قريباً.. أسماء عناوين الإنترنت ستكون ممكنة باللغة العربية!

0

ibda3monitor

سنكون على موعد نهاية هذا الأسبوع مع أكبر تغيير دراماتيكي في شبكة الإنترنت منذ 40 عاماً، حيث يُفترض أن تعتمد الآيكان ICANN (هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة) مشروع كتابة عناوين مواقع الإنترنت بلغات أخرى غير اللغة الإنجليزية.
ستقوم الآيكان بعمل اجتماع هذا الأسبوع في سيؤول لتقرر ما إذا كانت ستسمح بكتابة عناوين مواقع الإنترنت بلغات أخرى غير اللغة الإنجليزية، وإذا تم اعتماد هذا التغيير فسيكون هو التغيير الأكبر منذ اختراع شبكة الإنترنت منذ 40 عاماً كما يقول بيتر دينجات مدير اجتماع ICANN القادم.

سيكون من الممكن كتابة عناوين الإنترنت بالعديد من لغات العالم بدءاً من اللغة العربية وصولاً إلى الكورية واليابانية والهندية وغيرها من اللغات التي سيتم اعتمادها. ويُتوقع أن توافق الآيكان بالفعل على هذا المشروع يوم الجمعة القادم، وهو اليوم الأخير لهذا المؤتمر.
ويُتوقع أيضاً البدء في تسجيل العناوين الجديدة بلغات العالم المختلفة بدءاً من منتصف العام القادم 2010.
لا أستسيغ فكرة أن يكون عنوان الـHotmail مثلاً: هوتميل.شبكة بدلاً من hotmail.com! وكيف سيكوف الوضع مع الأسماء المركبة من اسمين أو أكثر مثل “عالم الإبداع“؟ ثم لا أدري أيضاً كيف سأتمكن من فهم عنوان موقع بالصينية أو اليابانية مثلاً؟!
لا أظن عن نفسي أنها خطوة جيدة على الإطلاق، لأن اللغة الإنجليزية استطاعت توحيد العالم كلغة للعلم والتكنولوجيا. فأستطيع الدخول بدون أي مشاكل على موقع صيني على سبيل المثال لأن عنوانه بالإنجليزية، ولو كان موقعاً شهيراً فسيكون محتواه بالإنجليزية أيضاً. ما الحاجه إذاً لكتابة العناوين بلغات أخرى؟!

على أي حال وجدت هذا الموضوع فرصة جيدة لنتحدث عن هيئة الآيكان ICANN المثيرة للجدل. هل سمعت عن هذه الهيئة من قبل؟

785px-Icannheadquarters

مقر هيئة الآيكان

هيئة الآيكان ICANN هي المؤسسة التي تعمل على حماية وضمان استقرار وانسيابية عمل نظام أسماء مواقع الإنترنت في العالم بأسره، وإذا أردنا أن ننظر بنظرية المؤامرة، فنستطيع أن نقول أن دور هيئة الآيكان هو السيطرة على شبكة الإنترنت!

ولنفهم دور هذه الهيئة لنفهم أولاً حقيقة أسماء مواقع الإنترنت ببساطة. ولتقريب الصورة لنشبه شبكة الإنترنت بشبكة الهواتف.

إذا أردت عمل اتصال أو استقبال اتصال من الآخرين على الهاتف، فيجب أن يكون لك رقم لتستطيع التحدث به أو لتستقبل المكالمات عليه. وهذا هو ما يحدث على شبكة الإنترنت أيضاً، فبمجرد دخولك على شبكة الإنترنت تحصل على رقم من الشركة مقدمة خدمة الإنترنت التي تعاقدت معها. هذا الرقم يحمل اسم IP Number، وهو الرقم الذي يحل محل رقم الهاتف في شبكة الهواتف.
إذاً لتستطيع أن تتصل بأحد المواقع يجب أن يكون لك هذا رقم، وبالمثل يجب أن يكون للموقع الذي تريد الاتصال به رقم أيضاً، وعندما تريد أن تطلب الموقع، وبدلاً من الضغط على الأرقام في الهاتف تقوم بكتابة هذه الأرقام في المتصفح. لكن هل تتصور كيف سيكون صعوبة العمل على شبكة الإنترنت مع حجمها الهائل حين تجد نفسك مضطراً لحفظ قائمة هائلة من الأرقام لمواقع الإنترنت المختلفة؟!
فإذا أردت أن تدخل على موقع الآيكان مثلاً عليك أن تكتب 192.0.34.65 في المتصفح!!

84723008

لذا وجد القائمون على شبكة الإنترنت فكرة رائعة لمعالجة هذه المشكلة، وهي إعطاء مواقع الإنترنت أسماء وحروف لاتينية ذات معنى وسهلة الحفظ والفهم، وبمجرد أن تكتب اسم الموقع الذي تريد في المتصفح، سيقوم المتصفح بالاتصال بنظام يعرف باسم “نظام أسماء مواقع الإنترنت” DNS ليقوم هذا النظام بتحويل هذا الاسم إلى الرقم الذي تريد.
بمعنى أنك إذا أردت الدخول على موقع الآيكان مثلاً فكل ما عليك فعله هو كتابة:  www.icann.org، سيقوم المتصفح بالاتصال بنظام أسماء مواقع الإنترنت DNS، ليقوم هذا النظام بإخباره أن الموقع الذي يبحث عنه هو الرقم 192.0.34.65، من خلال مجموعة هائلة من السجلات التي تحتوي أسماء كل مواقع الإنترنت في العالم!

وهنا تكمن المشكلة كلها. لأن هيئة الآيكان قدرما تعمل على تسهيل وضمان انسيابية عمل نظام أسماء المواقع، قدرما تسيطر بالفعل على شبكة الإنترنت كلها! لذا طالبت العديد من دول العالم وعلى رأسها دول العشرين بكسر احتكار هيئة الآيكان لشبكة الإنترنت، وكان المقابل أن وعد الرئيس أوباما بتخفيف القيود التي تفرضها الآيكان على شبكة الإنترنت.. ويبقى الوضع كما هو عليه!

للمزيد من المعلومات عن الآيكان يمكنكم زيارة موقعها: www.icann.org

مصدر الخبر الأصلي: DailyMail
0

شاركنا رأيك حول "قريباً.. أسماء عناوين الإنترنت ستكون ممكنة باللغة العربية!"

  1. فريد اسد الحوطي
    reply

    هذا الخبر رائع جدا يفتح المجال امام العرب والمسلمين للتربح والاستقلاليه ويمهد لاقامة شركات انترنت على غرار قوقل وموقل وبوقل وغيرهم من الشركات مبتعدين عن الاباحيه الجنسيه والاباحيه الفكريه
    مبدئياً ارحب بقوة وأسأل الله التوفيق لامة الاسلام كي تنهض وتستفيق وتستطيع ان تعتمد على نفسها بدلا من ان تعتمد على الغير وتكون تحت رحمة شركات مثل مايكروسوفت وبايكروسوفت وهايكروسوفت . (F) (F(L)) (L) 🙂 ::-) :

  2. عبد الهادي اطويل
    reply

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    بادرة طيبة من طرف هيأة ICANN، لكنني لا أعتقد كما قال الأخ فريد أن اعتماد اللغة العربية سيجعلنا نتطور على مستوى النت، فلست أعتقد بأن كتابة عنوان موقع باللغة الإنجليزية بدل العربية يشكل عائقا، بل العائق في الأدمغة والعقول..
    أيضا لا أعتقد أن المشكل في هذا الأمر هو أننا لن نستصيغ شكل الروابط كما رأى بداية أخي إبراهيم، فنحن نستطيع التعود على الأمور مع الوقت، لكن المشكل هو ما قلته أخي إبراهيم من أن نجاح الأنترنت يستلزم لغة موحدة، فلو فتحت موقعا رابطه بالعربية فإنني حينها أقصي كل من لا يعرف العربية من دخوله، أيضا لو فكرت لاحقا في إضافة لغة أخرى إليه فكيف سيفهم أهل تلك اللغة رابط الموقع ويكتبونه، ثم كيف سيكون بمقدوري مثلا ولوج موقع لا أعرف لغة رابطه؟؟ كالصيني مثلا كما قال أخي إبراهيم؟
    هذه الخطوة ستشكل عقبة برأيي أمام تقدم النت، ولو طبقت واتبعها الناس فسنحصل على نت محلي تدريجيا، ليصبح لكل بلد مواقع لا نستطيع ولوجها لعدم معرفتنا بلغتة الموقع وبالتالي عدم مقدرتنا على كتابة الرابط، اللهم تلك الروابط التي قد نصل إليها من خلال محركات البحث..
    برأيي توحيد اللغة في هذا المجال أفضل حل، وما دامت اللغة الإنجليزية هي لغة العصر فهي الاختيار الأمثل، وهذا ليس فيه تقليل من قيمة لغتنا أو أية لغة، لأن المشكل من أهلها وليس منها، كما إنه ليس عائقا أمامنا كي نبدع، بل حافز لأن نخلق مشاريع تنافس جوجل وياهو ويستطيع من لا يسطيعون نطق لغتنا ولوجها..
    هذا ما أعتقده، وشكرا لك أخي إبراهيم على التدوينة القيمة كما عودتنا..
    مني لك أرق تحية..

  3. مصطفى طارق مصطفى
    reply

    والله جميل جدا الموضوع دة يا بروفسر موقع عالم الابداع ابراهيم محمد بس حضرت مجوبتنيش لية البحر الميت لا يتاثر بالقمر والمد والجز

  4. محمد الناطور
    reply

    حسب معلوماتي من قناة الجزيرة الاخبارية فانه من شبه المؤكد ان يتم مع بداية 2010 العمل باللغة العربية وغيرها في الانترنت ..

  5. الــقــلــم الــحُــر
    reply

    والله خبر جميل وراااائع
    الحمد لله العالم في تقدم وتقدم ..

  6. عبدالله عاتق السوادي
    reply

    خطوه جيده لمن لايجيد حفظ روابط المواقع بالإنجليزية ويلجأ للبحث بقوقل وغيرها وأعتقد أنها بداية لكسر إحتكار قوقل للبحث بلغات متعددة وبالتالي تدني إيراداتها وياحبذا لو يكون الدومين ذو إتجاهين بالعربي والإنجليزي

  7. خالد بن الوليد
    reply

    شي جميل ورائع

    ربي يكتب اللى فيه الخير . والحمدلله رغم انو اللغه العربيه تعتبر من اصعب اللغات

    شكرآ

  8. فؤاد
    reply

    هذا الأمر قديم شيئا ما بدأ من أواخر التسعينات، و يراوح مكانه دائما…
    بل كانت هناك تجربة لكتابة العناوين باللغة العربية وأعتقد أنها لم تلقى تجاوبا مهما في ذلك الحين.

  9. دكتوره منال
    reply

    هيئة الأيكان قد سبق لها إتاحة العناويين بدون إمتداد دوت كوم و كان ذلك فى العام الماضى و أيضا سبق لها إتاحة العناوين العربيه لكنها لم تدم و السبب أن اللغه الإنجليزيه هى لغه عالميه و أن الإقتصار على لغات محليه للأسف يمكن أصحاب هذه اللغه فقط من التعرف على هذه المواقع و لا يتيح للآخرين التواصل و لغتنا العربيه عندما تكون منتجه للعلم و الفن و الأدب العالمى ستصبح مثل اللغه الإنجليزيه لكن بوضعها الحالى غير قادره على ذلك

  10. فريد اسد الحوطي
    reply

    القصد(((( يا عبد الهادي الطويل )))))هو ان نكسب وننقل مفردات

    التكنولوجيا باللغه

    العربيه…………………………………… فالان كما نرى رغم

    عالمية اللغه الانجليزيه لم تمتنع اليابان عن دخول الانترنت او التعامل مع

    الكمبيوتر باللغه اليابانيه والصينيين كذلك والهنودكذلك والروس كذلك

    فالخصوصيه لاتمنع العموميه ولاكنها تثريها فالعالم يتكون من شعوب وليس شعب

    واحد وامم وليست امه واحده وعوالم وليس عالم واحد واصناف وليس صنف واحد

    والوان وليس لون واحد الخ الخ الخ الخ الخ الخ الخ الخ الخ 🙂 🙂 🙂 🙂 🙂 فهل وصلت الفكره

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    عجيبه والله لما تيجي الامور لحد العرب او اللغه العربيه او المسلمين

    والاسلام يطلع لنا ناس من دون حكمه او تفكير بسيط معارضه من اجل

    المعارضه فقط بدون وعي

    ينظروا ويتكلموا ضد اللغه العربيه او العرب او الاسلام او المسلمين

    بالظبط زي لما جاء القتل على الخنزير

    علشان انفلونزا الخنازير قالوا ليه تقتلوا الخنزير المسكين الضعيف

    الغلبان رغم ان العالم قتل الطيور التي هي اشرف واسمي واعظم من الخنزير

    الحقير ولم يتكلم احد عن الطيور ويدافع عنها لاكن الجهل باقي مابقي

    الشيطان في الارض فحسبنا الله ونعم الوكيل وانا لله وانا اليه راجعون

    وارجوا مره اخرى ان لا يذكر احد اسمي ويعارضني الرأى وندخل في جدال بل يضع

    رأيه دون التعرض لااراء الاخرين والبشريه تختار ما يناسبها ولن يكون الا

    ما اراده الله ان يكون وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله

    وصحبه اجمعين وسبحان ربك رب العزة عما يصفون والحمدلله رب العامين

  11. عبد الهادي اطويل
    reply

    الأخ الكريم فريد أسد الحوطي،
    أولا ما تحدثت عنه في ردي في واد وما تتحدث عنه أنت في واد ثان، ثم إنني أراك تدرج رأيك وتنتقد رأي غيرك وبمنطق مخالف تمنع من يعارضك!! لذلك سأكتفي بالقول: عاود قراءة الموضوع من جديد وردي بالذات ما دمت قد ذكرت اسمي، لتعرف بأنني أبدا لست ضد العربية، وأن ما قامت به منظمة الآيكان وما قلته في ردي لا علاقة له بالإنترنت في اليابان أو في غيرها..
    مني لكم أرق تحية..

  12. Abdullah Abudiak
    reply

    قرار من وجهة نظري سيظر ب سهولة تصفح المواقع الالكترونية.. لكنه سيفتح المجال امام الكثير للاستفادة منه ماديا – وربما ابتزازيا-

  13. [DARKe]
    reply

    خطوه مهمه وجباره وان شاء الله تكون خطوه في ترك الفرصه للعرب لعمل النطاقات الخاصه مستقبليا بدلا من الملل com,org,net وشلته

  14. أحمد عبد الأمير
    reply

    خبر جيد جدا!!! و إن شاء لله نشاهد اللغة العربية تنافس اللغة الإنجليزية كلغة العالم المختارة

  15. العاب البلياردو
    reply

    فكره ممتازه جدااااااااا وسوف تكون ناحجه بشكل كبير واستخدام اللغه العربيه سوف يسهل على المستخدم الكثير ويوفر له العناء

  16. wxyz
    reply

    يمكن وضع عنوانين للموقع يكون واحد باللغة العربية والآخر بالأنجليزية

  17. لينا
    reply

    أملنا أن تواكب لغة ـ ض ـ العصر وتساير العالم الرقمي كباقي اللغات.

  18. Faiz Harmal
    reply

    فكرة طيبة وخبر مفرح
    ولكننا نعلم ان الماسونية او الصهاينة المسيطرين على الاقتصاد والسياسة العالمية لن يفتحو للاسلام بشكل عام والعرب بشكل خاص بابا لا يتماشى مع اهدافهم
    كمبرمج مواقع احب ان اقول ان لغات البرمجة بشكل عام هي الأساس والمعلوم انه لا يمكن البرمجة باستخدام اللغة العربية او اي لغة غير الانجليزية رغم محاولات الكثير لعمل لغة برمجة عربية … ونحن نجد صعوبة في التعامل مع اللغة العربية عند برمجة المواقع مقارنة باللغة الإنجليزية .
    ولكن فكرة الدومين العربي سوف يتيح لناانبثاق أفكار كثيرة مثل حجب المواقع الاباحية او المسيئة لتعاليم الاسلام حتى وان تم استخدام برامج كسر البروكسي (فتح المواقع المحجوبة) وهذا لن يتم الا بعد ان يطور العرب مهاراتهم البرمجية بشكل اكبر حتى يستطيعون ان يتماشو مع هذا التغيير . ما ينقصنا هو الكادر والمنظمات العربية الداعمة والمحفزة للعمل تحت مظلة واحدة اسمها الإسلام

  19. آلعہآشہقے آلہولہهآنے
    reply

    هوا بيني وبينكو في دقدم بس للأسف مضلش عمر للزمن الله يرحمنا جميعا ً برحمته

  20. لوفا
    reply

    ويُتوقع أيضاً البدء في تسجيل العناوين الجديدة بلغات العالم المختلفة بدءاً من منتصف العام القادم 2010.

    &&&&
    ما اخر اخبار هذا الاقتراح لو سمحتو
    ممكن احد يوضحلي هل تم او لا

أضف تعليقًا