بيت العنكبوت

0

هذا موضوع مختصر فيه بعض المعلومات عن سلوك لحشرة العنكبوت، و فيه توضيح للإعجاز البحثي في القرآن الكريم في قوله تعالى “و إن أوهن البيوت لبيت العنكبوت” و قبل الدخول في صلب الموضوع هناك فائدة سريعة و هي أن الأولى أن يقال الإعجاز البحثي في القرآن بدلاً من قول الإعجاز العلمي لأن إعجاز القرآن من جوانب متعددة منها اللغة والأسلوب و الأحكام الشرعية و الإحاطة العلمية بما كان و ما يكون و الأحكام البشرية البحثية التي ليست عرضة للخطأ بوجه من الوجوه، فسبحان القائل “الله نزّل أحسن الحديث”.

الإعجاز البحثي في بيت العنكبوت:-
إذا تأملنا الآية نجد أن الله -عز وجل- يقول “كمثل العنكبوت اتخذت بيتاً” و العنكبوت كلمة مذكرة على الأشهر – و إن كان بعضهم ذهب إلى تذكيرها و بعضهم إلى تأنيثها- ولكنها على بناء المذكر، فلماذا قال الله “اتخذت” باتصال تاء التأنيث بالفعل الماضي؟
الجواب : هو أن الدراسات المستفيضة في علم الحشرات اتفقت على أن ذكر العنكبوت لا يمكنه إطلاقاً بناء البيت، و أن من يبني البيت هي الأنثى فقط، من خلال مغزل خاص في نهاية بطنها خاص بالإناث ولا يوجد نظيره في الذكور.
فهذا إعجاز بحثي و لغوي قيم جداً!!
ثم نجد حقيقة أخرى و هي أن الأنثى لا تبدأ بناء البيت إلا عند بلوغها استعداداً للزواج، فتبني هذا البيت ليجذب ذكراً عاجزاً عن بناء بيت لنفسه بطبيعة خلقته.

و هذا البناء العجيب تنسجه الأنثى بتداخلات هندسية بارعة، فيكون شديد الحساسية لأي اهتزاز خارجي، و هو كذلك مشبع بمادة صمغية لتلصق به أي حشرة عند الاقتراب منه، فيقوم الصمغ بالتكبيل حتى تأتي الأنثى فتفترس هذه الحشرة الضحية.
ثم بعد ذلك مرحلة التزاوج، فبعد تلقيح الذكر للأنثى تضع بيضها في مكان بعيد آمن، ثم النهاية المؤسفة أن تعود إلى الذكر المطمئن في بيته فتنقض عليه و تأكله، و هذا أمر لابد منه لأن البيض لن ينضج إلا في وجود أنسجة الذكر.

و بهذا نجد أن بيت العنكبوت بيت واهن حسياً معنوياً؛ حسياً إذ لا يقى ساكنه حرّاً ولا قرّاً ولا يدفع عنه عدواً، و مع كونه بهذه الدقة و هذا الوهن الحسي ، فوهنه معنوي في كونه مصيدة وشَرَكاً لأي حشرة تحاول الإيواء إليه، هذا من جهة ، و من جهة أخرى ركون الذكر إليه و ظنه إياه آمناً حتى يفجأه الغدر، و يلقى مصرعه حيث ظن الأمان.

فسبحان الله، ما أعظم هذه الآية التي تشبه الشرك ببيت العنكبوت، فالشرك مزخرف و مزين و كذلك بيت العنبكوت و من أوى إليهما هلك حسياً و معنوياً، فيالحسرة من أشرك بالله و أنكر وجود الله أو جعل معه آلهة أخرى أو دعا غيره أو جعل بينه و بينه وسائط و شركاء، فهذا ما حذر منه جميع الأنبياء و دعت إليه جميع الأديان التي أنزلها الله و التي تحذر الناس من الشر و تحضهم على الخير في الدنيا و الآخرة.

___________________________________________________

المصادر:
– تفسير القرآن العظيم لابن كثير.
– رسالة بتقديم الشيخ صالح الفوزان و بها بعض تعليقاته.
– بحث نشر قبل سنوات كثيرة في جريدة الأهرام للباحث في علم الحشرات في كلية الزراعة بجامعة عين شمس : الدكتور البمبي.
– لسان العرب لابن منظور.

0

شاركنا رأيك حول "بيت العنكبوت"

  1. mohammed
    reply

    مشكور على هذا الطرح الجميل

    بالنسبة لمعنى الأية فهي تحتمل معنى آخر ( حسب الدكتور صبري الدمرداش ) وهو ان بيت العنكبوت مبني على الخيانة فلا امان فيه ولا ود وهو الذي نراه في الغرب فبيوتهم مزخرفة وجميلة من الخارج ولاكنها تفتقد الكثير من الداخل كالعنكبوت وبيتها وزوجها والله اعلم

    هناك حلقة كاملة عن العنكبوت في القرءان الكريم لصبري الدمرداش لمن اراد معرفة المزيد عن هذه الحشرة التي شبه الله بها الكثير من البشر ( حتى نرى ان كنا منهم ام لا )

    • وائل حلمى
      reply

      طرح جميل للموضوع يامحمود

      تمنياتى لك بدوام التوفيق

  2. محمد سمير
    reply

    السلام عليكم
    أحييك أخ محمود على المشاركة الجميلة و هذه المعلومات القيمة. اعتقد استخدامك للغة العربية كان ممتاز ايضا (Y)
    استفدت من قراءة هذا الموضوع من ناحيتين,فقد عرفت معلومة جديدة عن العنكبوت وحياته , وايضا قد ساعدتتنى فى تفسير الاّية الكريمة والربط بين وهن بيت العنكبوت و بين المراد من الاّية.
    بالتوفيق ان شاء الله :o)

  3. سارة
    reply

    ياإلهي …. :-S
    ماحكاية عالم الابداع (ومتابعين عالم عالم الابداع) مع العناكب
    (ربما ساشارك فيي المسابقة الخامسة بموضوع عن spiderman )
    TeeHee

  4. أبومالك
    reply

    السلام عليكم
    يعطيك العافية أخي الكريم، بحب أضيف إلك معلومة أيضا وهي اعجاز بحثي أيضا وهي أنه بمجرد أن تفقس بيوض الأنثى التي وضعتها فإن اليرقات الصغيرة تقوم بالتهام الأم”يتغذوا على والدتهم” فسبحان الله، بيت ضعيف واهن.
    أبو مالك- فلسطين الإباء والعزة

    • محمود علي محمد علي
      reply

      سبحان الله
      لم أعرف هذا
      جزاكم الله خيراً

  5. ريما الحجاز
    reply

    سبحان الله ..

    فعلاً إنه واهن حسياً ومعنوياً

    جزاكم الله خيراً ونفع بكم الإسلام والمسلمين .

    كثر الله من امثالكم

  6. خالد حسن
    reply

    موضوع جميال جدا وخير الكلام ما قل ودل , كنت اتمنى ان تكون اطوال كل المواضيع مثل هذا الموضوع

    وللاسف تتكر المأساه دائما , الرجل فى كل شئ حقه مسلوب , وفى الاخر يقولوا فين حقوق المرأه , شئ مؤسف 🙂

    موفق ان شاء الله

    • محمود علي محمد علي
      reply

      كتبت الموضوع في ظروف صعبة لذلك خرج قصيرا و كنت أظن هذا نقطة ضعف في الموضوع ، و لم أتخيل أن أجد من يثني على هذه النقطة بالذات ،

      و إذا كان هذا حال إناث العناكب مع ذكورهن فإناثنا رحمة بالنسبة لهن – ابتسامة –
      و بعدين قلنا بلاش كلام في السياسة متوديناش في داهية

      • محمود علي محمد علي
        reply

        و طبعاً هذا لا يمنع أني تعبت في الموضوع

  7. عبد الله أحمد على
    reply

    جزاك الله كل الخير .. هذا جانب مما نعرفه عن الاعجاز العلمى فى القرآن (F) (*) (F) (*) (F) (*) (F) (*) (F) (*) (F) (*) (F) (*) الكريم . وصدق الله العلى العظيم .

    • محمود علي محمد علي
      reply

      آمين و إياكم
      – تقصد الإعجاز البحثي –

  8. المؤيد
    reply

    موضوع جميل بارك الله فيك
    ولكن عندي سؤال للإستفادة لماذا ترفض فكرة الإعجاز العلمي وتستبدله
    بالإعجاز البحثي ؟؟ فكما ذكرت في بداية الموضوع أن في القرآن الكريم
    جوانب متعددة من الإعجاز, ألا يمكن أن نقول مثلا الإعجاز اللغوي
    أو الإعجاز الفقهي وهكذا في كل جوانب الإعجاز المذكور في القرآن.
    وأشكرك كثيراً على مجهودك الرائع والموضوع المفيد

    • محمود علي محمد علي
      reply

      بالطبع لست أنا من يرفض كلمة الإعجاز العلمي فمن أنا لكي أؤيد أو أرفض ، و لكنه قول الشيخ صالح الفوزان – حفظه الله – فكما ترى فالآية فيها وجوه متعددة من الإعجاز كما ذكرت في تعليقك
      و لا نجعل إعجاز القرآن تابعا للأبحاث المعملية و لا نفسر آية تفسيرا جديدا قائما على الأبحاث المعملية فقط

      • محمود علي محمد علي
        reply

        و لأن الأبحاث العلمية قائمة على نظريات نظية و هي عرضة للتغيير ، و لذلك نرى كثيرا من المتحمسين يأخذون نتائج الأبحاث ثم يقولون أن القرآن سبق الغرب في كذا و كذا ، ثم إذا ظهر بحث آخر يعارض الأول يجدون أنفسهم في حرج

  9. منى مخلوف
    reply

    رغم إنى أعرف هذه المعلومات مسبقا
    ولكن طريقة عرضك لها رائعة
    والأروع أن ربطها بالقرآن الكريم
    وأجمل مافى موضوعك إنه قصير جدا
    لكن مفيد للغايه
    بارك الله فيك أخى محمود
    وبالتوفيق يارب .

    • محمود علي محمد علي
      reply

      في الحقيقة لست أنا من ربطها بالآية و لكنهم أصحاب الأبحاث الموجودة في المصادر و لكنني لخصت البحث في هذا الموضوع القصير و أعدت صياغته

      و فيكم بارك الله ، و بالتوفيق للجميع

  10. مشاعل
    reply

    مشكورين على هذي المعلومات الرائعة الي تستحق الشكر و الثناء فمن خلال هذه المعلومات الانسان المؤمن يزداد ايمانه بالله سبحانه و الانسان الكافر بستطاعته دخول الاسلام بهاذي المعلومات الرائعة

أضف تعليقًا