عندما تحركت التماثيل: لقطات عبقرية سترسم الابتسامة على وجهك!

0

هناك ذلك الإغراء الذي لا يقاوم عندما نرى معلمًا بارزًا في الطريق أو أثناء نزهة كتمثال متقن أو مشهد طبيعي شهير … بأن نلتقط صورة لأنفسنا مع ذلك المعلم! وغالبًا ما يدفعنا جمال المشهد أو خجلنا إلى التقاط صورة سريعة تبثت مرورنا بهذه البقعة أو زيارتنا لهذه المدينة لمجرد الذكرى على أمل أن تكفي عناصر الصورة الأخرى لجعلها مميزة.

بالطبع هذه استراتيجية فاشلة! ستدرك هذا على الفور عندما تجد الصورة مملة لا إثارة بها تبدو فيها وكأنما قد لصق أحدهم صورتك على صورة عامة منشورة على الانترنت لنفس المكان! ترغبون في معرفة الطريقة الصحيح لالتقاط صورة مع معلم شهير وبشكل سيرسم البسمة على وجوهكم كلما شاهدتموها؟ طالعوا معنا االمجموعة التالية لعباقرة تحركت لهم التماثيل نفسها كي تلتقط صورة معهم!

 

0

شاركنا رأيك حول "عندما تحركت التماثيل: لقطات عبقرية سترسم الابتسامة على وجهك!"

أضف تعليقًا