صور نادرة لتمساح يهاجم فيلة على ضفاف النهر

0

لعل أكثر ما يميز عالمنا المعاصر هذه الأيام هو سرعة انتشار وتأثير الصورة التي باتت وحدها كافية لتحل محل آلاف الكلمات! لذا لنشاهد اليوم حكاية ستحكيها لنا بضعة صور لقصة صراع من أجل البقاء:

تبدأ حكايتنا في حديقة شمال لوانجا في زامبيا مع السائح السويسري مارتن نيفيلر الذي لاحظ أثناء تجوله مشهداً جميلاً لفيلة أم مع ابنها أثناء شربهم الماء من النهر، فأشار نيفيلر للمرشد السياحي بالتوقف لالتقاط بعض الصور اللطيفة، وهنا ظهرت المفاجأة الغير لطيفة!:

ظهر فجأة تمساح من النهر لينقض بسرعة خاطفة على الفيلة الأم محاولاً جرّها ليبدأ الصراع:

على الرغم من قوة التمساح (تحدثنا عنه سابقاً في موضوع “ما لا تعرفونه عن التماسيح: معلومات وصور مثيرة” ) وعلى الرغم كذلك من حجمه (يبلغ طوله 6 أمتار) إلا أن الفيلة الأم كانت من القوة للدرجة التي استطاعت فيها الابتعاد عن الماء، بينما ظل التمساح متعلقاً بها.

لحسن الحظ كانت النهاية سعيدة كما قال نيفيلر، حيث استطاعت الفيلة الهرب بعيداً بينما عاد التمساح الجائع خائباً إلى المياه مرة أخرى في انتظار وجبة جديدة!

(المصدر)

0

شاركنا رأيك حول "صور نادرة لتمساح يهاجم فيلة على ضفاف النهر"

  1. khalid hassan
    reply

    فى الصوره الاخيره شئ غريب
    وهو ان الابن الصغير (الفيل الصغير ) ارتمى على التمساح لتسطيع الام الفرار

  2. إبراهيم محمد
    reply

    @Mohamed:
    شكراً أخ محمد على التنبيه اختلط عليّ النهر بالنيل لأن التمساح نوعه تمساح النيل الذي يعيش في المياه العذبة. تم تصحيح العنوان واستبدال كلمة نيل بكلمة نهر.
    تحياتي..

    @khalid hassan:
    ذكر المصور أن الفيل الصغير تعثر على الأرجح في هذا الصراع فوقع أرضاً. لا أظنه يكون بهذه الشجاعة أمام تمساح طوله 6 أمتار ^_^

  3. منصور
    reply

    رائعة تلك الصور، خاصة الصورة الأخيرة التي استغرب منها الأخ خالد حسان.

    للتصحيح، قد تكون هذه منطقة تانجا في تنزانيا وليست ” لوانجا في زامبيا “، لم أعرف مدينة بهذا الإسم، وكما تفضل الأخ محمد فإن زامبيا ليست من دول حوض النيل.

    جزيل الشكر أخي إبراهيم

  4. محمد تركى
    reply

    السلام عليكم
    مشكور و لكن ألا يوجد المزيد من الصور و من أين عرفت القصة التى كتبتها حيث الصورة الأخيرة لا تبين عودة التمساح للمياه . .

  5. علي نمر الخطيب
    reply

    عـــيــــد ســــعــــيــــد … (F)

    سلامي للجميع …

    لطيفه اخري من لطائف هذه المدونة الجميلة …. (L)

    شكرااا جزيلاااا (Y)

  6. مبدعة
    reply

    الموضوع رائع شكرًا جزيلاً (Y)

    لكن لماذا لم يساعدهم مارتن نيفيلر في التغلب على التمساح؟؟ :-/

  7. osama jabar
    reply

    الاخ المشرف على الموقع ,السلام عليكم وبعد ,في الحقيقه اصبح عندي نوع من ادمان على متابعه هذا الموقع فاغلب مواضيعه حلوه وطريفه ,بارك الله جهودكم

  8. محمد حسن
    reply

    صراع غريب فعلا انه عالم الحيون فيه من الغرابه ملا يصدق المهم انه موضوع يستحق المشاهده فشكر لكم على ما تقدمونه من الروائع

  9. عبد الرحمن
    reply

    و الله موضوع رائع بس ما بعرف كيف خطر في مخ التمساح مهاجمة الفيل على الاقل يهاجم الفيل الصغير هيك بصير بامكانه اخذ وجبة للعشاء اما الفيل الكبير اما اظن يحسن يسحبه الى الماء وبعدين ليش التمساح بقي متعلق بلفيل حتى في اثناء هروبه لا يكون لسا آمل يقتله اكيد التماسيح صاروا يضحكوا عليه بعد مارجع خائب
    وكل عام وانتم بخير

  10. منى
    reply

    جميله هذه القصه المصوره جدا

    وكل عام وأنتم بخير وسعاده

    عيد سعيد مبارك

  11. النواوى
    reply

    وماذا حدث لخرطوم الفيل؟
    لا أظن أن عضة تمساح تمر هكذا مر الكرام، إلا إذا كانت عضلات الزلومة أقوى من أسنان التمساح.
    ولكني سعيد للغاية .. هنيئاً للفيل، ولا أسف على التمساح
    (ملحوظة: أحب الأفيال .. أكره التماسيح) 😉

  12. النمر السوري
    reply

    كل عام وانتم بخير

    الظاهر ان التمساح عامل وليمة وعازم رفقاته ههههههههههه

    موقع رائع يستحق الاهتمام

  13. aknight
    reply

    الفيل الكبير (الام)خرطومه اتقطع
    والفيل الصغير وقع نفسه علي التمساح عشان ينقذ الفيل الكبير
    سبحان الله (Y)

  14. سالم دريزي
    reply

    ماشاء الله عليكم المجهود واضح في موفعكم الكريم
    مشكورين

  15. سمسمة
    reply

    بجد بجد بجد ثلاث مرات الفيل ده صعب عليه جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جداوحيات ربن هو صعب عليه جدا جدا جدا ج\دا

  16. غشاغش
    reply

    الحمد لله انها نجت
    يقلبي عليها
    والله حزني الفيل الصغير لو اكلو امه
    يااااا الله شق خرطومها الله يصيبه من تمساح
    كل الي شربته تسرب
    شكرا ياصاحب الموضوع والله افرحني نجاتها

أضف تعليقًا