رسالة من أوباما للعرب .. أحمد مطر

0

تحدثنا سابقا عن صفات باراك أوباما، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية القادم، ضمن تحقيق أجرته معه التليجراف البريطانية لنكشف عن جزء من جوانب شخصيته، واليوم استوقفتني قصيدة رائعة للشاعر العراقي أحمد مطر، أظن أنها من أفضل ما  كُتِبَ تعبيراً عن موقف العرب من فوز أوباما في الانتخابات، وما تبعه من تصريحات رسمية وآمال غير رسمية بتغيير سيحل كل مشاكلنا، لننتظر كما هي عادتنا النصر الذي سيأتي وحده من السماء ليوقظنا من سباتنا.

أترككم مع القصيدة اللاذعة التي أتت في صورة رسالة من أوباما إلى العرب:

من أوباما..

لجميع الأعراب شعوبا أو حكاما:

قَرْعُ طناجِرِكُمْ في بابي .. 

أرهَقَني وأطار صوابي..

(افعل هذا يا أوباما ..

اترك هذا يا أوباما..

أمطرنا بَرْداً وسلاما ..

يا أوباما.

وفِّرْ للعريان حِزاما! ..

يا أوباما.

خَصِّص للطّاسَةِ حَمّاما! ..

يا أوباما.

فصِّلْ للنملة (بيجاما)! ..

يا أوباما..)

قرقعة تَعلِكُ أوهاما.

وَسُعارُ الضّجّة من حولي ..

لا يخبو حتى يتنامى.

وأنا رجل عندي شغلٌ..

أكثر من وقت بطالتكم ..

أطول من حكم جلالتكم

فدعوني أنذركم بدءا ..

كي أحظى بالعذر ختاما:

لست بخادم من خَلّفَكم ..

لأساط قعودا وقياما.

لست أخاكم حتى أهجى ..

إن أنا لم أصل الأرحاما.

لست أباكم حتى أُرجى ..

لأكون عليكم قوّاما.

وعروبتكم لم تخترني ..

وأنا ما اخترت الإسلاما!

فدعوا غيري يتبناكم ..

أو ظلو أبدا أيتاما!

أنا أمثولة شعب يأبى ..

أن يحكمه أحد غصبا..

ونظام يحترم الشعبا ..

وأنا لهما لا غيرهما

سأقطر قلبي أنغاما

حتى لو نزلت أنغامي

فوق مسامعكم.. ألغاما!

فامتثلوا.. نظما وشعوبا ..

واتخذوا مثلي إلهاما

أما إن شئتم أن تبقوا ..

في هذي الدنيا أنعاما

تتسول أمنا وطعاما ..

فأصارحكم.. أني رجل

في كل محطات حياتي .. 

لم أدخي ضمن حساباتي ..

أن أرعى يوما..أغناما!!..

 

المصدر: أدب

0

Share your opinion about "رسالة من أوباما للعرب .. أحمد مطر"

  1. مصعب رجب
    reply

    السلام عليكم
    قصيدة جيدة
    كلماته دائما لاذعة ولسانه دائما ساخر . . . أحمد مطر
    تحياتي

  2. seeko
    reply

    بجد الكلام يخلى الواحد يعيط
    مهو مش معقول الامة الاسلامية وصل بيها الوضع للسخرية من رؤسائها بالشكل ده
    وهو عنده حق طبعا
    ثم بجد لو القصيدة دى اتبعتت لحد منهم
    هل يفهمواها؟
    ~X(

  3. HimtoX
    reply

    @مصعب رجب :
    [quote comment=”681″]
    كلماته دائما لاذعة ولسانه دائما ساخر . . . أحمد مطر
    تحياتي[/quote]
    أتفق معك في وصفه، والسخرية تكون في بعض الأحيان أبلغ رد :)..
    شكرا على المشاركة 🙂

    @seeko :
    [quote comment=”682″]لو القصيدة دى اتبعتت لحد منهم
    هل يفهمواها؟
    ~X([/quote]
    انظر الكتاب صفحة ملناش دعوة 😀

  4. محمد علي ماهر
    reply

    وغدا قد يأتينا يوم
    فنري لأوباما مقاما
    او يأتي يوم قد نسأل
    أتراه المهديَ أوباما

  5. hamadi
    reply

    ;;كما عودنا دوما الشاعر الكبير احمد مطر بتفعيلته السهلة الممتنعة ولسانه الحاد الذي يعبر عنا جميعا بكلام نريد ان نقوله وتخوننا العبارات

  6. karema
    reply

    القصيدة مؤلمة فعلا

    بس ده لو كان لسه في حد ممكن يستشعر ده

    ( بلاش القصيدة دي توصل لاوباما بالذات …بعدين بالسعودي (نتفشل ) قدام الراجل …والحكاية مش ناقصه اهدار ماء الوجه :((

  7. aknight
    reply

    ياحماعه باركوا لاوباما بنني اكبر درع صاروخي لاسرائيل عشان ترد علي اي هجوم عليها من العرب ولسه هنشوف هو زي غيره من الرؤساءالامريكان الموالين لليهود بيعملنا تخدير بكلام جميل لانه عارف ان العرب بيقنعهم الكلام والاخر نفاجا بقلم في الصميم منه ومن ورانا 😛

  8. BLOOKR
    reply

    لو علم بها الشيخ عائض القرني لضمها لكتابه ( قصائد قتلت اصحابها ) أو كتابه ( ابيات سارت بها الركبان )

  9. البدراني
    reply

    أنا ضد هذه القصيدة جملة وتفصيلا

    لسنا ضعفا ووضعا إلى هذه الدرجة كي يفسر واقعنا شاعر أهان نفسه قبل أن يهين الآخرين

    كل شعوب العالم مهما كانت تستطيع أن تكون قوية وغنية وووو

    بإمر الله عز وجل

    ثم بتكاتفها وعدلها

    الآن يا بني يعرب يا مسلمين فقط أقول لكم أنتم الشرفاء أنتم الأقوياء

    أنتم الأذكياء أنتم أجمل الناس أخلاقا أدبا

    وكل ما يصول في خاطري من كلمات الحب والثناء أهديها لكم

    فأنتم بناء المستقبل وروح الحياة الطيبة

    إلى الأمام يا بني الإسلام يا عزة الإنسان يا خلاصه من الأوثان

    إلى الأمام

    إلى الأمام

    وشكرا

    • الفاروق العمري
      reply

      هـذا أفـضـل تـعـلـيـق و هـو الاًصـح / بارك الـلـه فـيـك يا بـدرانـي

      (Y)

Leave a Reply