التفكير الإبداعي وكيفية الوصول إليه

0


اعتاد الكثير منا حين يرى إبداع التكنولوجيا المستمر والمتجدد دائماً أن أول ما يفعله هو الانبهار والإحساس بأن مخترع هذا الجهاز شخص يشبه صاحب الصورة على اليسار، ذو عقل معقد التركيب أو أنه ذو جينات خاصة به لا توجد إلا في أمثاله من العباقرة الذين يقومون بتطوير مثل هذة التقنيات المبهرة. ولكن القليل منا حاول الوصول بخياله إلى الطريقة التي وصل بها هؤلاء العباقرة إلى ماهم فيه وقليل منا سأل نفسه هل يمكن أن أكون مبدع وما الذي ينقصني حتى أصبح مبدعا مثلهم !!
لنحاول سوياً جمع النقاط المشتركة في كثير من العباقرة والمبدعين لنحاول معرفة هذة العوامل التي كانت السبب فيما وصلوا إليه .

1) الحاجة أم الاختراع:

(لابد أن يكون هناك دافع قوي وراء ما تفعل وإلا فلن تتقدم أبدا)

لنرجع بالزمان قليلا لنشاهد سويا الفترة التي نشأ فيها أحد أعظم الاختراعات التي أفادت البشرية حتى الآن وشاهدنا المخترع الشهير توماس أديسون ووالدته تحتاج إلى عملية جراحية عاجلة إلا أن الطبيب لم يستطع أداء العملية لأن الوقت كان ليلا ولا يتوافر الضوء الكافي مما اضطر الطبيب إلى تأجيل العملية للنهار حتى يستطيع أداء العملية. ربما تعرض الكثير منا لمواقف مثل هذة حين يشعر أن هناك عائق يمنعه أن يفعل ما يريد ولكن الفارق الكبير هو أن منا من يكون هذا الإحساس دافعا له للإحباط واليأس والبعض الأخر لا يكون هذا الإحساس إلا شرارة تدفعه لأن يتحدى هذا العائق فأي نوع كان أديسون ؟! ببساطة كان رد أديسون على هذا العائق هو اختراع المصباح الكهربائي عام 1878م !!! وأود التنبيه أنه لا يشترط أن يكون هذا الدافع مادي فبعض الناس قد يكون الدافع عندهم فقط مجرد التحدي أو إثبات قدرته على الإبداع .

2) الإصرار والعزيمة والثقة في أن الله منحك الأسباب التي تعينك على الإبداع

( وما نيل المطالب بالتمني )

بالطبع قد يقول البعض واااو هل هذا كل شيء فقط كل ما علي هو وجود دافع قوي ثم أقوم بعمل اختراع جديد !! ولكن الرد سيكون مقولة كان يقولها أديسون وهي “1 بالمائة إلهام و99 بالمائة عرق وجهد” قد يكون هذا الجزء هو الجانب المتعب الأكبر في عملية الإبداع .. ولكن لا عجب أنه قد توافر في أديسون حين نعلم أنه قد خاض أكثر من 900 محاولة للوصول إلى اختراعه . بالنسبة إلينا قد نسمي هذا المحاولات فاشلة ولكن بالنسبة لأديسون لم تكن كذلك ولكنه كان يقول في كل محاولة “عظيم لقد أثبتنا أن هذة الطريقة لا تؤدي إلى الاختراع الذي نتمناه” . حاول دائما طالما كنت مقتنع بأنك تمتلك الأسباب التي تؤهلك للوصول ألا تستمع إلى الأقوال المحبطة من حولك إلا إذا كانت نصائح للتوجيه من شخص تثق في علمه خصوصا حين تعلم أنه حين ذهب أديسون وهو صغير إلى المدرسة لأول مرة أرجعه مدرسه إلى أمه بعد ثلاثة أشهر ومعه خطاب يخبرها فيه أن ابنها غبي ولا أمل في تعليمه.
تعمدت أن أبدأ بالعوامل رقم 1 و 2 (الدافع والعزيمة) قبل هذا العاملان الباقيان لأنهما شرطان لا بد منها حتى تستطيع أن تستعمل العوامل المتوفرة لديك للإبداع.

3) المعرفة أو الاستعداد لطلب المعرفة الموثوقة المصدر المتعلقة بالأمر المطلوب

(ابدأ من حيث انتهى الآخرون)

قد يكون هذا العامل هو أكثر عامل متاح للجميع خصوصا في عصرنا هذا فما أسهل وأكثر الطرق والمراجع والكتب الموجودة الآن سواء على الانترنت أو في المكتبات. فلا يمكن شخص عاقل أبدا أن يقول سأبدا من الصفر وأحاول اختراع الموتور من جديد ولكن لابد أن تبدأ من حيث انتهى الآخرون حتى توفر الوقت وتصنع شيء جديد. ولكن ينبغي أن أنوه على أمر هام وهو أن المعرفة المطلوبة ليست بالضرورة أن تكون المعرفة المطلقة ولكن على الأقل يمكن أن تكون المعرفة المتعلقة بالأمر المطلوب إنجازه بل حتى يمكن أن تكتسبها بعد الحاجة إلى معرفتها .

4) العامل المميز للشخصية المبدعة

(التفكير خارج الصندوق!!)

بالطبع لم يكن أديسون هو أول من احتاج بشدة إلى مصدر ضوئي يستنير به ليلا وأيضا ليس بالضرورة أن يكون هو أول شخص عنده علم في الكهرباء حاول أن يصنع مصدر ضوئي ليلا ولكن قد يكون هو أول من حاول أن يبحث بطريقة (غير عادية) عن مصدر ضوئي (غير عادي) بالإضافة بالطبع إلى (الدافع والعزيمة والمعرفة المتعلقة بالموضوع) وهنا سنوضح العامل المميز للعباقرة والمخترعين وقبلها لا بد أن نعرف ما هو تعريف الإبداع :
ببساطة الإبداع : هو (عمل شيء جديد مفيد) ليس بالضرورة شيء جديد كليا ولكن على الأقل التجديد في شيء موجود فعليا .
بعد أن تعرفنا على تعريف الإبداع يبقى السؤال الأهم في هذا الموضوع : كيف أكون مبدع ؟!!
ببساطة الرد على هذا السؤال عبر عنه العلماء الذين فكروا في الإبداع بجملة بسيطة باللغة الانجليزية وهي “Thinking outside the Box” أي التفكير خارج الصندوق ولكن السؤال الذي يفرض نفسه ما هو الصندوق المقصود هنا ؟؟ لكي نتخيل الصندوق المقصود قام أحدهم بعمل فيديو بسيط لدينا عرض فيه مشكلة وطلب حلها والفيديو أوضح الحلول المفترض لأي شخص التفكير فيها بالطرق العادية وفي النهاية وضح كيفية حل المشكلة عن طريق التفكير خارج الصندوق.
المشكلة المطروحة : هي أن لدينا 9 نقاط مرتبة كما بالصورة التالية:

المطلوب منك هو توصيل هذة النقاط التسع ببعضها البعض باستخدام القلم بواسطة 4 خطوط فقط مستقيمة مع مراعاة عدم رفع القلم تماما حتى الانتهاء وعدم الرجوع بالقلم على الخط المرسوم مسبقا.
بعد أن تحاول استخدام الطرق البديهية للوصول لحل المشكلة شاهد الفيديو لترى الحل الذي قام به صاحب الفيديو :

[yframe url=’http://www.youtube.com/watch?v=piVQzTsx6hk’]

هل فهمت الآن ما معنى جملة التفكير خارج الصندوق ؟ إذا لم تكن قد فهمت المقصود دعني أسألك لماذا لم تفكر بنفس الطريقة التي فكر بها صاحب الفيديو ! أظن أن إجابتك سوف تكون أنني لم أتخيل أنه يمكنني الخروج بالخط خارج حدود النقاط وهنا يكمن السر أنه تكون لديك اعتقاد خاطيء بأنه لا يمكنك الخروج عن حدود النقاط ربما لأنك اعتدت أن الألعاب المشابهة لهذا اللغز ممنوع فيها الخروج عن حدود النقاط على الرغم من أن شروط هذا اللغز لم تنص على عدم الخروج عن حدود النقاط .وبذلك أظنك فهمت المعنى االمقصود بالصندوق. أسلوب غريب في التفكير لم نعتد عليه أليس كذلك ؟ ربما لهذا السبب سموه بالصندوق فما كلمة الصندوق إلا تعبير عن أننا دوما حين نفكر في حل مشكلة نفكر بالطرق المعتادة التي يفكر بها الجميع أو التي اعتدنا رؤيتها في حل المشاكل المشابهة ولا نطلق لعقولنا العنان لتحاول افتراض أي حلول ممكنة دون الارتباط بالحلول البديهية التي نعرفها مسبقا فقط
إذا وجدت هذا الأسلوب صعبا في التفكير فلا ألومك فللأسف لم نعتمد على هذا الأسلوب في تعليمنا العربي كثيرا ولكن يمكنك أن تدرب نفسك على استخدام مثل هذا الأسلوب وإليك بعض النصائح :

1) حاول دائما أن تحلل المشكلة إلى عناصر بسيطة ثم تستخلص أسباب المشكلة من هذة العناصر ثم تطرح كل الحلول التي تخطر في ذهنك لحل كل سبب من أسباب المشكلة على حدة ولا تستبعد أي فكرة يمكن أن تخطر في بالك إلا بعد أن تثبت لنفسك أنها غير صحيحة . ثم قم بالنظر إلى كل فكرة من حيث إمكانية تنفيذها وإيجابياتها وسلبياتها ثم في النهاية تختار أفضل فكرة يمكن تنفيذها .

2) حاول أن تدرب نفسك دوما على التفكير في أسباب وكيفية عمل كل الأشياء التي حولك ، مثلا: يمكنك أن تنظر إلى الأدوات التي تستخدمها يوميا في حياتك وتسأل نفسك عن فائدة كل جزء فيها ولماذا صنع بهذا الشكل تحديدا وماذا سيحدث لو أنه تم تصنيعه بشكل آخر. سينتهي الأمر بك حتما إلى أحد أمرين : إما أن تكون قد توصلت إلى فكرة عمل هذا الشيء بنفسك وتكون بذلك قد أثبت أنك قادر على الإبداع أو على الأقل لو فشلت في الوصول للفكرة بنفسك فأعتقد أنه بعد محاولة التفكير لن يتركك الفضول حتى تبحث عن فكرة عمل هذا الشيء وتعرفها وحينها ستعرف ماهو السبب في عدم وصولك إلى الفكرة بنفسك إما خلل في طريقة التفكير نفسها أو أن هناك طريقة جديدة عرفتها لم تفكر بها وبذلك ستكون قد اكتسبت طريقة جديدة في التفكير يمكن أن تفيدك في حل المشاكل التي تواجهك في المستقبل.

3) حاول أن تعتاد دائما على أن تسأل نفسك “لماذا؟”. على سيبل المثال حين تأتي لتنام اسأل نفسك لماذا تنام ؟ حتى لا أرهق جسدي . لماذا ؟ حتى أستطيع الذهاب للعمل غدا بنشاط. لماذا ؟ حتى لا أرتكب مشاكل ناتجة عن قلة التركيز وهكذا. ومعروف عادة أن الأطفال الذي يسألون “لماذا” بكثرة يكون مستقبلهم العلمي عظيم لأنهم بهذة الطريقة سيتعتمدون في قناعاتهم على الأسباب وليس على ما يفعله الناس وهذا أكبر عامل يساعد على التفكير خارج الصندوق. وهذا فيديو طريف لولد لم يظهر أنه اعتاد على مثل هذا السؤال كثيرا .

[yframe url=’http://www.youtube.com/watch?v=NqwnUiSD6H0′]

4) حاول أن تعود نفسك على كسر الروتين لتعتاد نفسك على التجديد في التفكير مثلا يمكنك تغيير نظام حجرتك كل فترة وليس بالضرورة أن يكون مكان العمل محتويا فقط على الأدوات المطلوبة للعمل بل لا مانع من وضع بعض الأغراض الأخرى في مكان العمل التي تضيف جو يكسر الملل ويشجع على الإبداع وأفضل مثال على ذلك شركة جوجل ومكان العمل الخاص بها.

5) حاول أن تخصص ورقة أو ملف على الكمبيوتر لكتابة أي فكرة تخطر ببالك فهذة الأفكار الصغيرة يمكن أن لا تعود إليك مرة أخرى .

6) حاول تخصيص وقت لتصفية الذهن والاستمتاع بالتفكير والتدبر في ما حولك من المناظر الطبيعية الخلابة والسماء فإن هذا يقلل من ارتباطك اللاإرادي بالأفكار الروتينية التي تحيط بك ويعطي ذهنك حرية أكبر تتيح لك التفكير بطرق جديدة لم تفكر بها من قبل .
7) حاول أيضا قدر الإمكان المواظبة على قدر من التمارين الذهنية والألغاز حتى لا يصاب عقلك بالصدأ من قلة التفكير مما يقلل الإبداع .
قد يتساءل البعض حين يرى هذا المثال عن الإبداع ويقول ما علاقة هذا اللغز بالإبداعات والاختراعات التي تتحدث عنها وهنا سأطرح لك مثالان بسيطان لأثبت لكم شيئين الأول هو أهمية التفكير خارج الصندوق والآخر هو أنه ليس بالضرورة وجود الإمكانيات الكبيرة ورأس المال الكبير لحدوث الإبداع :

مثال 1 : الكتابة في الفضاء :

بينما كانت شركة ناسا تجهز لأحد رحلاتها إلى الفضاء واجهتهم مشكلة وهي أن رواد الفضاء لن يستطيعوا الكتابة بواسطة الأقلام بسب انعدام الجاذبية مما سيسبب عدم سقوط الحبر على الورقة لأن سقوطه معتمد على الجاذبية
فماذا فعلوا ؟؟ : قاموا بدراسات استغرقت حوالي 10 سنوات وتكلفت أكثر من 12 مليون دولار ليطوروا قلما يستطيع الكتابة في الفضاء بدون الارتباط بالجاذبية.

بينما !! : حينما واجه الروس نفس المشكلة استخدموا القلم الرصاص !!! لو نظرنا نفس النظرة السابقة سنجد أن وكالة ناسا وضعت لنفسها قيدا بدون الانتباه وهو اشتراط أن يكون القلم يعتمد على الحبر وهذا القيد هو (الصندوق) بينما الروس قاموا بالتفكير خارج الصندوق وحينما وجدوا أن فكرة الحبر غير مجدية بحثوا عن قلم بدون حبر.

مثال 2 : مشكلة الصناديق الفارغة :

في أحد مصانع الصابون في اليابان واجهتهم مشكلة وهي أن بعض صناديق الصابون يتم إغلاقها دون تعليبها بالصابون نظرا لخطأ في عملية التعليب مما يؤدي إلى استلام بعض الصناديق الفارغة
فماذا فعلوا ؟؟ : قاموا بوضع جهاز يعمل بالأشعة السينية أمام خط خروج الصناديق وخصصوا موظفان مسؤولان عن مراقبة ما بداخل الصناديق بهذا الجهاز حتى يعلموا الصناديق الفارغة.
بينما !! : حين تعرض مصنع أصغر لهذة المشكلة قام بوضع مروحة كبيرة عند خط خروج الصناديق وضبطوا قوتها بحيث تستطيع إزاحة الصناديق الفارغة فقط من على خط التسليم بينما لا تستطيع إزاحة الصناديق المعلبة !!

الإبداع يحل كثير من مشكلات الحياة أليس كذلك 🙂

لو راجعتم كل المشاهد التي ارتبطت بالإبداع في عالمنا أعتقد أنه بنسبة كبيرة جدا إن لم تكن 100% ستكون قد توافرت فيها العوامل التي ذكرتها أو على الأقل بعضها.

إلى هنا أكون قد أكملت لكم باختصار شديد فكرة الإبداع وكيفية الوصول إليه وأتمنى من كل قاريء ألا يأخذ الموضوع على سبيل التسلية والمتعة فقط وأن يحاول تطبيق هذا التفكير على كل المشكلات التي تواجهه في حياته حتى لو وجده صعبا في البداية فمع الوقت سيصبح الأمر إن شاء الله سهلا وحاول أن تتذكر العوامل الأربعة التي ذكرناها دوما : الدافع – الإصرار – المعرفة – التفكير خارج الصندوق .
وأختم لكم بفيديو بسيط لرجل مصري قام بعمل إضافة لسيارته بطريقة مبدعة لتساعده في الركن في الأماكن الضيقة:

[yframe url=’http://www.youtube.com/watch?v=gmWLd8Tz6TY’]

والآن أترك لكم الإجابة على السؤال الذي لا بد أن يسأله كل منا لنفسه : ماذا ينقصني حتى أكون مبدع ؟؟

المصادر : 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9

0

شاركنا رأيك حول "التفكير الإبداعي وكيفية الوصول إليه"

  1. وليد خالد
    reply

    فعلاً موضوع رائع ومميز ، ومفيد جداً
    استفدت منه وسوف ارجع له كل فترة !

  2. د.محمود 2010
    reply

    ينقصنا الاهتمام المناسب ………….

    رسالة اقولها لك …
    قد نكون كلنا مبدعين ,, ولكن ………
    هذا السؤال طرحته في موضوعي – عندما يكون العرب هم عالم الابداع —
    حسناً لنضرب عدة أمثلة

    تخيل هذا الموضوع .. هو في حد ذاته بداية ابداعية , فانت لم تري انك سوف تقدم موضوع أغرب قلم في العالم ,, بل أخذت نظرة أعلي علي كيف هم وصلوا لهذا .. ومن أين يأتي الابداع ..

    اما معي .. فتخيل انك عربي ,, وابدعت ,, الي اين تصل في عالمنا الحديث …؟؟؟

    كنت اتمني من العرب جميعاً الاهتمام بتنمية الابداع عند الأطفال …
    الأمر الذي لم تتناوله ,, فعندما ننمي الابداع عند الأطفال , لن نكون في حاجة لتصليح العديد من الأشياء السلبية …
    فانت تصلح الأساس …..

    شكراً لك , وتقبل تعليقي ومروري …

    • إيهاب سلطان
      reply

      شكرا على مرورك …. بالفعل قد نكون كلنا قادرين على الإبداع ولكن القليل منا من استغل عوامل الإبداعه لديه ليخرج بشيء جديد مفيد … هذة وجهة نظري وتحياتي لك على المرور والتعليق 🙂

  3. محمد البكري
    reply

    والآن أترك لكم الإجابة على السؤال الذي لا بد أن يسأله كل منا لنفسه : ماذا ينقصني حتى أكون مبدع ؟؟

    التفكير خارج الصندوق

  4. ahmed abdel rahman
    reply

    أنا عن نفسي لا أملك الإرادة , لا أحاول السيطرة على نفسي , فكيف تريد مني أن أكون مبدعا . . . وأعتقد افكاري بالكامل داخل الصندوق . .
    جزيت خيرا يا صاحب الموضوع :o)

    • إيهاب سلطان
      reply

      وجزاك مثله أخي الكريم …. والإرادة أخي العزيز لا تولد إلا بالحاجة ولا يمكن أبدا أن تقنع نفسك أنك بحاجة إلى فعل شيء معين لأن الحاجة أمر فطري ليس لك دخل به ولكن الذي لا بد منه هو ألا تنتظر الحل أن يكون جاهزا دائما بل لا بد أن تثق في أنك دوما يمكنك الوصول للحل وحدك إذا لم يقدمه لك الأخرون بما حباك الله من القدرات التي حبى بها نفس الأشخاص الذين وصلوا للحل غيرك …. ولك مني أطيب تحية على التعليق والمرور :o)

  5. mahioo geek
    reply

    قرأت الموضوع في google reader , و دخلت للموضوع فقط لأقول لك جزاك الله خيرا , موضوع محمس 🙂

  6. محمود علي
    reply

    ينقصنا البداية من حيث انتهى الآخرون
    كل ما تخطر ببالي فكرة لتطوير شيء معين أقول أن هذه الفكرة البسيطة من المؤكد أن الغرب نفذها أو أنها لا تصلح في ذاتها أو في استخدامها
    هذه هي المشكلة
    يجب أن نصعد السلم درجة درجة و بعد ذلك نبدأ في التطوير على أساس علمي لا بالتجارب العشوائية

  7. محمد
    reply

    السلام عليكم

    الموضوع جيد بشكل عام ولكن للأسف ينقصه ما ينقص معظم الموضوعات المتعلقة فى عالمنا العربى وهى التحقق الجيد من المعلومات المذكورة, وأقصد هنا موضوع قلم رواد الفضاء وحقيقة أن ناسا انفقت الكثير على صناعة القلم بينما استخدم الاتحاد السوفيتى القلم الرصاص, وأقول أن هذه القصة هى مجرد رواية كاذبة انتشرت بين الناس وعلى مايبدو للأسف ان صاحب الموضوع نقلها بدون التحقق منها, والمصادر هى:

    http://en.wikipedia.org/wiki/Space_Pen
    الصفحة الخاصة بقلم الفضاء المرفقة صورته بالموضوع على ويكيبيدا تؤكد أن القلم هو مجهود خاص لصاحبه Fisher وبعد نجاحه اشترته منه كلا من وكالتى (ناسا مؤسسة حكومية وليست شركة)الفضاء الأمريكية والسوفيتية.
    ومن الجدير بالذكر ان الأمريكيين والروس استخدموا الأقلام الرصاص فى بداية عصر الفضاء ولكن ظهرت بعض المشكلات بسبب الاسنان المكسورة وبقايا الجرافيت باللإضافة إلى أن مادة القلم الخشبية تساعد على الاشتعال مما اضطرهم إلى استخدام قلم فيشر المرفقة صورته بالموضوع.

    صفحة متعلقة بالموضوع من ناسا:
    http://www.jsc.nasa.gov/jscfeatures/articles/000000497.html

    شكرا

    • إيهاب سلطان
      reply

      جزاك الله خيرا على التنبيه وعلى الرغم أنني قرات الصفحة الخاصة بالويكيبديا إلا أنه ربما بسبب سماعي السابق بالقصة المذكورة في الكثير من المواقع والمنتديات العربية والأجنبية قد خانتني سرعة قراءتي للصفحة الخاصة بويكيبديا بأن الكلام المكتوب هو تأييد للقصة المذكورة ربما بسبب قربه الشديد من القصة لم أتخيل أنه يتعارض معها ولكن على أي حال فصحة المعلومة من عدمها لا يتعارض مطلقا مع منطلق الفكرة التي تتبناها المقالة وهي التفكير خارج الصندوق ويمكن أن تعتبرها على سبيل المثال الافتراضي للتوضيح إن لم تكن المعلومة صحيحة … وشكرا على التوضيح 🙂

      • إيهاب سلطان
        reply

        أقترح إن كان ممكنا من باب الفائدة للجميع أن يتم إضافة ملاحظة قبل الجزء الخاص بمثال قلم الفضاء أن ” هذة القصة انتشرت في الكثير من المواقع وقام موقع ناسا فيما بعد بتكذيب جزء منها وإن لم تكن صحيحة تماما فيمكننا الاستفادة من مغزاها على الأقل وهي أن ……”
        ويعلم الله أني بذلت الكثير من جهدي في الحرص على دقة المعلومات من مصادرها وتعدد المصادر ولكن ربما كان تدقيقي في هذة القصة أقل لأن دقتها لن تؤثر في فكرة الموضوع الأساسية وعلى كل حال جل من لا يسهو وشكرا لكم ..

  8. عبدالحميد السيد
    reply

    أظن أن الذى لا يرد على هذا السؤال هو الذى لايشك فى أنه غير مبدع!!

  9. علاء الدين
    reply

    اللى ركن العربيه ده عبقري بجد، أنا كنت فكرت فى فكرة شبه كده، بس إن العجل الأصلي بتاع العربية هو اللى يلف 90 درجه !!!!

  10. مهند
    reply

    موضوع رائع جميل ،،، مليء بالفوائد

    بارك الله فيك

    باعتقادي يستحق المنافسة بقوة على نيل مرتبة متقدمة في المسابقة

  11. mamoda
    reply

    مقال رائع

    واستفدت منه كثيرا

    ان شاء الله ساعمل جاهدا على تقوية طريقة تفكيري

  12. Shini
    reply

    موضوع رائع جداً قرأته بالكامل , وبخصوص فكرة وضع اشياء عشوائية بالغرفة ممكن تفيدك بلحضات تأملك لما تشوفها وراح تخطر عليك افكار رائعة !

    وبخصوص اختراع السيارة الأخير , مع الأسف الأختراع كان موجود اعتقد بفترة الخمسينيات لشركة بريطانية إذا ما خانتني الذاكرة لكن تم الغاء فكرته لأنه ماكان مرغوب وماكان شكل السيارة جميل (اعتقد السبب ان بذاك الوقت السيارات كانوا قليل وبالأمكان إيجاد المسافط فكانوا بغنى عنه)

  13. Talaat Safwat
    reply

    جزاك الله خيرا
    فكرتنا بالابداع في حياتنا وشجعتني على المضي في طرق كنت بعدت عنها

  14. Yosef Ellakany
    reply

    موضوع رائع يا اخي ابارك لك واتمني لك التوفيق دائما

    اعتقد ان هذا الموضوع سيكون مرجعا لي ..حيث اني رأيت فيه ما سيفيدني في حياتي
    جعلنا الله واياكم من المبدعين ..
    العرب بداخلهم كثير من المواهب المدفونه ولا يعرفون كيف يستخرجونها واعتقد ان هذه النوعيه من المواضيع هي ما تُؤَهِّلُهُم الي استخراج الطاقات المدفونه علي هيئه ابداع

    شكرا لك

  15. عواض
    reply

    منذ سنوات قرأت قصة، أظنها أسطورية، تقول أن الاسكندر أعطى قادة جيشة بيضة، وطلب منهم أن يضعوها على الأرض بحيث تنتصب على طرفها المدبب، لا أن تنام على جنبها. فحاولوا بشتى الطرق حتى أعلنوا فشلهم أمامه. حينها أمسكها هو وضربها على الأرض فتهشم طرفها المدبب، وأصبح مسطحا بعض الشيء، فاستطاع أن يوقفها على ذلك الشكل. حينها صاح القادة بأنهم لم يكونوا يعلمون أنه يصح فعل هذا، فقال لهم الاسكندر، ولماذا افترضتم أساسا أنه لا يصح هذا؟!<<< منقول عن الدكتور ساجدالعبدلي

    موضوووووووووع غاية في الإبداع فهو يحث على الإبداع

  16. mo'men
    reply

    انا احاول اجاوب علي سؤالك بطريقتي وما انا شايفه في الحياة ال ينقص الانسان علشان يكون مبدع هو الايمان والهدف يعني ينفع تخرج من البيت وتقول انا رايح مكان معين وانت مش عارف الطريق ……. ؟؟؟؟
    بس هو ده ال ينقص الانسان علشان يكون مبدع دور علي الشئ ال انت شايف نفسك فيه مشكلة ملهاش حل وانت عايز تجلها الحل الطريق هو انك تعرف كل شئ علي الشئ ال انت عايز تعملوه كمل بعد ما غيرك وقف استمر حتي لو حسيت انك هتفشل وانا كلمت علي نقطة ديه في موضوعي …… (Y) (Y) (Y) (Y)

  17. إيهاب سلطان
    reply

    شكر لا بد منه للقائمين على المسابقة بالاهتمام البالغ في تنسيق الموضوع لإظهارها بأفضل صورة … بصراحة لم أكن أتوقع أن يتم الاهتمام بتنسيق الموضوع بهذة الصورة ولكم مني جزيل الشكر :o) 🙂

  18. أم نور
    reply

    موضوع رائع اعجبتني أول صورة فعلا الحاجة أم الاختراع .
    مع أن الابداع ليس مقصورا على الاختراع بل في كل أمور حياتنا ،
    وكل إنسان قادر على الإبداع في مجاله طالما أراد( فن ، تعليم ،تقنية ، الدعوة ). تستحق الشكر والتقدير على موضوعك المميز جدا ، فأنا أرى أنه ينفرد بطريقة العرض والتنويع فيه .

    …………….تمنياتي لك بالفوز (Y)

  19. Mohamed
    reply

    هههههه والله الفيديوا الأخير مبدع .ماشاء الله عليه.
    موضوع شيق لا حدود للابداع

  20. مصطفى محمد
    reply

    سبحان الله لسه شايف تصميم على نفس موضوع أنه اد ايه ان التعليم عندنا مش بيخلينا مبدعين
    http://atef-emran.deviantart.com/art/Think-Instead-Of-Me-160519247
    الراجل كاتب فى تعليقه

    هذا التصميم يعبر عن كرهى لهؤلاء الناس الذين يظنون أنفسهم وصاة على البشر فى التفكير . و الى تلك المؤسسات التعليمية التى تعتمد على طرق فاشلة فى التعليم الذى يقتل الأبداع و الخيال و الأبتكار فى عقول فى أطفالنا – يمكن أن يكون التصميم بشع بعض الشىء لكن صدقونى ما يحدث فى هذا الأمر أبشع بكثير و أفظع فى النتائج المترتبة عليه –

    ما شاء الله باين ان العالم العربى كله بدأ يلاحظ المشكله دى و يعبر عنها و يضع ليها الحلول كمان

    شكرا ليك على التدوينة الجميلة دى

  21. أحمد مؤنس
    reply

    ما شاء الله :o)
    موضوع فعلا أكثر من رائع ، ويستحق بالفعل التأهل الى المراكز الأولى.
    أسأل الله لك التوفيق

  22. عبد الحفيظ
    reply

    أعجبتني out side the box
    فعلا التفكير العبقري هنا اوجد حلا مستحيلا
    بورك فيك ، موضوع مهم للغاية
    سلام

  23. رانيا خميس
    reply

    طبعا مش حقول اكتر من اللي اتقال في حق الموضوع وانه اد ايه جميل ومفيد
    عشان كده انا ليا رجاء عند استاذ ابراهيم وانه يتم تثبيت الموضوع بشكل دائم على الموقع لأنه له علاقة بالموقع وباهدافه وكمان يتم العمل عليه والتطوير فيه ويكون الموضوع عبارة عن اجزاء يا استاذ ايهاب عشان زي ما ان الموقع بينشر مواضيع فيها ابداع لازم كمان يشجعنا ويساعدنا على الابداع لأنه بكل بساطة عالم الابداع
    وانا شايفة ان الموضوع جاء في وقته تماما وهو ان العالم العربي محتاج للأبداع
    ليا بس ملاحظة على الموضوع وانه كان من الافضل تعريف معنى الابداع في بداية الموضوع
    بجد بشكرك يا استاذ ايهاب وياريت ما تختصرش في موضوع زي ده

  24. انس محمد
    reply

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تقييمي 6.8 من 10

    رأي شخصيـ

  25. منى مخلوف
    reply

    بارك الله فيكم
    وجزاكم الله خيرا
    فهذا الموضوع سيكون مرجع دائما لى
    لأنى لا أفكر أبدا إلا فى إطار الصندوق
    ولا أحاول الخروج عنه.
    يارب بالتوفيق
    والله عن نفسى إستفدت كثيرا جدا .

  26. عالم آخر من الإبداع المجمّد
    reply

    أحببت الموضوع، واتفق معك، فلا يمكن التفكير بإختراع شيء إلا اذا كان هناك عائق ومحاولة تصديه بالجهد والمتابرة!! فقد حصل معي هذا من قبل، إلا أنني فشلت في المرة الأولى ولم أعاود الكرة ليس بسبب استسلامي ولكن لعدم وجود الوقت الكافي!
    فأتمنى أن تكون أنت أيضاً قد استفدت من الموضوع ونتمنى رؤية ابداعاتك عامة قريب 😀

    أعتدر عن التأخير 🙁

  27. bilal
    reply

    موضوع جميل ومفيد في نفس الوقت ..

    من وجهة نظري أظن أن الإبداع موجود لدى كل الناس لكن القليل منهم من يعرف كيف يخرجه للوجود ..

    • إيهاب سلطان
      reply

      شكرا على المرور ….. وها أنا حاولت في هذا الموضوع أن أضع الطريق لكيفية إخراجه 🙂

  28. Aimane
    reply

    Excellent article,
    Thank you very much for creating “Ibda3world”, It became my favorite website ever.. 🙂

  29. عمرو مصطفى
    reply

    الكهرباء اللاسكلية :
    قام بعض العلماء بعمل تجارب نقل التيار الكهربى بدون سلك وقد قاموا باضاءة لمبة او تشغيل موتور عن بعد بدون اسلاك توصيل كهربى اليه ولكن بارسال شحنة كهريى لاسلكية من خلال ملفات تولد موجات راديوية . ولكنى لاحظت ان احدا لم
    يقدم الاساس العلمى لهذه الظاهرة ولكنى والحمد لله وبفضل الله قد توصلت لهذا الاساس العلمى منذ فترة اثناء دراستى الثانوية ولقدم لكم هذه النظرية التى تفسر هذه الظاهرة :
    1- التيار الكهربى سيل من الالكترونات
    2- الالكترونات لها خصائص جسيمية ولها شحنة كهربية
    3- الالكترونات لها خصائص موجية (حسب نظريات العلماء السابقين)
    4- الموجات الراديوية لها خصائص موجية على اعتبارها نوع من انواع الموجات
    5- الموجات الراديوية لها خصائص جسيمية (حسب نظريات العلماء السابقين) اى مكونة من فوتونات وهى اجسام ليس لها شحنة اى غير مشحونة
    6- يمكن ان الموجة الراديوية موجة اخرى عليها (الالكترون موجة هو الاخر كما فى بند 3) يمكن حملة على الموجة الراديوية
    7- يتم تثبيت هذا الالكترون وعدم انفلاته من الموجة الراديوية اثناء حملة حيث يتم التجاذب بين جسم الالكترون المشحون وجسيم الفوتون الغير مشحون المكون للموجات الراديوية
    8- يتم بث هذه المجموعة من وحدة بث بقدرات مختلفة يمكن التحكم فبها من خلال الحاسبات الالكترونية واستقباله بنفس الطريقة فى اى مكان بالعالم حساب الطول الموجى ويمكن لعلماؤ الفيزياء والرياضيات وضه معادلات رياضية وفيزيائية لحساب هذه النظرية
    برجاء موافاتى بردكم على هذه الفكرة ومدى معقوليتها وشكرا وكيقية توصيل هذه الفكرة الى العالم لادخالها فى التطبيق العملى .

  30. محمد أحمد بن درويش الطنيجي
    reply

    ماشاء الله عليك يا أخي. بصراحة موضوع رائع ومتألق.. وعلى فكرة المقال انا محتفظ به من فترة طويلة.. كل ما ألقى نفسي توقفت عن الإبداع والتفكير في التطوير أرجع وأقرأ الموضوع.. وكل مره أحس بأنه جديد لأنه يغير من نفسيتي ويشجعها لبذل المزيد,,,

    أحييك وأحيي ردود الأخوة الأفاضل..
    عندي ملاحظة :ـ
    ( لا تلقوا اللوم على العالم العربي ,,, ألقوا اللوم على أنفسكم ,, على نفسك يا فاهم) وصلت الفكرة؟
    يعني كل شخص منا لازم يطور بنفسه وما ينتظر دفعة من الخارج او الحكومات … وشكراً

    أخوكم المهندس محمد أحمد..

  31. علي
    reply

    موضوع قمة الروعة مفيد جدا :: يحث الانسان على حل مشاكله ومشاكل مجتمعه من خلال التفكير الابداعي ،،
    ولكن وجهة نظري :: ظروف الدولة المادية وضعف تنفيذها وتطبقيها للافكار الابداعية او المقترحات المقدمة من الجمهور ،، قد تكون سبب كبير في احباطنا عن التفكير الابداعي لتطوير المجتمع ،،، وهذا ما يحصل معي تماما ،، حين تقوم بتقديم افكار ومقتراحات تطويرية هامه وتقابل بالاهمال او التطنيش وعدم التنفيذ ،، ستصاب بالاحباط فعلا ،، ليس هنا ما يشجع الناس على التفكير ،،، فأتمنى كل المنى ان تكون كل دولة مهتمه في هذا الامر وتحث الجميع على التفكير وتخصص هدايا او مبالغ او ماشابه ذلك ، لكل من يأتى بفكرة ابداعية ،، حينها سيهتم الجميع بالتفكير الابداعي ،، اتمنى فعلا ذلك ،، وشكرا

أضف تعليقًا