الحجامه.. معجزة القرن الواحد والعشرين!

0

cupping

قال الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى :عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين …. روى البخاري في صحيحه: عن سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي الله عَنْهُمَا قَالَ الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ شَرْبَةِ عَسَلٍ وَشَرْطَةِ مِحْجَمٍ وَكَيَّةِ نَارٍ وَأَنْهَى أُمَّتِي عَن الْكَيِّى عن بن عباس رضي الله عنه قال الرسول صلى الله عليه وسلم (ما مررت ليلة اسري بي بملأ من الملائكة إلا كلهم يقولون لي : عليك يا محمد بالحجامة ) رواه الترمذي وابن ماجة وفي رواية (مر أمتك يا محمد بالحجامة).

الحجامة معجزة القرن العشرين أسلوب طبي نبوي لعلاج الأمراض عن طريق تخليص الجسم من شوائب دموية بإزالة الدم المحتبس فيها وزيادة التروية الدموية في المنطقة المرضية .وثبت أنها تؤدي إلى تحريض جهاز المناعة والتخلص من السموم في الجسم وبالتالي سرعة الشفاء.

وردت أحاديث كثيرة في عمل الحجامة وبأنها “خير ما تداوى به الناس” .”في الحجامة شفاء”.
الحِـجامة؟؟يا ترى ماذا تراود إلى فكرك عند قراءة هذه الكلمة؟
قطعة من الفحم الحامي و كأس من الزجاج! بصراحة،هذا ما كان يخطر ببالي كلما سمعت هذه الكلمة! وكنت أنسبها إلى شيوخ كبار السن في الطب الشعبي أيام زمان،و لم يعد لها و جود في العصر الحالي(كما كنت أظن)!!

الحجامه هنا كانت المفاجأة! حين رأيت الصور! بصراحة،،تلك الصور فتحت لي باب جديد للبحث عن كل ما يتعلق بالحجامة! وكنت سعيده و أنا أدخل ذلك الباب،لأني اكتشفت أو بالأحرى اطلعت على أمور جديدة مثيرة في هذا المجال،،فالأمر تجاوز حدود تطبيق علاج نبوي ، إلى براهين لإعجاز السنة النبوية الشريفة !!

لذا أحببت أن أشارككم هذه المعلومات المدعمة بصور حديثة تعرض لأول مرة .و كلي أمل في إضافة معلومة جديدة،أو تصحيح مفاهيم خاطئة حول الحِجامة،و أول هذه المفاهيم هي أن كلمة ‘حجامة’ تـُنطق بكسر الحاء،و ليس بضمها كما هو شائع!!

في البداية: سأطرح نبذة شاملة مختصرة عن الحِجامة ومن ثم: سأعرض الصور مع الشرح أما النهاية: فأتركها لكم ،لتقرؤوها و تتأملوها..و تقولوا سبحان الله!

تاريخ الحِـجامه:

(معلومات أدهشتني و لم أجرؤ على اختصارها)

cuppingh

– تشير دراسة حديثة إلى أن الحِجامة التي تعرف باسم( كابنج ثيرابيCupping Therapy ) استخدمت عند الفراعنة ووجدت رسوم تدل عليها في مقبرة الملك توت عنخ آمون .
– وقد عرفها الإغريق القدماءوالصينيون والبابليون ودلت أثارهم وصورهم المنحوتة علي استخدامهمالحجامة في علاج بعض الأمراض،وكانوا في السابق يستخدمون الكؤوس المعدنية وقرون الثيران وأشجار البامبو لهذا الغرض حيث كانوا يفرغونها من الهواء بعد وضعها على الجلد عن طريق مص الهواء .
– وبعد ذلك استخدمت الكاسات الزجاجية والتي كانو يفرغون منها الهواء عن طريق حرق قطعة من القطن أوالصوف أو الورق داخل الكأس .
-كما انتشر استعمالها في عهد ابوقراط وعرفت في فرنسا ، وكان الصينيون يستخدمون تقنية الحجامة فيبعض أنواع العلاجات حيث يتم تقسيم الجسم إلى خطوط ونقاط طاقة ، توضع عليها كؤوس الهواءلشفط الدم الفاسد وبالتالي تنشيط المنطقة المتصلة بالعضو المصاب ،إلا إنها ازدهرت في العصر الإسلامي،و حدد أصولهاحيث وردت في أحاديث الرسول علية الصلاة والسلام حينما قال ( إن كان في شيء مما تداوون به خير فالحجامة)وقال ( ما مررت بملأ من الملائكة ليلة أسرى بي إلا قالوا يا محمد مر أمتك بالحجامة ) وهذا اكبر دليل على أن الحجامة بوركت من قبل الملائكة الكرام .

تعريف الحِـجامة

هي امتصاص الدم بأدة معينة(المِـحجم) بعد تشريط الجلد،و قد تكون جافه بلا دم.

الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

الحجامة : هي التخلص من الدم الممتلئ بالأخلاط والغير مفيد للجسم الممتلئ بالشوائب من مواضع مخصصة من الجسم.
التبرع بالدم: هو استخراج الدم المفيد من الجسم عن طريق الوريد و إعطائه لشخص محتاج إليه.

أنواع الحِـجامة

1 الرطبة : وهى عمل خدوش بسيطة واستخراج الدم عن طريقها
2 الجافة : وهي ما تسمى بكؤوس الهواء وليس فيها إخراج الدم
3المتزحلقة : وهي تدليك باستخدام قارورة الحجامة مع زيت ( الزيتون أو النعناع)

التحليل العلمي لفائدة الحِجامة

(معلومات قيمة جدا و مقنعه أرجو المرور عليها)

79096590

1 زيادة الدم الفاسد في الجسم إثر توقف النمو في السنة الثانية والعشرين من عمر الإنسان ،يجعله يتراكد في أكثر المناطق ثباتا، ألا وهي الظهر..ومع تقدم العمر تسبب هذه التراكمات عرقلة عامة لسريان الدم العمومي في الجسم مما يؤدي إلى ما يشبه الشلل في عمل كريات الدم الفتيةوبالتالي يصبح الجسم عرضة لمختلف الأمراض .فإذا احتجم الإنسان ، زال الضغط عن الجسم فيندفع الدم النقي ليغذي الخلايا والأعضاء كلهاويخلصها من الرواسب الضارة والأذى والفضلات.

2 كل عضو في الجسم له أعصاب تغذية وأعصاب لردود الأفعال ،و المرض يؤثر على الأعصاب الخاصة بردة الفعل التي تسمى (Reflex) ،والحجامة تعمل بشكل فعلي علي مواضع النهايات العصبية لهذه الأعصاب مباشرة.. (الأعصاب الخاصة بردود الأفعال )فمثلا المعدة لها نقطيتن من النهايات العصبية لرد الفعل في الظهر، فعندما تمرض المعدة تجرىالحجامة على هذين المكانين وكذلك البنكرياس له مكانان ، والقولون له ستة أماكن وهكذا ،كل مرض له مكان معين في الجسم هو نقطة النهاية العصبية للعصب الخاص برد الفعل.
3 و الحجامه تعمل على نفس خطوط الطاقة التي تستخدمها الإبر الصينية،لكن عمل الحجامة أقوى..وربما يرجع ذلك إلى أن الإبرة تعمل نقطة صغيرة أما الحجامة فتعمل على دائرة قطرهاخمسة سنتيمترات تقريبا.

فوائـــــــــــــــد الحجامة

82096073

تشفي بمشيئة الله بعض الأمراض كضغط الدم والسرطان وأمراض القلب والروماتيزم والحساسية وأمراض الكبد والرئة والجلطات والعقم… إلخ؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:” في الحجامة شفاء”
بعض فوائد الحجامة :
1- تساعد في تدفق الدم في الأوردة والشرايين بسهولة مما يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية.
2- تنشط الدورة الدموية وإثارة أماكن ردود الفعل في أجهزة الجسم المختلفة مما يساعد على تحسين صحة الإنسان .
3- تقوية المناعة العامة في الجسم وإثارة غدد المناعة ولها مركز في الظهر على الفقرة الرابعة الصدرية .
4- تنشيط أجهزة المخ والحركة والكلام والسمع والإدراك والذاكرة .
5- علاج ظاهر الأثر و مجرب مع الرقية الشرعية لكل من (السحر,الحسد,المس) وننصح به .
بعض الأمراض التي تفيد الحجامة في علاجها بإذن الله :
( أمراض
الدم , ضغط الدم ,الجلطات,أمراض القلب ,الروماتزم ,آلام الركبة ,عرق النسا,انزلاق الغضروف ,آلام الظهر ,آلام الرقبة ,تنميل الأطراف ,آلام الأذن وضعف السمع والطنين ,آلام الجيوب الأنفية ,الصداع النصفي (الشقيقة), الصرع والسحر والحسد, أعراض السكر , النقرس , القولون العصبي , أمراض الكبد , الضعف الجنسي , دوالي الخصيتين و العقم عند الرجال , السكري )
وصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام حين قال:( خير ما تداويتم به الحجامة )

مخطط لمواقع الحجامة

2

3

1

4

مواضع الحِجامة على الجسم

2249309-Cupping-Ba-Huo-Guan-2

للحِجامة 98 موضعا :55 منها على الظهر43 منها على الوجه والبطنو هذه هي مواضع النهايات العصبية للأعصاب الخاصة بردود الفعل كما
لكن أهم هذه المواضع وهو أيضا المشترك في كل الأمراض وهو الذي يبدؤون به دائماالكاهل :و هو الفقرة السابعة من الفقرات العنقية أي في مستوى الكتف وأسفل الرقبة
فهي تعمل على خطوط الطاقة كالأبر الصينية ولكنها تعطي نتائج أفضل منها بعشرة أضعاف .
تعمل على مواضع الأعصاب الخاصة بردود الأفعال ولكل عضو أعصاب خاصة بتلك العضو ، فالمعده لها مكانان في الظهر وعندما تمرض يتم أجراء الحجامة في هذين الموضعين .
تعمل الحجامة أيضا على الغدد الليمفاوية وتقوم بتنشيطها مما يقةي جهاز المناعه ويزي من قدرتها على مقاومة الأمراض . تعمل الحجامة على الأوعية الدمويه وعلى تنشيط خلايا المخ .
تنشط العمليات الحيوية في طبقات الأنسجة تحت الجلد وبين العضلات .
تقلل حالات الورم الناتج عن ضعف نشاط الدورة الدموية خصوصا أجهاد الساقين والتمزق العضلي والكدمات الشديدة .
جرى الحجامة على كل ذكر بلغ من العمر 22 عاما وكل أنثى تخطت سن اليأس (بأعتبار أن الحيض يغني المرأه عن الحجامة ) وكذلك من لم تبلغ سن اليأس فهذا لا يمنع النساء من الحجامة عند الحاجة اليها .
أفضل وقت للحجامة عندما يميل الجو للدفء فارتفاع الحرارة يجعل الدم أكثر ميوعه وبالتالي سريع الحركة في الأوعية الدموية مما يعرقل تجمع الكريات والشوائب في منطقة الكاهل .
ويراعى عند عمل الحجامة نظافة أدواتها وتعقيمها وتستعمل لمريض واحد فقط ( يفضل وضع شنطه فيها أدوات الحجامة والأحتفاظ بها وأستعمالها للمريض نفسه )

مواضع الحجامة التي ورد أن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم احتجمها
احتجم النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثا في الأخدعين والكاهل .
احتجم النبي صلى الله عليه وسلم وهو محرم ب(ملل) على ظهر القدم .
احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم في رأسة من داء كان به .
كان النبي صلى الله عليه وسلم اذا اشتكى أحد رأسه قال:اذهب فاحتجم ، وأذا اشتكى رجله قال: اذهب فأخضبها بالحناء .
احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو صائم محرم . ومن أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر أو تسعة عشر أو احدى وعشرون ولا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله .
أوقات الحجامة:
حجامة علاجية في حال المرض وتعمل في أي وقت لقول الرسول صلى الله عليه وسلم(إذا هاج بأحدكم الدم فليحتجم , فان الدم إذا تبيغ بصاحبه قتله )الصحيح 3747وكان الإمام احمد – رحمه الله- يحتجم في أي وقت هاج به الدم وفي أي ساعة كانت , ويعني ذلك أنها تعمل في غير ايام السنة المستحبة (17و 19و21) من الشهر الهجري , والمقصود انها تعمل مباشرة عند وجود المرض كما دل الحديث السابق يتبيغ: يثور يتهيج

كيفية عمل الحجامة بالصور

book_ph_01

الأمراض التي تعالجها الحِجامة :

87220471

( تنشيط الدورة الدموية ، الروماتيزم ، السرطان ، عرق النسا ، أملاح القدم ، آلام الظهر ، النقـرس ،الشلل النصفي ، خشونة الركبة ، آلام البطن ، الكحة المزمنة وأمراض الرئة ، ارتفاع ضغط الدم ،تنميل الأرجل ، تنميل الأذرع ، الشد العضلي ، السكر ، حساسية الطعـام ، كثرة النوم ،التبـول اللاإرادي ، الإسهال ، الإمساك المزمن ، أمرض المعدة والقرحة ، القولـون العصبي ،التهاب فم المعدة ، دوالي الساقين ، دوالي الخصية، داء الفيل ، الامرض الجلدية ، العقم ،السمنة ، النحافة ، الصداع ، الصداع النصفي ، والشقيقة تم الشفاء منها وأعطت نتائج مبهرة جدا)
تنبيهات هامةقبل الحجامة مراعاة الاتي
يجب لايكون في حالة شبع ولاجوع اي على الاقل ان يكون امتنع عن الاكل لمدة ثلاث ساعات وان لايكون خائفا لا يكون من مرضى الايدزاو الكبد الوبائي أو أية أورام سرطانيةلايكون مريض بالقلب يستعمل جهاز لتنظيم ضربات القلب
لايكون مريضا بالفشل الكلوي يقوم بعملية الغسيل لاتكون حرارته مرتفه أو ان يكون يشعر بالبرودة يدلي بالمعلومات الكاملة عن حالته الصحية بكل دقة فلكل مريض معاملة خاصة تناسب حالته ان تنبيهات وتوصيات هامةيجب مراعاة الاتي قبل الحجامة ب 12 ساعة اخذ فكرة عن الحجامة وعدم القلق بشأنها , والتفكير في فائدتها
النوم والراحة التامة وعدم بذل أي مجهود بدني وعدم الغضب أو التوتر النفسي الامتناع عن الجماع أو التدخين عدم تناول الألبان ومشتقاته وكذلك الدهون والدسم والموالح.
عدم الحضور للحجامة في حالة الشبع او الجوع , ويفضل تناول وجبة خفيفة قبل الحجامة ب 4 ساعات يجب إبلاغ أخصائي الحجامة عن تناول أي علاجات طبية أو الخضوع لجلسات علاجية (طبيعية و نفسية) أو الرقية الشرعية أو عمليات جراحية
القسط البحري – العود الهنديعود القسط Costus
قال صلى الله عليه وسلم : – (( عليكم هذا العود الهندي فإن فيه سبعة أشفية يستعط به من العذرة ويُلد به من ذات الجنب )) متفق عليه .
وقال أيضاً رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أن أمثل ما تداويتم به الحجامة و القسط البحري) متفق عليه .
لاشك أن الكلمة الجامعة و الحكمة المختصرة في أحاديث النبي صلى الله عليه و سلم تعني مثالية القسط البحري كدواء لكل داء بدون الأضرار الكيماوية و الآثار الجانبية ( سبعة أشفية لجميع أمراض الإنسان ) .
ويحتوي القسط البحري على مادة الهيلينين و حمض البنزوات وكلاهما من المواد القاتلة للجراثيم ويحتوي أيضاً على الكثير من المواد الفعالة الأخرى . ولذا يفضل عدم تحليته بالسكر لإستخدام الكلور في تبييص السكر .
إستخدامات القسط البحري
1-الشرب : وذلك بطحنه وخلطه مع الماء والشرب منه على قدر المستطاع وهذا لكافة الأمراض كأصل مشترك هو اللدود مع الأصول الأخرى ونذكر هنا ما ذكر من إذابته للجلطة وفائدته للإخصاب ومشاكل الطمث ولإدرار البول و أمراض الكلى و الكبد و سائر أعضاء الجهاز الهضمي و لسرطان الفم و الكوليرا و للرعشة و لاسترخاء الأعصاب و عرق النسا ولتليين الطباع و جيد للدماغ و محرك للشهوة و منشط للجسم وللإستسقاء و قتل ديدان الأمعاء ودفع السم .
و للحمى و تقوية المعدة للأورام و لتقوية جهاز المناعة و لمعالجة نقص المناعة المكتسبة و للنفساء و لمعالجلة الإمساك والإسهال و فاتح للشهية و لإبطال السحر .
2-اللدود : وهو وضع جزء مطحون منه أو شرابه من أحد شقي الفم و هذا لأمراض الجنب كالتهاب الغشاء البلوري و أمراض الرئة عامة3-السعوط : وهو إستنشاق جزء مطحون منه عن طريق الأنف (يستعطى) وهذا لأمراض الجهاز التنفسي عامة كالربو و السل ونزلات البرد و إلتهاب اللوز و التهاب الحلق و البلعوم و للسعال و الحمى
4-التبخير : ذكر الإمامين ومسلم في صحيحهما عن عدم حداد المرأة فوق ثلاث إلا على زوجها . قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (( ولا تمس طيباً إلا أدنى طهرها إذا طهرت نبذة من قسط أو أظفار )) فبخور القسط ذو رائحة هادئة طيبة و مطهرة و معطرة للبدن أيضاً . لذا سماه الرسول صلى الله عليه وسلم ( طيباً ) , ولا مانع أن يتبخر به الرجال و الأطفال أيضاً مادام من صنف الطيب وقد وردت أحاديث أخرى تفيد ذلك.
5-التكميد : وهو طحنه وخلط قدر مطحون منه مع قليل من الماء أو العسل ( لبخه) , ثم وضعه على أماكن الحروق و الجروح و البثور و الدمامل و ذلك ككماد ويوضع أيضاً على أماكن الكلف فنزيله بإذن الله
6-التنطيل : و التنطيل جاء من النطل . وهو رش أو غسل الجسم بالماء , و إن كان هذا الماء مشوب بالقسط البحري فإنه سيكون مفيد لقتل الجراثيم و البكتيريا العالقة بجسم الإن
سان و خاصة أماكن الإبطين و بين الفخذين و فروة الرأس و سائر البدن . و كذلك يستخدم كمطهر بصفة عامة .هذا والحمد لله رب العالمينصحيح البخاري و مسلم – الطب النبوي لأبن القيم – فتح الباري تأثير الحجامة على الجن: الجن يتلبس الإنسان لأسباب عدة منها العين والسحر والأذى … الخ ، وذلك في قوله تعالى:”كالذي يتخبطه الشيطان من المس” ويتأثر الجان عندما تستفرغ مادة السحر والعين بالحجامة .
ومن المعلوم أن الجان يجري من ابن آدم مجرى الدم كما ورد في الحديث هذه بعض الأمراض التي تعالج بالحجامة وليست كلها والشافي هو الله عز وجل فهناك حالات شفيت بإذن الله تماما وهناك حالات تحسنت ولله الحمد وهناك حالات لم يكتب لها الله الشفاء فكل شيء بيد الله المرض والشفاء

بقلم: د. منال كمال


قال الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى :عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين …. روى البخاري في صحيحه: عن سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ

عَنْهُمَا قَالَ الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ شَرْبَةِ عَسَلٍ وَشَرْطَةِ مِحْجَمٍ وَكَيَّةِ نَارٍ وَأَنْهَى أُمَّتِي عَن الْكَيِّى عن بن عباس رضي الله عنه قال الرسول صلى الله عليه وسلم (مامررت ليلة اسري بي بملأ من الملائكة إلا كلهم يقولون لي : عليك يا محمد بالحجامة ) رواه الترمذي وابن ماجة وفي رواية(مر أمتك يا محمد بالحجامة)

الحجامة معجزة القرن العشرين أسلوب طبي نبوي لعلاج الأمراض عن طريق تخليص الجسم من شوائب دموية بإزالة الدم المحتبس فيها وزيادة التروية الدموية في المنطقة المرضية .وثبت أنها تؤدي إلى تحريض جهاز المناعة والتخلص من السموم في الجسم وبالتالي سرعة الشفاء.

وردت أحاديث كثيرة في عمل الحجامة وبأنها “خير ما تداوى به الناس” .”في الحجامة شفاء”.

الحِـجامة؟؟يا ترى ماذا تراود إلى فكرك عند قراءة هذه الكلمة؟

قطعة من الفحم الحامي و كأس من الزجاج!بصراحة،هذا ما كان يخطر ببالي كلما سمعت هذه الكلمة!و كنت أنسبها إلى شيوخ كبار السن في الطب الشعبي أيام زمان،و لم يعد لها و جود في العصر الحالي(كما كنت أظن)!!

الحجامه هنا كانت المفاجأة!حين رأيت الصور!بصراحة،،تلك الصور فتحت لي باب جديد للبحث عن كل ما يتعلق بالحجامة!و كنت سعيده و أنا أدخل ذلك الباب،لأني اكتشفت أو بالأحرى اطلعت على أمور جديدة مثيرة في هذا المجال،،فالأمر تجاوز حدود تطبيق علاج نبوي ، إلى براهين لإعجاز السنة النبوية الشريفة !!

لذا أحببت أن أشارككم هذه المعلومات المدعمة بصور حديثة تعرض لأول مرة .و كلي أمل في إضافة معلومة جديدة،أو تصحيح مفاهيم خاطئة حول الحِجامة،و أول هذه المفاهيم هي أن كلمة ‘حجامة’ تـُنطق بكسر الحاء،و ليس بضمها كما هو شائع!!

في البداية: سأطرح نبذة شاملة مختصرة عن الحِجامةو من ثم: سأعرض الصور مع الشرح أما النهاية: فأتركها لكم ،لتقرؤوها و تتأملوها..و تقولوا سبحان الله!

تاريخ الحِـجامة (معلومات أدهشتني و لم أجرؤ على اختصارها)

– تشير دراسة حديثة إلى أن الحِجامة التي تعرف باسم( كابنج ثيرابيCupping Therapy )استخدمت عند الفراعنة ووجدت رسوم تدل عليها في مقبرة الملك توت عنخ آمون .

– وقد عرفها الإغريق القدماءوالصينيون والبابليون ودلت أثارهم وصورهم المنحوتة علي استخدامهمالحجامة في علاج بعض الأمراض،وكانوا في السابق يستخدمون الكؤوس المعدنية وقرون الثيران وأشجار البامبو لهذا الغرض حيث كانوا يفرغونها من الهواء بعد وضعها على الجلد عن طريق مص الهواء .

– وبعد ذلك استخدمت الكاسات الزجاجية والتي كانو يفرغون منها الهواء عن طريق حرق قطعة من القطن أوالصوف أو الورق داخل الكأس .

-كما انتشر استعمالها في عهد ابوقراط وعرفت في فرنسا ، وكان الصينيون يستخدمون تقنية الحجامة فيبعض أنواع العلاجات حيث يتم تقسيم الجسم إلى خطوط ونقاط طاقة ، توضع عليها كؤوس الهواءلشفط الدم الفاسد وبالتالي تنشيط المنطقة المتصلة بالعضو المصاب ،إلا إنها ازدهرت في العصر الإسلامي،و حدد أصولهاحيث وردت في أحاديث الرسول علية الصلاة والسلام حينما قال ( إن كان في شيء مما تداوون به خير فالحجامة)وقال ( ما مررت بملأ من الملائكة ليلة أسرى بي إلا قالوا يا محمد مر أمتك بالحجامة ) وهذا اكبر دليل على أن الحجامة بوركت من قبل الملائكة الكرام .

تعريف الحِـجامة

هي امتصاص الدم بأدة معينة(المِـحجم) بعد تشريط الجلد،و قد تكون جافه بلا دم.

الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

الحجامة : هي التخلص من الدم الممتلئ بالأخلاط والغير مفيد للجسم الممتلئ بالشوائب من مواضع مخصصة من الجسم.

التبرع بالدم: هو استخراج الدم المفيد من الجسم عن طريق الوريد و إعطائه لشخص محتاج إليه.

أنواع الحِـجامة

1 الرطبة : وهى عمل خدوش بسيطة واستخراج الدم عن طريقها

2 الجافة : وهي ما تسمى بكؤوس الهواء وليس فيها إخراج الدم

3المتزحلقة : وهي تدليك باستخدام قارورة الحجامة مع زيت ( الزيتون أو النعناع)

التحليل العلمي لفائدة الحِجامة(معلومات قيمة جدا و مقنعه أرجو المرور عليها)

1 زيادة الدم الفاسد في الجسم إثر توقف النمو في السنة الثانية والعشرين من عمر الإنسان ،يجعله يتراكد في أكثر المناطق ثباتا، ألا وهي الظهر..ومع تقدم العمر تسبب هذه التراكمات عرقلة عامة لسريان الدم العمومي في الجسم مما يؤدي إلى ما يشبه الشلل في عمل كريات الدم الفتيةوبالتالي يصبح الجسم عرضة لمختلف الأمراض .فإذا احتجم الإنسان ، زال الضغط عن الجسم فيندفع الدم النقي ليغذي الخلايا والأعضاء كلهاويخلصها من الرواسب الضارة والأذى والفضلات.

2 كل عضو في الجسم له أعصاب تغذية وأعصاب لردود الأفعال ،و المرض يؤثر على الأعصاب الخاصة بردة الفعل التي تسمى (Reflex) ،والحجامة تعمل بشكل فعلي علي مواضع النهايات العصبية لهذه الأعصاب مباشرة.. (الأعصاب الخاصة بردود الأفعال )فمثلا المعدة لها نقطيتن من النهايات العصبية لرد الفعل في الظهر، فعندما تمرض المعدة تجرىالحجامة على هذين المكانين وكذلك البنكرياس له مكانان ، والقولون له ستة أماكن وهكذا ،كل مرض له مكان معين في الجسم هو نقطة النهاية العصبية للعصب الخاص برد الفعل.

3 و الحجامه تعمل على نفس خطوط الطاقة التي تستخدمها الإبر الصينية،لكن عمل الحجامة أقوى..وربما يرجع ذلك إلى أن الإبرة تعمل نقطة صغيرة أما الحجامة فتعمل على دائرة قطرهاخمسة سنتيمترات تقريبا.

فوائـــــــــــــــد الحجامة

تشفي بمشيئة الله بعض الأمراض كضغط الدم والسرطان وأمراض القلب والروماتيزم والحساسية وأمراض الكبد والرئة والجلطات والعقم… إلخ؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:” في الحجامة شفاء”

بعض فوائد الحجامة :

1- تساعد في تدفق الدم في الأوردة والشرايين بسهولة مما يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية.

2- تنشط الدورة الدموية وإثارة أماكن ردود الفعل في أجهزة الجسم المختلفة مما يساعد على تحسين صحة الإنسان .

3- تقوية المناعة العامة في الجسم وإثارة غدد المناعة ولها مركز في الظهر على الفقرة الرابعة الصدرية .

4- تنشيط أجهزة المخ والحركة والكلام والسمع والإدراك والذاكرة .

5- علاج ظاهر الأثر و مجرب مع الرقية الشرعية لكل من (السحر,الحسد,المس) وننصح به .

بعض الأمراض التي تفيد الحجامة في علاجها بإذن الله :

( أمراض

الدم , ضغط الدم ,الجلطات,أمراض القلب ,الروماتزم ,آلام الركبة ,عرق النسا,انزلاق الغضروف ,آلام الظهر ,آلام الرقبة ,تنميل الأطراف ,آلام الأذن وضعف السمع والطنين ,آلام الجيوب الأنفية ,الصداع النصفي (الشقيقة), الصرع والسحر والحسد, أعراض السكر , النقرس , القولون العصبي , أمراض الكبد , الضعف الجنسي , دوالي الخصيتين و العقم عند الرجال , السكري )

وصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام حين قال:( خير ما تداويتم به الحجامة )

مخطط لمواقع الحجامة

0

Share your opinion about "الحجامه.. معجزة القرن الواحد والعشرين!"

  1. anas
    reply

    للأسف .. ما زالت طرق استيعابنا و تفكيرنا ناقصة و تفتقر للعلمية .. وهذا ما يجعلنا و يبقينا في ذيل الأمم المتحضرة .
    أولا: هناك تناقض في حديثك يا أخت ، الحجامة كما قلت معروفة كوسيلة علاج منذ القدم ، وعليه فهي ليست طب نبوي … وبالمناسبة ، يقول الرسول : بعثت مبشرا و نذيرا …. ولم يقل بعثت مهندسا و طبيبا.
    ثانيا: الحجامة هي فقط عبارة عم تنشيط للدورة الدموية بشكل فوري و شديد ، وهذا يؤدي الى تدفق الدم في اماكن محددة مما يساهم في رد فعل نوعي فيها ، قد يوحي للبعض بأنه حالة شفاء مبهرة. و لكن هذا لا يعني عدم الفائدة المطلقة منها ، اذ ان معظم الشعوب القدية اعتمدتها لفترات طويلة نظرا لفائدة ملموسة منها.
    ثالثا: الحجامة في عصرنا الحالي قد فيد في حالات ضيقة جدا ، ولكن لا تعالج الأمراض المذكورة مثل السرطان ….الخ .
    رابعا: هناك نواحي سلبية للحجامة اذ تؤدي أحيانا الى تشوهات جلدية ، حساسية خطيرة لدى بعض الناس، و من المفضل استشارة طبيب أمراض جلدية و عامة قبل المباشرة بالحجامة … يعني باختصار ، لا داعي لها لأن البديل العصري و المثبت علميا موجود.

    • Ammar
      reply

      أرى أنك جانبت الصواب في تعليقك .. أليس الطب الحديث أثبت للحجامة فوائدها التي لا تحصى؟! .. أليست الحجامة تستخدم لعلاج كثير من الأمراض أو دعنا نقول تنشيط الدورة الدموية في الجسم وبالتالي محاربة الأمراض بصورة أسرع؟! ..

      أليس ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم لهذا الأمر من التبشير أم أن التبشير خاص بالجنة أسكننا الله وإياك فيها؟! ..

      الأمور لا تقاس هكذا في حديث بعثت مبشراً ونذيراً وتترك جميع الأحاديث الواردة في السنة عن الحجامة وفضلها وهي سنة ثابتة عن الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ..

      أما قولك ليست طب نبوي فأقول لك وماهو الطب النبوي إذاً؟! .. الطب النبوي يطلق على ما استعمله الرسول للعلاج أو أوصى به وليس بشرط أن يكون هو أول من استخدم هذا العلاج وإلا فمن المعلوم أن الحجامة قديمة وكذلك الحناء وغيرها ..

      دمت بخير :o)

    • Boflot
      reply

      أخ أنس الطب النبوي ليست طرق ابتكرها النبي صلى الله عليه وسلم ولكن أوصى بها وشدد عليها دون غيرها بناءاً على تفسيرات دينية كتكدس الأخلاط وما إلى ذلك من الأشياء التي لن تقتنع بها وعلى العموم في الدول الأجنبية طبياً يطلقون عليها سموم الزرنيج المتراكمة ويصدرون لصقات تنزع هذه السموم من الجسد وكله تجارة ونصب فنصب .. ولكن ما يميز الحجامة يا أخي الفاضل أنها تداوي بدون سموم وأتحداك تجيب علاج حديث لمرض مستعصي ويكون غير مضر ويكون علاج نهائي .. واقرب مثال عندك الحساسية عمرك سمعت عن مريض بالحساسية خف من استخدام مضادات الهستامين؟!! بيفضل طول عمره ياخدها ويدمنها وتزداد الحالة سوءاً كل مدى .. هات علاج للقولون العصبي اللي بيعتبروه مرض العصر والطب الحديث قال منعرفلوس سبب ومنعرفلوش علاج!!! هاتلي دكتور أمراض جلدية يدي دوا كدا يقولك دا هيودي حب الشباب ويوديه فعلا!! اتحداك والله ياأخي الفاضل .. طيب روح لدكتور انف واذن في قلب لندن واشتكي من تكرار التهاب اللوز هيكتبلك مضادات حيوية تاخدها وبعد اسبوعين ترجع تاني لحد مالمضاد الحيوي يخلص على الفلورا النافعة في جسمك وتدخل في مشاكل مستعصية أكثر عمقاً وتلجأ في النهاية للجراحة .. ان الطب الحديث تحول لمافيا وتجارة وان التوجه داخل المجتمعات الأوروبية وامريكا حالياً بعدما ضاقت بهم السبل بسبب أنه لم يعد هناك علاج فعلي لاي مرض ليس له جراحة فتوجهوا الآن للجوء للإبر الصينية والحميات الغذائية الخالية من الجلوتين والكازين وحميات الكانديدا والاستشفاء بالماء المؤين والفضة الغروية والموجات الكهرومغناطيسية الأشبه للدجل لو قارنتها بالحجامة .. يا أخي الفاضل لا تكن كالقروي الساذج الذي بهرته أضواء المدينة فبريطانيا التي تعيش فيها الآن يأتي منها السياح الانجليز سنويا لمصر للاستشفاء بمياه العين السخنة في مصر والجلوس في الهرم ونحن نراه رجعية وخزعبلات وهم يصدقون بها!

  2. khaled88
    reply

    الصراحة موضوع ممتاز ويستحق القراءة وكيد معروف ان الحجامة لا غنى عنها معا كل التطورات والتقدم العلمي في الطب (وانشاءالله السنة هاذي اذا ربي كتبلي او الجاية راح اعملها ) 🙂

  3. أحمد الصبان - الإسكندرية
    reply

    موضوع مفيد وجميل وممتع، شجعني على الاستزادة في هذا الأمر.
    ألف شكر

  4. Mr.UnKnown
    reply

    شكرا د. منال أنا فعلا كنت ابغا اتحجم من زمان والحين بعد ما قريت الموضوع قررت فعلا … ثانكس أمليون .

  5. عبد الهادي
    reply

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    الحجامة من بين الطرق التي أقتنع بها كل الاقتناع في العلاج، وكم أتمنى لو تتاح لي فرصة الحصول على علاج عن طريقها..
    اختيار ممتاز وموضوع شامل وكاف، ولو أنه تم إدراج المراجع والمصادر المعتمدة لكان أكثر توثيقا وأوفى..
    جزاك الله عنا كل خير..

  6. killer
    reply

    اولا تسلمين دكتوره منال عالموضوع الشائق والمفيد ويزاج الله خير ..
    ثانيا اخوي أنس ..اسمحلي اقولك انها تشفي من السرطان وقد قامت دراسه صينيه في الموضوع هذا واثبت جدارته ..والشفاء بيد رب العالمين ..انما الحجامه هي وسيله وهي شفاء بمشيئه الله ..
    العلم الحديث وصل ما وصل اليه لسبب انه العلماء الغربيين والمستشرقين خذوا
    من سيره النبي عليه الصلاه والسلام وطبقوه بالطريقه ومسميات جديده هم وضعوها .. واذا عندك طريقه حديثه للشفاء من المس والحسد فاتمنى انك تخبرنا عنها ..وحالات التشوهات الجلديه ماظن انه كثيره وتروح مع الوقت لانه انا لي صديق مقرب ويقوم بالحجامه ..العلم الحديث يتطور بس السيره النبويه كفت و وفت لكثير من الامور بحياتنا ..والامراض الجديده كثير منها تعالج بالرقيه الشرعيه والحجامه في حين انه الطب الحديث لم يقدر على ذلك ..
    والسموحه عالاطاله ..

  7. أبوبكر نور
    reply

    السلام عليكم

    حياك الله أخي…

    حقيقة موضوع رائع و قيم و جد مفيد يستحق أكثر من القراءة

  8. سعيدعبدالسلام
    reply

    من النادر قراءة مواضيع ذات أهمية وأشكر لك يا د منال هذا الأمر لأننى قد أصبت بالإحباط من ركاكة المواضيع التافهة التى تنشر وموضوع الحجامة هذاجديد وفى نفس الوقت إضافةشيقة وقيمة عاليه فالعلم بحوره واسعة وكنوزه وفيرة ولكن أين الصيادون المهرة أمثالك ليقتنصوا كل ما فى أعماقها من درر ونفائس واكون شاكرا لك لوتقبلتنى صديقا ولك الشكر والمنّه .

  9. mahallawy
    reply

    السلام عليكم

    نشكرك اختى الدكتورة بارك الله فيكى و جعله فى ميزان حسناتك (Y) (F) 🙂

  10. laghrissi_aziz
    reply

    بارك الله فيكم احتنا الفاضلة انتي ومن ساهم في نشر هذه السنة النبوية

    فقلد استفدت منكم كثيرا وافدت كفيرا كذلك والحمدلله وإن لم نستطع ان نطافئكم

    فلن نبخل بالدعاء وفقكم الله لما يحب ويرضى وجعل ذلك في ميزان حسناتكم جميعا

    ولكم جزيل الشكر مني ومن الذين شفاهم الله بالحجامة من بعض الأمراض المزمنة

  11. hamdi
    reply

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اريد التعقيب على العضو anas
    الذي يقول- (F) -أولا: هناك تناقض في حديثك يا أخت ، الحجامة كما قلت معروفة كوسيلة علاج منذ القدم ، وعليه فهي ليست طب نبوي … (F) —
    فاقول

    (I) قال صلى الله عليه وسلم: ( نعم العبد الحجام يذهب الدم ويجفف الصلب ويجلوعن البصر) رواه الترمذي وقد روي أيضا ( أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وأعطى الحجام أجرة ) البخاري ومسلم

    (I) والتداوي بالحجامة أمر مندوب إليه في الاسلام و قد حث رسول الله – صلى الله عليه و سلم – على التداوي بها لما فيها من عظيم الفائدة الصحية و العلاجية ، كما أنه صلى الله عليه و سلم تداوى بها لعدة حالات مرضية و قال ( خير ما تداويتم به الحجامة )، كما أمر الصحابة الكرام بالتداوي بها ، و حث على التداوي بها الملائكة و أهل العلم و الطب قديما و حديثا.

    (Y) و قد بدأ الطب الحديث خلال العقدين الأخيرين يعود بقوة إلى الجذور فى العلاج، بعد الاعتماد شبه الكلي على وسائل العلاج الكيميائي الدوائي التي لم تثبت كفاءتها بالقدر المطلوب، فاتجه نظر الجميع الى الطب النبوي والنصائح النبوية، فى أسلوب الغذاء والعلاج من الأمراض، فصدرت كتب عديدة تهتم بالعلاج النبوي والتغذية النبوية مقتدين فيها بالنبي صلى الله عليه وسلم وقد بدأ الغرب بهذه الاتجاهات قبل العرب والمسلمين فبدأ العلماء الغربيون يهتمون بالطب الوقائي والعلاج بالغذاء.

    (Y) وكان من الطبيعي أن يتوجه هؤلاء إلى ما ورد في القرآن والسنة آيات قرآنية وأحاديث نبوية تدل البشرية إلى ما فيه الخير لهم في كل شيء حتى في طعامهم وشرابهم، واكتشف العلماء، من خلال النصوص القرآنية والأحاديث النبوية، من الحقائق العلمية ما جعلهم يدرجونه تحت بند الإعجاز النبوي، فيما يتعلق بالغذاء من خلال نتائج البحث العلمي الحديث ومطابقتها لما ورد في بعض الأحاديث النبوية وكيفية الوقاية من الأمراض عبر نظام غذائي رباني سوي وسليم اختاره لسيد الأنام محمد صلى الله عليه وسلم.
    كذلك الذي يقول-ولم يقل بعثت مهندسا و طبيبا.–فايّاك ايّاك و راجع قولك هداك الله فانّه فداه ابي و امّي صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى فكلّه كلام من الله عزّ وجلّ
    الا هو طبّ ونعم الطبّ هو طبّ من الشافي الى عباده عن طريق رسوله صلى الله عليه وسلم وهل يعلم العبد اكثر من خالقه سبحانه و هل من احكم من الله جعل لطلّ داء دواء الاّ الهرم ورغم قدرة الطب على رفع عمر الإنسان بشكل مستمر لن يتمكن من منعه من الهرم والشيخوخة (في النهاية) مصداقا لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم “لكل داء دواء إلا الهرم”!.
    وامّا عن باقي كلامه اقول له انّ لها عديد المظار اذا لم يحسن استخدامها فليس كلّ الاناس مهرةولميكلّف الله بها كلّ الناس…

  12. oualid
    reply

    نتمنى لكم الفرح والسلام والمحبة لأن السلام افضل من الحرب والمحبة افضل من الكراهية كما ان النور أفضل من الظلمة .. سلام لكم في محبة الله
    معلومات قيمة ومفيدة عن الحجامة

  13. jojoooo
    reply

    شكرا دكتور منال على الموضوع الهام جدا بصراحة من زمان ادور علا للشقيقة لكن ما حصلت علاج شافي ان شاء الله بجرب الحجامة ويارب يكون بيها الشفاء حابة اضبف اضافة صغيرة انا عايشة بالصين واعرف انو الصينين يستخدمون الحجامة بكل امراضهم بيكون اول اختيار الحجامة وان ما شفي المريض بيدورله علاج ثاني اقول لكل من لايعرف هاي المعلومة وبيعملونها داخل المشفى باشراف اطباء مختصين وشكرا مرة ثانية على هاي المعلومات القيمة جدا

  14. syrjo
    reply

    كلام جميل استاذ أحمد لكن الحجامة ليست لها فوائد علاجية لأي مرض

    وأنما تعطي شعور بالأسترخا مثل التدليك

    والأبحاث الحديثة لم تؤكد هذاالكلام

    http://en.wikipedia.org/wiki/Fire_cupping

    According to the American Cancer Society, “[a]vailable scientific evidence does not support cupping as a cure for cancer or any other disease”.[3] It can leave temporary unsightly marks on the skin and there is also a small risk of burns. Persons who claim this therapy to be beneficial report that it produces feeling of relaxation and invigoration. It is possible that whatever relief is obtained from this procedure derives from the same principles that are employed in shiatsu massage, where instead of the outward sucking of the cups, strong inward pressure is directed at the muscles of the dorsal ribcage and abdomen.

  15. shimaa
    reply

    جزاك الله خيرا اخى العضو….وأستكمالا لموضوعك.اليك بعض المعلومات عن افتتاح المؤتمر الدولي لعلم أمراض الكبد
    …لمعرفة المزيد أضغط هنا

  16. لينو
    reply

    كل المواضيع حلوة ومتعوب علي …..
    وكل ماقول خلص ماعد بدي شوف .؟.. برجع بلاقي موضوع جديد …
    الله يعطيكم العافية
    بتجننوووووووووووو (Y) (Y) (Y) (Y)

  17. said
    reply

    هذا الموضوع من المهم للعلماء العرب ان يبحثوا فية ليكون لهم السبق وشكرا علي هذا البحث (F)

  18. Ghazal
    reply

    ما شاء الله بجد أنا استفدت الكثير عن الحجامه
    وبجد كان نفسى أبحث عن الموضوع بس لقيت حضرتك قمتى بالواجب
    ما شاء الله على أكمل وجه
    ربنا يزيدك
    والرسول عليه الصلاة والسلام لا ينطق عن الهوى
    لذلك من يعترض على أنها طب نبوى فلا يجوز ذلك
    وكذلك فهو دعوه من الملائكه فلما لا ننصت اليهم
    فهل نثق فى غيرهم
    و أيضا أود القول بأن هناك الكثير من الجمعيات الأمريكيه الطبيه والتى تبحث فى تاريخ الأسلام وتفعل ما تجده فى صالحها ولم يقم به المسلمون حتى
    أى يصنعوا ما يجبأن نفعله نحن
    فهل يرضيكم هذا
    وفى النهايه ردى متأخر ولكن الموضوع رائع (Y)

  19. bud070707
    reply

    بلعكس هناك أمراض لا تعالج إلا بالحجامة ومذكور فوائدها في الأحاديث

    شكرا

  20. Ahmad
    reply

    (Y) (Y) (Y) (Y) (Y) موضوع رائع جدا جدا يدل على الوعي الفكري الموجود عند كاتبه…نظرا لأهميته التي يغفل عنها معظم الناس (Y) (Y) (Y) (Y) (Y)

  21. الوادعي
    reply

    موضوع رائع ومهم جداً

    الحجامه لها فوائد عديده

    وكان هناك لقاء للمعالج الشعبي الماهر والرائع جاسم بهمن بالكويت يقول

    إن الطب الحديث أكبر محاربي الحجامه لأن الناس لو كلهم راحوا للحجامه ماراح أحد يحتاج للمستشفى ولا أدوية الصيدليات طبعاً بإستثناء الحالات الجراحيهالخطيره والحوادث

    وألف شكر

  22. مُصْطَفَى سَلامَهْ
    reply

    سبحان الله ..

    موضوع جميل ومفيبد جدا ..

    جزاكِ الله خيرا ..

  23. Essam Al Hinawi
    reply

    موضوع رائع كنت لا اعرف الكثير عنه وبعد اطلاعي اشكركم على هذا الموضوع.

  24. عبدالرحمن
    reply

    الحجامة شفاء للامراض
    انا والحمد لله خبير بعمل الحجامه
    وما من احد سويت له حجامه الا ابدي اعجابه الشديد لما وجد من علاج وراحه
    سبحان الله علي الحجامة

  25. ناجي الجزايري
    reply

    السلام عليكم ورحمة الله حقيقة موضع جميل مفيد يبين ان الرسول صلى الله عليه وسلم رسول للعالمين و معلم لكل الناس بماعلمه الله اياه فهو الطبيب المهندس القائدلا كما فهم اخونا انس لان الرسول لاينطق عن الهوى ا ن هوالا وحي يوحىفكل ما اخبر به وصح داللك عنه بالسند الصحيح وجب الا يمان به ولو خالف العقل او المنطق وان لم يكن معلوما بين الناس و الخلق اجمعين .اما عن الحجامة فقد صح الخبر بها عن الطبيب المعلم صلى الله عليه وسلم:(كما قال صلى اله عليه وسلم :مامررت يوما بملئ من الملائكة الاقالو مر امتك بالحجامة(و صح عنه:الحجامة على الريق دواء وعلى الشبع داء(…..فالمسلم لسان حاله سمعنا واطعنا كما كان الاولون من الصحابة الكرام رضي الله عنهم.سلام

  26. lمحمد
    reply

    بسم الله
    الحجامة كمفهوم وهي استخراج الاخلاط السيئة من الاجسام وهي ليست حكر على اداة تقليدية قد لا تكون ناجعة بل نأتيها من الباب الواسع هي كل اداة تخرج لنا سموم مختزنة في الجسم من اشربة وحتى ادوية وكذالك اخراج دم فالعلم الذي نراه تطبيق العلومالطبية المادية الحديثة في تحقيق المراد

  27. محمدانور عباس حساب
    reply

    صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام حين قال:( خير ما تداويتم به الحجامة ) (Y) (F) (^)

  28. صالح
    reply

    بفضل الله الحجامة كانت سبب فى شفاء بعض الناس المرضى بالسرطان والحمد لله

  29. باسل
    reply

    د. منال مع احترامي وتقديري لك ولبحثك
    إلا انك أخطأتي خطأ فادحا في مواضع الحجامة .. فمنطقة الوجه والرأس فيها من الشرايين والأوردة الحساسة ومن المحتمل عند جرح هذه المناطق ان يصاب الشخص بعاهات مستديمة.
    المنطقة الوحيدة اللتي تجرى عليها الحجامة هي منطقة الكاهل على الظهر نفس الصور اللتي نشرتيها في بحثك تحت عنوان ( كيفية عمل الحجامة بالصور ) هذه المنطقة هي المنطقة الوحيدة في الجسم قليلة الحركةولذلك يتجمع فيها كريات الدم الهرمة .
    د . منال : إن أحببت اكتشاف الاكثر عن موضوع الحجامة بإمكانك الاطلاع على كتاب : ( الدواء العجيب (الحجامة) الذي شفا من مرض القلب القاتل والشلل والناعور والشقيقة والعقم والسرطان ) لفضيلة العلامة الإنساني محمد أمين شيخو .
    ولك كل الشكر

  30. ريباز
    reply

    شكرا دكتورة منال معلومات قيمة جزاك الله ….. انا ريباز بايز غفورى من كردستان العراق ، طالب دكتورا في جامعة الموصل
    حالياً اقوم باجراء اطروحة الدكتورا على الحجامة وتأثيراته الايجابية على اجهزة الجسم والمتغيرات البايوكيميائية في الدم في جامعة الموصل والحمدلله توصلت الى نتائج مذهلة انشاءالله اقوم بنشرها بعد مناقشة الاطروحة باذن الله … لذلك انصح الجميع باجراء الحجامة لفوائدها الكثيرة .

Leave a Reply