كوكبنا مستقبلنا

0

التغير المناخي والاحتباس الحراري على سطح كوكب الأرض ليس بهذه البساطة، فهو ليس مجرد ارتفاع في درجات الحرارة لأن كوكب الأرض عبارةٌ عن كيان واحد أو عن جسم واحد، كل شيءٍ مرتبطٌ ببعضه وأي مرض يصيب الجسم يتأثر به سائر الكيان.

ولارتفاع درجة الحرارة عوارض عديدة حسب شدة هذا التغيير:

دعونا نختصر الموضوع لتسهيل تلقي المعلومة:

نحن الآن في نقطة تحول لأن ذوبان القطب الجنوبي لا مفر منه ولا يمكن إيقافه، وعند العام 2050 تقريباً سيختفي الجليد من القطب الجنوبي ولن يبقى سوى القارة القطبية بدون ثلوج، وسيؤدي هذا الى ارتفاع البحر بنحو متر واحد (لا تنسوا القطب الشمالي وغرينلاند) وسيؤدي هذا الارتفاع إلى غرق كل المدن الساحلية حول العالم، وستفقد المدن الساحلية الكبرى مئات الملايين من الدولارات لحمايتها من الغرق عن طريق الحواجز البحرية.

لكن هذا ليس كل شيء، فنتيجةً لهذا الذوبان واختفاء الجليد من الأقطاب، سيؤثر ذلك على سرعة دوران الأرض، كما أن ذوبان الجليد في الشمال سيطلق قنبلة موقوتة وهي غازات تساهم في إرتفاع درجات الحرارة، وهي موجودة تحت طبقات من الجليد منتظرةً منا أن نحررها ونساهم أكثر في تدمير كوكبنا!!

كما سيؤثر هذا الذوبان في زيادة الأعاصير، وسيكون لارتفاع درجات الحرارة بدرجة واحدة أثر كبير على الولايات المتحدة الأمريكية الغربية الجنوبية والوسط الجنوبية حيث أنه سيحولها إلى صحاري، مما سيؤدي إلى نقص في إنتاج الحبوب للعالم، كما سيؤدي هذا التحول، إلى عواصف رملية في هذه المناطق ما قد يسبب ردم القرى بالرمال، لتصبح هذه المناطق كما كانت قبل 65000 ألفا عام تقريباً!!

لنقفز الآن إلى إرتفاع درجة الحرارة بـ 6 درجات أخرى:

هل تعلمون أن انخفاض درجة الحرارة بستة درجات في الماضي تسبب في عصر جليدي؟ فما رأيك لو ارتفعت درجة الحرارة بست درجات؟

غابة الأمازون هي نبض حياة العديد من البلدان والكوكب بصفةٍ عامة، ففي غابة الأمازون ينتج 20% من أكسجين الأرض.

إرتفاع درجاة الحرارة سيتسبب في جفاف نهر الأمازون تماماً أو دفعه إلى الاحتضار، ففي العام 2003 ضربت موجة حر هذه الغابة، مما تسبب في جفاف النهر تقريباً و إندلاع الحرائق. يوفر النهر نصف ما تحتاجه الغابة من الماء، أما النصف الثاني فيتمثل في الأشجار، وعند جفاف هذا النهر ستفقد الغابة شرياناً أساسيا للحياة، ولن تصمد أمام الحرارة طويلاً وستحترق وستتحول إلى صحراء جرداء قاحلة!!

وبالتالي ستطلق الغابة كميات ضخمة من الكربون المخزنة في الغابة (الأشجار، و النباتات) إلى الغلاف الجوي. فتخيل كل هذا التأثير على العالم!!

كما ستشهد أوروبا إرتفاعاً شديداً في درجات الحرارة لتصبح موجات الحر شيئاً يومياً وعادياً وخاصةً في الصيف ليصبح الجو كما في بلدان الخليج العربي، وسوف تطلق مزيداً من الكربون نتيجةً لإحتراق الغابات من الحر.

الهند:

أعلى جبل في العالم، فمنه يأتي العديد من الأنهار ومنها نهر الجانج، وهو شريان الحياة لعشرات الملايين من البشر، ويأتي هذا النهر من ذوبان الثلوج في أعلى الجبل (أعلى جبل في العالم) لكن نسب الثلوج بدأت بالتناقص، وهي تتسارع وبحلول العام 2030 تقريباً، سيختفي الثلج من الجبل!

وبالتالي سوف يجف نهر الجانج وعدد من الأنهار الأخرى، وسيؤدي ذلك إلى قطع شريان الحياة عن الفلاحة، و موارد المياه و…و…و… و بالتالي التسبب في مجاعات … وتهديد حياة عشرات الملايين من الناس والتسبب في خسائر فادحة!

لكن هذا ليس كل شيء، فنتيجةً لهذا التغير ستصبح أراضي كندا أكثر الأراضي خصوبة على وجه الأرض، كما ستتحول صحراء شمال إفريقيا إلى مناطق خصبة وربما غابية نتيجةً لهذا التغير المناخي والتغير في نسب تساقط الأمطار حول العالم، فلا شيء يضيع ويشمل ذلك الصحاري العربية كلها (بما فيها صحاري الشرق الأوسط) كما ستتحول منطقة الوسط الغربي لإفريقيا إلى صحراء!!

نحن في نقطة تحول وبحلول العام 2050 لن يكون العالم أبداً كما نعرفه اليوم!!

هناك دائما المتضرر وهناك دائماً المستفيد من هذا التغيير، رغم أن هذا التغير قد يكون كارثياً، حيث يحتاج الكوكب والبشر فترةً حتى يستعيد توازنه الجديد.

لكن ما سبب الاحتباس الحراري؟

أهو بسبب تبذير الانسان و غاز ثاني أكسيد الكربون الذي ينتجه من مصانعه ومحروقاته ؟ أم هو بسبب عوامل أخرى؟

غاز ثاني أكسيد الكربون هو غاز بلا رائحة أو طعم. هذا الغاز يبدو مسالماً لكنه فعال، فمن جهةٍ أولى هو سبب ارتفاع درجة الحرارة على الكوكب حسب اعتقاد العلماء وذلك حسب الاحتباس الحراري، لكن في المقابل هذا الغاز هو سبب الحياة على كوكب الأرض، فكلما زادت كميته في الهواء زاد نمو النبتة، لكن إذا زاد أكثر من اللازم أصبح مضراً للحياة. هذا الغاز سبب المجاعات والجفاف ومازال سيفعل أكثر وأكثر!

لكن بعض العلماء الآخرين بدأوا يرجحون أسباباً أخرى وليس فقط هذا الغاز، فالتغير المناخي حدث عدة مرات قبل أن يبدأ الإنسان في إطلاق الكميات الهائلة من غاز ثاني أكسيد الكربون، لذلك فهم يعتقدون أن هناك أسباباً أخرى لهذا التأثير والتغير أو التحول الخطير، فبينما ألقى البيئيون (الداعين إلى حماية الطبيعة والمناخ) كل اللوم على الإنسان، رجح بعض العلماء الآخرين سبب هذه الظاهرة إلى نشاطات الشمس المتغيرة.

لكن لتعلمون أيضاً فإن الارتفاع المتواصل لدرجات الحرارة هو الذي يؤدي إلى ذوبان الجليد والثلوج على القطبين الشمالي والجنوبي، ويؤثر ذلك على سرعة دوران الأرض، وقد رجح بعض العلماء أن اليوم سيكون طوله  25 ساعة في المستقبل القريب (أي في هذا القرن) علماً بأن طول اليوم قبل 11 مليون عام كان 22 ساعة تقريباً، إذاً فإن سرعة دوران الأرض في تباطؤ مستمر، وكذلك شهدت الأرض ارتفاعاً متواصلاً في درجات الحرارة على مدى التاريخ وذلك من دون تدخل الإنسان، لكن الإنسان سرّع هذا السيناريو (أقصد هذه الأحداث) .

إذن غاز ثاني أكسيد الكربون ليس العامل الوحيد لكنه سرع من الاحتباس الحراري.

كما أن الاحتباس الحراري ليست ظاهرةً على كوكب الأرض فقط بل حتى كوكب المريخ، توأم كوكب الأرض الميت الذي يشهد احتباساً حرارياً كذلك!

حيث ذكرت مجلة “ناشيونال جيوجرافيك” مؤخراً أن العلماء المختصين في دراسة الكواكب السيارة يعتقدون أن هناك إمكانية أن يحول الانسان المريخ إلى كوكب مناسب للسكن البشري من خلال ظاهرة الاحتباس الحراري بعد 1000 سنة.

ولمزيد من المعلومات أنظر هذا الرابط : اضغط هنا

_______________________________

بقلم: محمد عياد

المصادر: 1, 2, 3

0

Share your opinion about "كوكبنا مستقبلنا"

  1. م.ماجد بن محمد
    reply

    مرحباً ..

    يظل الموضوع مجّرد توقعات يا عزيزي ، فكوكب الأرض يسير على ذات النهج منذ ملايين السنين و لم يُصبه مكروه ، و تحليلات العلماء الحالية لمستقبل الكرة الأرضية بعد عدة سنوات يعتمد على معلومات و آراء ليست صحيحة تماماً ، إنا هي تحليلات خاصة قابلة للتفنيد ..

    http://www.ibda3world.com/%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%b4%d8%b9%d8%a7%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%a9-2013/

    كما ذكرت هنا ، ارتفاع درجة الحرارة مرهون بزيادة البقع الشمسية ، هذه الظاهرة التي تتردد علينا كل 11 سنة تقريباً ، و هي مسألة طبيعية جداً و لن تسبّب أي قلق على مستقبل كوكبنا ..

    أشكرك على الموضوع استاذي ..

  2. Mohamed
    reply

    على أي حل، أنا لم أقول أن المتضرر هو كوكب الأرض، بل نحن، حذرتنا كما نعرفها اليوم, وصحيح يحدث هذا منذ مالينغ السنين, لكن إنقلاب الصحاري إلى خصب، والعكس، هو مستقبل قادم لمحلة، القريب، أو البعيد،

  3. Mohamed
    reply

    فمن علامات الساعة أن تعود صحاري العرب إلى اراض خصبة، تعود، ليس تصبح، فقد كانت كذلك قبل ملايين السنين

  4. Mohamed
    reply

    على أي حل، الانحبس الحراري يحدث على المريخ، أيضاً، وليس الأرض فقط،

    معضم هذيعهي التغيرات، قديمة لمحلة، إن الارضها دائماً في حلت تغير، فكما كانت الأرض تدور في الإتجاه المعاكس قبل ألف وألف السنين، وعكسه قبل ذلك بالالاف واللف، فكذلك ستصبح فالمستقبل، لكن هذا الإنقلاب يستغرق إيلاف السنين أيضاً، لست أقول أن ذلك قريب، لكنه قادم في المستقبل البعيد بنسبة لعمر الانسان، أي بعد ألاف السنين

    • osama
      reply

      نحن نعرف ان هناك احتباس حراري في المريخ

      ..
      .
      لقد ذكر في الموضوع

  5. Mohamed
    reply

    هناك فرق بين التخيلات، وبين التوقعات، المبنية على أحداث الحذر، لدينا 5 سنين، لنحد من إنبعث الغازات، لكن بعد ذلك، إن لم نفعل، سيتفاقم الوضع، الأرض تمر بهذا منذ قدم قدم قدم قدم القدم، تصبح الغابت صحاري، ثمة العكس، ثمة العكس، مثلاً، الخليج العربي، مما جاءة النفط؟ من ترسب الكائنات الحية، يعني أن هذه الصحراء، كانت غابة، كما أن هناك عدة أحفر تدل على ذلك، نحن ساهمنا في تسريع ما سيحدث، لكنه حالة طبيعية، لكن المرعب هو اثاره على الحضارة الحديثة، لكنها أيضاً ستكون ذا فائدة للعديد الأخرى،

  6. Mohamed
    reply

    تذكرت، العاصفة الشمسية ل-2011-2013, أي مبينة هذي الاعوام تقريباً، ستسبب اضراراً بالغة للأقمار الصناعية، لكن ليس لنا، أما الخسائر عقلة سطح الكوكب لن تكون خطيرة جداً.
    😉

  7. مريم خالد
    reply

    اشكرك اخي على المعلومات القيمه
    ولكن عندي سؤال
    كيف للاحتباس الحراري ان يكون في المريخ
    والمريخ ليس لديه غلاف جوي الذي يحبس الحرارة فيه؟

  8. Mohamed
    reply

    المريخ له غلاف جوي، لكنه مشبع بثاني أكسيد الكربون.

    كما أن الانحباس الحراري ليس بسبب أي انبعثت على سطحه، بل بسبب النشاط المتزايد للشمس
    كما يشك العلماء بوجود كائنات دقيقة على سطحه، كما كان المريخ قبل 3 مليارات عام، به بحار ومحيطات، وكذلك حياة، وتأخكدة العلماء من حفريات لا كانت حية مرخية في نيزك من المريخ، قذيفة منه، عندما تعرض المريخ لصدمتين من كويكن أنها الحياة على سطحه، وجد هذا النيزك من المريخ في القطب الجنوبي للأرض، كما أنه عندما نقول كائنات مرخية، لا يعني ذلك كائنات غريبة، أو فضائيين وصحون طائرة، فالحياة كلها معدلة وحدة حسب ما نعرف، تحتاج معظمها إلى ماء وأكسيجين لتزدهر، رغم أنه على الأرض نفسها، كائنات لا تحتاج لا الضوء لا الماء لا الأكسيجين، والتي يمكننا ارسلها للمريخ، وتعيش، وتبعث الاوكسيجين، وهي كائنات دقيقة

  9. Mohamed
    reply

    .يمكن للحياة أن تتواجد أينما لا تتصورها، إن الله على كل شيءٍ قدير

  10. Mohamed
    reply

    أسف مرةً أخرى

    معادالة ليس معدلة

    أسف جداً على الأخطاء

  11. mostafa
    reply

    موضوع جميييييييييييييل
    وفعلا رب ضارة نافعة … أراضيهم تبقى صحرا وأراضينا تعود كما كانت مروجا وأنهارا
    خلاااااااااص … حديث الرسول صلى الله عليه وسلم بدأ يتحقق
    😉 (Y)

  12. Mohamed
    reply

    صحيح, وهو من علامات الساعة
    لكن للأسف، لهذا تأثير فظيع لبعض الدول العربية، وهو مشكل إرتفاع مستوى سطح البحر.

  13. bilal
    reply

    موضوع علمي مميز ..

    لكن يبدو المستقبل مظلما من خلال هذا التحليل .. 🙁

  14. عبدالمجيد المخلفي
    reply

    مثل هذه المواضيع يصعب التكهن بها ..

    يحاول العلماء معرفة هذه الأمور وهي أكبر من عقولهم ..

    الله سبحانه وتعالى يدير الكون ..

    أشكرك عزيزي الكاتب على هذا الموضوع ..

    (Y)

  15. zeze
    reply

    :o) دائما بعد ما اقرا تلك الموضوعات يصيبني احباط طفبف,,,,,

    فقط يخبرنا الكتاب من حين لاخر بما سيصيب الارض بدون اي اشارة الي مايجب علينا فعله او تجنبه لتجنب ما يمكن ان يحدث,,,,

    الا ذلك الموضوع اعجبني بصريح العارة وفهمت منه انه نظام خاص للكرة الاضية والتغيرات المناخية حادثة لامحالة….. (L)

    اذن فنحن بين يدي علي قدير والحمدلله علي نعمة الاسلام :o)

    اشكرك اخي الكاتب دمت بود (F)

  16. محمد الجزائري
    reply

    موضوع جد جد رائع أحب المواضيع التي تتكلم عن مستقبل البشر ولكن يبقى مستقبلنا بيد الله.
    فبارك الله فيك أخي.

  17. Mohamed
    reply

    @zeze:
    شكراً لك، لقد كتبت أيضاً كيفية تجنب عديد من حذقه المصائب، وعديد من الحلول لحميات الدول العربية من إرتفاع المد البحري، والدول الأخرى، وكذلك التكنولوجيا البديلة، بطرق واقعية وقبل لالتطبيق وليس خيالية، ولكن ارسلت هذا، واللذي هو بقية الموضوع إلى الأخ ابراهيم كملحق، لكنه لم يقوم بنشره مع هذا الموضوع، أي أنه لم يرفقه بهذا الموضوع ! :(( فهذا الموضوع لا يكتمل بذلك الذي لم يكمله الأخ ابراهيم سامحه الله،

    جيد أن الموضوع أعجبك 🙂

  18. اسراء احمد
    reply

    im very intrested of this subject, its talke of the town , and ihope to find the nest solution

  19. واحد ماشي
    reply

    علي الاقل سيعود ببعض النفع علينا هههههههههههه 😀

  20. بسمة
    reply

    الموضوع حلو بس مخيييييييييييييييف بس التقليل من استعمال ثانى اكسيد الكربون مش فى ايدينا احنا فى ايد اللى بيتحكموا فينا (Y) (F) :-$

  21. youssef
    reply

    slm ana 3ejbni hd mawdo3 bezaf zwin aou hta hd lmw9i3 kay ye3tina ma3loumte aou kan netmna lah yenjina mn hdcihi aou merci poukoub

  22. عبدالرحمن العمودي
    reply

    سبحان الله
    هذا مصداق لقول النبي صلى الله عليه و سلم ((لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا ..))
    وكلمة ( تعود ) بمهنا انها كانت والله سبحانة وتعالى اراد لهذا الاحتباس الحراري الذي سببه واضح ان تعود اراضي العرب كما كانت
    وذكرت احد القنوات الفاضائية في دراسة اجرية على تبدل قديرات امطار الكرة الأرضية في القرن الواحد والعشرين وأعطت الربع الخالي معدلات خيالية من الأمطار خلال السنوات القادمة وهي مؤشر للتغير المناخي القادم
    صدق الرسول صلى الله علية وسلم

  23. TSMST
    reply

    THIS IS HORRIBLE
    I WISH TO DO SUPER SOMETHING TO CHANGE A LITTTTTTTLE THING IN THIS (U) PLANET
    (W) (*) (W)

Leave a Reply