رسّام جوجل الآلي: حوّل شخبطتك لرسوم احترافية بينما تساهم في تطوير الذكاء الصناعي!

رسّام جوجل الآلي: حوّل شخبطتك لرسوم احترافية بينما تساهم في تطوير الذكاء الصناعي!

0

لجوجل حرفيًا العشرات من الخدمات والتطبيقات، سواء التجريبية أو الرسمية، المتاحة للجميع حول العالم؛ والتي استعرضنا بعضها في عالم الإبداع من قبل. قد تندهشون من مدى بساطة الكثير من خدمات ومنتجات جوجل، لكن مثل هذه البساطة هي مصدر قوة تلك الخدمات في الواقع؛ إلى جانب أن تحت السطح البسيط الظاهر لخدمات جوجل تقع منظومة متكاملة يقبع في قلبها عقل مارد هو محرك بحث جوجل بخوارزمياته التي تفحص وتصنف كل شيء. هكذا مهما كانت الخدمة بسيطة أو عفوية فهي تستمد قوتها من معين لا ينضب لديه الكثير مما يستطيع أن يقدمه لك في كل وأي وقت.

وحاليًا، ترغب جوجل بمساعدتك في إخراج مواهبك الفنية الدفينة بالرسم، من خلال أحدث منتجاتها التي انطلقت بالأمس: الرسام الآلي AutoDraw! الرسّام الآلي عبارة عن أداة يمكنك الوصول لها من أي متصفح على الانترنت وتستعين بالذكاء الاصطناعي لتحويل الشخبطات أو المحاولات البائسة التي نقوم بها للرسم إلى رسوم حقيقية أجمل وأكثر حرفية. هكذا بكل بساطة!

انتظر قليلًا حتى يتم تحميل الصورة المتحركة

التطبيق مجاني تمامًا كما هو الحال مع كافة خدمات جوجل تقريبًا، ويعمل على أي هاتف، أو حاسب أو لوحي لأنه يستند إلى الويب web-based؛ وللبدء، فقط باشر بالرسم على الصفحة الخالية أمامك وسيخمن الرسام الآلي ما تريد رسمه ويطرحه عليك بالشريط العلوي ضمن تخمينات أخرى لما تحاول رسمه. هكذا، إذا أردت رسم كعكة عيد ميلاد مثلًا، سرتسم مستطيلًا فوقه أسطوانة عرضية مع خطوط طويلة تمثل الشمع و … جلا جلا! بالضغط على الاقتراح السليم بالأعلى صار لديك الآن رسم احترافي أفضل بكثير لكعكة عيد ميلاد مزينة بالشمع!

يستعين الرسام الآلي بنفس التقنية التي كانت وما تزال تعمل بها خدمة جوجل التجريبية السابقة “رسمة سريعة QuickDraw“. يمكنكم زيارة الرابط السابق وستجدون شيئًا شبيهًا بما نتحدث عنه هنا؛ حيث سيتفاعل معكم الذكاء الاصطناعي في لعبة يطلب منك فيها أن ترسم بعض الأشياء بطائرة مروحية أو منارة بأبسط الخطوط كي يستطيع هو تخمينها في أقل من 20 ثانية. وفور أن يتعرف التطبيق على نيتك أو ما تحاول رسمه، ستسمعه يخبرك “أجل، هذا يبدو لي كمنارة الآن!”. من الواضح أن تطبيق QuickDraw كان طريقة جوجل كي يكتسب الذكاء الصناعي القدرة على تخمين ما تريد رسمه وكيف يرسمه معظم الناس؛ وهكذا صار الرسام الآلي قادرًا على تقديم الاقتراحات واستشفاف ما تحاول التعبير عنه بخطوط بسيطة وخرقاء في بعض الأوقات!

حاليًا، تقول جوجل أن بإمكان رسامها الآلي تخمين المئات من الرسومات وأنها تخطط لإضافة المزيد في المستقبل كما هو متوقع. وبالطبع، بتجربة الرسام الآلي سيمكنكم ملاحظة أن التطبيق ليس مثاليًا؛ حيث سيقترح عليكم في كثير من الأوقات بعض الرسوم الغريبة حقًا بناءً على ما ترسمونه حتى أنكم ستتساءلون عن العلاقة بين ما تحاولون الوصول إليه وما يقترحه الرسام الآلي هنا. وفيما يلي بعض الرسوم الغريبة التي اقترحها الرسام الآلي بينما يحاول أن يفهم ما تعنيه الرسوم البدائية للمستخدم…

 

مع هذا، لا تقلل من شأن الرسام الآلي، فلديه بعض الخدع التي ستبرهن على ذكائه! مثل أنه يفهم اختصارات الرسوم المتعارف عليها كالمثلثين المتماسين كرمز للسمكة …

الجميل في الأمر هنا هو أنه يمكنك حفظ ما توصلت إليه كصورة PNG على جهازك واستخدامها كما تحب، سواء قمت بتلوينها أم لا داخل الرسام الآلي. ومن الرائع التفكير في تطوير خاصية الحفظ لتصدير الرسم على شكل مسارات Paths لاستخدامها مثلًا في برنامج Adobe Illustrator أو برامج الرسم ثلاثي الأبعاد ومن ثم التعديل عليها كما نحب.

مرة أخرى، تنجح جوجل في ولادة منتج جديد ناجح يعد بالكثير من الإمكانيات. وكما أشرت في المقدمة، فأطفال جوجل لا ينفصلون أبدًا عن آبائهم بل يستمدون منهم القوة طيلة الوقت ويتغذون على سيل المعلومات والبيانات التي يمدها بهم قلب جوجل المتمثل في محركه الجبار؛ إلى أن يكبروا بما فيه الكفاية ليصبحوا هم أنفسهم آباءً كذلك لمنتجات أخرى مبتكرة وغير مسبوقة!

امرحوا مع المولود الجديد AutoDraw هنا، واخلقوا بعض الذكريات معه قبل أن يتحول في المستقبل لكيان آخر ناضج قد لا تتعرفون عليه لاحقًا!

0

شاركنا رأيك حول "رسّام جوجل الآلي: حوّل شخبطتك لرسوم احترافية بينما تساهم في تطوير الذكاء الصناعي!"

  1. Ibrahim
    reply

    بصراحة لا أعتقد بأن الروبوتات أو أي نوع من الحواسيب سيتمكن من إمتلاك وعي خاص به. الوعي مازال لغزاً علمياً ونحن لانعلم الكثير عنه. حتى لو تمكنت الحواسيب ذات القدرات الخارقة من الحصول على نوع ما من التفكير والإستنتاج, فإنه في النهاية سيبقى مجرد خوارزميات معقدة ولن تمتلك الحواسيب أي قدرة على الشعور بأي شيء كما نختبره نحن البشر, ولن تتمكن من إمتلاك إرادة -نية- أو أي نوع من الخبرات النفسية للبشر. هذا هو رأيي الحالي بخصوص موضوع الذكاء الإصطناعي وكل مايتعلق به وسأتفاجئ حقاً إذا ثبت خطأ ذلك!

  2. الأحمدي ابراهيم
    reply

    سوبر لايك على طريقة طرح الموضوع
    قرأت عنه في مواقع أخرى لكن عالم الابداع يظل له مذاق وأسلوب خاص. شكرا لكم

أضف تعليقًا

انضم إلينا!

احصل على هذه المميزات الفريدة بانضمامك إلينا

comment

عبر عن رأيك وشارك في المناقشات

favorite_border

انشئ مجلتك الخاصة واحفظ مقالاتك المفضلة

email

استلم نشرة الموقع الأسبوعية