير جنسه, حتى ولو كانت خصائص الكائن المُتَحوِّل- وفق الداروينية- قربية من خصائص الكائن الأصلي) والله أعلم
    دمتم سالمين, والسلام (F)

  9. أحمد زين
    reply

    السلامعليكم
    تحياتى يا بش مهندس
    سبحان الله
    والاجمل ان شكله لطيف جدا تحس انه من الكئنات الاليفة اللى تحب تربيها

  10. MuhammaD
    reply

    شكرا يا إبراهيم على الموضوع والمعلومات القيمة

    وقد شاهدته لأول مرة على قناة national geographic channel وظننت أن المنقار أول مرة تركيب

  11. كريم
    reply

    نظرية داروين ليست نظرية دينية حتى يتم الباسها صفة الالحاد أصلا – هي نظرية علمية أثبتت صحة جزء كبير من افتراضاتها مع تطور العلم وكل جامعات العالم تدرسها ولا يرفضها سوى بعض المتعصبين من المتدينيين لا أكثر.

  12. مدونة رقمي
    reply

    لكن ما أثار دهشة العلماء هو أن هذا الكائن كان بهذا الشكل منذ تم اكتشافه

  13. sada
    reply

    أخي الكريم

    يجب علينا أن نصل بكل الطرق إلى حقيقة مفادها أن لهذا الكون خالقا ومدبرا وعزيزا وقاهرا لولاه لم يكن هناك شيء على سطح الأرض

    “لذا يحاول العلماء معرفة كيف استطاع هذا الكائن الخروج عن كل التصنيفات التي وضعها الإنسان!”

    يعني هذه الجملة بلا معنى

    فليس الحيوان هو الذي قرر الخروج عن التصنيفات واتخذ شكلا فريدا يعجبه بذاته

    هذا كلام قديم على العلم والإيمان

  14. وهيبة
    reply

    ولله في خلقه شؤون!
    جزاكم الله خيرا على ما تقدّمونه من الفائدة (F) (F)

  15. Bluemoon
    reply

    أشكرك على موضوعك الجميل.. وأرجو أن تتيح لي هنا فرصة الرد على فقرة أوردتها في خاتمة موضوعك:
    “قد يسارع أنصار نظرية التطور لاستخدام هذا الكائن كوسيلة لإثبات أنه دليل على حالة انتقالية بين الزواحف والطيور أو الطيور والثدييات أو غيرها، لكن ما أثار دهشة العلماء هو أن هذا الكائن كان بهذا الشكل منذ تم اكتشافه، فلو عدنا ملايين السنين للخلف سنجد أن البلاتيبوس كان أيضاً بلاتيبوس بدون أي تحول!”

    لا أدري لم يتم التكرار مرة تلو المرة بفهم نظرية التطور حقاً كما وردت في مصادرها..لا أن نسمع فقط اعتراضات ربما أتت من ناس لم يقرأوا عنها … مازلنا نسمع عبارة السخرية الأزلية “لا أقبل أن أكون قرداً فإن أردت أن تكون أحد أبنائهم فهذا شأنك!!”
    إن التطور لا يعني أن أن الكائن الأحدث ينسخ وينفي الكائن الأسبق لا على الإطلاق وإلا لانتفت الطيور والزواحف وسائر أنواع الاحياء لصالح الكائن الأحدث الذي ربما هو الهومو…
    التطور عملية تستغرق أجيالا وأجيالاً ربما تصل حتى آلاف بل مئات آلاف السنين.. شواهدها ماثلة أمام عيني وعينك.. بل سأذكر لكم مثالاً صارخا وواضحا وضوح العين.. عملية التهجين بين الحصان والحمار نعطي جنساً جديدا وإن كان عقيما ألا وهو البغل أو النغل..والفرق بين هذه العملية وعملية التطور أن التطور انتقائي بينما التهجين قسري..
    موضوع الأخ ابراهيم يؤكد على صحة نظرية التطور لعدة اعتبارات اهمها: التوزع الجغرافي لهذا الكائن..فعزلة هذا الكائن في منطقة واحدة نسبيا هي استراليا – مثله مثل الكنغر – يدفع للتساؤل دوما لم في هذه البقعة الجغرافية تحديداً.. سؤال يحمل في طياته الكثير من الأسئلة..
    لن أطيل أكثر فقط أرجو من كل قلبي.. سعة صدركم وتقبلكم..

  16. منى
    reply

    سبحان الله أول مره أشوف هذا الطائر الغريب

    بمنقاره هذا .بس مش غريب عليكم

    فدائما تأتوا الينا بكل ماهو طريف وغريب.

    دامت لنا مدونتكم ودمتم لنا.

  17. آسيل
    reply

    موآضيعك تفوق جميع آلموآضيع
    على مستوى آلموآقع آلعربيه
    تمنيييت آني آعرف هآلموقع من قبل فتره
    لكن وآسفي
    مآ عرفته آلآ قريب
    بتآبع لك آن شآء آلله
    (L) (L) (L)

  18. إبراهيم محمد
    reply

    شكراً أعزائي على مشاركاتكم القيمة ولي تعقيبان:
    @كريم:
    بالنسبة لنظرية داروين فهي وإن كانت خرجت في ثوب علمي لكننا لا نستطيع تجاهل آثارها الاجتماعية والدينية لأنها ببساطة تنفي فكرة الخلق!
    والدليل على ذلك هو داروين واضع النظرية نفسه الذي أبقاها لنفسه 20 عاماً خوفاً من ردود الأفعال لأنه يعلم أنها ليست نظرية علمية فقط!
    أصل الأنواع أتى عن طريق الارتقاء الطبيعي وبالتالي لو عدنا للوراء سنجد أننا أمام خلية واحدة وحياة نشأة بالصدفة وتطورت إلى ما وصلت إليه!
    فهل تختلف معي في هذه النتيجة التي ستوصلنا إليها نظرية التطور؟
    إذا كان فأرجو معرفة نقطة الاختلاف وإن لم يكن فكيف نقبل نظرية تدعو في محصلتها إلى الإلحاد؟!

    @Bluemoon:
    شكراً أخي Bluemoon على عرض رأيك لكن من قال أننا لا ننظر إلى نظرية التطور كما وردت في مصادرها؟
    ضربت مثالاً يؤكد خطأ التطور وهو عملية التهجين والسبب ذكرته أنت بنفسك وهو أن التهجين قسري أو لنقل أنه مقصود ومتعمد، وهو عكس نظرية التطور المبنية على الصدفة فكيف تشبه الاثنين ببعض؟!!
    يشبه داروين في أصل الأنواع ما تفعله الطبيعة بما يفعله مربو الخيول مثلا باستحداث سلالات جديدة أكثر كفاءة وقوة وجمالاً، لكن هل من المنطقي أن نُشبه فعل الإنسان عن تعمد وتفكير بالصدفة؟!!
    هل يمكن أن تفسر لي كيف انتقلت الأعشاب البحرية إلى اليابسة لتصبح أشجاراً ونباتات؟
    وكيف انتقلت الكائنات الحية من البحار إلى اليابسة؟
    ثم كيف تحولت إلى طيور؟
    بل والأهم من هذا كله لماذا حدث كل هذا الانتقال أصلاً؟
    أجيبك نيابةً عن داروين:
    تحورت بالصدفة أحد الجينات لتحدث طفرة بالصدفة، فظهرت للكائن الحي صفة جديدة تتناسب بالصدفة مع البيئة التي يعيش فيها، فتورثت للأجيال الاحقة لينشأ نوع جديد!!
    كيف يمكن أن نسمي هذا التفسير “علم” ؟!!

    ولو افترضنا حدوث كل ما سبق بالصدفة، فما المبرر لأن يظهر مثلاً ذكر وأنثى؟
    ثم يتطور الإثنان معاً بنفس الشكل وفي نفس الظروف فيتكاثر هذا الكائن!!

    وضح العديد من العلماء أن هناك فارقاً كبيراً بين التطور الذي دعا إليه داروين وبين “التأقلم” مع البيئة، لأن هناك حقيقة علمية لا يمكن التشكيك فيها وهي أن الكائنات الحية تتأقلم مع البيئة التي تعيش فيها بما يخدم حياة هذا الكائن لكن من الحقائق العلمية كذلك أن الصفات المكتسبة لا تورث.
    بمعنى لو افترضنا مثلاً أن شخصاً أوروبياً ذهب ليعيش في أفريقيا سيسمر قليلاً بالتأكيد لكنه حتى لو عاش هناك مئات السنين لن ينجب طفلاً أسود بسبب بقائه في أفريقيا!!
    قد يبدو تغير أبنائه أو أحفاده منطقياً لو تزوج بأفريقية مثلاً، لكن هذا الفعل هو حدث متعمد وليس صدفة، وبالتأكيد ليس معناه أن السمكة يمكن أن تطور إلى فراشة بعد ملايين السنين!!

    أما بالنسبة لسؤالك لماذا يوجد في هذه المنطقة فقط، فهو دليل على بطلان نظرية التطور. أعني أن هذه المنطقة مثل أي منطقة في العالم، فما المبرر لوجوده هنا فقط؟!

    ثم سؤال أخير أخي Bluemoon وأرجو أن تتأمله جيداً: أي “علمٍ” هذا الذي يدعو للاقتناع “بالصدفة” ؟!!

    وختاماً بالتأكيد أتقبل رأيك بسعة صدر ومن واجبنا أن نبحث ونفكر ونتعلم لأن الله سبحانه وتعالى أمرنا بأن نبحث في أصل الحياة وأصل الكون بقوله تعالى في صورة العنكبوت “قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق”.
    وتقبل تحياتي..

  19. إبراهيم محمد
    reply

    بالنسبة لاستفسارك أخي DrALFA عن مصدر هذه المواضيع فالمصادر تُذكر في نهاية كل موضوع لمن يريد المزيد من المعلومات.
    ون كنت قد أحسنت الاختيار فتوفيق من الله 🙂

  20. may
    reply

    شكله ما عجبني لانه ما يوحي الى حيوان ..
    ولكن الغريب هو كيف تبيض ولكنها من الثديات وترضع صغارها ..

  21. بهاء الأمور
    reply

    مررررررررررررررحبا كم
    انتم رائعون في هذا الموقع الرهيب المفيد اعزكم الله وسدد خطاكم ونرغب كثيرا في المعرفة والعلم ……… شكراااااا جزيلا لكم ولجميع القائمين

  22. بهاء الأمور
    reply

    أريد من حضراتكم ان تكرمونا بموضوع يتعلق بالتصوير واحسن انواع الكاميرات………………..وشكرا سلفا

  23. رضية
    reply

    سبحان الله ما اروع خلقه.جلّ الله في علاه
    لاول مرة ارى هذا المخلوق العجيب من خلال مدونتكم الرائعة
    ان هذا الحيوان غريب بكل صفاته.
    جزاكم الله خيرا بامدادنا بكل ماهو جديد وغريب في هذا العالم (F)

  24. ali al-qaysi
    reply

    سؤال الى كل من يؤمن بالتطور

    من اين جاءت الحياة للخلية الاولى التي تكونت في الارض ؟؟؟
    وفق نظرية التطور فان هذه الخلية تكونت من تجمع المركبات العضوية في مكان مناسب من ضروف الحرارة و الرطوبة غيرها من العوامل وبمرور ملايين السنين عليها تكونت ما يسما بالخلية البدائية وهي اول خليه
    اسلوب الحادي من اجل الغاء دور الخلق ووجود الخالق

    ولكن…
    حسب راي العلم في الوقت الحالي فان تجمع المركبات العضوية في مكان معين ومرور ملايين السنين عليها سيؤدي الى طمرها في باطن الارض بسبب الترسبات الرملية و الصخرية التي ستصبح فوقها وستتعرض هذه المركبات العضوية الى حرارة وضغط عالي جدا(ضروف غير مناسبة لنشوء خلية بدائية اصلا) وسيؤدي هذا الى ان تتحول هذه المركبات العضوية الى نفط
    وكذلك من ناحية اخرى
    ما فرق خلية ماتت قبل 0.0001 ثانية عن خلية لا زالت تملك الحياة من الناحية الفسيلوجية
    الخلية التي ماتت ما زالت تملك كل المقومات اللازمة لتتكاثر و تنمو
    فما الذي تغير ؟

    سؤال اخر
    اين هي المتحجرات التي تثبت ان هناك مراحل انتقالين بين الكائنات بسبب التطور المزعوم
    المفروض ان يكون هناك سجل احفوري يثبت ذلك
    فالطيور لا بد ان يسبقها وجود كائنات بنصف اجنحة( يسمى كائن مرحلة انتقالية)
    ولان هذه المراحل الانتقالية عاشت ملايين السنين قبل ان تتطور مرة اخرى الى طيور كاملة فلا بد من ان تكون سادت في تلك الفترة ولذللك لا بد من وجود سجل احفوري كامل لها

    سؤال اخر
    نظرية التطور تفترض تطور الزواحف الى طيور
    ولكن!!!
    الية التكاثر مختلفة جدا لان الطيور تبيض اما الزواحف فهي تلد
    وكذلك كيف تتبدل خاصية الحيوان من الدم الحار الى الدم البارد

    اما لمن يقول بان التطور يدرس في الجامعات فللعلم
    هو يدرس كفرضية قابلة للمحض
    وكذلك فالجوانب السلبية ايضا تدرس فيه فلااسئلة التي لا تجيبها نظرية التطور لا يمكن حصرها
    وكذلك فاصلا التطور يدرس في الجامعات كوسيلة لتصنيف الحيوانات بالدرجة الاولى
    لان باقي الكلام في التطور لا يتعدى مجرد تكهنات لا توجد ادلة علمية عليها

    والسؤال الاهم
    علميا فان التطور يفتر انه لا بد من ان يحصل تغير في الجينات (طفرة وراثية)
    وهذه الطفرة تظهر على الكائن وعندما يتزوج هذا الكائن فان هذه الطفرة تنتقل الى الابناء و تنتشر
    وما يميز هذه الطفرة انها طفرة جيدة وليست سيئة ادت الى تطور الكائن الى ما هو احسن و اقوى و افضل للعيش في الطبيعة
    ولكن…
    لو سالنا اي عالم مختص في علم الوراثة
    هل هناك طفرات وراثية جيدة ؟؟
    الاجابة في علم الوراثة هي بالرفض القاطع لوجود طفرة جيدة
    فكل الطفرات التي تحصل لاي كائن حي تظهر بشكل تشوهات خلقية وفي اغلب الاحيان تؤدي الى موت الكائن وهلاكه
    العالم الملحد المشهور ريشتارد داوكينز وهو اشهر عالم ملحد يدافع عن نظرية التطور ظل ساكتا عندما تم طرح هذا السؤال عليه
    http://www.youtube.com/watch?v=BM_p-l-r2pM

    التطور يفترض حصول طفرة جيدة ادت الى تطور الكائن الى ما هو احسن
    وهذه الطفرة الجيدة لا بد ان تكون قد حصلت ملايين ملايين المرات لكي يتطور الكائن الى ملايين الكائنات الاخرى الموجودة
    ولكن علميا فلم يتك تسجيل اي طفرة جيدة حصلت لاي كائن تحت الدراسة لحد هذه اللحظة

    التطور خدعة لمناصري الالحاد لا اكثر
    في امريكا تعقد مئات المؤتمرات سنويا للنقاش بين المدافعين عن نظرية التطور والمدافعين عن نظرية الخلق

    تحياتي للجميع

  25. zeze
    reply

    اشعر واني انتقلت لندوة علمية رااائعة تثري العقل وتساعد عالتفكير وتثري الخيال وتزيد الايمان بالله الواحد الاحد….اقدم بليغ شكري وتحياتي لصاحب المدونة ولكل من قام بتحول الموضوع بالتعليقات الي موضوع اكثر روعة وتشويق واثارة ….اعشق هذه المدونة فعلا لبما فيها وماعليها وادعو لها بدوام التوفيق والنجاح والتقدم وفقكم الله الي مايحبه ويرضاه (F)

  26. محمد السري
    reply

    لو استندنا بالفعل إلى ما جاء به القرآن والسنة لتوصلنا إلى نظرية لا تنفي نظرية التطور كلياً ولا تثبتها كلياً. (اسمعوني جيداً وأتمنى من الأخ إبراهيم التعليق)
    المثبت في القرآن الكريم أن الله سبحانه وتعالى خلق الزوجين الذكر والأنثى ولا يوجد ما ينفي إمكانية التطور بعد هذه المرحلة.
    بل على العكس، جاء في السنة أن آدم عليه السلام كان ستون ذراعاً في السماء أي أن طوله كان 30 متراً واستمرت البشرية في القصر إلى أن وصلوا إلى أطوالنا الطبيعية. وفي روايات ضعيفة أن آدم عليه السلام كان يشبه النخلة. والمعروف أن الأقدمين كانوا يعمرون مئات السنين. ونحن الآن بالكاد نعمر مئة سنة.
    وبناءاً على ذلك فإن كان التغيير مثبت في صفة فهو وارد في باقي الصفات وهذا ما أفضل أن أسمي النظرية، نظرية التغيير وليس التطور.

    فقد يكون أن الله خلق كائنات (ذكوراً وإناثاً) وخلال مرور زمن طويييييييل تغيرت جينياً من تأثير الأشعة الكونية بسبب عدم تكون طبقة الأوزون في ذلك الوقت (ربما). كلها مجرد نظريات ولكن الموضوع وارد. ولكن نبعد خلق الإنسان من هذه النظريات فحالته خاصة وحكاية خلقه فريدة ولا علاقة له بالقرود، ومن المنطقي التفكير بهذه الطريقة تجاه الإنسان حتى لو كنت داروينياً نظراً إلى الضخامة الهائلة لحجم الفجوة بيننا وبين القرود.

    أما بالنسبة للنباتات فلن تقفز النباتات من المياه ولكن قد يحدث التغير في منطقة مياه ضحلة بحيث نصفها في الماء والنصف الثاني معرض للهواء والرياح التي بدورها قد تكون المسؤولة عن نقل اللقاح إلى اليابسة بعد سنين من التغيير الجيني لها. (خيالي هذا هو بذرة أهداف مدونتك 😉 )

    فحاولوا دائماً أحبتي أن نرجع إلى ديننا لنعرف ما يمكننا إثباته وما يمكننا إنكاره عوضاً عن الرجوع إلى قناعاتنا السابقة.

    وشكراً

  27. عبدالعزيز السبهان
    reply

    تفاعل جميل أثرى الموضوع, وكما ذكرتُ- والقراء الكرام أعلاه, نحن لاننفي التطور نفياً قاطعاً, ولانثبته كتطور ارتقائي مبني على العبث الذي يسمى “صدفة”!!!!!( أضحكني ورود الكلمة بشكل يلفت النظر) 😀
    أخي Blue moon: قلتَ في تعليقك:”إن التطور لا يعني أن أن الكائن الأحدث ينسخ وينفي الكائن الأسبق لا على الإطلاق وإلا لانتفت الطيور والزواحف وسائر أنواع الاحياء لصالح الكائن الأحدث الذي ربما هو الهومو…
    التطور عملية تستغرق أجيالا وأجيالاً ربما تصل حتى آلاف بل مئات آلاف السنين”
    إذا كان الكائن الأحدث الذي “ربما” هو الهومو “لا ينسخ ولا ينفي” الكائن الأسبق( التطور الارتقائي فُرِّغَ من من مضمونه عن غير قصد), وإذا كان التطور عملية تستغرق” أجيالاً وأجيالاً تصل إلحتى آلاف بل مئات آلاف السنين”( هل هذا كله يحدث بمحض “الصدفة”؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
    دمتم سالمين, والسلام (F)

  28. Noha Ahmad
    reply

    كائن ظريف جدا ، سبحان الله
    قرأت عنه سابقا بإسم (البط الاسترالي)
    لم أكن اعرف اسم البلاتيبوس

    أشكركم على الموضوع الرائع

  29. تيسير
    reply

    سبحان الله المبدع كائن فعلا ظريف جدا وشكله محبوب والاغرب صفاته
    وشكرا جزيلا

  30. maram
    reply

    كائن عجيب فعلا :-S …

    احب ان اضيف بعض المعلومات عن البلاتيبوس درستها من كتاب العلوم اول متوسط (نسخة 2009_20010 ):

    يسمى ايضا بمنقار البط وهو من الثديات الاولية
    والثديات الاولية ينتمي اليها حيوان منقار البط (البلاتيبوس) ونوعين من آكل النمل الشوكي فقط كما تختلف الثديات الاولية عن باقي الثديات في طريقة حصول صغارها على الحليب، اذ لاتوجد للاناث حلمات أثداء للارضاع… وبدلا من ذلك تفرز الغدد اللبنية الحليب فوق جلد الام او فروها وتقوم الصغار بلعقة مباشرة….
    سبحان الله

    ارجو ان تفيدكم هذه المعلومات. 🙂

  31. عبد الرحمن الزهراني
    reply

    سبحان الله .. حيوان عجيب أخذ من كل نوع صفة

  32. Bluemoon
    reply

    بداية أشكر لك سعة صدرك وصدر جميع القراء..
    “ضربت مثالاً يؤكد خطأ التطور وهو عملية التهجين والسبب ذكرته أنت بنفسك وهو أن التهجين قسري أو لنقل أنه مقصود ومتعمد، وهو عكس نظرية التطور المبنية على الصدفة فكيف تشبه الاثنين ببعض؟!!”
    مجرّد قرائتي لهذه العبارة توقعت كامل الرد مع احترامي.. مما يؤكد ضرورة استيعابنا أو على الاقل فهمنا لهذه النظرية دون أحكام مسبقة..
    من قال أن نظرية التطوّر قائمة على الصدفة؟؟ اللهم سوى من معترضين لم يقرأوا أو يسمعوا عن التطور سوى عبارة أن سلالة جديدة جاءت عن سلالة أقدم صدفة!!! هل هذا ما يقوله التطوّر.. إذا كان هذا فإني افضّل عدم المتابعة في النقاش قبل إيضاح اللبس في فهم فحوى التطور.. ليس قصوراً وإنما لأني أعرف أنه لن يودي لنتيجة طالما بقينا نناقش على دون أن نقف على أرضية ثابتة في نقاشنا.. أحيلك إلى هذا الرابط – مع تحفظي أنه من ويكيبيديا – لتوضيح بعض من النقاط
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1_%D9%83%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D9%88%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9
    أو من هنا وتحت عنوان Frequently Asked Questions About Evolution
    http://www.pbs.org/wgbh/evolution/library/faq/cat01.html
    احترامي للجميع

  33. محمد علي
    reply

    لدي سؤال أرجو الإجابه : أين حفريات الكائنات المشوهه الناتجه عن الطفرات ( التي أغلبها ان لم يكن كلها تكون غير مرغوبه ) والتي فشلت في الإنتخاب الطبيعي المزعوم؟
    المفروض علي الأقل ان نجد بلايين البلايين من الحفريات المشوهه الفاشله الميته والتي لم تنتخب طبيعيا وفشلت في الإنتخابات ؟! ارجو ممن يعثر علي أي مقبره جماعيه أن يتصل بنا !

  34. الطائعه
    reply

    (Y) (F) سبحان الله العظيم رب ما خلقت هذا باطلا انك على كل شىءقدير

    سبحان الخلاق العظيم جعل فى كائن واحد صفه الطير وما هو بطائر وصفه الثدييات وما هو بالثدييات وصفه الزواحف وما هو بالزواحف سيحانه هو القادر

    وغيره ما يقدر ربى انك الله الواحد الاحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن

    له كفوا احد (F) (*)

  35. Noran Abd El-Hameed
    reply

    سبحان الله
    ويخلق ما لا تعلمون.
    شكرا أخ إبراهيــــم المدونــــــة أصبحت في فترة قصيرة من مواقعي المفضلة شكرا لكل ما تقدمونـــــــه.

  36. Emŷ Ĉrāżŷ
    reply

    شكرا لعالم الابداع على كل الاشياء الجميله ده اكتر موقع بثق فيه وسبحان الله على المخلوخات الجميله ده.

  37. أمير عنان
    reply

    فعلا سبحان الخالق ..

    بالنسبة لموضوع نظرية داروين والجدل الحاصل حولها وفي هذا السياق فإنى أعجب من أغلب الناس الذين ينتقدونها من “غير أدنى علم بها” رغم احتوائها على بعض الحقائق.

    النظرية التى استغلها البعض كطريقا للإلحاد والعياذ بالله والتى يمكن استخدامها ايضا لتأكيد عظمة الله فى خلقه وفى وحدانيته

    اريد أن أتطرق لملاحظة أن داروين نفسة أشار بوجود حلقة مفقودة فى سلم التطور من القرد الحديث إلى الإنسان لم يستطع تفسيرها او حلها وهو ما يثبت التدخل الإلهى في خلق الإنسان.

    مدونة أكثر من رائعة وإلي الأمام

  38. محمد بدوى
    reply

    اشارك الراى مع الاستاذ أمير عنان
    جتى بدون اشارة داروين بوجود الحلقة المفقودة فى سلم التطور . فمن البديهى والمنطقى
    التدخل الالهى فى خلق كل الكائنات .
    حتى وان كنا نجهل سبب التطور .
    فكل شئ بقدر

  39. shahd اسم مستعار
    reply

    احب ان اقدم لكم شكر خااااااااااااااص جدااااااا علي هذا الشرح التفصيلي لهذا الكائن الجميل واحب ان اقول
    سبحان الله والحمد لله والله اكبر
    فعلا سبحان الخالق سبحان من سمي نفسه البديع الجميل وهو حقا كذلك
    لا إلــــــــــــــــه إلا الله . . . . محمد رســـول الله

  40. ملاك
    reply

    سبحان الله جل وعلى على هذا الكاءن الغريب الذي ينتمي الى الثديات والى الطيور اي الميضات لاشي غير قول سبحان الله (F)

أضف تعليقًا